1. كل المواضيع تعبّر عن رأي صاحبها فقط و ادارة المنتدى غير مسؤولة عن محتوياتها
    إستبعاد الملاحظة

أجمل ماقيل في رثاء الأندلس

الموضوع في 'منتدى الشعر والأدب' بواسطة hammur9002, بتاريخ ‏1 ديسمبر 2008.

  1. hammur9002

    hammur9002 عضو مميز

    إنضم إلينا في:
    ‏29 أكتوبر 2007
    المشاركات:
    1.139
    الإعجابات المتلقاة:
    1.530
      01-12-2008 02:15
    لكل شيء اذا ماتمّ ( رثاء الأندلس )


    [​IMG]
    [​IMG]



    لكل شيءٍ إذا ما تم نقصانُ *** فلا يُغرُّ بطيب العيش إنسانُ

    هي الأمورُ كما شاهدتها دُولٌ *** مَن سَرَّهُ زَمنٌ ساءَتهُ أزمانُ

    وهذه الدار لا تُبقي على أحد *** ولا يدوم على حالٍ لها شان


    يُمزق الدهر حتمًا كل سابغةٍ *** إذا نبت مشْرفيّاتٌ وخُرصانُ

    وينتضي كلّ سيف للفناء ولوْ *** كان ابنَ ذي يزَن والغمدَ غُمدان

    أين الملوك ذَوو التيجان من يمنٍ *** وأين منهم أكاليلٌ وتيجانُ ؟

    وأين ما شاده شدَّادُ في إرمٍ *** وأين ما ساسه في الفرس ساسانُ ؟

    وأين ما حازه قارون من ذهب *** وأين عادٌ وشدادٌ وقحطانُ ؟

    أتى على الكُل أمر لا مَرد له *** حتى قَضَوا فكأن القوم ما كانوا

    وصار ما كان من مُلك ومن مَلِك *** كما حكى عن خيال الطّيفِ وسْنانُ

    دارَ الزّمانُ على (دارا) وقاتِلِه *** وأمَّ كسرى فما آواه إيوانُ

    كأنما الصَّعب لم يسْهُل له سببُ *** يومًا ولا مَلكَ الدُنيا سُليمانُ

    فجائعُ الدهر أنواعٌ مُنوَّعة *** وللزمان مسرّاتٌ وأحزانُ

    وللحوادث سُلوان يسهلها *** وما لما حلّ بالإسلام سُلوانُ

    دهى الجزيرة أمرٌ لا عزاءَ له *** هوى له أُحدٌ وانهدْ ثهلانُ

    أصابها العينُ في الإسلام فامتحنتْ *** حتى خَلت منه أقطارٌ وبُلدانُ

    فاسأل (بلنسيةً) ما شأنُ (مُرسيةً) *** وأينَ (شاطبةٌ) أمْ أينَ (جَيَّانُ)

