صلاة الفجر هي مقياس حبك لله عز وجل

الموضوع في 'ارشيف المنتدى الإسلامي' بواسطة zied jomaa, بتاريخ ‏22 ديسمبر 2006.

حالة الموضوع:
مغلق
  1. zied jomaa

    zied jomaa كبار الشخصيات

    إنضم إلينا في:
    ‏30 نوفمبر 2005
    المشاركات:
    2.060
    الإعجابات المتلقاة:
    225
      22-12-2006 21:44
    كانت سعادة ذلك الشاب عظيمة حينما وافقت الشركة ذائعة الصيت على تعيينه بها .. وانطلق يطير فرحا .. فهو الوحيد من بين أقرانه الذي نال تلك الوظيفة .. وقد مضى ذلك العقد الذي يقضي بموافقته على الالتزام بمواعيد العمل وتقديم التقارير أسبوعيا عن نشاطه وأدائه .. وموافقته على محاسبته عند التقصير ..

    مضت أيام .. وذهب الشاب لمديره .. قائلا له : إنني لن أواظب بداية من الغد على الحضور في الميعاد .. ولن ألتزم بتقديم التقارير في الوقت المحدد بل سأقوم بتأخيرها بعض الشيء .. ولكنني لن أسمح لكم بمحاسبتي .. بل ليس لكم الحق في طردي من العمل ..

    إننا إن تخيلنا هذا الموقف سوف نضحك ساخرين من ذلك الشاب وسيصفه البعض بالجنون والحماقة .. فكيف يريد أخذ حقوقه دون تأدية الواجبات التي عليه ؟

    فما بال الكثير منا يرتكب نفس الفعل العجيب .. بل وأقسى منه .. فهو يرتكبه في حق الله سبحانه وتعالى .. فكيف يسمح شخص عاقل لنفسه .. أن يتنعم بكل ما حوله من نعم الله سبحانه وتعالى .. من طعام وشراب وكساء ومتع الدنيا .. ثم لا يقدّم لله أبسط الواجبات التي أمره بها .. ألا وهي الصلاة ؟ وإذا قدمها له قدمها في غير وقتها ... ينقرها كنقر الديكة .. لا يخشع فيها ولا يدرك ما يردد ..

    في استطلاع للرأي شارك فيه أكثر من 8800 زائر لموقعنا إذاعة طريق الإسلام .. سألنا فيه زوار الموقع عن كم يوما صليت فيه الفجر حاضرا خلال الأسبوع الماضي، ولم نشترط فيه الصلاة بالمسجد .. فكانت النتيجة مخيبة للآمال .. فهناك 34 بالمائة لم يصلوا الفجر حاضرا في أي يوم، بينما 15 بالمائة صلوه مرتين أو مرة طوال الأسبوع، و19 بالمائة صلوه من ست إلى ثلاث مرات .. و31 بالمائة واظبوا على الصلاة يوميا ونسبة قليلة فات منها يوم واحد .. فسبحان الله .. نحن لا نتكلم في أمور اجتهادية اختلف فيها علماء .. أو في سنن يمكن للمسلم أن يفرّط فيها .. بل نتكلم في ألف باء الإسلام .. في الصلاة التي فرضها الله سبحانه وتعالى على المسلم تحت كل الظروف والأحوال ..

    إن الله سبحانه وتعالى حينما أمر المسلمين بأداء الصلوات .. توعّد لأولئك الذين يؤخرونها عن أوقاتها فقال : { فويل للمصلين الذين هم عن صلاتهم ساهون } وقد قال المفسرون : المقصدون بهذه الآية تأخير الصلاة عن وقتها .. وقالوا أيضا : الويل هو واد في جهنم .. بعيد قعره .. شديدة ظلمته .. فهل تصدق أمة الإسلام كتاب ربها ؟

    إن الكثير من المسلمين في هذا العصر أضاعوا صلاة الفجر .. وكأنها قد سقطت من قاموسهم .. فيصلونها بعد انقضاء وقتها بساعات بل يقوم بعضهم بصلاتها قبل الظهر مباشرة ولا يقضيها الآخرون.. فلماذا هذا التقصير في حق الله سبحانه وتعالى ؟

    - ألسنا نزعم جميعا أننا نحب الله سبحانه وتعالى أكثر من أي مخلوق على ظهر هذه الأرض ؟ .. إن الإنسان منا إذا أحب آخرا حبا صادقا .. أحب لقاءه .. بل أخذ يفكـّـر فيه جل وقته .. وكلما حانت لحظة اللقاء لم يستطع النوم .. حتى يلاقي حبيبه .. فهل حقا أولئك الذين يتكاسلون عن صلاة الفجر .. يحبون الله ؟ هل حقا يعظّمونه ويريدون لقاءه ؟

