كيف تعلم أن هذه المرأة ذات دين

الموضوع في 'ارشيف المنتدى الإسلامي' بواسطة madounat, بتاريخ ‏2 ديسمبر 2008.

  1. madounat

    madounat عضو مميز

    إنضم إلينا في:
    ‏26 نوفمبر 2008
    المشاركات:
    1.037
    الإعجابات المتلقاة:
    3.870
      02-12-2008 15:39
    يقول المصطفى عليه و على آله الصلاة و السلام
    << تنكح المرأة لأربع، لمالها و لجمالها و لحسبها و لدينها، فاظفر بذات الدين ثلبت يداك >>.

    و الإشكال هنا هو كيف السبيل إلى معرفة ذات الدين؟
    هناك عدة احتمالات لذلك و سندرس كل احتمال على حداً
    الإحتمال الأول: أنك تأخذ بالظاهر، أو بالشكل، بمعنى أن المرأة ذات الدين هي المرتدية للحجاب الشرعي الكامل، ولكن هذا المعيار هو شكلي و لا يأخذ بالجوهر، و لا يمكن اعتبار اللبس دليلاً كافياً على كمال الدين لدى المرأة المراد الزواج بها، و إن كان في الغالب و خصوصا في هذا الزمان أن المرتدية للحجاب الشرعي هي ذات دين لأنها مطيعة لأمر الله تبارك و تعالى، ولكن أيمكن الاعتداد بهذا المعيار وحده للجزم أن تلك المرأة ذات دين و اتخاذها زوجة لك؟
    الإحتمال الثاني: و هو أن تلجأ إليها مباشرة و تكلمها و تعلم منها هي مدى تدينها من خلال الحديث معها، و هذا الاحتمال و إن كان كثير الحدوث في الواقع إلا أنه لا يخلو من العيوب، ذلك أنه بداءة لا يمكن الاختلاء بمن هي غريبة عنك شرعاً، أي أن مجرد الكلام معها محرمٌ شرعاً، و إن كان يجوز ذلك بحضور مَحرَم، فإن هذا الأخير لا يقبل أن تكلم محرمه إلا و أنت ملتزم معها إما بخطبة أو بعقد شرعي، ونحن نتحدث عما يكون قبل الالتزام بهذه الأمور أي عند إختيار شريكة الحياة.
    الإحتمال الثالث: أنك ترسل والدتك أو أحد معارفك من النساء فتسأل عنها و عن دينها و تستقصي الأمر منها و من أسرتها و تتحرى عن حالها مع والديها، و هذا الإحتمال حسب رأي هو الأقرب إلى الصواب لعدة أسباب يمكن جمعها في :
    1- أنه لا يخالف شريعة الله
    2- أن الوالدة أو من يقوم مقامها أكثر حكمة منك على تقدير مدى تدين المرأة المراد الزواج بها. و المرأة أكثر قدرة على فهم المرأة .
    3- أنها الطريق الأكثر واقعية و الأقرب إلى الصواب لتقدير مدى تدين المرأة المراد الزواج بها.
    و الله المستعان.
    أنا طرحت الموضوع و البقية منكم؟ فما رأيكم هنا
    أفيدونا معكم جزاكم الله خيراً.
     
    14 شخص معجب بهذا.
  2. Tozeuroise

    Tozeuroise عضو مميز

    إنضم إلينا في:
    ‏22 أفريل 2008
    المشاركات:
    740
    الإعجابات المتلقاة:
    2.034
      02-12-2008 17:17


    "تنكح المرأة لأربع: لمالها، ولحسبها، ولجمالها ولدينها، فاظفر بذات الدين تربت يداك"

    *******************


     
    10 شخص معجب بهذا.
  3. منير009

    منير009 عضو مميز

    إنضم إلينا في:
    ‏27 فيفري 2008
    المشاركات:
    982
    الإعجابات المتلقاة:
    1.748
      02-12-2008 18:47
    الاحتمال الرابع : أن تتقي الله حق تقاته فيرزق من حيث تحتسب و من حيث لا تحتسب سواءا بالمال أو المرأة الصالحة أو......
    ملاحظة : اللباس لا يدل على أخلاق صاحبه فقد يكون ديكور فقط
     
