الرياضة تزيد إنتاج الخلايا العصبية الدماغية

الموضوع في 'الأخبار الطبية الحديثة' بواسطة cortex, بتاريخ ‏19 نوفمبر 2008.

  1. cortex

    cortex كبير مراقبي منتدى الأخبار الطبيّة والصحيّة الحديثة طاقم الإدارة

    إنضم إلينا في:
    ‏11 نوفمبر 2006
    المشاركات:
    6.981
    الإعجابات المتلقاة:
    5.044
      19-11-2008 15:59
    [​IMG]

    قال باحثون من تايوان، إنّ ممارسة الرياضة قد تسهم فى زيادة أعداد الخلايا العصبية الدماغية، عند الأفراد من الفئة العمرية المتوسطة، ليساعد ذلك على تحسين وظائف التعلم والذاكرة للدماغ.

    وطبقاً لدراسة أعدها الباحثون، والتى نشرت نتائجها فى دورية "علم وظائف الأعضاء التطبيقي"، الصادرة لشهر تشرين الثانى "نوفمبر" الحالي؛ فإنّ ممارسة التمارين الرياضية قد ترفع من مستويات عامل النمو الدماغي، الذى له دور فى إنتاج الخلايا الجذعية العصبية الجديدة وإنضاجها، ما يساعد على منع تأثر إنتاج تلك الخلايا فى منطقة قرن آمون، حيث تلعب الأخيرة دوراً فى عمليتى التعلم والتذكر عند الفرد.

    ويوضح فريق الدراسة، الذى ضمّ باحثين من الكلية الطبية لجامعة تشنج كنج الوطنية بتايوان، أنّ انخفاض أعداد الخلايا الجذعية العصبية، والخلايا الأولية المُنتجة فى منطقة قرن آمون، والتى تتمايز لتعطى أنواعاً مختلفة من الخلايا العصبية الناضجة، قد يؤدى إلى حدوث خلل فى وظائف التعلم والذاكرة عند الفرد.

    وكانت دراسة سابقة أُعدت من قبل الفريق ذاته، أظهرت حدوث انخفاض دراماتيكى فى أعداد الخلايا الجذعية فى أحد أجزاء منطقة قرن آمون عند الفئران، لدى بلوغ أحدها مرحلة عمرية متوسطة، مشيرة إلى أن ممارسة التمارين الرياضية يمكن أن تقلل من هذا الانخفاض، لذا أجرى الفريق دراسة أخرى بهدف رصد تلك التغيرات، فى مراحل مختلفة من عمر الفرد.

    وتضمنت الدراسة الجديدة تدريب عدد من الفئران، ممن تنتمى لمراحل عمرية مختلفة، ليقوم كل منهم بالركض يومياً على جهاز خاص مدة ساعة كاملة.

    وقام الباحثون بمتابعة الفئران فيما يختص بأربعة من الأمور وهي؛ السن، ممارسة التمارين الرياضية، مستوى الكورتيكوستيرون المصلي، ومستويات كل من عامل BNDF الدماغى ومستقبلاته ،المعروفة باسم TrKB، ضمن منطقة قرن آمون. كما تم تعقب وضع إنتاج خلايا عصبية جديدة عند كل فأر.

    ووفقاً لما توصل إليه الباحثون؛ تراجعت عملية إنتاج الخلايا العصبية بشكل كبير عند الفأر من الفئة العمرية المتوسطة، الأمر الذى تباطأ حدوثه عند ممارسة الفأر التمارين الرياضية.

    بالإضافة إلى ذلك؛ أثبتت التجارب أنّ ممارسة التمارين الرياضية، عملت على تحسين إنتاج الخلايا العصبية الجذعية، بمقدار وصل إلى 200 فى المائة. كما تحسنت فرص بقاء الخلايا العصبية الجديدة عند الفئران من الفئة العمرية المتوسطة، والتى مارست التمارين، مقارنة مع نظرائها التى لم تقم بالتريّض.

    ويفسر الباحثون النتائج، بأنّ ما حدث نجم عن ارتفاع مستويات عامل BNDF الدماغى ومستقبله TrKB، عند الفئران التى مارست التمارين الرياضية، والذى كان أعلى عند الفئران "الرياضية" مقارنة مع الفئران التى لم تمارس الرياضة.
     

جاري تحميل الصفحة...

مشاركة هذه الصفحة

جاري تحميل الصفحة...