    - دعونا نتخيل رجلا من أصحاب المليارات قدم عرضا لموظف بشركته خلاصته : أن يذهب ذلك الموظف يوميا في الساعة الخامسة والنصف صباحا لبيت المدير بهذا الرجل ليوقظه ويغادر ( ويستغرق الأمر 10 دقائق ).. ومقابل هذا العمل سيدفع له مديره ألف دولار يوميا .. وسيظل العرض ساريا طالما واظب الموظف على إيقاظ الثري ..
    ويتم إلغاء العرض نهائيا ومطالبة الموظف بكل الأموال التي أخذها إذا أهمل ايقاظ مديره يوما بدون عذر ..
    إذا كنت أخي المسلم في مكان هذا الموظف .. هل ستفرط في الاتصال بمديرك ؟
    ألن تحرص كل الحرص على الاستيقاظ كل يوم من أجل الألف دولار ؟
    ألن تحاول بكل الطرق إثبات عدم قدرتك على الاستيقاظ إذا فاتك يوم ولم تتصل بمديرك ؟
    ولله المثل الأعلى .. فكيف بك أخي الكريم .. والله سبحانه وتعالى رازقك وهو الذي أنعم عليك بكل شيء .. نعمته عليك تتخطى ملايين الملايين من الدولارات يوميا فقد
    قال : { وإن تعدوا نعمة الله لا تحصوها } .. أفلا يستحق ذلك الإله الرحيم الكريم منك أن تستيقظ له يوميا في الخامسة والنصف صباحا لتشكره في خمس أو عشر دقائق على نعمه العظيمة وآلائه الكريمة ؟

    حكم التفريط في صلاة الفجر :

    قال الله تعالى : { إن الصلاة كانت على المؤمنين كتابا موقوتا }

    - إن الإسلام منهج شامل للحياة .. هو عقد بين العبد وربه .. يلتزم فيه العبد أمام الله بواجبات .. ونظير هذه الواجبات يقدم الله له حقوقا ومزايا .. فليس من المنطقي أن توافق على ذلك العقد .. ثم بعدها تفعل منه ما تشاء .. وتترك ما تشاء ..

    ويقول الله سبحانه وتعالى : { يا أيها الذين آمنوا ادخلوا في السلم كافة } .. قال المفسرون : أي اقبلوا الإسلام بجميع أحكامه وتشريعاته. وقد غضب الله على بني إسرائيل حينما أخذوا ما يريدون من دينه ولم يعملوا بالباقي فقال لهم : { أفتؤمنون ببعض الكتاب وتكفرون ببعض }

    - ‏لقد وصف النبي صلى الله عليه وسلم الذي يفرّط في صلاتي الفجر والعشاء في الجماعة بأنه منافق معلوم النفاق ! فكيف بمن لا يصليها أصلا .. لا في جماعة ولا غيرها ... فقد قال النبي ‏ ‏صلى الله عليه وسلم ‏: « ‏ليس صلاة ‏‏ أثقل على المنافقين من الفجر والعشاء ولو يعلمون ما فيهما (يعني من ثواب) لأتوهما ولو حبوا (أي زحفا على الأقدام) » رواه الإمام البخاري في باب الآذان.

    - إن الله سبحانه وتعالى يتبرأ من أولئك الذين يتركون الصلاة المفروضة .. فقد قال النبي صلى الله عليه وسلم : « ‏لا ‏تترك ‏الصلاة‏ متعمدا، فإنه من ترك الصلاة ‏متعمدا فقد برئت منه ذمة الله ورسوله » رواه الإمام أحمد في مسنده.
    فهل تحب أخي المسلم أن يتبرأ منك أحب الناس إليك ؟
    فكيف تفوّت الصلاة ليتبرأ الله منك ؟

    وبعد هذه المقالة .. ما هو العلاج ؟





    أن يقوم كل منا بوضع منبّـه يضبطه على ميعاد صلاة الفجر يوميا.

    أن يتم إعطاء الصلاة منزلتها في حياتنا فنضبط أعمالنا على الصلاة وليس العكس.

    أن ننام مبكرا ونستيقظ للفجر ونعمل من بعده .. فبعد الفجر يوزع الله أرزاق الناس.

    أن يلتزم كل منا بالصحبة الصالحة التي تتصل به لتوقظه فجرا وتتواصى فيما بينها على هذا الأمر.

    أن نواظب على أذكار قبل النوم ونسأل الله تعالى أن يعيننا على أداء الصلاة.

