لماذا تعاني من القولون العصبي؟

الموضوع في 'الأخبار الطبية الحديثة' بواسطة cortex, بتاريخ ‏25 نوفمبر 2008.

  1. cortex

    cortex كبير مراقبي منتدى الأخبار الطبيّة والصحيّة الحديثة طاقم الإدارة

    إنضم إلينا في:
    ‏11 نوفمبر 2006
    المشاركات:
    6.981
    الإعجابات المتلقاة:
    5.044
      25-11-2008 08:24
    [​IMG]

    يعتبر القولون العصبي من أكثر الأمراض والآلام انتشارا بين الناس. هذا المرض عادة ما يكون مؤثر بشكل بسيط إلى درجة أن العديد من الأشخاص يتعايشون معه ولا يعرفون أنهم مصابون به, ولكنه أيضا في الكثير من الحالات ما يسبب أعراض عنيفة وألم شديد لمن يعاني منه.



    تعددت أسباب القولون العصبي ولكن اغلب هذه الأسباب متعلقة بشكل مباشر بعادات وممارسات حياتية يومية ومن بينها:

    1. التدخين
    2. شرب الكحول
    3. الحالات النفسية التي يعاني خلالها الفرد من قلق أو أن يكون مكتئبا أو حزينا.
    4. تتسبب بعض المأكولات والتي يختلف نوعها من شخص إلي آخر في الآلام القولون ومن هذه المأكولات الفلافل والشطة الحارة والخضروات الغير مطبوخة كالخيار أو الفجل والفول والعدس وشرب القهوة.



    لا يوجد علاج نهائي لحالات القولون العصبي؛ فهو مثل بعض أنواع الحساسية التي من الممكن ان يصاب بها شخص بينما رغم تساويه مع آخرين في العادات وحتى في أنواع المأكولات. ومن بين طرق علاج والتقليل من أعراض القولون العصبي ما يلي:



    • الابتعاد عن القلق والاكتئاب بقدر الاستطاعة وتفادي الضغوط العصبية.
    • الابتعاد بأكبر قدر ممكن عن شرب الكحول.
    • الابتعاد عن شرب القهوة حيث وجد في حالات كثيرة أنها تساعد علي ظهور أعراض القولون العصبي.
    • ممارسة الرياضة بشكل منتظم.
    • التوقف عن التدخين.



    يجب على الفرد المصاب بالقولون العصبي اختيار أصناف الغذاء ومحاولة الابتعاد عن المأكولات التي قد تثير حالة القولون العصبي. لا يستطيع الطبيب تحديد أنواع هذه المأكولات فهي تختلف من شخص لآخر ومن المأكولات التي قد تثير حالة القولون العصبي الفول والعدس والسلطة والخضروات الغير مطبوخة والشطة الحارة .



    وبالرغم من أن الخضروات غير المطبوخة قد تثير حالة القولون العصبي عند بعض الأشخاص إلا أن البعض الأخر قد يتعافى من حالات القولون باستخدام هذه الخضروات نفسها مثل الجرجير والخيار وأنواع أخرى. على الشخص أن يركز قليلا في تأثير المأكولات على حالته الصحية ومن ثم أن يستشير الطبيب وبهذا يمكنه معرفة حالته ومدى قابلية جسمه للمأكولات المختلفة.
     

جاري تحميل الصفحة...

مشاركة هذه الصفحة

جاري تحميل الصفحة...