أسباب الفتن والمحن والابتلاء .... موضوع للنقاش

الموضوع في 'ارشيف المنتدى الإسلامي' بواسطة الاميرة المتفائلة, بتاريخ ‏23 نوفمبر 2008.

  1. الاميرة المتفائلة

    الاميرة المتفائلة نجم المنتدى عضو قيم

    إنضم إلينا في:
    ‏2 مارس 2008
    المشاركات:
    5.063
    الإعجابات المتلقاة:
    21.739
      23-11-2008 17:18
    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته :



    الإيمان دعوى، لابد أن يُقام الدليل على صدقها، وقد جعل الله ذلك الدليل متمثلاً في الصبر على ما يصيب المؤمن من نَصَبٍ وألم ، وما يطرأ عليه من نعم ومحن، يقول تعالى: "أحسب الناس أن يتركوا أن يقولوا آمنا وهم لا يفتنون (2) ولقد فتنا الذين من قبلهم فليعلمن الله الذين صدقوا وليعلمن الكاذبين (3) (العنكبوت).

    اذن فاسباب الفتن والابتلاءات للمسلمين كثيرة في الإسلام ، تكلم عما تعرفه منها برجاء وضع الدليل والاختصار


     
    4 شخص معجب بهذا.
  2. cheb manai

    cheb manai نجم المنتدى عضو قيم

    إنضم إلينا في:
    ‏30 جويلية 2007
    المشاركات:
    4.352
    الإعجابات المتلقاة:
    23.326
      23-11-2008 18:32
    اخوتي الكريمة اشكرك على طرحك لهذا الموضوع ولكن للاسف سوف لن تجدي ردزد كثيرة حسب ما تطمحين اليه لعدة اسباب اهمها ان هذا الموضوع يعتبر في هذا العصر موضوع سياسي اكثر منه ديني او بالاحرى مقوماته وجوانبه وتفسيراته وتاويلاته وكل ما يمكن ان يناقش فيه سوف يكون مرتكز اساسا او مشيرا الى الواقع وهذا الواقع هو الذي عرفته البشرية وخاصة المسلمين وما توالت وتتالت الفتن والمحن والابتلاءات من الله عز وجل واحسن تفسير لذلك هو ما تعلمناه من النبي محمد صلوات الله عليه وعلى اله وسلم ومن تبعه من الايمة والصحابة والفقهاء والمرشدين........حيثما تكونوا يولى عليكم......وفتتنا ومحننا ومصائبنا ان كانت بالاساس ابتلاء من الله فهي نتيجة لسلوكنا واخلاقنا وايماننا وهكذا........الخ.
    وبالتالي كيف يمكن لنا ان نتطرق الى جوانب الموضوع الذي تطرحيه دون الاعتماد على الواقع واقع المسلمين من بعد العصور الزاهرة الماضية للمسلمين.....
    وما توالى علينا من تدهور و تخلف وانحطاط وبعد كلي على الدين ..القران الكريم والسنة النبوية الشريفة....
    واخيرا اترقب معك ان كان هناك ردود في هذا الموضوع طبعا ردود ا كما تطمحين اليها ......لست متاكد ....ولكن ...لهم الحق في عدم التعمق في طرح جوانب الموضوع والاسباب كما ذكرت سابقا ...الواقع.....والخوف....من ......ومن...رغم ان الخوف يجب ان لا يكون الا من الخالق دون سواه.
    اجدد لك الشكر
     
    1 person likes this.
  3. afsus

    afsus نجم المنتدى

    إنضم إلينا في:
    ‏16 ماي 2008
    المشاركات:
    16.498
    الإعجابات المتلقاة:
    38.134
      23-11-2008 20:54
    :besmellah1:


    شيوخ الكآبة
    :dance:
     
  4. youssef1981

    youssef1981 عضو مميز

    إنضم إلينا في:
    ‏18 جويلية 2008
    المشاركات:
    1.269
    الإعجابات المتلقاة:
    5.152
      23-11-2008 21:06
    أسباب الفتن عديدة و لا أفهم ما دخل أسباب الفتن في السياسة!!! والخوف من ..... و من....... هذا ما جعلنا نخاف من ظلنا و لا حول ولا قوة الا بالله

    بالنسبة ليا أهم الفتن

    هي -فتنة الدين : أي من يجعلك تشكك في عقيدتك و ما قدر لك الله و سخطك منه
    -ثم فتنة النساء و هي من أخطر الفتن التي تحيط بنا نحن الشباب
    -ثم فتنة المال و الجاه

    اللهم ثبتنا على دينك
     
    1 person likes this.
  5. boxing5

    boxing5 عضو نشيط

    إنضم إلينا في:
    ‏15 جويلية 2008
    المشاركات:
    223
    الإعجابات المتلقاة:
    301
      23-11-2008 21:13
    بارك الله فيك اخية

    ان اعظم مصيبة مرت في التاريخ هي وفاة النبي عليه الصلاة والسلام والدليل حديث ( إذا أصاب أحدكم مصيبة فليذكر مصيبته بي فإنها من أعظم المصائب ) . رواه الدارمي بسند صحيح .