    أن نشعر بالتقصير والذنب إذا فاتتنا الصلاة المكتوبة ونعاهد الله على عدم تكرار هذا الذنب العظيم.





    جعلنا الله وإياكم من المحبين لله عز وجل .. ورزقنا وإياكم الإخلاص في القول والعمل.

    هذا وما كان من صواب فمن الله .. وما كان من زلل أو خطأ فمن نفسي أو الشيطان.
     
    أعجب بهذه المشاركة Abdou*T
  2. The Joker

    The Joker _^_

    إنضم إلينا في:
    ‏9 جويلية 2006
    المشاركات:
    9.049
    الإعجابات المتلقاة:
    2.016
      22-12-2006 22:33
    بارك الله فيك أخي
    اللهم أغفرلي و لوالدي و لجميع المسليمين و المسلمات و المؤمنين و المؤمنات الأحياء منهم و الأموات
     
  3. YSL2007

    YSL2007 عضو

    إنضم إلينا في:
    ‏6 ديسمبر 2006
    المشاركات:
    870
    الإعجابات المتلقاة:
    687
      23-12-2006 13:53
    اللهم اغفر للمؤمنين و المؤمنات الأحياء منهم و الأموات
    سبحان الله و بحمده ، عدد خلقه و رضا نفسه و زنة عرشه و مداد كلماته
    سبحان الله و الحمد لله و لا إله إلا الله و الله أكبر
     
  4. ybs06

    ybs06 نجم المنتدى

    إنضم إلينا في:
    ‏19 أكتوبر 2006
    المشاركات:
    2.064
    الإعجابات المتلقاة:
    299
      24-12-2006 11:46
    بارك الله فيك أخي
    اللهم أغفرلي و لوالدي و لجميع المسليمين و المسلمات و المؤمنين و المؤمنات الأحياء منهم و الأموات
     
  5. aymounch

    aymounch عضو

    إنضم إلينا في:
    ‏9 فيفري 2007
    المشاركات:
    81
    الإعجابات المتلقاة:
    1
      08-05-2007 17:46
    بسم الله الرحمن الرحيم


    رسالة إلى من يتهاون بالصلاة في جماعة وخاصة صلاة الفجر

    أخي الغالي : .................................................. حفظه الله ورعاه

    يسرني أن أقدم لك هذه الرسالة مغلفة بالحب والود موسومة بالنصح والصدق والوفاء .

    وأسأل الله أن تقرأها وأنت في صحة وعافية وسعادة دائمة . فهي همسة من القلب إلى القلب ونصيحة محب صادق يحبك على قدر حبك لله وطاعتك له ويخشى عليك من عذاب الله .

    اعلم أخي الغالي أنك تحب الخير ولولا طمعي في حسن استجابتك لما كتبت إليك حرفاً واحداً . لكن الشيطان حريص كل الحرص على أن يبعدنا نحن وإياك عن طاعة الله والنفس أمارة بالسوء وداعية إلى الكسل والخمول ولكن سلعة الله غالية لا ينالها الكسالى .

    يقول عمر بن الخطاب رضي الله عنه :" رحم الله امرئ أهدى إليّ عيوبي "

    وأريد أن أهدي لك هذه الهدية وهذه الرسالة .

    رأيتك أيها الغالي مقصراً في صلاة الجماعة معنا وخاصة صلاة الفجر وتعلم أني والله لم أرسل لك هذه الرسالة إلا حباً لك في الخير وحرصاً عليك

    والرسول عليه الصلاة والسلام يقول : (من صلى البردين دخل الجنة ) والبردين صلاة الفجر والعصر .

    ولقد جاء رجل أعمى إلى النبي صلى الله عليه وسلم فقال : يا رسول الله إنه ليس لي قائد يقودني إلى المسجد فسأل الرسول صلى الله عليه وسلم أن يرخص له فيصلي في بيته فرخص له فلما ولى دعاه

    فقال : ( هل تسمع النداء بالصلاة ) فقال : نعم , فقال أجب .

    هذا وهو رجل أعمى فكيف بك وأنت ولله الحمد صحيح البدن وقوي الجسم .

    ويقول صلى الله عليه وسلم : ( من سمع النداء فلم يجب فلا صلاة له إلا من عذر ) .

