1. كل المواضيع تعبّر عن رأي صاحبها فقط و ادارة المنتدى غير مسؤولة عن محتوياتها
    إستبعاد الملاحظة

أنا لستُ لي...

الموضوع في 'أرشيف المنتدى العام' بواسطة cobraaa, بتاريخ ‏23 نوفمبر 2008.

  1. cobraaa

    cobraaa كبير مراقبي المنتدى التعليمي

    إنضم إلينا في:
    ‏29 ديسمبر 2007
    المشاركات:
    5.809
    الإعجابات المتلقاة:
    25.476
      23-11-2008 00:19
    مع كلّ شمس تطلع يبدأ يوم جديد، ومع كلّ يوم، يبدأ سعي الإنسان لتحصيل رزقه، وأنا مثلكم لا أشذّ عن القاعدة...
    يوم جديد، يعني ساعات تدريس ودرس جديد، ولا أفرغ منها إلاّ وقد كلَّ البَدَنُ والفكر، ومازال لديّ من المشاغل ما لم يُقضَ بعد، وهي عادة أحد المصالح أتوجّه إليها لقضاء شأن من الشّؤون، فإمّا سداد لفاتورة الماء أو الكهرباء أو الهاتف أو ورقة بالإدارة الجهويّة أو الكنام، والحمد لله فمصالحنا لا تقدّم لك الوثائق اللازمة دفعة واحدة، فهي من هواة التّقسيط، فيقولون لك مثلا نسخة من بطاقة التّعريف، فتنسخها، وتعود فإذا صفّ أطول من صبرك، وهذا ليس مهما، فهو من باب السّلوك الحضاريّ، وتبقى في المؤخّرة، وأصحاب السّلوك الحضاريّ يمرّرُون أوراقهم بوساطات تؤخّر موعد الوصول، وإذا وصلتُ يقول لك من بالشّباك وقد قدّمت له الأوراق، مطلوب نسخة أخرى من بطاقة التّعريف فهلاّ جئتني بها....
    السّاعات تُستَهلَكُ كالوقود لا يُثمرُ، وأنا في دوّامة الحاجات أقضيها، حتى إذا فرغتُ من كلّ شيء، كان اليوم قد انتهى أو كاد، فأعود، مطالبا بدرس أعدّه، أو فرض أكتبه، أو أوراق أصلحها... بانتهائها تُسلمني إلى موت قصير حتى الأحلام تأبى فيه زيارتي..

    ويبدأ يوم آخر...

    عصرنا عصر سرعة وعصر لهاث وراء حاجات لا تقضى، ومع هذا التطوّر صرنا نطوّر أمراضنا وعللنا، ونمدّ المعاجم والأطبّاء بتسميات جديده، فهذا انهيار عصبيّ، وهذا ارهاق شديد، وهذا أرق، وهذا لا أعرف اسمه ولكنّه موجود...
    لمَ صار يومنا لا يفي بالحاجة، أفَتَقَلّصت السّاعات أم يجب علينا مراجعة عدد السّاعات في اليوم؟؟
    أين نحن سائرون بمثل هذه المشاغل التي لا تترك لنا وقت تفرّغ لأحبابنا بله لأنفسنا؟؟؟
    أودّ أن أكتب، أن أقرأ أن أفكّر أن أكون بصحبة نفسي أحادثها، أفما من مغيث من أتون الحياة؟؟؟؟؟



     
    25 شخص معجب بهذا.
  2. prince2ombre

    prince2ombre صديق المنتدى

    إنضم إلينا في:
    ‏15 جويلية 2008
    المشاركات:
    2.359
    الإعجابات المتلقاة:
    9.470
      23-11-2008 00:59
    طبعا أخي غسان حالك كحال جميع البشر,ندفع ضريبة نظام ’’عصر السرعة’’ ولِجناه مكرهين لأنه لا مفر من مسايرته و تحمل سلبياته دون لمس حقيقي لإيجابياته فمع مرور كل سنة حين يحاول أحدنا أن يحاسب نفسه,ما كسبه؟فيما إستثمر وقته؟....لا أعتقد أنه يجد الكثير إن وجد أصلا
     