    وأين (قُرطبة)ٌ دارُ العلوم فكم *** من عالمٍ قد سما فيها له شانُ

    وأين (حْمص)ُ وما تحويه من نزهٍ *** ونهرهُا العَذبُ فياضٌ وملآنُ


    قواعدٌ كنَّ أركانَ البلاد فما *** عسى البقاءُ إذا لم تبقَ أركانُ

    تبكي الحنيفيةَ البيضاءُ من ! ;أسفٍ *** كما بكى لفراق الإلفِ هيمانُ

    على ديار من الإسلام خالية *** قد أقفرت ولها بالكفر عُمرانُ

    حيث المساجد قد صارت كنائسَ ما *** فيهنَّ إلا نواقيسٌ وصُلبانُ


    حتى المحاريبُ تبكي وهي جامدةٌ *** حتى المنابرُ ترثي وهي عيدانُ

    يا غافلاً وله في الدهرِ موعظةٌ *** إن كنت في سِنَةٍ فالدهرُ يقظانُ

    وماشيًا مرحًا يلهيه موطنهُ *** أبعد حمصٍ تَغرُّ المرءَ أوطانُ ؟

    تلك المصيبةُ أنستْ ما تقدمها *** وما لها مع طولَ الدهرِ نسيانُ

    يا راكبين عتاق الخيلِ ضامرةً *** كأنها في مجال السبقِ عقبانُ

    وحاملين سيُوفَ الهندِ مرهفةُ *** كأنها في ظلام النقع نيرانُ


    وراتعين وراء البحر في دعةٍ *** لهم بأوطانهم عزٌّ وسلطانُ

    أعندكم نبأ من أهل أندلسٍ *** فقد سرى بحديثِ القومِ رُكبانُ ؟


    كم يستغيث بنا المستضعفون وهم *** قتلى وأسرى فما يهتز إنسان ؟

    ماذا التقاُطع في الإسلام بينكمُ *** وأنتمْ يا عبادَ الله إخوانُ ؟

    ألا نفوسٌ أبياتٌ لها هممٌ أما *** على الخيرِ أنصارٌ وأعوانُ

    يا من لذلةِ قومٍ بعدَ عزِّهمُ *** أحال حالهمْ جورُ وطُغيانُ

    بالأمس كانوا ملوكًا في منازلهم *** واليومَ هم في بلاد الكفرِّ عُبدانُ

    فلو تراهم حيارى لا دليل لهمْ *** عليهمُ من ثيابِ الذلِ ألوانُ


    ولو رأيتَ بكاهُم عندَ بيعهمُ *** لهالكَ الأمرُ واستهوتكَ أحزانُ

    يا ربَّ أمّ وطفلٍ حيلَ بينهما *** كما تفرقَ أرواحٌ وأبدانُ


    وطفلةً مثل حسنِ الشمسِ إذ طلعت *** كأنما هي ياقوتٌ ومرجانُ

    يقودُها العلجُ للمكروه مكرهةً *** والعينُ باكيةُ والقلبُ حيرانُ

    لمثل هذا يذوب القلبُ من كمدٍ *** إن كان في القلبِ إسلامٌ وإيمانُ


    أبو البقاء الرندي
     
    6 شخص معجب بهذا.

  2. lladmin

    lladmin عضو

    إنضم إلينا في:
    ‏23 أوت 2007
    المشاركات:
    3.217
    الإعجابات المتلقاة:
    8.322
      01-12-2008 08:30
    ما أروعها من أبيات تأخذها لحقبة زمنية سطّر أمجادها آباؤنا وزالت كأن لم تكن بالأمس
     
    4 شخص معجب بهذا.
  3. ines douania

    ines douania عضو فعال

    إنضم إلينا في:
    ‏17 أفريل 2008
    المشاركات:
    452
    الإعجابات المتلقاة:
    745
      02-12-2008 12:07
    جادك الغيـث إذا الغيـث همـى "" يـا زمـان الوصـل بالأنـدلـس
    لـم يكـن وصـلـك إلا حلـمـا "" في الكرى أو خلسـة المختلـس
    إذ يقـود الدهـر أشتـات المنـى "" ننقـل الخطـو علـى ماتـرسـم
    زمـرا بـيـن فُــرادى وثـنـا "" مثلمـا يدعـو الحجيـج الموسـم
    والحيا قد جلـل الـروض سنـا "" فثغـور الزهـر فـيـه تبـسـم
    وروى النعمان عن مـاء السمـاء "" كيف يـروي مالـكٌ عـن أنـس
    فكسـاه الحسـن ثوبـاً مُعلـمـاً "" يزد َ هـي منـه بأبهـى ملبـس

    ***


    في ليـال ٍ كتمـت سـر الهـوى "" بالدجـى لـولا شمـوس الغُـرر
    مال نجـم الكـأس فيهـا وهـوى "" مستقيـم السيـر سعـد الأثــر
    وطرٌ مافيه مـن عيـب ٍ سـوى "" أنـه مــرَّ كلـمـح البـصـر
    حيـن لـذّ النـوم شيئـاً أو كمـا "" هجـم الصبـح هجـوم الحـرس
    غـارت الشهـب بنـا أو ربمـا "" أثـرت فينـا عيـون النـرجـس


    ***

    أيٌّ شـئ لامـرئ قـد خلـصـا "" فيكون الـروض قـد مكـن فيـه
    تنهـب الأزهـار فيـه الفُرصـا "" أمِنـت مـن مـكـره ماتتقـيـه
    فـاذا المـاء تناجـى والحـصـا "" وخـلا كـل ٌّ خلـيـل بأخـيـه
    تُبصـر الـورد غيـوراً بَـرمـا "" يكتسي مـن غيظـه مـا يكتسـى
    وتــرى الآس لبِيـبـا فهـمـا "" يسـرق السمـع بأذنـي فــرس

