1. كل المواضيع تعبّر عن رأي صاحبها فقط و ادارة المنتدى غير مسؤولة عن محتوياتها
    إستبعاد الملاحظة

فرحات حشاد

الموضوع في 'أرشيف المنتدى العام' بواسطة cortex, بتاريخ ‏5 ديسمبر 2008.

  1. cortex

    cortex كبير مراقبي منتدى الأخبار الطبيّة والصحيّة الحديثة طاقم الإدارة

    إنضم إلينا في:
    ‏11 نوفمبر 2006
    المشاركات:
    6.981
    الإعجابات المتلقاة:
    5.044
      05-12-2008 08:45
    ـ هو فرحات بن محمد حشاد وامه هنية بنت رمضان.
    ـ ولد في 2 فيفري 1914 في قرية العباسية بأرخبيل قرقنة.
    ـ ينتمي الى أسرة تمتهن الصيد البحري، فقد كان والده بحارا.
    ـ دخل المدرسة الفرنسية - العربية وهو في سنّ السادسة. وتقع المدرسة في قرية الكلابين المجاورة لمسقط رأسه، وقد فتحت هذه المدرسة لاول مرة سنة 1885 اي بعد اربع سنوات من دخول فرنسا الى تونس.
    ـ تحصل في سنة 1929 على الشهادة الابتدائية من هذه المدرسة بتفوق.
    ـ بهذه الشهادة وقع اعفاؤه من الخدمة العسكرية الاجبارية في الجيش الفرنسي.
    ـ لم يتمكن من مواصلة دراسته الثانوية لأسباب عائلية فالتحق بمدينة سوسة بحثا عن عمل لإعانة والده.
    ـ سكن مع خاله حسن بن رمضان بحي وادي الخروب بسوسة، والتحق للعمل كعون مكتبي في الشركة التونسية للنقل الساحلي، وهو لم يتجاوز السادسة عشرة من عمره.
    ـ تعلم الكتابة على الالة الراقنة، فمكنه ذلك من الارتقاء الى كاتب إداري.
    ـ تعرف على اهمّ المصالح في الشركة، واكتسب صداقة زملائه وثقتهم، من الاداريين والعمال.
    ـ بدأ حياته النقابية في الكنفدرالية العامة للشغل (س.ج.ت) منذ شهر جويلية 1936 كعامل منضبط ونقابي قاعدي.
    ـ أصبح لجديته وتفانيه كاتبا عاما لنقابته الاساسية، وهو لم يتجاوز الثانية والعشرين من العمر.
    ـ ثم اصبح الأمين العام المساعد للاتحاد المحلي للكنفدرالية العامة للشغل بسوسة.
    ـ تسبب له نشاطه النقابي في نقلة عقاب من سوسة الى صفاقس سنة 1937، فما كان منه الا ان اسس نقابة ثانية بصفاقس.
    ـ تمّ طرده سنة 1938 من شركة النقل.
    ـ التحق سنة 1940 بادارة الأشغال العمومية بصفاقس. وسيبقى في هذه الوظيفة الى ان يتفرغ للعمل النقابي نهائيا.
    ـ واصل بمدينة صفاقس الكتابة الصحافية، وكان قد بدأها بمدينة سوسة.
    ـ التفّ حوله العمال بمدينة صفاقس وخاصة اصيلي ارخبيل قرقنة، وكان أغلبهم من العمال.
    ـ اصبح سكرتيرا في الاتحاد الاقليمي للكنفدرالية بتونس سنة 1940، فاطلع عن كثب على احوال العمال وظروف حياتهم القاسية.
    ـ زار في سنة 1941، في نطاق مهامه النقابية، المتلوي والرديف والمضيلة، وربط مع العمال صداقات متينة في مختلف جهات البلاد.
    ـ استقال من الكنفدرالية العامة للشغل تحمسا لمصلحة العمال التونسيين المهضومي الحقوق في 19 مارس 1944.
    ـ بعد سبعة أشهر من استقالته بعث للوجود بصفاقس نقابة وطنية مستقلة، وكون مكتبها المؤقت في 19 نوفمبر 1944، وكان هو أمينا عاما لها.
    وهكذا بدأت التجربة الثالثة للكنفدرالية العامة التونسية للشغل بعد فشل الاولى مع محمد علي الحامي سنة 1929 وفشل الثانية سنة 1938.
    ـ أفضى هذا العمل الى توحيد النقابات المستقلة بالجنوب مع النقابات المستقلة بالشمال، اضافة الى انضمام الجامعة العامة للموظفين التونسيين (تم التوحيد بتونس سنة 1945).
    ـ تأسس اثر ذلك الاتحاد العام التونسي للشغل في 20 جانفي 1946 بمقر الخلدونية، وانتخب فرحات حشاد أمينا عاما للاتحاد، وعقد مؤتمره الاول يومي 20 و21 جانفي 1947.
    ـ بعث فرحات حشاد في شهر فيفري 1946، برسالة الى رئيس الاتحادية النقادية العالمية (F.S.M) يطلب انخراط الاتحاد فيها. وتم الانخراط في جويلية 1949، وبعد سنة انسلخ منها الاتحاد.
    ـ انخرط الاتحاد سنة 1950 في الكنفدرالية للنقابات الحرة (C.I.S.L).
    ـ جعل فرحات الاتحاد الذي أسسه يكافح من أجل حقوق العمال ظاهرا وباطنا، ومن اجل حرية تونس واستقلالها هدفا وغاية، وجعله فوق الأحزاب السياسية والمنظمات القومية.
    ـ مرّ فرحات حشاد في حياته النضالية بمرحلتين:
    ـ الأولى وتمتد على ثماني سنوات من سنة 1936 الى سنة 1944 عمل خلالها في صلب الكنفدرالية العامة للشغل، الفرنسية.
    ـ الثانية وتمتدّ على ثماني سنوات كذلك من سنة 1945 الى سنة 1952 كان فيها على رأس المنظمة الشغيلة قائدا لمنظمة عتيدة وزعيما شهما لشعب أبيّ.
    ـ فهم الاستعمار غاية فرحات حشاد من نضاله النقابي، فقد وحد الصفوف داخل البلاد، وجعل الانظار تهتم بقضية تونس في المحافل الدولية الكبرى، فقام باغتياله في طريق رادس يوم الجمعة 5 ديسمبر 1952، وهو لم يتجاوز التاسعة والثلاثين من عمره.
     
    3 شخص معجب بهذا.
  2. MAFIA 007

    MAFIA 007 نجم المنتدى

    إنضم إلينا في:
    ‏30 أكتوبر 2007
    المشاركات:
    3.165
    الإعجابات المتلقاة:
    6.425
      05-12-2008 15:36
    الله يرحمو


    إنه من أبرز المناضلين النقابين التونسين في عهد الإستعمار الفرنسي
     

مشاركة هذه الصفحة

جاري تحميل الصفحة...