    13 شخص معجب بهذا.
  3. Abuyassine

    Abuyassine كبار الشخصيات

    إنضم إلينا في:
    ‏1 جانفي 2008
    المشاركات:
    6.041
    الإعجابات المتلقاة:
    18.934
      23-11-2008 01:09
    موضوع جدير بكل الإهتمام و المتابعة و التبصّر ، فبوركتَ أخي غسّان. صدقا أقولها و أعيدها للمرّة الألف ، بل المليون ، كم أعشق هذا الصنف من المواضيع الذي يفجّر فينا و لدينا رغبات دفينة مكبوتة و هواجس شتّى. غالبا ما تنتابني هكذا تصورات و رؤى و أفكار ، و أسعى جاهدا إلى تلمس سُبلٍ لفهمها الفهم الصحيح و القويم ، و لكن ما أن تتوصل إلى حلّ عقدة حتى تولد عقد أُخَر. و لست أدري أهو قدرنا الذي حُكِمَ علينا أن نعيشه أم واقع صنعناه من حيث لا ندري. و غالبا ما أتساءل و أعيد التسآل مرارا و تكرارا : إلى أين نحن ماضون في هذه الأنساق الحياتية التي تكبلنا ليل نهار و التي ليس لنا منها فكاك ؟؟ تساؤلات جمة تأبى أن تتركني و تأبى أن تمضي لحالها ، و لكن ربما نجد بعض عزاء و سلوى لآهاتنا و أفئدتنا المأزومة المكلومة حينما نتذكر قول الحق سبحانه و تعالى " يا أيها الإنسان إنك كادح إلى ربك كدحا فملاقيه " ـ صدق الله العظيم ـ
     
    14 شخص معجب بهذا.
  4. afsus

    afsus نجم المنتدى

    إنضم إلينا في:
    ‏16 ماي 2008
    المشاركات:
    16.597
    الإعجابات المتلقاة:
    38.393
      23-11-2008 01:38
    :besmellah2:

    و الله كل صحيح و هذه مشاكل العصر .
    نحب نزيد حاجة ..كل كوم وTGANGIN النساء كوم و هكا كملت.

    :bang:
     
    6 شخص معجب بهذا.
  5. المسلمة العفيفة

    المسلمة العفيفة عضو فريق العمل بالمنتدى الإسلامي

    إنضم إلينا في:
    ‏22 مارس 2008
    المشاركات:
    2.115
    الإعجابات المتلقاة:
    12.577
      23-11-2008 01:45
    بسم الله الرّحمان الرحيم
    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

    أخي غسان بارك الله فيك على الموضوع الرّائع الذي يلامس واقعا لا نستطيع تجاهله فالأعوام صارت كالأيام والأيام كالسّاعات والسّاعات كالدّقائق تمضي وإبن آدم وسط مشاغل الحياة اليوميّة لا يجد الوقت الكافي حتّى لمن يحب..

    [​IMG]

    ولنفس السّبب لا أجد الوقت الكافي الآن حتى أكتب اكثر و أقاسمكم متعة الخوض في هذا الموضوع فكم كان بودّي أن أكتب أكثر ولكنّها المشاغل والدّروس المتراكمة تمنعني ..


    ف"أنا لست لي"
    [​IMG]


    دمتم في حفظ الرّحمان
     
    13 شخص معجب بهذا.
  6. lotfi222

    lotfi222 كبار الشخصيات

    إنضم إلينا في:
    ‏24 فيفري 2008
    المشاركات:
    8.272
    الإعجابات المتلقاة:
    28.701
      23-11-2008 10:10
    أحسنت القول أخي غسان و أحسنت اختيار العنوان.
    حضرت يوما في احدى اداراتنا على مواطن يعيش خارج الوطن قيل له أن
    ورقته جاهزة و لم يبقى الا امضاء المدير و نصحوه بالرجوع يوم الاثنين
    لأن يومها كان السبت. بقي الرجل مذهولا برهة ثم قال هل امضاؤ مديركم
    يتطلب يومين ؟ هل ما زلتم تقيسون الزمن بالأيام؟ أفيقوا فان العالم الآن
    يتحرك بالثواني.
    كان معلمنا جازاه الله خيرا عنا دائما ما يقول لنا..
    الوقت كالسيف ان لم تقطعه قطعك.
     