    اختلف العلماء في معنى ( الابتلاء والامتحان والفتنة ) فمنهم من قال أنها كلمات لمعنى واحد ، ومنهم من قال إن كل كلمة لها دلالة تختلف عن الأخرى .. ولكن هذا ليس بموضوعنا .
    هناك نقطة صغير أنبه إليها قبل أن أوضح ما أرمي إليه من هذه المشاركة ، وهي أن ليس كل ما يصيب الإنسان هو بسبب ذنوبه أو تقصيره ، بل هناك بعض الابتلاءات والامتحانات والفتن التي قد تصيب الإنسان هي بغير سبب من الإنسان نفسه بل هي محض امتحان رباني لهذا العبد ليختبره ويمتحنه ، ودليل كلامي أنه كلما زاد العبد إيماناً زاد بلاؤه فقد قال عليه الصلاة والسلام عندما سًئل عن أشد الناس بلاء ( الأنبياء ، ثم الأمثل ، فالأمثل ) رواه ابن ماجه بسند حسن صحيح .
    ومن أهم أسباب هذا الابتلاء الرباني الصرف ما عبر عنه النبي عليه الصلاة والسلام في قوله ( إن العبد إذا سبقت له من الله منزلة لم يبلغها بعمله ؛ ابتلاه الله في جسده أو ماله أو في ولده ثم صبره عليها حتى يبلغه المنزلة التي سبقت له من الله تعالى ) فهي إذا رفع درجات ، وزيادة خير له إن شاء الله .

    تذكر أن الأحداث الكونية القريبة منك أو البعيدة هي إشارات ورسائل ووسائل مخاطبة وتعليم وتنبيه وتثقيف وتحذير لك ولغيرك من الله تعالى ، حتى لا ينسى الإنسان المادي أن الدنيا فانية ، وأنه لا بقاء إلا لله ، وأن يوم الحساب آت لا محالة ، فمن يعمل مثقال ذرة خيراً يره ومن يعمل مثقال ذرة شراً يره .



     
    2 شخص معجب بهذا.
  6. l'instituteur

    l'instituteur كبار الشخصيات

    إنضم إلينا في:
    ‏24 جانفي 2008
    المشاركات:
    5.989
    الإعجابات المتلقاة:
    9.049
      24-11-2008 14:35

    يا هداك الله...

    كفاك لمزا وتعريضا...

    هم شيوخ على كلّ حال، ونسأل الله أن نعلم عُشُرَ ما علموه وما تعلّموه...
    هم شيوخ ومسؤولون أمام الله عمّا يقولون فلا نظنّهم يتحدّثون هوًى وإن أخطأوا...


     
    8 شخص معجب بهذا.
  7. elkapitain

    elkapitain عضو فعال

    إنضم إلينا في:
    ‏23 ديسمبر 2007
    المشاركات:
    314
    الإعجابات المتلقاة:
    473
      25-11-2008 12:09
    أهم الفتن و أخطرها هي فتنة النفس...النفس التي تكذب...النفس التي تحسد..النفس التي تتفاخر..النفس التي تعتدي...النفس التي تفتك حق الغير..النفس...................إلخ
    في كلمة النفس الأمارة بالسوووء.
     
    2 شخص معجب بهذا.
  8. rashidi

    rashidi عضو فعال

    إنضم إلينا في:
    ‏8 جانفي 2008
    المشاركات:
    412
    الإعجابات المتلقاة:
    670
      25-11-2008 12:36
    :besmellah1:

    و لله في خلقه شؤون
     
  9. ابن الجنوب

    ابن الجنوب عضو مميز بالمنتدى العام

    إنضم إلينا في:
    ‏11 جوان 2007
    المشاركات:
    2.179
    الإعجابات المتلقاة:
    1.512
      25-11-2008 14:29
    الأسباب هي عدم إتباعنا النهج الصحيح وكثرة الفرق والشيوخ وكل واحد إحرم ويحلل على هواه رغم أن ربنا واحد، نبينا(ص) واحد وديننا واحد الحلال حلال على كل الفرق والحرام حرام على كل الفرق ليس هذا شطر حلال وشطر حرام ولا متشدد ولا معتدل أو هذا يزيد الماء وهذا يزيد الدقيق

