الجنـــــــــــــــــــــه تنــــــــــــــــــــــــادي

الموضوع في 'ارشيف المنتدى الإسلامي' بواسطة aymen_r9, بتاريخ ‏19 نوفمبر 2008.

  1. aymen_r9

    aymen_r9 عضو مميز

    إنضم إلينا في:
    ‏16 سبتمبر 2007
    المشاركات:
    726
    الإعجابات المتلقاة:
    1.236
      19-11-2008 22:20
    "الجنة تنادي "


    نعم أحبتي ..

    إنها ليست جنة ..
    ولكنها جنان .

    عن أنس أن الربيع بنت البراء وهي أم حارثة بن سراقة أتت النبي صلى الله عليه وسلم فقالت يا رسول الله ألا تحدثني عن حارثة وكان قتل يوم بدر أصابه سهم غرب فإن كان في الجنة صبرت وإن كان غير ذلك اجتهدت عليه في البكاء فقال يا أم حارثة إنها جنان في الجنة وإنابنك أصاب الفردوس الأعلى . رواه البخاري



    أحبتي ..

    ذكر الجنة حياة للقلوب ، ونسيان الجنة موت للقلوب ..
    فأردت من موضوعي ..
    تحريك القلوب ..
    وتشويق النفوس ..[/​
    CENTER]
    ورفع الهمم لطلب أعلى الدرجات وعدم الرضا بالدنيات ..
    فهيا ننطلق أنا وإياكم في رحاب أبواب الجنة التي تفتحت أبوابها ..
    اعلموا رعاكم الله ..
    مهما جال في خواطركم ..
    أو تردد في أذهانكم ..
    فإنَّ في الجنة ما هو أعلى منه وأتم ..

    صرح بذلك نبينا صلى الله عليه وسلم تصريحاً فقال :

    ( قال الله : أعددت لعبادي الصالحين ما لا عين رأت ولا أذن سمعت ولا خطر على قلب بشر ) ..
    مصداق ذلك قوله تبارك تعالى في كتابه : ﴿ فَلَا تَعْلَمُ نَفْسٌ مَّا أُخْفِيَ لَهُم مِّن قُرَّةِ أَعْيُنٍ جَزَاءً بِمَا كَانُوا يَعْمَلُونَ ﴾ ..

    فيا أيها المشتاقون ..فيا أيها المشتاقون ..
    مهما كان جمال الوصف فلا يعدُّ شيئاً بجانب الحقيقة الساطعة التي طبعها الله عليها – أي طبع الجنة عليها - لأنَّ الله تعالى ..
    إنما وصفها لنا على قدر عقولنا ..
    وصوّرها على حسب تصورنا وفهمنا..

    يقول ابن القيم رحمه الله : وكيف يقدر العقل القاصر الضعيف قدر ..
    جنةٍ ..
    غرسها الرحمن بيده ..
    وجعلها جزاءً لأحبابه ..
    وملأها برضوانه ورحمته ..
    وزيَّنها وأتقنها بعظيم قدرته ..
    ووصف نعيمها بالفوز العظيم ..
    ووصف مُلكها بالمُلك الكبير ..

    قال الله : ﴿ وَإِذَا رَأَيْتَ ثَمَّ رَأَيْتَ نَعِيماً وَمُلْكاً كَبِيراً ، عَالِيَهُمْ ثِيَابُ سُندُسٍ خُضْرٌ وَإِسْتَبْرَقٌ وَحُلُّوا أَسَاوِرَ مِن فِضَّةٍ وَسَقَاهُمْ رَبُّهُمْ شَرَاباً طَهُوراً ﴾ ..

    تأمل وتدبَّر معي من الذي سقاهم !! ﴿ وَسَقَاهُمْ رَبُّهُمْ شَرَاباً طَهُوراً ، إِنَّ هَذَا كَانَ لَكُمْ جَزَاء وَكَانَ سَعْيُكُم مَّشْكُوراً ﴾ ..