    7 شخص معجب بهذا.
  4. EL Mister

    EL Mister عضو فريق العمل بالمنتدى الإسلامي

    إنضم إلينا في:
    ‏20 سبتمبر 2007
    المشاركات:
    1.490
    الإعجابات المتلقاة:
    2.343
      02-12-2008 18:47
    :besmellah1:

    بارك الله فيك

    والله موضوع هام جدا جدا أرجو من الإخوة التفاعل معه

    وإبداء آرائهم خاصة الإخوة الذين وفقهم الله في العثور على الزوجة الصالحة بإمكانهم أن يفيدونا من تجربتهم
     
    3 شخص معجب بهذا.
  5. sinaidayas

    sinaidayas عضو

    إنضم إلينا في:
    ‏6 أفريل 2008
    المشاركات:
    839
    الإعجابات المتلقاة:
    977
      03-12-2008 20:59
    أنا لأزال أبحث عن شريكة الحياة, والله حرت خاصتا لست من النوع الذي يخالط النساء كثيرا, وحسب رأي الذي بدأت أقتنع به جزئيا هو أن أطلب من أمي أن تبحث لي عن المرأة حسب ذوقها...

    وأنتم ماذا ترون؟؟؟
     
    3 شخص معجب بهذا.
  6. boca007

    boca007 نجم المنتدى

    إنضم إلينا في:
    ‏27 سبتمبر 2006
    المشاركات:
    2.892
    الإعجابات المتلقاة:
    994
      03-12-2008 21:32
    اهم حاجة المفاهمة خاطر دين وحدو ما يعمل شي
     
    3 شخص معجب بهذا.
  7. rashidi

    rashidi عضو فعال

    إنضم إلينا في:
    ‏8 جانفي 2008
    المشاركات:
    412
    الإعجابات المتلقاة:
    670
      03-12-2008 22:21

    أخي العزيز حاذر من مثل هذه الملاحظات
    لا يعلّمنا رسولنا الكريم احتمالات .. بل أسباب من أجلها تنكح المرأة
    اللّباس ليس ديكور بل يدلّ على مدى طاعة المخلوق لخالقه


     
    4 شخص معجب بهذا.
  8. rashidi

    rashidi عضو فعال

    إنضم إلينا في:
    ‏8 جانفي 2008
    المشاركات:
    412
    الإعجابات المتلقاة:
    670
      03-12-2008 22:25
    عزيزي .. المرأة المتديّنة لا يخاف عنها من تلك الناحية
    لأنها تقيم حدود الله مع بعلها.. تعرف ما لها و ما عليها

     
    4 شخص معجب بهذا.
  9. lladmin

    lladmin عضو

    إنضم إلينا في:
    ‏23 أوت 2007
    المشاركات:
    3.217
    الإعجابات المتلقاة:
    8.322
      03-12-2008 22:34

    صِفَةِ الْمَرْأَةِ الَّتِي تُسْتَحَبُّ خِطْبَتُهَا ( عَنْ أَنَسٍ : { أَنَّ النَّبِيَّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ كَانَ يَأْمُرُ بِالْبَاءَةِ وَيَنْهَى عَنْ التَّبَتُّلِ نَهْيًا شَدِيدًا وَيَقُولُ : تَزَوَّجُوا الْوَدُودَ الْوَلُودَ ، فَإِنِّي مُكَاثِرٌ بِكُمْ الْأَنْبِيَاءَ يَوْمَ الْقِيَامَةِ ** ) .

    ( وَعَنْ عَبْدِ اللَّهِ بْنِ عَمْرٍو أَنَّ رَسُولَ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ قَالَ { : انْكِحُوا أُمَّهَاتِ الْأَوْلَادِ فَإِنِّي أُبَاهِي بِكُمْ يَوْمَ الْقِيَامَةِ ** رَوَاهُمَا أَحْمَدُ )

    وَعَنْ مَعْقِلِ بْنِ يَسَارٍ قَالَ : { جَاءَ رَجُلٌ إلَى النَّبِيِّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ فَقَالَ : إنِّي أَصَبْتُ امْرَأَةً ذَاتَ حَسَبٍ وَجَمَالٍ وَإِنَّهَا لَا تَلِدُ أَفَأَتَزَوَّجُهَا ؟ قَالَ : لَا ثُمَّ أَتَاهُ الثَّانِيَةَ فَنَهَاهُ ، ثُمَّ أَتَاهُ الثَّالِثَةَ ، فَقَالَ : تَزَوَّجُوا الْوَدُودَ الْوَلُودَ فَإِنِّي مُكَاثِرٌ بِكُمْ ** رَوَاهُ أَبُو دَاوُد وَالنَّسَائِيُّ )



