1. كل المواضيع تعبّر عن رأي صاحبها فقط و ادارة المنتدى غير مسؤولة عن محتوياتها
    إستبعاد الملاحظة

قضايا وحوادث تقع في مجتمعنا .................. متجدد يوميا

الموضوع في 'أرشيف المنتدى العام' بواسطة زوالي برشة, بتاريخ ‏6 ديسمبر 2008.

حالة الموضوع:
مغلق
  1. زوالي برشة

    زوالي برشة كبار الشخصيات

    إنضم إلينا في:
    ‏25 مارس 2008
    المشاركات:
    2.593
    الإعجابات المتلقاة:
    15.822
      06-12-2008 15:31
    :besmellah1:
    أصدقائي الأعزاء
    لقد فكرت في فتح هذا الموضوع بعد أن لاحظت شغف أغلب التونسيين بمتابعة القضايا والحوادث.
    ولاحظت أيضا أن عديد الأعضاء يفتحون مواضيع انطلاقا من قضية أو واقعة صدرت في الصحف اليومية التونسية لذلك رأيت أنه من الأحسن جمع تلك القضايا أو الحوادث التي يعيشها مجتمعنا في موضوع واحد يتجدد يوميا.
    ---------------------------
    يوم السبت 06 ديسمبر 2008

    ----------------
    في أريانة: محاكمة مدير عام من أجل التحرّش بكاتبته

    * تونس ـ «الشروق»:
    أحالت النيابة العمومية على أنظار المجلس الجناحي بالمحكمة الابتدائية بأريانة مديرا عاما لمؤسسة جامعية لمحاكمته من أجل التحرّش الجنسي والاعتداء على الأخلاق الحميدة.
    القضية رفعتها موظفة بالمؤسسة الجامعية التي يديرها المتهم، وقالت في دعواها، إنها انتدبت للعمل مستكتبة، وهي في الآن ذاته ناشطة في المجال الثقافي بصفتها شاعرة، في الوقت الذي كان فيه المتهم برتبة أستاذ بنفس المؤسسة الجامعية، قبل أن يتم تعيينه مديرا عاما بها. عندها بدأ بمضايقة الموظفة وكان يحاول استمالتها «لتحقيق رغباته الجنسية» كما صرحت المدّعية في دعواها، كما كان يتردّد بشكل دائم على مكتبها، ويقوم تجاهها بتصرفات مستفزّة ووصف جسدها بكلام مناف للأخلاق، ثم هدّدها بالطرد وحاول «نقلتها».
    تقول المدعية في عريضة دعواها التي وجهتها إلى وكيل الجمهورية بالمحكمة الابتدائية بأريانة. انها حاولت في أكثر من مرّة التصدّي له لكنه تعمّد بعد ذلك وخلال أكثر من مرّة نعتها بنعوت تدخل تحت خانة التحرّش الجنسي والاعتداء على الأخلاق وكان يتلفظ تجاهها بكلام جارح ومحرج.
    بعد الشكاية أذنت النيابة العمومية بإحالة ملفات القضية على أنظار إحدى الفرق الأمنية المختصة، وفوضتها القيام بكافة الأبحاث والاجراءات القانونية.
    استدعى الباحثون المدعية، حيث تمسكت أثناء التحرير عليها بما كانت قد صرّحت به في دعواها التي أرسلتها إلى وكيل الجمهورية ثم جرى التحرير على المشتكى به، فأنكر كل التهم المنسوبة إليه، وقال إنه كان يعمل أستاذا بالمؤسسة المعنية قبل أن يتم تعيينه مديرا عاما بنفس المؤسسة، وأضاف أن المدّعية كانت تعمل بالمكتبة، لكن خلافها مع زملائها، تسبب في نقلتها إلى قسم آخر، ونفى أن يكون قد تردّد على مكتبها ونفى كل تصريحاتها وقال إنها ادّعت عليه باطلا.
    المتضررة، تمكنت من اللجوء إلى شهود، وقد ورد باحدى الشهادات على لسان زميلة المتضررة بأنها كانت تستمع إلى المدير العام وهو يتغزّل بالمستكتبة، وأحيانا يتلفظ تجاهها بكلام غريب ومعيب ومخلّ بالأخلاق، وهي نفس الشهادة تقريبا التي قدّمها موظف آخر.
    النيابة العمومية قرّرت إحالة المتهم من أجل التحرّش الجنسي والاعتداء على الأخلاق الحميدة بالقول طبقا لأحكام الفصل 226 مكرّر من المجلّة الجزائية والذي ينصّ على أنه: «يعاقب بالسجن مدّة عام وبخطية قدرها ثلاثة آلاف دينار مرتكب التحرّش الجنسي.
    ويعدّ تحرّشا جنسيا كل إمعان في مضايقة الغير بتكرار أفعال أو أقوال أو إشارات من شأنها أن تنال من كرامته أو تخدش حياءه وذلك بغاية حمله على الاستجابة لرغباته أو رغبات غيره الجنسية أو بممارسة ضغوط عليه من شأنها إضعاف إرادته على التصدّي لتلك الرغبات.
    ويضاعف العقاب إذا ارتكبت الجريمة ضدّ طفل أو غيره من الأشخاص المستهدفين بصفة خاصة بسبب قصور ذهني أو بدني يعوق تصديهم للجاني» مع الإشارة إلى أن القانون المتعلّق بالتحرّش الجنسي تمّ سنّه سنة 2004 .
    وقد أحيلت ملفات القضية على أنظار المجلس الجناحي، في أول جلسة يوم 28 أكتوبر 2008 ولم يحضر المدير العام المشتكى به، فتأخرت القضية إلى جلسة يوم 2 ديسمبر الجاري وحضر المشتكى به الذي فنّد كل ما ورد على لسان المدعية وقال إنها تُهم كيدية بسبب عدم انضباطها في العمل وطلب محامي المدعية تأخير القضية لتقديم الطلبات.
    ويبدو أن المتضررة ستطلب حسب تصريحاتها «الإدانة مع المليم الرمزي» فقررت المحكمة تأخير النظر في القضية لجلسة يوم 6 جانفي المقبل.

