فعالية العلاج الكيميائى والحبوب واحدة بالنسبة لمرضى السرطان

الموضوع في 'الأخبار الطبية الحديثة' بواسطة cortex, بتاريخ ‏22 نوفمبر 2008.

  1. cortex

    cortex كبير مراقبي منتدى الأخبار الطبيّة والصحيّة الحديثة طاقم الإدارة

    إنضم إلينا في:
    ‏11 نوفمبر 2006
    المشاركات:
    6.981
    الإعجابات المتلقاة:
    5.044
      22-11-2008 16:26
    [​IMG]

    ذكرت دراسة حديثة أن أدوية السرطان سواء كانت على شكل حبوب أو علاج كيميائى تقليدي، لها الفعالية ذاتها بالنسبة إلى بعض مرضى المصابين بسرطان الرئة الذين تلقوا علاجاً للسرطان فى الماضي.

    ونشرت مجلة طبية نتائج عن تجارب سريرية واسعة حول المقارنة بين أسلوبى العلاج.

    وذكرت شبكة "سى أن أن" الأميركية الاخبارية أن الباحثين أرادوا من وراء هذه التجارب المقارنة بين فعالية حبة " إيريسا" Iressa الذى تعطى للمريض يومياً وعلاج تاكستوتير IV- chempotherapy Taxotere الكيميائى الذى يعطى للمريض كل ثلاثة أسابيع.

    وشملت الدراسة الدولية أكثر من 1400 مريض تلقوا علاجات كيميائية تقليدية غير فعّالة.

    وقال الدكتور إدوارد كيم الذى أعدّ الدراسة، وهو مساعد بروفيسور فى الطب فى قسم اندرسون للأورام السرطانية فى الصدر والرأس والعنق فى هيوستون بولاية تكساس، " إن Iressa و Taxotere يشفيان المرضى بالنسبة ذاتها".

    وموّلت الشركة المنتجة لأدوية Iressa و Astrazeneca الدراسة المذكورة، وتبين منها أن المرضى الذين عولجوا بواسطة دواء Iressa عاشوا لحوالى 7 أشهر.

    إلى ذلك، قال الدكتور بروس جونسون وهو خبير بأمراض سرطان الرئة فى معهد دانا فاربار لامراض السرطان فى ولاية ماساشوستس إن هذه الدراسة حققت الهدف الذى سعت إليه وهو "أن فوائد العلاج الكيميائى والحبوب متساوية، و لا أعتقد أن ك شيئاً يمكن أن يكون أوضح من ذلك".

    ويصاب مرضى السرطان الذين يتعالجون بواسطة Iressa ببعض العوارض الجانبية مثل الطفح الجلدى والاسهال الخفيف، كما تكون هذه العوارض أشد عند الذين يتناولون علاج Taxotere الكيميائى مثل تساقط الشعر والشعور بالخدر فى اليدين والاقدام إضافة إلى الاسهال الشديد وانخفاض خلايا الدم والغثيان.

    ويحظر حالياً على الاطباء وصف علاج Iressa للمرضى الجدد المصابين بسرطان الرئة.
     

جاري تحميل الصفحة...

مشاركة هذه الصفحة

جاري تحميل الصفحة...