    واعلم أخي الحبيب أن في صلاة الجماعة مصالح دينية ودنيوية فمنها :

    أنها تجدد الإيمان ، وتحيي القلوب ، وتشرح الصدر ، وتملأ النفس بالسرور والسعادة الأبدية ،

    وفيها مفارقة للمنافقين ، وسبب للمودة والألفة والترابط بين المسلمين ، وفيها إرغاماً للشيطان وأعوانه ،

    وسبب لتحصيل كثير من الأجر والحسنات التي لا تحصل لمن صلى في بيته ،

    والمحافظ على الصلاة يكون له عهد عند الله أن يدخله الجنة ، ويكون له نور وبرهان يوم القيامة ، وصلة بين العبد وربه ، وتكفير لخطايا والسيئات ، والصلاة فيها الطمأنينة والراحة وقرة العين في الدنيا والآخرة

    ، وفيها إعانة للمسلم على أمور دينه ودنياه ، وفيها الفلاح والنجاح والظفر والفوز في الدنيا والآخرة ، والصلاة فيها التوسعة في الرزق ، وهي طهارة للنفس وفيها الثبات للمؤمن في الدنيا والآخرة ،

    وفيها الحفظ والأمان للعبد في الدنيا والآخرة ، وفيها حصول معية الله جل وعلا للمصلي ، وفيها نيل محبة الله تعالى .

    أخي الحبيب :

    قد سمعت الأدلة على وجوب الصلاة مع الجماعة وليس لك عذر أبداً . فاسأل نفسك هل يسرك أن يقبض الله روحك في ليلة عزمت فيها ألا تصلي الفجر في المسجد ؟ أخي اعلم أخي أن لذة الدقائق التي تنامها وقت الفجر لاتعادل ضمة من ضمات القبر أو زفرة من زفرات النار .

    أخي الحبيب : ألم يأن لك أن تندم على سيئاتك وتقصيرك في صلاة الجماعة على أن تتوب إلى الله قبل أن يحال بينك وبين التوبة .

    وأوصيك أخي بأهم الوصايا التي تعينك على القيام لصلاة الفجر :

    1- الصدق مع الله فاصدق مع الله يصدقك .

    2- الدعاء إلى الله بأن يعينك على القيام .

    3- النوم المبكر .

    4- وضع منبه يساعدك على الاستيقاظ .

    4- عدم النوم قبل وقت الصلاة بقليل .

    5- مجاهدة النفس .

    6- توصية الأهل أو أحد الجيران أو الأصدقاء لكي يوقظك للصلاة .

    واحرص بارك الله فيك على البعد عن المعاصي فهي من أعظم الأسباب التي تجعل الصلاة تفوتك واحرص على أن تلقى الله وأنت في أتم الاستعداد لمقابلته .

    وأسأل الله لي ولك الهداية والتوفيق وأن يجمعنا في جنات النعيم وأن يجعلنا ممن يستمع القول فيتبع أحسنه إنه ولي ذلك والقادر عليه وصلى الله وسلم على نبينا محمد وعلى آله وصحبه أجمعين . والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته
     
    أعجب بهذه المشاركة Abdou*T
  6. slmf

    slmf كبار الشخصيات

    إنضم إلينا في:
    ‏7 فيفري 2007
    المشاركات:
    2.629
    الإعجابات المتلقاة:
    2.520
      08-05-2007 21:10

    :besmellah1:
    لا اله الا الله محمد رسول الله



    جزاك الله خيرا اخى

     
  7. alie

    alie عضو فعال

    إنضم إلينا في:
    ‏28 فيفري 2007
    المشاركات:
    354
    الإعجابات المتلقاة:
    91
      09-05-2007 10:52
    ولاهي ان للعيون لدمع وللاذان لوقر وللقلب لحزن شدبد على هاته النعمة

    جازاك الله خبرا
     
  8. jolytun

    jolytun عضو مميز

    إنضم إلينا في:
    ‏21 ديسمبر 2006
    المشاركات:
    989
    الإعجابات المتلقاة:
    488
      09-05-2007 12:18
    :besmellah1:
    سبحان الله العظيم.
     
  9. amra

    amra عضو نشيط

    إنضم إلينا في:
    ‏21 فيفري 2007
    المشاركات:
    294
    الإعجابات المتلقاة:
    211
      09-05-2007 17:32
    جازاك الله خبرا
     
  10. zied jomaa

    zied jomaa كبار الشخصيات

    إنضم إلينا في:
    ‏30 نوفمبر 2005
    المشاركات:
    2.060
    الإعجابات المتلقاة:
    225
      09-05-2007 19:37
    أسأل الله لي ولك الهداية والتوفيق وأن يجمعنا في جنات النعيم وأن يجعلنا ممن يستمع القول فيتبع أحسنه إنه ولي ذلك والقادر عليه وصلى الله وسلم على نبينا محمد وعلى آله وصحبه أجمعين.

    آمين

    جزاك الله خيرا اخي
    وجعلها في ميزان حسناتك
     
حالة الموضوع:
مغلق

مشاركة هذه الصفحة

جاري تحميل الصفحة...