    ----------------------------

    في السند: يزهق روح خصمه بثماني طعنات

    قفصة ـ الشروق
    قتل شاب غريمه بطعنات سكين إثر خلاف جدّ بينهما أول أمس في مدينة السند وعلمنا أن الهالك وهو في الثلاثين من عمره تلقى مساء الخميس طعنات أمام أحد متاجر السند (ولاية قفصة) فتم نقله إلى المستشفى الجهوي بقفصة حيث فارق الحياة بعد ساعات.
    وتمكن أعوان الفرقة العدلية بقفصة خلال وقت وجيز من ايقاف الشاب المشبوه فيه وحجزوا لديه سكينا يشتبه في أن تكون أداة الجريمة.
    وعلمنا أن الشاب الموقوف اعترف بمسؤوليته وأوضح أنه التقى الهالك في تاريخ الواقعة وتشاجر معه بسبب خلافات عائلية سابقة.
    وأضاف أن خصمه سحب سكينا وحاول الاعتداء بها عليه فعاجله بسكين كان بدوره يخفيها تحت ثيابه وسدد له عددا من الطعنات (اتضح لاحقا أنها طعنات) وولى هاربا إلى أن ألقي عليه القبض.

    ------------------------

    تالة: 20 عاما سجنا لقاتل صديقه
    * الكاف (الشروق)
    نال شاب مؤخرا 20 سنة سجنا بعد أن أدانته الدائرة الجنائية بابتدائية الكاف بقتل صديقه إثر مشاجرة جدّت بينهما في مطلع السنة الجارية في مدينة تالة.
    وكشفت التحريات أن المحكوم عليه (28 سنة) عقد جلسة خمرية مع الهالك يوم 12 فيفري 2008 بمكان بعيد عن الأنظار.
    وفي الأثناء حصل بينهما خلاف تبادلا فيه الشتائم فسحب أحدهما سكينا من بين طيات ثيابه وطعن بها نديمه عدة طعنات على مستوى بطنه بلغت إحداها الأمعاء فمزّقتها.
    سقط المتضرر وأخذ يحبو على يديه في محاولة للوقوف ثانية إلا أنه لم يستطع فبقي يصارع الموت وظلّ يصرخ طالبا النجدة فهبّ إليه بعض المواطنين ونقلوه الى المستشفى حيث تلقّى المساعدات الطبية الأولية قبل إخضاعه الى عملية جراحية دقيقة إلا أن الموت لم يمهله وقتا أطول ففارق الحياة.
    وبوصول الخبر الى أعوان مركز الأمن بالجهة تحوّلوا الى مستشفى المكان حيث عاينوا الجثة ثم شرعوا في البحث وألقوا القبض على المتهم وبالتحرير عليه اعترف لدى باحث البداية ثم قاضي التحقيق بتفاصيل الواقعة وقام بتشخيص أطوار جريمته على الصورة المذكورة و أكد أنه لم يقصد قتل صديقه بل كان يريد تأديبه لكن دائرة الاتهام لم تقتنع بأقواله ووجهت له تهمة القتل العمد المجرد وأحالته على أنظار الدائرة
    الجنائية التي سلطت عليه الحكم المذكور.
    -----------------------


