جـــوله في جـسم الإنســان

الموضوع في 'الاستشارات الطبية' بواسطة almouchtak, بتاريخ ‏26 نوفمبر 2008.

  1. almouchtak

    almouchtak عضو

    إنضم إلينا في:
    ‏18 أوت 2008
    المشاركات:
    5.421
    الإعجابات المتلقاة:
    9.491
      26-11-2008 15:30
    :besmellah1:



    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته



    أقدم لكم اليوم جولتنا الأولى فى جسم الإنسان وبمشيئة الله تتبعها جولات وجولات





    صُنْعَ اللَّهِ الَّذِي أَتْقَنَ كُلَّ شَيْءٍ



    لقد ذكر الله تعالى في القرآن أن معجزات خلقة في السموات و الأرض و في الأحياء من

    حولنا
    (( سَنُرِيهِمْ آيَاتِنَا فِي الْآفَاقِ وَفِي أَنفُسِهِمْ )) نماذج من الأدلة على وجوده و على

    عظمته سبحانة و تعالى .






    (( وَلَقَدْ خَلَقْنَا الْإِنسَانَ مِن سُلَالَةٍ مِّن طِينٍ (12) ثُمَّ جَعَلْنَاهُ نُطْفَةً فِي قَرَارٍ مَّكِينٍ (13) ثُمَّ خَلَقْنَا

    النُّطْفَةَ عَلَقَةً فَخَلَقْنَا الْعَلَقَةَ مُضْغَةً فَخَلَقْنَا الْمُضْغَةَ عِظَامًا فَكَسَوْنَا الْعِظَامَ لَحْمًا ثُمَّ أَنشَأْنَاهُ

    خَلْقًا آخَرَ فَتَبَارَكَ اللَّهُ أَحْسَنُ الْخَالِقِينَ )) .










    لا شك أن تطور البنية المعقدة لجسم الإنسان الذي يملك عقلا و سمعا و بصرا من خلية

    واحدة شيء محير و غير عادي و مما لا شك فيه أيضا أن مثل هذا التطور و التحول و النمو

    لم يكن نتيجة مراحل عشوائية أو مصادفات علمية عمياء بل كان نتيجة عملية خلق واعية

    و في غاية الدقة و الروعة ،، و بأنظمة غاية في التعقيد ..









    فتعالو معي نأخذ جولة في هذا العالم لنكتشف القدرة اللا متناهية لعظمة الخالق في صنعه







    (( فَتَبَارَكَ اللَّهُ أَحْسَنُ الْخَالِقِينَ ))





    الجـــلد The Skin







    [​IMG]





    يتألف الجلد من الخارج إلى الداخل من ثلاث طبقات متميزة :







    وهي البشرة The epidermis والأدمة The dermis وتحت الأدمة The subcutaneous tissue

    (hypodermis)






    طبقة البشرة: The epidermis





    وهي الطبقة الخارجية للجلد وتبلغ سماكتها 0.2 مم في المتوسط وتتألف البشرة من عدة

    طبقات من الخلايا مرصوصة بعضها فوق البعض الآخر، أعلاها الطبقة القرنية وأسفها طبقة

    الخلايا القاعدية،







    طبقة الأدمة: The dermis





    وتقع طبقة الأدمة تحت البشرة مباشرة ويبلغ سمكها حوالي 2 مم أي عشرة أضعاف سمك

    طبقة البشرة وتتألف من نسيج ضام يحمل الأوعية الدموية والليمفاوية التي تغذي الجلد

    كما يحمل أعصاب الجلد وتشكل طبقة الأدمة السمك الرئيسي للجلد.











    طبقة تحت الأدمة The subcutaneous tissue )hypodermis)



    فتتألف من نسيج ضام دهني وتمثل امتدادا لطبقة الأدمة وتحتوي تلك الطبقة على خلايا

    دهنية تخزن الدهون الزائدة على حاجة الجسم كما أن توزيع الدهن بها يعطي جسم

    الإنسان الشكل المميز للجنس حيث يختلف التوزيع بين الذكر والأنثى.