    هذه هي أيام بذل الثمن في الوصول إلى تلك الدرجات وتلك الجنان ..
    والله إنه لنعيمٌ لا يستطيع الخيال له تصويرا ..
    ولا يستطيع اللسان عنه تعبيرا ..
    وليس الخبر كالمعاينة..
    فانتظر ﴿ َإِذَا الْجَنَّةُ أُزْلِفَتْ ﴾ ..



    إنها..

    الجَنّة ، ودَارُ السَّلَام ، ودَارُ الخُلد ، ودَار المُقَامَة ، ودَارُ الحَيَوَان ..

    إنها ..

    جَنَّةُ المَأْوَى ، والمَقَامُ الأَمِين ، وجَنَّاتُ عَدْنٍ ، وجَنَّاتُ النَعِيْم ..

    إنها ..

    ﴿ مَقْعَدُ صِدْقٍ عِنْدَ مَليكٍ مُقْتَدِر ﴾ ..

    إنها ..

    الفِرْدَوْس .. وما أدراك ما الفردوس !!..

    ثبت في الصحيحين أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال :

    ( إذا سألتم الله الجنة فاسألوه الفردوس ..فإنه أعلى الجنة ، وأوسط الجنة ، ومنه تُفجّر أنهار الجنة ، وفوقه عرش الرحمن ) ..

    فإذا أردت أيها المشتاق أن تكون من أهل الفردوس فاسمع أوصافهم كما جاء في سورة المؤمنون :

    بسم الله الرحمن الرحيم : ﴿ قَدْ أَفْلَحَ الْمُؤْمِنُونَ ، الَّذِينَ هُمْ فِي صَلَاتِهِمْ خَاشِعُونَ ، وَالَّذِينَ هُمْ عَنِ اللَّغْوِ مُعْرِضُونَ ، وَالَّذِينَ هُمْ لِلزَّكَاةِ فَاعِلُونَ ، وَالَّذِينَ هُمْ لِفُرُوجِهِمْ حَافِظُونَ ، إِلَّا عَلَى أَزْوَاجِهِمْ أوْ مَا مَلَكَتْ أَيْمَانُهُمْ فَإِنَّهُمْ غَيْرُ مَلُومِينَ ، فَمَنِ ابْتَغَى وَرَاء ذَلِكَ فَأُوْلَئِكَ هُمُ الْعَادُونَ ، وَالَّذِينَ هُمْ لِأَمَانَاتِهِمْ وَعَهْدِهِمْ رَاعُونَ ، وَالَّذِينَ هُمْ عَلَى صَلَوَاتِهِمْ يُحَافِظُونَ ﴾

    ، فإذا اتصفوا بتلك الصفات فماذا لهم ؟!: ﴿ أُوْلَئِكَ هُمُ الْوَارِثُونَ ، الَّذِينَ يَرِثُونَ الْفِرْدَوْسَ هُمْ فِيهَا خَالِدُونَ ﴾ ..

    اللهم لا تحرمنا خير ما عندك بأسوأ ما عندنا يا أرحم الراحمين ..

    عن أبي هريرة رضي الله عنه قال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم :

    ( أول زمرة يدخلون الجنة على صورة القمر ليلة البدر ، ثم الذين يلونهم على أشدّ كوكب دريّ في السماء إضاءة ، لا يبولون ، ولا يتغوطون ، ولا يتفلون ، ولا يتمخطون ، أمشاطهم الذهب ، ورشحهم المسك ، ومجامرهم الأُلُوَّة ، أزواجهم الحور العين ، على خلق رجل واحد على صورة أبيهم آدم عليه السلام ) متفق عليه ..

    وعن كعب رضي الله عنه قال : ما نظر الله إلى الجنة إلا قال : طيبي لأهلك...فتزداد ضعفاً حتى يدخلها أهلها ..


    اسمع أيها المشتاق .. اسمع أيها المشتاق وزد شوقاً واستبشاراً..

    فيا حبذا الجنة واقترابها .. طيبةٌ وبارد شرابها ...
    اسمع أيها المستبشر.. واسمع أيها المشتاق ..