    في سفرة واحدة داخل المترو: نجح في عملتي نشل ووقع في الثالثة متلبسا

    * تونس ـ الشروق :
    نجح شاب في عملتي نشل منفصلتين خلال سفرة واحدة داخل المترو الخفيف رقم 2 قادته مؤخرا من أريانة الى العاصمة لكنه فشل في الثالثة اذ ضبطه أعوان شرطة النجدة بالباساج في حالة تلبس.
    وتفيد المعلومات المتوفرة ان شابا استقل مؤخرا المترو الخفيف رقم 2 القادم من أريانة الى العاصمة فاقترب من مسافرة ومدّ يده الى حقيبتها وفي غفلة منها نجح في الاستيلاء على مبلغ مالي.
    وبعد مضي مدة زمنية وجيزة استغل الاكتظاظ داخل عربة المترو فتقدم من مسافر وأمكن له الفوز بحافظة أوراقه...
    وقد نزلت الراكبة المتضررة في احدى المحطات وتفطنت للسرقة التي استهدفتها فاتصلت بأعوان شرطة النجدة وأخبرتهم بالواقعة.
    سارع الاعوان باللحاق بالمترو الخفيف وفي الاثناء علموا بأن مسافرا آخر تعرض الى عملية مشابهة فتأكدوا من أن اللص لا يزال داخل احدى عربتي المترو.
    وقبل وصوله الى محظة الباساج (وسط العاصمة) صعد أعوان شرطة النجدة وظلوا يراقبون المسافرين الى أن لمحوا شابا بصدد القيام بعملية نشل فهبوا نحوه وألقوا عليه القبض متلبسا ثم نقلوه الى مقرهم الأمني وبتفتيشه عثروا لديه على مبلغ مالي وحافظة أوراق فاعترف بجميع ما نسب اليه.
    وبعد الاستماع اليه تم تدوين اعترافاته وايداعه سجن الايقاف في انتظار إحالته صحبة ملف القضية على أنظار النيابة العمومية.


    ------------------------



    الضاحية الشمالية: يسطوان على محل مواد التجميل باستعمال سكين وقارورة غاز

    * تونس ـ «الشروق» :
    سطا شابان على محل مختص في بيع مواد التجميل بعد تهديد عاملتيه بسكين وقارورة غاز مشل للحركة. هذه الواقعة جدّت منذ حوالي سنة بأحد الأحياء الواقعة شمال العاصمة. وقد تمّ إيقاف أحد المظنون فيهما في انتظار مثوله قريبا أمام الدائرة الجنائية بالعاصمة.
    وأنتجت الأبحاث المجراة أن شابين تحوّلا قبل نحو عام على متن سيارة مكتراة الى أحد الأحياء الشمالية للعاصمة. وتوقّفا أمام محل مختص في بيع مواد التجميل من الأنواع الرفيعة.
    ثم دخلا المحل فوجدا عاملتين فقط في غياب الحرفاء. وقد تظاهرا بمعاينة بعض أنواع مواد التجميل المعروضة والاستفسار عن أسعارها ثم استغلاّ الفرصة المناسبة فاقتربا من العاملتين وأشهرا في وجهيهما سكينا كبيرة الحجم وقارورة غاز مشلّ للحركة وهدّداهما ثم طالباهما بفتح صندوق المداخيل.
    وقد أصيبت احدى الفتاتين بحالة كبيرة من الذعر فسقطت بحالة إغماء لأنها تعاني سلفا من مرض السكري فيما مكّنت زميلتها الشابين من المبلغ المالي الموجود (حوالي ألفي دينار) ثم فتح أحد الشابين حقيبة يدوية كان يحملها معه وشرع وزميله في جمع بعض مواد التجميل ثم خرجا مسرعين وركبا السيارة ولاذا بالفرار فيما خرجت الفتاة وراءهما وهي تصيح طالبة النجدة.
    وقد تمكّن أحد الأجوار من تدوين الرقم المنجمي للسيارة فنجحت احدى الفرق الأمنية في إيقاف السيارة حوالي الثالثة فجرا بحي قرب مدينة أريانة وتمكّن أعوانها من إلقاء القبض على أحد راكبيها فيما لاذ الثاني بالفرار.
    وقد نجح الباحث في حجز كامل المسروق من البضاعة بالإضافة إلى 800 دينار فيما بقي المبلغ الآخر بحوزة شريكه الهارب.
    وقد اعترف المظنون فيه الموقوف بمادّيات الواقعة، وأكّد أنه وشريكه خطّطا للعملية مسبقا بعد أن عاينا الحركة داخل المحل، والأوقات التي يقل فيها الحرفاء ودلّ الباحث على هوية شريكه، فصدر ضده منشور تفتيش.
    وباستكمال الأبحاث أحيل ملف القضيّة مؤخرا على أنظار الدائرة الجنائية بابتدائية العاصمة لتقرّر في شأنه ما تراه مناسبا.