    حديث أنس أخرجه أيضا ابن حبان وصححه ، وذكره في مجمع الزوائد في موضعين فقال في أحدهما : رواه أحمد والطبراني في الأوسط من طريق حفص بن عمر عن أنس ، وقد ذكره ابن أبي حاتم ، وروى عنه جماعة وبقية رجاله رجال الصحيح وقال في موضع آخر : وإسناده حسن وحديث عبد الله بن عمرو أشار إليه الترمذي . وقال في مجمع الزوائد : وفيه جرير بن عبد الله العامري ، وقد وثق وهو ضعيف . وحديث معقل أخرجه أيضا ابن حبان وصححه الحاكم

    وفي الباب أحاديث قد تقدمت الإشارة إليها ، وقد تقدم تفسير التبتل والولود : كثيرة الولد ، والودود : المودودة ، لما عليه من حسن الخلق والتودد إلى الزوج وهو فعول بمعنى مفعول ، والمكاثرة يوم القيامة : إنما تكون بكثرة أمته صلى الله عليه وسلم

    وهذه الأحاديث وما في معناها تدل على مشروعية النكاح ومشروعية أن تكون المنكوحة ولودا قال الحافظ في الفتح بعد أن ذكر بعض أحاديث الباب ما لفظه : وهذه الأحاديث وإن كان في الكثير منها ضعف فمجموعها يدل على أن لما يحصل به المقصود من الترغيب في التزويج أصلا ، . لكن في حق من يتأتى منه النسل انتهى ، وقد تقدم الكلام على أقسام النكاح .

    ( وعن جابر : { أن النبي صلى الله عليه وسلم قال له : يا جابر تزوجت بكرا أم ثيبا ؟ قال : ثيبا ، فقال : هلا تزوجت بكرا تلاعبها وتلاعبك ؟ ** رواه الجماعة )

    ( وعن أبي هريرة عن النبي صلى الله عليه وسلم قال : { تنكح المرأة لأربع لمالها ، ولحسبها ، ولجمالها ، ولدينها ، فاظفر بذات الدين تربت يداك ** رواه الجماعة إلا الترمذي )

    ( وعن جابر أن النبي صلى الله عليه وسلم قال : { إن المرأة تنكح على دينها ومالها وجمالها ، فعليك بذات الدين تربت يداك ** رواه مسلم والترمذي وصححه ) قوله : ( بكرا ) هي التي لم توطأ ، والثيب : هي التي قد وطئت . قوله : ( تلاعبها وتلاعبك ) زاد البخاري في رواية له في النفقات : { وتضاحكها وتضاحكك ** وفي رواية لأبي عبيد : { تداعبها وتداعبك ** بالدال المهملة مكان اللام

    وفيه دليل على استحباب نكاح الأبكار إلا لمقتض لنكاح الثيب كما وقع لجابر فإنه { قال النبي صلى الله عليه وسلم لما قال له ذلك : هلك أبي وترك سبع بنات أو تسع بنات فتزوجت ثيبا كرهت أن أجيئهن بمثلهن فقال : بارك الله لك : ** هكذا في البخاري في النفقات وفي رواية له ذكرها في المغازي من صحيحه : { كن لي تسع أخوات فكرهت أن أجمع إليهن جارية خرقاء مثلهن ، ولكن امرأة تقوم عليهن وتمشطهن ، قال : أصبت ** قوله : ( تنكح المرأة لأربع ) أي لأجل أربع