    ربي يحسن العاقبة
     
    1 person likes this.
  10. almouchtak

    almouchtak عضو

    إنضم إلينا في:
    ‏18 أوت 2008
    المشاركات:
    5.421
    الإعجابات المتلقاة:
    9.491
      25-11-2008 14:58
    :besmellah1:


    السلام عليكم

    اولا يا ريت تعرفنا على شيوخ الكآبة متاعك خلي نعرفوهم هدانا الله و اياك...
    هلا كففتم ألسنتكم و أقلامكم عن عباد الله....


    بارك الله فيك أختي الكريمة على طرحك للموضوع
    فعن حذيفة- رضي الله عنه- قال: سمعتُ رسول الله صلى الله عليه و سلّم يقول: (( تعرض الفتن على القلوب كالحصير عوداً عوداً، فأيُّ قلبٍ أشربها نكت فيه نكتة سوداء، وأي قلب أنكرها نكت فيه نكتة بيضاء، حتى تصير على قلبين: أبيض مثل الصفا، فلا تضره فتنة ما دامت السماوات والأرض، والآخر مر باداً، كالكوز مجخياً لا يعرف معروفاً، ولا ينكر منكراً إلا ما أشرب من هواه...
    )--مسلم. . الإيمان (144).
    قال الأزهري : --جامع معنى الفتنة في كلام العرب الابتلاء والامتحان--

    الأسباب المؤدية إلى ملابسة الفتن والسقوط فيها كثيرة، لكنها لا تخرج في مجموعها عن سببين هامين، يرجع إليهما جميع الأسباب.
    وقد ذكر هذين السببين الإمامان الجليلان ابن تيمية وتلميذه ابن القيم- رحمهما الله تعالى-
    قال شيخ الإسلام ابن تيمية- رحمه الله تعالى-:
    ولا تقع فتنة إلاَّ من ترك ما أمر الله به، فإنَّه سبحانه أمر بالحق وأمر بالصبر
    فالفتنة : إما من ترك الحق، وإما من ترك الصبر.
    فالمظلوم المحق الذي لا يقصر في عمله يؤمر بالصبر، فإذا لم يصبر فقد ترك المأمور.
    وإن كان مجتهداً في معرفة الحق ولم يصبر، فليس هذا بوجه الحق مطلقاً، لكن هذا وجه نوع حق فيما أصابه، فينبغي أن يصبر عليه. وإن كان مقصراً في معرفة الحق، فصارت ثلاثة ذنوب: أنَّه لم يجتهد في معرفة الحق، وأنَّه لم يصبه، وأنَّه لم يصبر.

    يقول الإمام ابن القيم- رحمه الله تعالى-:
    [ والفتنة نوعان : فتنة الشبهات. وهي أعظم الفتنتين، وفتنة الشهوات.
    وقد يجتمعان للعبد. وقد ينفرد بإحداهما.
    ففتنة الشبهات من ضعف البصيرة، وقلة العلم، ولا سيما إذا اقترن بذلك فساد القصد، وحصول الهوى؛ فهنالك الفتنة العظمى، والمصيبة الكبرى، فقل ما شئت في ضلال سيئ القصد، الحاكم عليه الهوى لا الهدى، مع ضعف بصيرته، وقلة علمه بما بعث الله به رسوله، فهو من الذين قال الله تعالى فيهم: ((إِنْ يَتَّبِعُونَ إِلَّا الظَّنَّ وَمَا تَهْوَى الْأَنْفُسُ)) . [النجم:23]
    وأما النوع الثاني من الفتنة: ففتنة الشهوات.
    وقد جمع سبحانه بين ذكر الفتنتين في قوله: (( كَالَّذِينَ مِنْ قَبْلِكُمْ كَانُوا أَشَدَّ مِنْكُمْ قُوَّةً وَأَكْثَرَ أَمْوَالاً وَأَوْلاداً فَاسْتَمْتَعُوا بِخَلاقِهِمْ فَاسْتَمْتَعْتُمْ بِخَلاقِكُمْ)) [التوبة:69].
    أي تمتعوا بنصيبهم من الدنيا وشهواتها، والخلاق هو النصيب المقدر

     
    2 شخص معجب بهذا.

مشاركة هذه الصفحة

جاري تحميل الصفحة...