روني يقود الشياطين الحمر لحسم "ديربي" مانشستر

الموضوع في 'أرشيف منتدى الرياضة' بواسطة fahimsalmane, بتاريخ ‏30 نوفمبر 2008.

  1. fahimsalmane

    fahimsalmane عضو

    إنضم إلينا في:
    ‏30 نوفمبر 2008
    المشاركات:
    63
    الإعجابات المتلقاة:
    43
      30-11-2008 21:00
    [​IMG]


    منح واين روني الفوز لمانشستر يونايتد في مباراة "الديربي" أمام مانشستر سيتي بتسجيل هدف اللقاء الوحيد لصالح الشياطين الحمر خلال المواجهة التي جمعت الفريقين يوم الأحد، ضمن منافسات الجولة 15 من الدوري الإنجليزي.
    وبتلك النتيجة رفع مانشستر يونايتد رصيده إلى 28 نقطة بفارق خمس نقاط عن تشيلسي الأول وليفربول الثاني، وذلك قبل أن يلعب متصدر الترتيب مباراته أمام أرسنال بعد قليل في نفس الجولة، والوصيف أمام وست هام يونايتد يوم الإثنين، وتوقف مانشستر سيتي عند 17 نقطة في المركز 14.
    دخل الشياطين الحمر المباراة بحثا عن كسر حالة العقم التهديفي المستمر طول 180 دقيقة لعب خلال مباراتي أستون فيلا في الجولة 14 من الدوري الإنجليزي، وفياريال الإسباني في أبطال أوروبا، فيما سعى أصحاب الأرض إلى استغلال الفوز على أرسنال في المباراة السابقة للحصول على النقاط الثلاثة على حساب جارهم اللدود.
    وبدأ مانشستر يونايتد المباراة بقوة بغرض امتصاص حماسة أصحاب الأرض الذين تراجعوا لمناطقهم الدفاعية لمواجهة الضغط الهجومي المتواصل من الشياطين الحمر، ولم يستطع مانشستر سيتي الاستحواذ على الكرة حتى الدقيقة 19، نظرا لتضييق المساحات أمام لاعبيه.
    واستمرت محاولات مانشستر يونايتد عن طريق البلغاري العائد من الإصابة ديميتار برباتوف، بالإضافة إلى واين روني الذي انتظر 42 دقيقة حتى نجح في تسجيل الهدف الأول لفريقه في المباراة -هدفه الـ100-
    [​IMG]

    بعدما استغل فشل حارس المرمى جو هارت في الإمساك بالكرة ليحولها بسرعة إلى داخل الشباك.
    حاول مانشستر سيتي تعديل النتيجة مع بداية الشوط الثاني، وذلك بتكثيف الهجمات على منطقة جزاء منافسهم، إلا أن اعتمادهم على الاختراق من الأطراف صعب عليهم المهمة، وكان البرازيلي إيلانو بلومر والبلجيكي فينسنت كومياني أكثر من حاول إزعاج دفاع الشياطين الحمر، إلا أن جميع هجماتهم لم تسفر عن هدف التعادل.
    ووضح على البرازيلي روبينيو مهاجم مانشستر سيتي ابتعاده عن مستواه خلال مباراة الديربي، فلم يكن مصدر إزعاج لدفاع الشياطين الحمر ولم يهدد مرماهم منذ بداية اللقاء.
    ولم يتأثر الشياطين الحمر بخروج البرتغالي كريستيانو رونالدو مطرودا في الدقيقة 68، بعد حصوله على البطاقة الصفراء الثانية لتعمد لمس الكرة بيده، واستمرت محاولات برباتوف وروني الهجومية بمساعدة الناشطين الفرنسي باتريس إيفرا ومايكل كاريك، والتي اعتمد مدافعي مانشستر سيتي لإيقافها باللجوء للتدخل العنيف.



    [​IMG]


     
    1 person likes this.

مشاركة هذه الصفحة

جاري تحميل الصفحة...