1. كل المواضيع تعبّر عن رأي صاحبها فقط و ادارة المنتدى غير مسؤولة عن محتوياتها
    إستبعاد الملاحظة

هل الاعتذار اهانة ام حسن تربية...لنقاش

الموضوع في 'أرشيف المنتدى العام' بواسطة ANGEL, بتاريخ ‏30 نوفمبر 2008.

  1. ANGEL

    ANGEL ???

    إنضم إلينا في:
    ‏9 مارس 2006
    المشاركات:
    4.629
    الإعجابات المتلقاة:
    1.657
      30-11-2008 12:55
    :besmellah1:

    الكل يعلم ان من روائع ديننا الاسلامي " التسامح "

    وهذة صفة والتي للاسف عجز الكثيرون عن الوصول اليها ..

    فاصبح الكثيرون ينظرون إلى من يعتذر أنه ضعيف و يذل عمره للشخص

    فلماذا اصبح من الصعب علينا العفو والتسامح ؟؟!!

    لماذا اصبح من الصعب علينا الاعتراف بالخطا ؟؟!!

    لماذا اصبحنا ننظر لمن يعتذر بأنه ضعيف و أن الاعتذار ذل و أهانة ؟؟!!

    ...........اذا الرحمان الرحيم يصفح ويسامح .........


    فمن نكون نحن ....؟؟!!!


    اهذا مـا آل إليه مجتمعنا

    هل هذه هي تعاليم ديننا الاسلامي

    للاسف الشديد نعم هذا هو الحاضر المرير الذي نعيش فيه

    فعندما يعتذر شخص عن خطا يعامل كأنه ضعيف

    او كأنه كان خائفا منه

    يجب ان يعلم المجتمع ان الاعتذار

    هو من سمات الانسان القوي باخلاقه وآدابه فأنا أنظر إلى هؤلاء الاشخاص

    أنهم محدودي الفكر

    وضعوا تفكيرهم في قوقعة لا يخرج

    تفكيرهم عن حدود هذه القوقعة ...


    أحبائـــــــــــــي ::


    ما هي نظرتكم للاعتذار ؟؟

    هل الاعتذار من صفاتك ؟؟؟

    هل تعفو عن من يعتذر اليك ؟؟؟

    أم أنك ترى نفسك أعلى من أن تسامح من أخطى في حقك ؟؟!!


    و أخيرا ...هل الإعتذار إهانة .......ام حسن تربية .. ؟

    منقول
    :copy::copy::copy:


     
    3 شخص معجب بهذا.
  2. fouedcom

    fouedcom عضو نشيط

    إنضم إلينا في:
    ‏17 ديسمبر 2007
    المشاركات:
    213
    الإعجابات المتلقاة:
    251
      30-11-2008 14:56
    شكرا على الموضوع غير أنه من الضروري ضبط مفهوم التسامح في الإسلام (التسامح واللاتسامح في التراث الإسلامي(محمد أركون))
     

    الملفات المرفقة:

    • 2-8-20.pdf
      2-8-20.pdf
      حجم الملف:
      610,5 ك. ب
      المشاهدات:
      9
    1 person likes this.
  3. الجنرالl

    الجنرالl عضو فعال

    إنضم إلينا في:
    ‏21 جويلية 2008
    المشاركات:
    424
    الإعجابات المتلقاة:
    965
      30-11-2008 15:00
    السّلام عليكم ،الإعتذار من التّقدّم ، و ليس إهانة فمن اعترف بذنبه فمن القوّة و ليس من الضّعف،
    نعم من الأسهل أن نعفو على أحدهم و أصعب من ذلك أن نعترف بخطئنا،ذلك يعود من أنّ البعض كما قلْتَ يرى في ذلك خوف أو تصغير؛
    ليس العيب في الوقوع في الخطأ إذ كل بني آدم خطّاء، وخير الخطاءين التوابون وإنما تكمن المصيبة في الإصرار على الخطأ والتمادي في الباطل،
    عن أبي هريرة عن النبي صلي الله عليه وسلم فيما يحكى عن ربه عز وجل قال : أذنب عبد ذنبًا فقال : اللهم اغفر لي ذنبي . فقال
    تبارك وتعالى : أذنب عبدي ذنبًا فعلم أن له ربًا يغفر الذنب ويأخذ بالذنب .
    الخطأ مع النفس يختلف عن أثره إذا كان مع العائلة، والأخير يختلف اذا وقع على المجتمع ويكون اثره اكبر إذا تجاوز الأثر إلى الأمة و لذلك في بعض المسائل ليس من السّهل مسامحة أحدنا و لكنّه ليس مستحيل.
    بمجرد معرفتنا أن هناك أشخاصاً يعلمون بما فعلنا ويعلمون بندمنا يريح القلب ويرضي الضمير ويبقى أن يسامحنا الطّرف الآخر.
    الرجوع عن الخطا فضيلة , والعودة الى الحق سمة من سمات الأحرار و طلب العفو من الأخلاق.
     
    1 person likes this.
  4. Tattou Fa

    Tattou Fa صديقة المنتدى

    إنضم إلينا في:
    ‏26 مارس 2008
    المشاركات:
    893
    الإعجابات المتلقاة:
    1.925
      30-11-2008 20:45
    Lorsqu'on est fautif, c'est difficile de s'excuser mais on doit le faire quand même... ça apaise notre conscience et soigne les blessures qu'on a causé.
    Mais il faut surtout apprendre à ne plus commettre les mêmes erreurs.
    Quand on vient nous présenter ses excuses on doit apprendre à les accepter à bras ouverts (d'accord il faut se méfier mais il ne faut surtout pas compliquer sa vie)


    "Prendre à cœur les erreurs d’autrui mène à la ruine; mais prendre à cœur ses propres erreurs, voilà qui conduit à "la gloire.

    "On n'a jamais à être découragé quand on a le courage de réparer ses erreurs"

    :satelite:
     
    1 person likes this.

مشاركة هذه الصفحة

جاري تحميل الصفحة...