    [​IMG]





    توابع الجلد:





    وللجلد توابع أو لواحق نشأت أثناء مرحلة التكون الجنيني من تحور جزء من خلايا البشرة











    جريبات الشعر:



    جاءت تسمية مجموعة الخلايا المتخصصة في صنع الشعر بالجريبات من شكلها الذي

    يشبه الجراب والذي يحتوي على ذلك الجزء من الشعر الموجود في الجلد.









    وتقوم الخلايا الموجودة في الجزء الأسفل من الجريبة بصنع وإفراز الشعر، تتوزع جريبات

    الشعر على كل سطح الجلد عدا أماكن محددة مثل راحتي اليدين وأخمص القدمين

    والشفتين









    [​IMG]



    الغدد الدهنية:





    ترتبط الغدد الدهنية للجلد بجريبات الشعر حيث تفتح قناتها في الجزء الأعلى من الجريبة

    وهي بالتالي موزعة على كل أنحاء الجلد عدا أماكن قليلة وتقوم تلك الغدد بصنع إفراز

    دهني يختلف في تركيبه الكيميائي عن دهون الجسم وينساب من خلال قناة الغدة إلى

    سطح الجلد ليغطيه ويحميه.

















    الغدد العرقية:





    تتوزع الغدد العرقية الناتجة على سطح الجلد وتفرز العرق الذي يخفض درجة حرارة

    الجسم الزائدة عند تبخره كما أن الجسم يتخلص من بعض المواد الضارة من خلال العرق














    الأظافر:



    الأظافر أجزاء قرنية صلبة تغطي نهايات الأصابع ويفرزها الجلد في تلك المناطق














    وظيفة الجلد







    * يمنع فقدان سوائل الجسم ومكوناته ويساعد على بقاء التركيب الداخلي للجسم ثابتاً.







    * ويعتبر الجلد هو الجزء الوحيد الذي عن طريقه تنتقل جميع المؤثرات الخارجية التي تؤثر

    على الجسم فيشعر بها الإنسان وعن طريق الجلد يمكن حماية باقي الأعضاء الداخلية

    للجسم البشري من الأمراض كما أن الإفراز الدهني يحتوي على مواد مطهرة تساعد

    على حماية الجسم من الغزو الميكروبي.









    * تنظيم درجة حرارة الجسم بما يحتويه من شبكة هائلة من الأوعية الدموية والغدد العرقية





    * يعتبر عضواً حسياً هاماً فتنتشر به نهايات الأعصاب التي تنقل الإحساس بالمؤثرات الخارجية

    إلى الجهاز العصبي ويعتبر الجلد المستقبل الأول لإحساس اللمس والضغط والحرارة والبرودة .





    * تكوين فيتامين د





    * التخلص من بعض فضلات الجسم










    العين

    [​IMG]




    تشريح العين








    [​IMG]











    تتكون العين (كرة العين) من ثلاث طبقات و هي من الخارج للداخل:









    1 - الصُلبة Sclera :



    و هي الطبقة الخارجية للعين و تتكون من نسيج ضام قوي غير شفاف لحماية العين

    , الصُلبة لا تمتص الضوء بل تعكسه و لهذا لونها أبيض. تلف الصُلبة معظم كرة العين

    إلا الجزء الأمامي الذي هو قرنية العين الشفافة.









    2 - المشيمية Choroid :

    و هي الطبقة التي تقع بين صُلبة العين و شبكية العين , و المشيمية تحتوي على

    شبكة غنية من الأوعية الدموية و وظيفتها الأساسية هي دعم شبكية العين و توفير

    الغذاء و الأوكسجين لها.











    3 - الشبكية Retina :



    و هي الطبقة الداخلية للعين و تغطي ثلثي كرة العين من الداخل الجزء الخلفي.