    ------------------------


    المؤبد وخطية قدرها 200 ألف دينار من أجل تكوين عصابة مخدرات



    نظرت هيئة الدائرة الجنائية بالمحكمة الابتدائية بقرمبالية في قضية مخدرات تورط فيها متهم أحيل بحالة فرار من أجل تهم المسك بنية الاتجار لمادة مخدرة مدرجة بالجدول «ب» وعرض ونقل وشراء والتوسط والاحالة والتسليم والتوزيع لمادة مخدرة وتكوين وادارة والانخراط والمشاركة في عصابة بقصد ارتكاب جرائم المخدرات.


    وتولت الابحاث فرقة الابحاث والتفتيش بنابل اثر بلوغ الاعوان معلومات مفادها وجود كمية من المخدرات لدى أحد الاشخاص أصيل مدينة قرمبالية فتحولوا على عين المكان وألقوا عليه القبض وبتفتيش محل سكناه عثر على قطع من مادة الزطلة كما تم إلقاء القبض على شخص ثالث كان موجودا بالمنزل. وباستنطاق المتهم الاول أفاد أن المتهم الثاني اتصل به واعلمه بأن صديقه المتهم الفار قد اقتنى ما قدره 3كلغ من المخدرات من المتهم الرابع وطلب المتهم الثاني من الاول مساعدته على ايصال تلك البضاعة الى منطقة مساكن مقابل أن يتولى تسديد مصاريف اصلاح سيارته فوافقه على العرض وتنفيذا لذلك قام بإلصاق كمية من المادة المخدرة بجسمه بواسطة مادة لاصقة كما اخفى المتهم الثاني جزءا من تلك المادة بنفس الطريقة واتجها معا الى مدينة مساكن أين تقابلا مع المتهم في قضية الحال الذي اتفق مع المتهم الثاني على تسليمه مبلغ 1600 دينار للكلغ الواحد وقد اتفق احد افراد المجموعة مع المتهم الثاني على اقتسام المرابيح وقد تولى المتهم دفع مبلغ فاقت قيمته الأربعة آلاف دينار وعجز عن تسديد الباقي فأرجع قطعتين وقد صادف أن تحول المتهمان الاول والثاني الى مدينة سوسة على متن سيارة كراء وهناك طلب المتهم الثالث من قريبه المتهم الأول أن يوفر له بعض المادة المخدرة فجلب له كمية في كيس بلاستيكي وهي التي تم حجزها بمنزله بقرمبالية.
    11 متهما
    وقد تم ايقاف على ذمة القضية 10 متهمين تمت محاكمتهم في تاريخ سابق في حين بقي المتهم في قضية الحال متحصنا بالفرار وتعذر استنطاقه وقد ارتأت المحكمة اثر المفاوضة اصدار حكم غيابي في حقه يقضي بسجنه بقية العمر وبخطية مالية قدرها مائتا ألف دينار.
    فاطمة الجلاصي


    -----------------------------

    أمام محكمة التعقيب

    محاكمة 5 شبّان هشموا رأس ابن جيرانهم من أجل الخمر



    أحيل مؤخرا على محكمة التعقيب بمدنين 5 متهمين في مقتبل العمر تورطوا في جريمة قتل نفس بشرية.
    وقائع القضية تشير الى أن الهالك وهو شاب في العشرين من عمره ترك مسقط رأسه بأحواز مدنين وتوجه للبحث عن عمل بجهة جربة وهناك التقى خمسة شبان ينتمون الى نفس الجهة التي يقطن بها

    فعرضوا عليه المساعدة منهم متهم تربطه به علاقة قرابة، وبعد مرور بضعة ايام لم يعثر فيها الشاب على عمل اقترح على رفاقه عقد جلسة خمرية على حسابه فاقتنوا قارورتي كحول منزلي قاموا باحتسائهما في منزل بطابقين مازال بصدد البناء، وبعد شربهم الكحول امتنع الشاب المذكور عن تأمين كمية خمر لعقد الجلسة مما ازعج رفاقه وقريبه فقرروا التخلص منه فاعتدوا عليه بالضرب المبرح حتى خارت قواه لكنه تحامل على نفسه ووقف على قدميه وهددهم برفع امرهم الى السلطات القضائية فأنزلوه من الطابق العلوي ثم أصابوه بحجر كبير مما أدى الى تشهم رأسه ولما تأكدوا من وفاته دفعوه في خندق ودفنوه ثم وضعوا على قبره جريد نخيل حتى لا ينتبه اليه أحد.
    وبعدما ارتكبوا فعلتهم قرروا الهرب الى قطر مجاور لكن السلطات الأمنية أحبطت مخططهم وكشفت الجريمة التي أقدموا عليها.
    وبعرضهم على باحث البداية اعترفوا بالأفعال المنسوبة اليهم وكانت المحكمة الابتدائية قضت في شأنه بالسجن المؤبد وهو نفس الحكم الذي أقرته محكمة الاستئناف الا أن المتهمين طعنوا في الحكم بالتعقيب والقضية منشورة الان امام محكمة التعقيب لتقول فيها كلمتها.
    مفيدة


