1. كل المواضيع تعبّر عن رأي صاحبها فقط و ادارة المنتدى غير مسؤولة عن محتوياتها
    إستبعاد الملاحظة

القبض على قاتل إبنة ليلى غفران وصديقتها واعترافه بالجريمة

الموضوع في 'أرشيف المنتدى العام' بواسطة nidhal, بتاريخ ‏2 ديسمبر 2008.

  1. nidhal

    nidhal مسؤول منتدى السينما و التلفزيون طاقم الإدارة

    إنضم إلينا في:
    ‏23 نوفمبر 2005
    المشاركات:
    6.435
    الإعجابات المتلقاة:
    27.994
      02-12-2008 18:10
    القاهرة :

    كشفت أجهزة الأمن الثلاثاء الغموض حول حادث مقتل هبة العقاد إبنة المطربة المغربية ليلى غفران وصديقتها حيث تبين أن القاتل نجار مسلح كان يعمل فى منتجع "الندى"بالشيخ زايد بمدينة 6 اكتوبر . وذكر مصدر أمنى أن القاتل إعترف بجريمته بعد القاء القبض عليه ومواجهته بالقطعة الحديدية "العتلة "التى تم العثور عليها فى مكان الجريمة، وتم كشف البصمة الملوثة بالدم ومطابقتها ببصمات المتهم بعد تحليلها بحامض "دى إن أيه". وبمواجهته عن طريق مباحث مديرية أمن 6 اكتوبر إعترف بتفاصيل إرتكابه للجريمة وأنه كان قد دخل المكان بغرض السرقة دون معرفته بالموجودين بالمكان، وحينما وجد نادين خشى أن تكشفه فطعنها عدة طعنات وقتلها وحاول العثور على مسروقات.. وقام بتفتيش المكان دون ان يكون على علم بوجود القتيلة هبة ابنة ليلى غفران والتى فوجىء بها فإنتابته حالة هيستيرية وسدد اليها عدة طعنات حتى لا تكشفه ولا تقوم بمطاردته، ثم فر من المكان وترك القطعة الحديدية والقى بالسكين الذى استخدمه فى الحادث خارج المنزل . وأكد المصدر الأمنى أن التحريات التى قامت بها أجهزة البحث الجنائى والمعمل الجنائى أكدت أن الجانى كان يتعمد قتل نادين بتسديد طعنات غائرة وذبحها، فيما انه كان يسدد الطعنات بصورة عشوائية للقتيلة هبة، وسدد طعنات سطحية لها ولم يكن بها اى طعنة غائرة، وهو ما يفسر أن هبة توفيت نتيجة نزف كمية كبيرة من الدماء . وقال المصدر إنه بمعاينة المكان والقبض على المشتبه بهم وحصر المحيطين فى مكان الحادث تبين أن النجار المسلح هو الذى ارتكب الحادث، وبمواجهته إعترف بالجريمة وتفاصيلها، وتم إحالته الى النيابة لاستكمال التحقيقات. وذكر مصدر امنى ان المتهم ويدعى محمود سيد عبدالحفيظ عيسوى 20 عاما يقطن منطقة روض الفرج وكان يعمل فى احدى المشروعات بجوار موقع الجريمة كنجار مسلح. وأضاف المصدر ان المتهم اعترف انه كان يمر بضائقة مالية فقام بتنفيذ تلك الجريمة وتبين انه سبق اتهامه فى قضية تعاطى مخدرات . وكانت الاجهزة الامنية قد عثرت على جثتي كلا من نجلة الفنان ليلى غفران وتدعى هبة إبراهيم العقاد (23 سنة) وصديقتها نادين خالد جمال إبراهيم (23 سنة) غارقتين في بركة من الدماء وبهما أثار طعنات انتقامية في الصدر والبطن مع وجود بعثرة بمحتويات الشقة وبقايا خمور ومشروبات روحية داخل شقة بمدينة الشيخ زايد. وقامت نيابة 6 أكتوبر بإجراء معاينة تصويرية للفيلا التي عثر بداخلها على الجثتين وكشفت معاينة النيابة وجود دماء للجثتين في أماكن متفرقة بداخل أرجاء الفيلا الكائنة بمدينة الشيخ زايد والمكونة من 3 غرف وصالة إلى جانب وجود آثار للدماء على ستائر الشقة والشبابيك . وتم اكتشاف الجريمة إثر اتصال هاتفي من هبة العقاد لزوجها أبلغته فيه بتعرضها هي وصديقتها لطعنات بالسكين فتوجه على الفور إلى الفيلا فوجد نادين فارقت الحياة بينما حاول إنقاذ حياة هبة، حيث قام بنقلها إلى مستشفى دار الفؤاد حيث فارقت الحياة قبل لحظات من إجراء عملية جراحية لها لمحاولة إنقاذ حياتها.

    المصدر: وكالة انباء الشرق الأوسط
     
  2. anis zrayga

    anis zrayga عضو

    إنضم إلينا في:
    ‏18 مارس 2006
    المشاركات:
    2.415
    الإعجابات المتلقاة:
    3.169
      02-12-2008 18:23
    يعني تم لم الحكاية
    تجي فيلم تحفون
     

مشاركة هذه الصفحة

جاري تحميل الصفحة...