1. كل المواضيع تعبّر عن رأي صاحبها فقط و ادارة المنتدى غير مسؤولة عن محتوياتها
    إستبعاد الملاحظة

وفاء قسطنطين

الموضوع في 'منتدى الشعر والأدب' بواسطة almouchtak, بتاريخ ‏22 نوفمبر 2008.

  1. almouchtak

    almouchtak عضو

    إنضم إلينا في:
    ‏18 أوت 2008
    المشاركات:
    5.421
    الإعجابات المتلقاة:
    9.491
      22-11-2008 10:45
    :besmellah1:


    قصيدة وفاء قسطنطين - للشيخ حامد العلى


    قال هذه القصيدة في ذكرى استشهاد وفاء قسطنطين
    التي قتلها الأقباط بعدما أسلمت ، سجنوها في الدير ، وعذبوها ، ثم سفكـوا دمها



    سمـتْ والله للعليـا وفاءُ ** فكان لها من الحـقِّ الوفاءُ
    ألا يا أمَّة الإسلام حيُّــوا ** وفاءً فـي الوفاءِ لها اعتلاءُ
    وفَتْ للدِّين ثبَّتـَها يقيـنٌ ** فهانتْ فـي تصبِّرها الدّماءُ
    لها في موتها هذا خُلـُـودٌ ** جنـانٌ لايزال بهـا بقـاءُ
    قضت في ديرِ(نطرونَ)النصارى** لهم في قتلها ظُلماً شقاءُ *
    لهم في قتلها ظُلما حِسابٌ ** بهذا العـدلِ قد نزلَ القضـاءُ
    ألا يامفترينَ بلا عقــولٍ ** بكم من كفر دينكـُمُ عَماءُ
    وياعجباً عجبتُ من النصارى** بهـم من سوُء مُعتقدٍ غباءُ
    فقد جعلوا الإله له وليـدٌ! ** ووالده لــه فيـه افتداءُ
    فقدمه ليُصلبَ فـي صليبٍ** وخلَّى الإبـن يُهلكه البلاءُ
    وهل للواحـد الديَّان إبنٌ؟! ** تعـالى الله ، بلْ هذا افتراءُ
    إلا يا مسلمينَ أرى وفاءً ** إلى الشهـداءِ صار لهـا سَناءُ
    فسمُّوا من بناتكُمُ وفـاءً ** لذكْرِ وفاءَ ، فـي هذا العزاءُ
    لنا بثباتها شَرَفٌ عظيـمٌ ** وأمَّـا القاتلــونَ لهـم جزاءُ
    بثأر الله لن يُثنيـهِ شـيءٌ ** وفـي ربِّ المسيحِ لنـا رجاءُ
    ــ


     
    1 person likes this.

مشاركة هذه الصفحة

جاري تحميل الصفحة...