    ----------------------------
    فاجعة بحرية قبالة سواحل قليبية

    فقدان 4 بحّارة إثر تعطّب مركبهم في عاصفة هوجاء



    ما هي الكلمات التي ردّدها «الرايس» في آخر اتّصال به؟


    «الرّايس» طلب النجدة بسبب عطب فنّي قبالة كركوان... وعمليات البحث لم تأت بالجديد



    شهدت المياه الاقليمية التونسية وتحديدا قبالة السواحل الرابطة بين قليبية وكركوان في الليلة الفاصلة بين يومي الخميس والجمعة الفارطين فاجعة بحرية جديدة تمثلت في فقدان مركب صيد على متنه أربعة بحارة وقد نزل هذا النبأ نزول الصاعقة على بحارة قليبية وأهاليها الذين كثيرا ما أكتووا بالمآسي التي يخلّفها البحر ـ الذي يمثل مورد الرزق الرئيسي للآلاف من أبناء الجهة ـ بين الحين والآخر والى حدود مساء امس لم يتم العثور لا على المفقودين ولا على مركبهم ولا على أية قرينة مادية تؤكد غرق زورقهم رغم أن كل الدلائل تشير الى غرقه أثناء العاصفة الهوجاء بفعل الرياح العاتية التي قاربت سرعتها المائة كيلومترا ـ ساعة وأيضا بسبب تعطب الزورق.
    حزن وانتظار
    وفي ظل الغموض الذي يلف الواقعة خاصة وأن عمليات البحث التي انطلقت منذ صباح يوم الجمعة الفارط بمشاركة وحدات من البحرية الوطنية والحرس البحري وطائرة عمودية وعدّة مراكب صيد وتواصلت الى غاية مساء أمس لم تأت بأي جديد يظل الحزن يلف قلوب الأهالي في آنتظار خبر سعيد قد يأتي من خلف البحار.
    «سرحة» عادية
    «الاسبوعي» آتصلت بمصادر أمنية وأخرى عائلية بحثا عن حقيقة الواقعة فعلمت أن البحارة الأربعة وهم صلاح غبريش وهو «الرايس» (49 سنة وله ابن وفؤاد الحطبي (37 سنة) وله طفلان عمر أكبرهما سنتان فقط وعبد الرزاق الزواري (53 سنة) وله ثلاثة أبناء بينهم تلميذ وداود (في العقد السادس من عمره) وهو أب لأربعة أطفال أبحروا في حدود الساعة الثالثة من مساء يوم الإربعاء الفارط من ميناء الصيد البحري بقليبية باتجاه منطقة «البنوك» لصيد سمك «الإسبادون» بواسطة «الصنّار» مثلما جرت العادة على أن يعودوا الى الميناء في اليوم الموالي أو الذي يليه حسب قيمة الصيد.
    أحوال جوية سيئة
    وهنا أفادنا أحد أقارب المفقودين أنه تلقى مكالمة هاتفية في حدود الساعة السادسة والنصف من مساء يوم الخميس الفارط أعلمه فيها «الرايس» بأن المركب تعطّب قبالة شاطىء كركوان وأنه طلب النجدة نظرا لسرعة الرياح القوية ثم ظل محدّثنا يتّصل به من حين الى آخر يستفسره عن عمّا آلت إليه الأمور فأشعره الرايس بأن الأحوال ساءت أكثر بعد أن ألقى بالمخطاف ولم ينغرس في الرمل بمفعول الأمواج العاتية وأعلمه بأن مصيرهم بات على كف البحر.
    انقطاع الاتصال
    وذكر محدّثنا أن الاتصالات الهاتفية انقطعت مع الرايس في حدود الساعة الحادية عشرة والنصف ربما بسبب نفاد شحن هاتفه المحمول ولكنه أعلمه قبل ذلك بأن المياه بدأت تتسرب الى المركب.
    وأعلمنا آخرون أن «رايس» المركب المفقود أجرى آتصالات عبر الأجهزة اللاسلكية مع طاقم مركب صيد آخر من نوع «بلانصي» في حدود الساعة الثانية من فجر يوم الجمعة وطلب منه النجدة كما أفاده بأن البحارة الذين معه نال منهم العطش والجوع وطالبه بشربة ماء كما أعلمه بأنهم أصبحوا مهددين من كل جانب قبل ان ينقطع الاتصال.. وهو ما يرجح ـ حينها ـ أن يكون المركب غرق..