    الشبكية هي الطبقة التي تحتوي على المُستقبلات الضوئية Photoreceptors و

    المسؤولة عن البصر , حيث أنها تستقبل الضوء الواقع عليها و تحوله لإشارات كهربائية

    تنتقل عن طريق الألياف العصبية البصرية و التي تتجمع في القرص البصري Optic Disc

    أو الذي يُسمى كذلك بالبقعة العمياء (حيث أن القرص البصري لا يحتوي على مستقبلات

    ضوئية)
    لتكوين العصب البصري.











    و تحوي الشبكية على النُقرة Fovea و هي عبارة عن بقعة مقعرة في الشبكية تحتوي

    على كميات كبيرة من المُستقبلات الضوئية و تستخدمها العين للبصر الحاد , أي بأن العين

    تلتف ليقع الضوء على هذه البقعة.








    يملأ كرة العين الجسم الزجاجي Viterous Body و هو عبارة عن جسم هلامي شفاف

    يُحافظ على كرويتها.و يتصل من الأمام بالجسم الهدبي Ciliary Body و هو عبارة عن

    عضلات تتحكم في شكل عدسة العين بحيث إذا تقلصت يقل تحدب العدسة و إذا

    ارتخت يزيد تحدب العدسة .









    أمام عدسة العين تكون القزحية Iris و هي التي تُعطي العين لونها , و في الوسط

    الفتحة التي تُسمى بؤبؤ العين Pupi

















    بعد القزحية و في مقدمة العين تكون القرنية Cornea و هي شفافة و لا تحتوى على

    أوعية دموية حيث أنها تأخذ ما تحتاجه من الأكسوجين مباشرة من الهواء و الغذاء عن

    طريق الترشيح من الخلط المائي Aqueous Humour , و هو المحلول الذي يملأ الغرفة

    الأمامية و الغرفة الخلفية. الغرفة الأمامية Anterior Chamber هي الفراغ الواقع بين

    القرنية و القزحية و الغرفية الخلفية Posterior Chamber هي الفراغ الواقع بين عدسة

    العين و القزحية. الخلط المائي هو المسؤول عن ضغط العين , فإذا تجمع و لم يستطع

    الخروج لسبب ما يؤدي ذلك إلى إرتفاع ضغط العين و المرض المعروف بالماء الأزرق

    Glaucoma.























    منقووول وبمشيئة الله إنتظرونى فى حلقات قادمة للتكملة،،،





     
    1 person likes this.

  2. onsanas

    onsanas مسؤول منتدى الإستشارات الطبية طاقم الإدارة

    إنضم إلينا في:
    ‏13 ماي 2008
    المشاركات:
    8.354
    الإعجابات المتلقاة:
    10.358
      26-11-2008 17:41
    عمل مميز لكن اخي ليس في المكان المناسب
    ضعه في الدروس الطبية
     
    3 شخص معجب بهذا.
  3. onsanas

    onsanas مسؤول منتدى الإستشارات الطبية طاقم الإدارة

    إنضم إلينا في:
    ‏13 ماي 2008
    المشاركات:
    8.354
    الإعجابات المتلقاة:
    10.358
      27-11-2008 11:23
    لا حول ولا قوة إلا بالله العلي العظيم
    على الادارة أن تتصرف معك
     
    1 person likes this.
  4. lanai

    lanai عضو جديد

    إنضم إلينا في:
    ‏23 جويلية 2008
    المشاركات:
    37
    الإعجابات المتلقاة:
    29
      27-11-2008 11:39
    سبحان الله خلق الأنسان كاملا و ميزه على خلقه
     
  5. ucherking

    ucherking عضو مميز

    إنضم إلينا في:
    ‏22 أوت 2008
    المشاركات:
    730
    الإعجابات المتلقاة:
    950
      29-11-2008 06:56
    سبحان الله الذي خلق الإنسان في أحسن تقويم والذي أبدع في جميع خلقه خاصّة الإنسان
     
جاري تحميل الصفحة...
مواضيع مشابهة التاريخ
طلب جراحة التجميل في المستشفيات ‏28 أوت 2016
طلب الام في الحلق ‏12 فيفري 2016
بصداع في رأسي وضيق في النفس ‏24 ديسمبر 2015

مشاركة هذه الصفحة

جاري تحميل الصفحة...