    قوله : ( لحسبها ) بفتح الحاء والسين المهملتين بعدهما باء موحدة : أي شرفها والحسب في الأصل الشرف بالآباء وبالأقارب ، مأخوذ من الحساب لأنهم كانوا إذا تفاخروا عدوا مناقبهم ومآثر آبائهم وقومهم وحسبوها ، فيحكم لمن زاد عدده على غيره وقيل : المراد بالحسب ههنا الأفعال الحسنة وقيل : المال وهو مردود بذكره قبله ، ويؤخذ منه أن الشريف النسيب يستحب له أن يتزوج نسيبة إلا إن تعارض : نسيبة غير دينة ، وغير نسيبة دينة ، فتقدم ذات الدين ، وهكذا في كل الصفات وأما ما أخرجه أحمد والنسائي وصححه ابن حبان والحاكم من حديث بريدة رفعه : { إن أحساب أهل الدنيا الذي يذهبون إليه المال ** فقال الحافظ : يحتمل أن يكون المراد أنه حسب من لا حسب له ، فيقوم النسب الشريف لصاحبه مقام المال لمن لا نسب له

    ومنه حديث سمرة رفعه : " الحسب : المال . والكرم : التقوى " أخرجه أحمد والترمذي وصححه هو والحاكم قوله : ( وجمالها ) يؤخذ منه استحباب نكاح الجميلة ، ويلحق بالجمال في الذات الجمال في الصفات قوله : ( فاظفر بذات الدين ) فيه دليل على أن اللائق بذي الدين والمروءة أن يكون الدين مطمح نظره في كل شيء لا سيما فيما تطول صحبته كالزوجة ، وقد وقع في حديث عبد الله بن عمرو عند ابن ماجه والبزار والبيهقي رفعه : { لا تزوجوا النساء لحسنهن فعسى حسنهن يرديهن ، ولا تزوجوهن لأموالهن فعسى أموالهن أن تطغيهن ، ولكن تزوجوهن على الدين ، ولأمة سوداء ذات دين أفضل ** ولهذا قيل : إن معنى حديث الباب الإخبار منه صلى الله عليه وسلم بما يفعله الناس في العادة فإنهم يقصدون هذه الخصال الأربع ، وآخرها عندهم ذات الدين فاظفر أيها المسترشد بذات الدين

    قوله : ( تربت يداك ) أي لصقت بالتراب : وهي كناية عن الفقر قال الحافظ : وهو خبر بمعنى الدعاء لكن لا يراد به حقيقته ، وبهذا جزم صاحب العمدة ، وزاد غيره أن صدور ذلك من النبي صلى الله عليه وسلم في حق مسلم لا يستجاب لشرطه ذلك على ربه وحكى ابن العربي أن المعنى استغنت ورد بأن المعروف أترب إذا استغنى ، وترب إذا افتقر وقيل : معناه ضعف عقلك ، وقيل : افتقرت من العلم ، وقيل : فيه شرط مقدر : أي وقع لك ذلك إن لم تفعل ، ورجحه ابن العربي وقيل : معنى تربت : خابت

    قال القرطبي : معنى الحديث أن هذه الخصال الأربع هي التي يرغب في نكاح المرأة لأجلها فهو خبر عما في الوجود من ذلك لا أنه وقع الأمر به ، بل ظاهره إباحة النكاح لقصد كل من ذلك قال : ولا يظن من هذا الحديث أن هذه الأربع يؤخذ منها الكفاءة : أي تنحصر فيها فإن ذلك لم يقل به أحد فيما علمت وإن كانوا اختلفوا في الكفاءة ما هي ، وسيأتي الكلام على الكفاءة
     
    6 شخص معجب بهذا.
  10. afsus

    afsus نجم المنتدى

    إنضم إلينا في:
    ‏16 ماي 2008
    المشاركات:
    16.498
    الإعجابات المتلقاة:
    38.134
      03-12-2008 22:45
    :besmellah1:

    كما يقول المثل (الزواج قصمة و نصيب)
    المراة يخطباها 100 و تبات عند و احد..
    بنات الاوصول موجودة و الحمد الله .صحيح المعيشة صعبة و الحياة متعبة ..
    و ليس اللباس هو حقيقة التي تعكس شخصية المراة(طبعا فييه حدود للباس..)
    فيه ملاحظة ليس بالضرورة ان الام هي التي تختار الزوجة الابنها انا ضد هذه الفكرة انما استشارة الاهل و رضاهم مهم جدا..
    و نشاء الله حتتزوجو و ان الله مع الصابرين.
    :ahlan:

     
    3 شخص معجب بهذا.

مشاركة هذه الصفحة

جاري تحميل الصفحة...