    9 شخص معجب بهذا.
  7. ahmedor

    ahmedor نجم المنتدى

    إنضم إلينا في:
    ‏23 أوت 2007
    المشاركات:
    1.807
    الإعجابات المتلقاة:
    2.289
      23-11-2008 10:52
    [​IMG]




    أحسنت القول أخي غسان و أحسنت اختيار الموضوع...


    قد يعتقد البعض عصر السرعة بداية مرحلة مجيدة من الحضارة التي ستدفع بالبشرية الى آفاق مختلفة ملؤها الازدهار والرقي، ويراها البعض الآخر نذير شؤم وانه لا تفسير لهذا التسارع المخيف في التطور، الا انه عدو نحو الهاوية، على غرار نظرية ان ما يبنى بسنوات ينهار بلحظات، وان اسرع اللحظات هي لحظات النهاية.


    قال - تعالى-: سَابِقُوا إِلَى مَغْفِرَةٍ مِّن رَّبِّكُمْ وَجَنَّةٍ عَرْضُهَا كَعَرْضِ السَّمَاء وَالْأَرْضِ أُعِدَّتْ لِلَّذِينَ آمَنُوا بِاللَّهِ وَرُسُلِهِ ذَلِكَ فَضْلُ اللَّهِ يُؤْتِيهِ مَن يَشَاء وَاللَّهُ ذُو الْفَضْلِ الْعَظِيمِ (21) سورة الحديد.



    فاللهم اجعلنا من المسارعين إلى الخيرات، المجتنبين الكبائر والسيئات .
     
    5 شخص معجب بهذا.
  8. أم نبراس

    أم نبراس عضو نشيط

    إنضم إلينا في:
    ‏18 ماي 2008
    المشاركات:
    209
    الإعجابات المتلقاة:
    404
      23-11-2008 15:27
    ماذا أقول ؟؟ و أنا أتمنى أن يكون في اليوم أكثر من 24 ساعة

    كنت لا أنام دون ان أقرأ كتابا

    كنت أجد الوقت لأتابع الأخبار و أستمع الى بعض المحاضرات و

    أنا أترشف كوبا من القهوة الساخنة [​IMG]

    لكني الآن أبتلعها دفعة واحدة و أنا أسير داخل البيت أسابق

    الزمن لأجد وقتا للاعداد دروس الغد و غداء الغد و لمجة الأولاد
    [​IMG][​IMG][​IMG][​IMG]
    و أنا لا اعرف ماذا يخبئ لي هذا الغد

    موضوعك أثار أحزاني


    لكن............بارك الله فيك على الأقل فضفضت فيه قليلا
     
    4 شخص معجب بهذا.
  9. MED*AZIZ

    MED*AZIZ نجم المنتدى

    إنضم إلينا في:
    ‏27 جويلية 2008
    المشاركات:
    1.672
    الإعجابات المتلقاة:
    6.241
      23-11-2008 22:19
    قرأت و أعدت الكرة خرجت و ما خرجت الافكار من ذهني عاودت الدخول و عاودت القراءة مرات و علمت أن ردي سيكون لا محالة منقوص فأخذت كراسي و كتبت ما جدت به علينا فاما أجد ردا لائقا و اما أقرأ فأستمتع بما أنا قارئه-فقط لا غير-
     
    5 شخص معجب بهذا.
  10. الاميرة المتفائلة

    الاميرة المتفائلة نجم المنتدى عضو قيم

    إنضم إلينا في:
    ‏2 مارس 2008
    المشاركات:
    5.063
    الإعجابات المتلقاة:
    21.739
      23-11-2008 22:47
    لا يكاد قطر من الاقطار يخلو من مثل هذه التصرفات فكاننا نمثل حلقة واحدة
    وندور في حلقة مفرغة نفس الروتين ..يوميا نفس العمل تقضيه و تصادفك نفس العراقيل فقصتك اخي غسان لا تكاد تكون مختلفة عن ما نعيشه نحن في بلادنا ولعلنا نحن اكثر قليلا..والله نحن نعيش روتين قاتل في اوطاننا ربما يرجع السبب الى تخلي كل واحد منا على تادية واجبه .
     
    4 شخص معجب بهذا.

مشاركة هذه الصفحة

جاري تحميل الصفحة...