    وبناء على البلاغات الواردة على المنطقة البحرية بقليبية انطلقت صباح يوم الجمعة عمليات البحث والتفتيش عن المركب المفقود بمشاركة وحدات الحرس البحري والبحرية الوطنية وجيش الجو إضافة لعدة مراكب صيد ولكن رغم مرور ثلاثة أيام فإن الغموض مازال يلف مصير البحارة الأربعة (اثنان أصيلا قليبية وثالث أصيل الهوارية والرابع ينحدر من أحواز قربة).. ويبقى الجميع ينتظرون خبرا تزفه إليهم الأمواج.
    صابر المكشر

    -------------------

    في حي علي الزواوي بالتضامن

    قُتل حمزة بعد 4 أشهر من زواجه وترك عروسه حاملا


    حاول التدخل لفضّ النزاع فتلقى طعنة قاتلة
    تونس - الاسبوعي - القسم القضائي: قبل أربعة أشهر عمت الفرحة عائلتي الفرايصي والعزيزي.. وقبل أربعة أشهر تعالت الزغاريد معلنة عن «زفة» ريم لعروسها حمزة.. ولكن بعد هذه الأشهر القليلة من الفرح الدائم انقلب الفرح إلى ألم وترح..
    وعوّض النواح والبكاء الزغاريد إعلانا عن وفاة حمزة.. العريس الشاب الذي لم يتجاوز ربيعه الواحد والعشرين إثر تعرضه للطعن خلال إحدى الليالي الفارطة قبل أن يواري الثرى في بداية الأسبوع المنقضي.. لتنتهي بالتالي حلقات الفرح للعروس ريم التي ترملت بعد 16 أسبوعا فقط من فرحة عمرها.. وتجد نفسها بين عشية وضحاها أرملة وحاملا في الوقت نفسه بلا سند مادي..هذا ما عاشه حيّ علي الزواوي بالتضامن في جزئه التابع إداريا لولاية منوبة على مدى الأيام الفارطة وإليكم بقية التفاصيل:
    كابوس مزعج
    أثناء تحولنا إلى منزل الضحية وجدنا جمعا من الرجال يقدمون التعازي لعائلة الفرايصي وجحافل النساء تتردد بين الحين والآخر على البيت لمواساة من تبقي من أصحابه والتخفيف من مصابهم.. والقاسم المشترك بين جميع الحاضرين الألم والحسرة على رحيل حمزة ظلما وغدرا ولسبب تافه.
    خال زوجة الضحية كان أول من تحدثنا اليه عن المأساة التي حلت بالعائلة فقال: «مازالت صور زفافه عالقة بمخيلتي.. مازلنا نعيش على إيقاعات فرحة عمره ولكن فجأة أفقنا على كابوس مزعج.. على خبر صدمنا جميعا فحاولنا الهروب منه وعدم تصديقه ولكنه أصرّ على الالتحاق بنا.. كان من الصعب جدا أن نسلّم بهلاك حمزة طعنا خاصة وأننا ندرك مدى استقامته وطيبة قلبه ولكن لا راد لقضاء الله..»
    لحظات مؤلمة
    يصمت هنا محدثنا فاسحا المجال لريم أرملة المأسوف عليه لتروي تفاصيل الجريمة فقالت: «في مساء ذلك اليوم كان حمزة يتجاذب معي أطراف الحديث قبل أن يعلمني بأنه سيغادر نحو الحي وما هي إلا فترة زمنية وجيزة حتى تفطنت لوجوده طريح الأرض أمام المنزل يتألم فظننت أنه أصيب بحجارة في رأسه ولكنني تفطنت لدماء تنزف من جسمه فسارعت بطلب المساعدة من أقاربي وقمنا بنقل حمزة الى قسم الاستعجالي بمستشفى دوار هيشر غير أنه ما لبث أن فارق الحياة متأثرا بالمضاعفات البليغة لطعنة حادة لحقت به في الجنب وتسببت في إصابته بنزيف دموي حاد». تنهمر هنا عبرات الزوجة.. ويلف المنزل صمت رهيب قطعه أحد الحاضرين بالترحّم على روح حمزة.. كانت لحظات مؤلمة حقا تلك التي قضيناها ونحن نتحدث الى الزوجة عن الجريمة التي أودت بحياة بعلها.. ومنبع الألم ليس في أطوار الجريمة ولا حتى في وفاة حمزة ولكنه ناجم عن تيتّم جنين لم ير النور بعد أن أعلمتنا ريم بأنها حامل.. هكذا هي الأقدار تشاء أن يولد الجنين المتخبط في أحشاء ريم يتيما ويحرم من رؤية والده أو لنقل «الاجرام» هذا الغول الصامت والمخيف الذي كثيرا ما خلّف الأحزان والآلام والآرامل واليتامى..
    نهاه عن بذيء الكلام
    تواصل ريم سرد أطوار الجريمة قائلة: «لقد علمنا أن حمزة غاضته المناوشة الكلامية التي نشبت بين شابين أو أكثر بالحي ودفعت بأحدهم الى التفوه بعبارات منافية للاخلاق فحاول المسكين التدخل لفض الخلاف وفي الآن ذاته نهى الشاب عن التفوه ببذيء الكلام ولكن الاخير وعوض أن يتوقف عن التلفظ بعبارات منافية للاخلاق قام بالاعتداء على زوجي وطعنه بسكين ثم الفرار الى منزل والديه».
    إيقاف المظنون فيه
    وفي ذات السياق علمنا أن أعوان فرقة الأبحاث العدلية للحرس الوطني بمنوبة ألقوا القبض على المظنون فيه في نفس الليلة التي شهدت الجريمة وحجزوا السكين وباقتيادهم له (المتهم) الى المقر الأمني والتحري معه اعترف بمسؤوليته عن هلاك حمزة (موظف بشركة) ولكنه أنكر أن تكون توفرت لديه نية القتل ومن المنتظر أن يواصل قاضي التحقيق بقية الأعمال القضائية.















