توتر العلاقة بين سكولاري وتشيلسي بعد الخسارة أمام ارسنال

الموضوع في 'أرشيف منتدى الرياضة' بواسطة almouchtak, بتاريخ ‏1 ديسمبر 2008.

  1. almouchtak

    almouchtak عضو

    إنضم إلينا في:
    ‏18 أوت 2008
    المشاركات:
    5.421
    الإعجابات المتلقاة:
    9.491
      01-12-2008 09:59
    :besmellah1:


    أصبح ملعب ستامفورد بريدج فجأة مكانا لا تهزم فيه الفرق الزائرة كما كان يحدث دائما وهو الأمر الذي تسبب في توتر العلاقة بين تشيلسي الذي ينافس في الدوري الانجليزي الممتاز ومدربه البرازيلي لويس فيليبي سكولاري.

    واستهل المدرب البرزيلي الفائز بكأس العالم مشواره مع تشيلسي هذا الموسم بتقديم عروض قوية وتلقى اشادة واسعة بطريقة تعامله مع وسائل الاعلام.

    ونجح تشيلسي في احتلال المركز الأول بالمسابقة متفوقا على ليفربول منذ البداية بفارق كبير من الأهداف وبنجاح في الفوز في كافة المباريات خارج أرضه.

    ورغم ذلك بدا التوتر يشوب موقف سكولاري وبدأ المدرب الذي اشتهر في البرازيل بأحاديثه الغاضبة أن يشعر بذلك الأمر عقب نجح ارسنال في تعويض تأخره بهدف إلى الفوز 2-1 على تشيلسي الأحد.

    وشكك سكولاري في صحة الهدف الأول لأرسنال لروبن فان بيرسي لكنه أيضا لم يشعر بالحرج من انتقاد مستوى فريقه بعدما أهدر النقطة الثانية عشرة هذا الموسم على أرضه.

    وقال سكولاري لشبكة سكاي سبورتس في إشارة إلى افتقاد النزعة الهجومية "نواجه مشكلة كبيرة في آخر ثلاث مباريات.. لقد أحرزنا هدفا واحدا ولم نصنع سوى فرصة أو فرصتين."

    وأضاف "لا نسدد من خارج المنطقة أو من داخلها ولا نقوم ببناء اللعب أمام المرمى.. هذا هو خطأنا.. نعم أشعر بالقلق ولست سعيدا.. أعتقد أننا لا نلعب بشكل رائع.. نمنح الفرص للفرق الكبيرة على أرضنا (لتحقيق نتائج ايجابية)."

    ولم يخسر تشيلسي أي مباراة على أرضه تحت قيادة البرتغالي جوزيه مورينيو أو الاسرائيلي افرام جرانت وهو الرقم القياسي الذي بدأ منذ عام 2004 لكنه توقف مع سكولاري بالخسارة أمام ليفربول في الشهر الماضي.

    كما ودع تشيلسي كأس رابطة الأندية الانجليزية المحترفة أمام بيرنلي المنتمي للدرجة الثانية وتعادل أيضا بدون أهداف مع نيوكاسل يونايتد. والآن استعاد ارسنال آمال انقاذ موسمه بفضل ثنائية فان بيرسي.

    وما يثير القلق أن تشيلسي جمع نقطة واحدة من مبارياته مع ارسنال وليفربول ومانشستر يونايتد حامل اللقب وهي المواجهات التي تؤثر بشكل كبير في صاحب اللقب في نهاية الأمر.

    وتعرض تشيلسي يوم الأربعاء الماضي لإحباط كبير بالتعادل مع مضيفه بوردو الفرنسي 1-1 في دوري أبطال اوروبا وهي النتيجة التي تعني أن الفريق لم يضمن بعد التأهل لدور الستة عشر بالمسابقة قبل مباراته بالجولة السادسة من دور المجموعات على أرضه أمام كلوج الروماني.

    ولا شك أن سكولاري شعر بغضب شديد اليوم.

    ويفتقد تشيلسي بشدة الغاني مايكل ايسين في منتصف الملعب بسبب الإصابة فيما يعاني جو كول من إصابات مستمرة وهو الأمر الذي يصيب سكولاري بمتاعب فيما يتعلق باختياراته.

    والمشلكة الكبرى للمدرب تتمثل في الغياب المستمر لمهاجمه ديدييه دروجبا.

    ويخضع مهاجم منتخب ساحل العاج لعقوبة الإيقاف ثلاث مباريات بعد القاء عملة معدنية على جماهير بيرنلي وفور أن يتمكن تشيلسي من الاعتماد مجددا على مهارة اللاعب وقوته سيكون بمقدوره العودة لمستواه العالي إلا إذا تدهورت الحالة المزاجية لسكولاري أكثر من ذلك.
     

مشاركة هذه الصفحة

جاري تحميل الصفحة...