    ***


    يا أهَيلَ الحي مـن وادي الغضـا "" وبقلبـي مسـكـنٌ أنـتـم بــه
    ضاق عن وجدي بكم رحب الفضا "" لا أبالـي شرقـه مـن غـربـه
    فأعيدوا عهـد أنـس قـد مضـى "" تعتقـوا عبدكـم مــن كـربـه
    واتقـوا الله ، وأحيـوا مغـرمـا "" يتلاشـى نفـسـاً فــي نـفـس
    حبـس القلـب عليكـم كـرمـا "" أفترضـون َ عـفـاء الحُـبُـس


    ***

    وبقلـبـي منـكـم مـقـتـرب ٌ "" بأحاديـث المنـى وهـو بعـيـد
    قمـر أطلـع مـنـه المـغـرب "" شقوة المضني بـه وهـو سعيـد
    قـد تسـاوى محسـنٌ أو مذنـبٌ "" فـي هـواه بيـن وعـدٍ ووعيـد
    أحـور المقلـة معسـول اللمـى "" جال في النَّفْـس مجـالَ النَّفَـس
    سدد السهـم فأصمـى إذ رمـى "" بـفـؤادي نبـلـه المـفـتـرس

    ***


    إن يكـن جـار وخـاب الأمـل "" ففـؤاد الصَّـبِّ بالشـوق يـذوب
    فـهـو للنـفـس حبـيـب اول "" ليس في الحب لمحبـوب ذنـوب
    أمــره معـتـمـل ممـتـثـل "" في ضلوع قـد براهـا وقلـوب
    حكـم اللحـظ بــه فاحتكـمـا "" لم يراقب فـي ضعـاف الأنفـس
    ينصـف المظلـوم ممـن ظلمـا "" ويجـازي البَـرَّ منهـا والمُسِـي


    ***

    مـا لقلبـي كلمـا هبـت صبـا "" عاده عيـدٌ مـن الشـوق جديـد
    جلـب الهـم لــه والوصـبـا "" فهو للأشجان فـي جهـدٍ جهيـد
    كـان فـي اللـوح لـه مكتتـبـا "" قـولـه : إن عـذابـي لشـديـد
    لاعجٌ في أضلعـي قـد أضرمـا "" فهي نـارٌ فـي الهشيـم اليبـس
    لم يـدع فـي مهجتـي إلا ذِمـا "" كبقـاء الصبـح بـعـد الغـلـس

    ***


    سلمي يا نفس فـي حكـم القضـا "" واعمري الوقت برجعي ومتـاب
    ودعي ذكـر زمـان قـد مضـى "" بين عُتبى قـد تقضـت وعتـاب
    واصرفي القول الى مولى الرضى "" ملهـم التوفيـق فـي أم الكتـاب
    الكريـم المنتـهـي والمنتـمـي ""أسـد السـرج وبـدر المجـلـس
    ينـزل النصـر علـيـه مثلـمـا "" ينـزل الـوحـي روح الـقُـدس
    مصطفـى الله سَمِـيٌّ المصطفـى "" الغنـي بالله عـن كــل أحــد
    مـن إذا ماعَقـد العهـد وفــى "" وإذا مـا فتـح الخطـب عـقـد
    من بني قيس بـن سعـد وكفـى "" حيث بيت النصر مرفـوع العَمَـد
    حيث بيت النصر محمًّي الحمـى "" وجَنى الفضـل زكـي المغـرس
    والهـوى ظـل ظلـيـلٌ خيـمـا "" والنـدى هـبَّ الـى المغتـرس


    ***

    هاكهـا ياسِبـطَ أنصـار العُلـى "" والـذي إن عثـر الدهـر أقـال
    غـادةً ألبسهـا الحـسـن مُــلا "" تبهـر العيـن جـلاءً وصـقـال
    عارضت لفظـاً ومعنـى وحلـى "" قول مـن أنطقـه الحـب فقـال:
    هل درى ظبي الحمى أن قد حمى "" قلب صـب حَلَّـه عـن مكنـس
    فهـو فـي حـر وخفـقٍ مثلمـا "" لعبـت ريـح الصبـا بالقـبـس
     
    3 شخص معجب بهذا.
  4. walidosse

    walidosse عضو مميز

    إنضم إلينا في:
    ‏21 سبتمبر 2007
    المشاركات:
    1.351
    الإعجابات المتلقاة:
    1.796
      02-12-2008 12:15
    مشكور اخي
    ان ممكن اخي بعد كل قصيد ام تفسر بعض الكلمات
     
جاري تحميل الصفحة...
مواضيع مشابهة التاريخ
مرثية الخنساء في صخر ‏26 فيفري 2016
في البحر ‏20 ديسمبر 2015

مشاركة هذه الصفحة

جاري تحميل الصفحة...