     
    16 شخص معجب بهذا.
  2. زوالي برشة

    زوالي برشة كبار الشخصيات

    إنضم إلينا في:
    ‏25 مارس 2008
    المشاركات:
    2.593
    الإعجابات المتلقاة:
    15.822
      06-12-2008 15:35
    ----------------------
    العملية احبطت في مطار تونس قرطاج الدولي

    انقليزية تختطف ابنيها التونسيين وتحاول تهريبهما إلى لندن


    الاسبوعي- القسم القضائي: أحبط أعوان الشرطة بمطار تونس قرطاج الدولي خلال الأسبوع الفارط محاولة اختطاف طفلين تونسيين من طرف والدتهما الانقليزية مع تنسيق أمني محكم مع وحدات منطقة الحرس الوطني بنابل.
    وأوقف الأعوان السيدة الأجنبية وبرفقتها الطفلان دقائق قبل إقلاع الطائرة نحو العاصمة البريطانية لندن. وحسب المعطيات التي تحصلت عليها «الاسبوعي» فإن مواطنا تونسيا أصيل ولاية القيروان تزوج منذ أكثر من عقد من الزمن بفتاة انقليزية فأنجبا طفلين غير أن المشاكل بينهما تسارعت وتيرتها وبلغت طريقا مسدودا مما أدى الى وقوع الطلاق بينهما كما أذنت المحكمة هناك للزوجة بحضانة الطفلين ولكن الزوج نجح لاحقا في جلب طفليه بعد أن استخرج لهما جوازي سفر واستقر معهما بمنزل بأحواز الحمامات وهو ما أغضب الزوجة ودفعها للتخطيط لاسترجاعهما بشتى الطرق وعندما عجزت وديا عن تسلمهما قررت خطفهما وكان ذلك في الاسبوع الفارط إذ حلت بتونس وتحولت الى مقر إقامتهما وتظاهرت بأنها قدمت لمجرد زياتهما ولكنها استغلت انفرادها بالطفلين لتخطفهما وتتحول معهما مباشرة الى مطار تونس قرطاج الدولي لامتطاء الطائرة المتوجهة الى لندن بعد أن رتبت مسبقا إجراءات السفر.
    في الاثناء تفطن الزوج للامر فسارع بإشعار أعوان الحرس الوطني الذين سارعوا بدورهم بإشعار أعوان شرطة المطار وأمدوهم بهويات الأم والطفلين وهكذا أمكن أحباط عملية الاختطاف دقائق قبل إقلاع الطائرة ليعود الطفلان الى حضن والدهما التونسي فيما عادت الأم الى بلدها تجرّ معها أذيال الخيبة (!!).
    صابر المكشر




