الضغط في عملك يعني ضغطا في قلبك!

الموضوع في 'الأخبار الطبية الحديثة' بواسطة cortex, بتاريخ ‏4 ديسمبر 2008.

  1. cortex

    cortex كبير مراقبي منتدى الأخبار الطبيّة والصحيّة الحديثة طاقم الإدارة

    إنضم إلينا في:
    ‏11 نوفمبر 2006
    المشاركات:
    6.981
    الإعجابات المتلقاة:
    5.044
      04-12-2008 00:42
    يؤكد باحثون ان برامج تقليل ضغط العمل يمكن ان تسهم في ازاحة الجهد عن القلب.



    ويعتبر ضغط العمل هو احد اهم العوامل التي تسهم في زيادة احتمالات التعرض لازمة قلبية.

    وقد قام الباحثون في الدراسة المنشورة في مجلة هايبرتنشن الطبية انهم درسوا تأثير برامج تخفيف ضغط العمل على العاملين الذين هم عرضة للتسريح – الامر الذي يلقي على عاتقهم ضغطاً ذو شأن.

    وكان 91 من الاشخاص المشاركين يعملون في مصنع تابع لشركة ديوبون في ايطاليا وكانت الشركة على وشك تسريح 10% من الموظفين. اما باقي المشتركين فكانوا 79 شخصاً يعملون في شركات اخرى ولم يكن اي منهم يعاني من اي ضغط في العمل.

    في بداية الدراسة تم تقييم المشاركين عن طريق اخصائي نفسي كما اجابوا على مجموعة من الاسئلة لتقييم مدى الضغط العام والارهاق والاعراض الجسمانية الناتجة عن ضغط العمل.

    ثم خضع المشاركون لرسم قلب احادي التوصيل وذلك لتقييم الجهاز العصبي المستقل وهو الجهاز المسئول عن تعديل وتغيير وظائف الجسم وفقاً للضغط العصبي الذي يتعرض له الشخص.

    وقد عانى الموظفين الموضوعين تحت الضغط من الارهاق وسجلوا نسبة اعلى من الاعراض المرتبطة بالضغط مثل الارق وخفقان القلب ومشاكل الجهاز الهضمي.

    وبالاضافة الى ذلك فإن رسم القلب الخاص بالاشخاص المضغوطين وضح انهم يعانون من الضغط.

    يقول استاذ الطب في جامعة ميلان بايطاليا ومؤلف الدراسة الاستاذ ماسيمو باجاني: "هذا طبيعي بالنسبة لشخص يمر بضغط نفسي الا انهم لا يريدون الانصات الى الاخصائيين النفسيين لانهم يعانون من اعراض جسدية".

    وبعد الانتهاء من التقييم قام الباحثون بدعوة العاملين في ديوبون للاشتراك في برنامج اسبوعي للتحكم في الضغط يركز على الاسترخاء والتعامل مع ضغط العمل او الاشتراك في برنامج سلبي يستقبل فيه الشخص مقالات ورسائل الكترونية للتقليل من الضغط النفسي.

    وقد اشترك 26 شخصاً في البرنامج الاسبوعي فيما اكتفى الباقون بالبرنامج السلبي.

    وقبل بدأ البرنامج تم عمل رسم قلب اخر وقياس لضغط الشرايين في كلى الفريقين.

    وبعد مرور سنة من بدأ البرنامج اتضح حدوث انخفاض كبير في ضغط الشرايين وتحسن واضح في اداء الجهاز العصبي المستقل.

    يقول باجاني: "توفر الدراسة نموذجاً عملياً لامكانية تقييم الضغط النفسي على مستوى الشخصي وتؤكد ان برامج التحكم في هذا الضغط فعالة وبالامكان تطبيقها في العمل".
     
    1 person likes this.

جاري تحميل الصفحة...

مشاركة هذه الصفحة

جاري تحميل الصفحة...