حكم زيارة الكهان والمشعوذين والعرافين .......

الموضوع في 'ارشيف المنتدى الإسلامي' بواسطة forza_sa7li, بتاريخ ‏26 نوفمبر 2008.

  1. forza_sa7li

    forza_sa7li عضو

    إنضم إلينا في:
    ‏17 جويلية 2008
    المشاركات:
    340
    الإعجابات المتلقاة:
    422
      26-11-2008 13:20
    [​IMG]



    [​IMG]


    [​IMG]

    أقدم لكـم هذا الموضـوع
    ،،،
    ،،
    ،


    لا يجوز للمسلم أن يذهب للسحرة أو الكهان والمشعوذين والعرافين ، ولو مُجرّد سؤال ، لقوله عليه الصلاة والسلام :< من أتى عرافا فسأله عن شيء لم تقبل له صلاة أربعين ليلة >. رواه مسلم.

    هذا لمجرّد السؤال
    أما من سأل هؤلاء فصدّقهم فإنه يكفر بالله العظيم لقوله صلى الله عليه على آل
    له وسلم : : من أتى كاهنا أو عرافا فصدقه بما يقول فقد كفر بما أنزل على محمد صلى الله عليه على وسلم . رواه الإمام أحمد وغيره ، وهو حديث صحيح .
    وقال صلى الله عليه على آل
    له وسلم : من أتى كاهنا فصدقه بما يقول ، أو أتى امرأته في دبرها ، فقد برئ مما أنزل الله على محمد صلى الله عليه على وسلم . رواه الإمام أحمد وغيره .

    والكاهن هو الذي تخدمه الشياطين فيُخبرونه بالمُغيَّبات وبما يسترقون من السمع فيُضيف إلى تلك الكلمة الواحدة التي استرقتها الشياطين مائة كِذْبَة حتى يُلبّس على الناس

    والعرّاف : قيل هو الكاهن ، وهو الذي يُخبر عن المستقبل .
    وقيل اسم عام للكاهن والمنجّم والرمّال ونحوهم ممن يستدل على معرفة الغيب بمقدِّمات يستعملها .
    وتصديق هؤلاء الكُهان والعرافين والمنجمين وغيرهم من الدجاجلة الأفّاكين يكون كفراً بالله من وجهين :
    1 - تصديقهم بما يقولون وبما يدّعون من كذبٍ وافتراء أنهم يعلمون شئيا من الغيب
    2 - عمل ما به شرك مِن ذبح أو تقرّبٍ أو إراقة ماء أو لبن في مكان معين دون ذكر اسم الله ونحو ذلك .

    أما من سأل عن جهل فعليه التوبة إلى الله ، ولكن لا يعود .
    وكذلك من سأل وكان يعلم بحكم السؤال أو أطاعهم وصدّقهم فيما يقولون فإن عليه التوبة إلى الله .

    ويذكر أهل العلم طريقة مُجرّبة ينفع الله بها من ابتلي بشيء من السحر .
    وهي أن يُحضر سبع ورقات سدر برّي ، ثم يدقها وتوضع في ماء ثم يُقرأ فيه ، وتُقرأ فيه الآيات التي فيها ذكر السحر والسحرة في قصة موسى مع فرعون ، وغيرها من الآيات التي تُقرأ على المرضى ، ثم يشرب منها الإنسان ويغتسل ، ويُذهب الله عنه ذلك السحر .
    وإن كرر ذلك الفعل فحسن .

    ويُفرّق بين المعالج بالقرآن وبين الساحر أو غيره من الأدعياء أن الأول لا يطلب اسم المريض أو اسم أمه أو أبيه ، ولا يطلب شيئا من ملابسه ، ولا يُخبر بأشياء وقعت للمريض من قبل .
    فإن طلب اسما أو ملابس أو أخبر بشيء جرى له فهو دجّـال يجب أن يُحذر منه ويُحذّر الناس منه ويُبلّغ عنه .

    وبعض القراء الذين يقرءون على الناس يُصدّقون الجن والشياطين ، وربما سألوهم من وضع السّحر ، ونحو ذلك ، وهذا لا يجوز لأنهم يكذبون ، وقد قال النبي صلى الله عليه على آله وسلم عن الشيطان الذي أخبر أبا هريرة : صدقك وهو كذوب . رواه البخاري .
    فهذا يدلّ على أن الكذب أصل عند الشياطين .

    وأسهل أنواع السحر إزالة هو السحر المطعوم – سواء كان مأكولاً أو مشروباً – ويُنصح من ابتُـلي به أن يواظب على سبع تمرات من عجوة المدينة يأكلهن كل صباح على الرّيق قبل الإفطار .

    وعلى تلك الزوجة التي سألتِ عنها أن تُساعد زوجها في علاجه وعلاجها هي ، ولا تلتفت إلى أمها التي تتقرّب للشياطين ولا تقف معها فتكون شريكة لها في الإثم والشرك .
    ولا تُدخّن البيت بل تُقرأ فيه سورة البقرة ، فيّهب الله الشياطين وكيد الساحرين من ذلك البيت .
    وقد قال النبي صلى الله عليه على آله وسلم : اقرءوا سورة البقرة ، فإن أخذها بركة وتركها حسرة ولا تستطيعها البطلة . قال معاوية بن سلام : بلغني أن البَـطَـلَـة : السحرة . رواه مسلم .

    وهذا علاج نافع ، ودواء ناجع يغفل عنه الناس ، ويلجئون إلى السحرة والكهان والعرافين والدجالين أيّـاً كانوا .

    والله أعلم .



    [​IMG]



    [​IMG]
     
    10 شخص معجب بهذا.
  2. amortunis

    amortunis نجم المنتدى

    إنضم إلينا في:
    ‏25 ديسمبر 2007
    المشاركات:
    1.822
    الإعجابات المتلقاة:
    3.623
      29-11-2008 10:47
    السّلام عليكم
    شكرا لك أخي على الموضوع،كنت أضنّ أنّ كلّ المسلمين على علم بذلك،وقد أخطأت وما راعني إلاّ رؤية البعض يحاولون تحليل الشّعوذة بعد أن حرّمها الله،يحاولون تفسير الأحاديث بصورة خاطئة للتشجيع على ذلك.
    ديننا واضح و لن نسقط في خداعهم وبطلانهم.....
     
    2 شخص معجب بهذا.

مشاركة هذه الصفحة

جاري تحميل الصفحة...