    إن الله جلت قدرته أعد في الجنة غرفاً شفافة يُرى ظاهرها من باطنها ، وباطنها من ظاهرها ، متألقة كأنها النجوم بلغت حدَّ الكمال في السعة والتمكين ..
    قصورها من ذهب لا يشاكله ذهب الدنيا ولا يماثله لأنه جوهر شفاف في غاية الصفاء..
    وحصباء أرضها الياقوت والجوهر..
    وترابها المسك والزعفران ..
    مفروشة بالفُرش الناعمة من السندس والأطاليس والاستبرق في غاية الرقة والنعومة ..
    تتشقق في أرجائها الأنهار ، وتجري في وسطها الغدران ..
    قال تعالى : ﴿ لَكِنِ الَّذِينَ اتَّقَوْا رَبَّهُمْ لَهُمْ غُرَفٌ مِّن فَوْقِهَا غُرَفٌ مَّبْنِيَّةٌ تَجْرِي مِن تَحْتِهَا الْأَنْهَارُ وَعْدَ اللَّهِ لَا يُخْلِفُ اللَّهُ الْمِيعَادَ ﴾ ..

    وروى الترمذي في جامعه عن علي رضي الله عنه قال :قال رسول الله صلى الله عليه وسلم :
    (إنَّ في الجنة لغرفاً يُرى ظاهرها من بطونها ، وبطونها من ظهورها ) ، فقام إعرابي فقال : يا رسول الله لمن هذه الغرف ؟!، قال :
    ( لمن طيّب الكلام ، وأطعم الطعام ، وأدام الصيام ، وصلى بالليل والناس نيام ).. ال الشيخ الألباني : حسن

    فهذا هو الثمن فادفعوه ما دمنا في زمن الإمكان ..



    أما أعظم نعيم في الجنان فهو ..

    التمتع بالنظر إلى وجه الرحمن ..
    وهذا مؤكد في السنة و في آيات القرآن ..

    قال تعالى : ﴿ وَاللّهُ يَدْعُو إِلَى دَارِ السَّلاَمِ وَيَهْدِي مَن يَشَاءُ إِلَى صِرَاطٍ مُّسْتَقِيمٍ ،لِّلَّذِينَ أَحْسَنُواْ الْحُسْنَى وَزِيَادَةٌ وَلاَ يَرْهَقُ وُجُوهَهُمْ قَتَرٌ وَلاَ ذِلَّةٌ أُوْلَـئِكَ أَصْحَابُ الْجَنَّةِ هُمْ فِيهَا خَالِدُونَ ﴾ ..

    { فالحسنى ** : هي الجنة ..
    و{ الزيادة ** : هي النظر إلى وجهه الكريم ..

    فيا نظرة أهدت إلى الوجوه نضرة *** أضاء لها نورٌ من الفجر أعظم
    للهِ أفراح المحبين عندما*** يخاطبهم من فوقهم ويُسلِّم
    وللهِ أبصار ترى الله جهرة فلا*** الضيم يغشاها ولا هي تسأم

    والذي لا إله إلا هو لقد أخبر الله بهذا ، وأخبر به الذي لا ﴿ يَنطِقُ عَنِ الْهَوَى ، إِنْ هُوَ إِلَّا وَحْيٌ يُوحَى ﴾ ..

    سترى ربك ..سترى ربك..
    سترى الذي خلقك وصورك ..
    سترى الذي كساك وسقاك وأطعمك ..
    سترى الذي للإسلام والإيمان هداك ووفقك ..

    ﴿ تَحِيَّتُهُمْ يَوْمَ يَلْقَوْنَهُ سَلَامٌ وَأَعَدَّ لَهُمْ أَجْراً كَرِيماً ﴾ ..

    في الصحيحين عن جرير بن عبد الله قال : نظر رسول الله صلى الله عليه وسلم إلى القمر ليلة البدر فقال : ( إنكم سترون ربكم كما ترون هذا القمر ) ..
    فما هو الثمن ؟؟؟!!!.. فما هو الثمن ؟؟؟!!!..
    اسمع رعاك الله ..
    ثم قال صلى الله عليه وسلم :( فإن استطعتم أن لا تُغلبوا على صلاة قبل طلوع الشمس وقبل غروبها فافعلوا ) ..

    فأبشروا يا أهل صلاة الفجر والعصر .. ويا خسارة النائمين.. ويا خسارة المتخلفين ..

    قال ابن مسعود رضي الله عنه :
    والله ما منكم من إنسان إلا أن ربه سيخلو به يوم القيامة كما يخلو أحدكم بالقمر ليلة البدر ..

    وقال عبد الله بن عمر رضي الله عنهما :
    إن أدنى أهل الجنة منزلة مَن ينظر إلى ملكه ألفي عام يرى أدناه كما يرى أقصاه ، وإن أفضلهم منزلة لمن ينظر إلى وجه الله في كل يوم مرتين ... وإن أفضلهم منزلة لمن ينظر إلى وجه الله في كل يوم مرتين ...

    وقال الحسن رحمه الله : لو علم العابدون في الدنيا أنهم لا يرون ربهم في الآخرة لذابت أنفسهم في الدنيا ولتقطعت كبودهم كمداً..

    عباد الله ..

    قال الله جل في علاه : ﴿ مَن كَانَ يَرْجُو لِقَاء اللَّهِ فَإِنَّ أَجَلَ اللَّهِ لَآتٍ وَهُوَ السَّمِيعُ الْعَلِيمُ ، وَمَن جَاهَدَ فَإِنَّمَا يُجَاهِدُ لِنَفْسِهِ إِنَّ اللَّهَ لَغَنِيٌّ عَنِ الْعَالَمِينَ ﴾ ..

    ومن دعائه صلى الله عليه وسلم :

    ( اللهم إني أسألك لذة النظر إلى وجهك ، والشوق إلى لقاءك في غير ضراء مضرة ولا فتنة مضلة ) ..

    اللهم لا تحرمنا لقاءك ، والنظر إلى وجهك يا رب العالمين..

    فيا بائعاً هذا ببخس مُعجّل*** كأنك لا تدري ، بلى سوف تعلم
    فإن كنت لا تدري فتلك مصيبةٌ*** وإن كنت تدري فالمصيبة أعظم

    هذا هو أعظم النعيم ..

    أما ما فيها من الثواب والنعيم ..
    ففيها ما تشتهيه الأنفس وتلذ الأعين وهم فيها خالدون ..
    لا يموتون ، لا يمرضون ، لا يهرمون ..
    فيها دور وقصور ..
    وأنهار وأشجار..
    وجنات من نخيل وأعناب ..

    اعلموا أيها المشتاقون ..اعلموا أيها المستبشرون ..

    أن منازل الجنة إنما تكون على قدرالاجتهاد ها هنا في الدنيا .. إن منازل الجنة إنما تكون على قدرالاجتهاد ها هنا في الدنيا ..

    فوا عجباً من مضيع لحظة فيها فتسبيحة واحدة تغرس لك فيها شجرة أكلها دائم وظلها ..
    في الصحيحين أنه صلى الله عليه وسلم قال :
    ( إنَّ أهل الجنة ليتراؤون أهل الغرف من فوقهم كما يتراءون الكوكب الدري الغابر من المشرق أو المغرب لتفاضل ما بينهم ) ..

    قالوا : يا رسول الله تلك منازل الأنبياء لا يبلغها غيرهم !..
    قال : ( لا والله .. والذي نفسي بيده يبلغها رجال آمنوا بالله وصدقوا المرسلين ).​
     
    1 person likes this.
  2. theoxc

    theoxc مشرف بالمنتدى العام طاقم الإدارة

    إنضم إلينا في:
    ‏22 جويلية 2008
    المشاركات:
    9.746
    الإعجابات المتلقاة:
    24.759
      19-11-2008 22:42
    هي تنادي و تنادي و تنادي لكن هل هناك من يسمع

    لا اعتقد و لكي لا اكون متشدد ساقول ان هناك البعض من يحاول ان يسمع ذلك الندا
     
    1 person likes this.

مشاركة هذه الصفحة

جاري تحميل الصفحة...