    ------------------------


    إيطاليا

    للتونسي قاتل ابـن بلده


    الأسبوعي- القسم القضائي: جدّدت المحكمة الابتدائية بفارازي الإيطالية نهاية الأسبوع الفارط النظر في قضية القتل التي راح ضحيتها المهاجر التونسي كريم زرياط (35 سنة) وتورط فيها التونسي «أ.ب.و»
    الذي يصغره بخمسة أعوام وقضت بسجن الأخير لمدة عشرين سنة حسب ما ورد بصحيفة إيطالية.
    وكانت منطقة برستو أرسيزيو شهدت أطوار هذه الجريمة في الليلة الفاصلة بين 29 و30 جانفي الفارط إذ نشب خلاف بين طرفي الجريمة عقبه تبادل الشتائم قبل أن يعمد المتهم (31 سنة) إلى تسديد طعنتين لخصمه استقرّتا في القلب ثم تركه جثة هامدة ولاذ بالفرار نحو محطة الأرتال بالجهة حيث ألقي القبض عليه.
    وأفاد المصدر ذاته أن الخلاف نشب أثناء تصفية حسابات لها علاقة بعمل كل من القاتل والقتيل.

    --------------------------

    الحمامات: بعد أن اختفت عن منزل والديها
    تلميذة تزعم أن عمّال بناء استدرجوها بالحيلة وواقعوها طيلة أيام وليال


    الاسبوعي - القسم القضائي: أحال أعوان مركز الحرس الوطني بالحمامات (مقره بمنارة الحمامات) خلال الأسبوع الفارط ثلاثة شبان على أنظار النيابة العمومية بالمحكمة الإبتدائية بقرمبالية.


    وكان منطلق البحث في القضية بلاغ تقدم به والد تلميذة تزاول دراستها بالسنة الثامنة أساسي أفاد فيه أن ابنته اختفت عن الأنظار في ظروف مسترابة فتولى الأعوان إصدار برقية تفتيش في شأن التلميذة لفائدة العائلة كما تولى أعوان فرقة الأبحاث والتفتيش للحرس الوطني بنابل البحث في ملابسات الحادثة غير أن الغموض ظلّ سيد الموقف. ويوم الأحد قبل الفارط عادت الفتاة إلى منزل والديها وأعلمتهما أن شخصين يعملان بحضيرة بناء اصطحباها الى محل سكناهما بعد تعرفها عليهما بفضاء سياحي وهناك قاما بمواقعتها في مناسبات عديدة على مرأى من زميل ثالث لهما.
    وبناء على ذلك اصطحب الأب ابنته الى المقر الأمني حيث أعادت سرد أطوار الواقعة وأدلت بعنوان إقامة المظنون فيهم فانطلقت التحريات على قدم وساق إلى أن نجح المحققون في القبض على عمال البناء الثلاثة بينما كانوا يباشرون عملهم بحضيرة بناء تابعة لأحد النزل. ولكنهم أنكروا ما ينسب إليهم وتمسكو ببراءتهم من تهمة مواقعة قاصر وقد أيدهم تقرير الطبيب الشرعي الذي أثبت أن المراهقة لم تتعرض لأي نوع من الإعتداء الجنسي.

    -----------------------

    فرنسا: أضرم النار في سيارته وأطلق عليه الرصاص أثناء مطاردة

    15 سنة سجنا لقاتل المهاجر التونسي وسام البلطي


    أقارب الضحية حضروا المحاكمة رافعين صورة كبيرة له
    الاسبوعي - القسم القضائي: قضت المحكمة الابتدائية بتولوز الفرنسية خلال الأسبوع الفارط بسجن شاب في الثالثة والعشرين من عمره يدعى «داني طا فارس» لمدة 15 سنة إثر إدانته في قضية مقتل المهاجر التونسي وسام البلطي (31 سنة).
    وكان المدعي العام بالمحكمة طالب بإصدار عقوبة السجن مدة 25سنة فيما ذكرت تقارير إعلامية أن المتهم مهدد بالسجن بقية العمر غير أن هيئة الدائرة المتكونة من تسعة مستشارين راعت أثناء إصدار الحكم صغر سن المتهم وخلو سجله من السوابق العدلية.
    شهادات بالجملة
    وكانت «الأسبوعي» انفردت بنشر أطوار الجريمة زمن وقوعها من خلال الاتصال بعائلة الضحية وما أوردته وسائل الاعلام الفرنسية قبل أن تكشف الأبحاث الأمنية والتحريات القضائية حقائق جديدة حول الجريمة انتهت الى إدانة شاب تونسي.
    وجاء في التفاصيل أن وسام البلطي المتحصل على شهادة في التجارة الدولية وشهادات في خمس لغات وحتى يعيل نفسه ويعيل عائلته انضم الى فريق لسلامة الملاهي الليلية وأصبح يعمل ليلا كعون سلامة بملهى «لادين» la dune) بتولوز ثم تزوج واستقر رفقة زوجته.
    اقتحام وتصد
    وخلال احدى ليالي شهر فيفري 2006 كان وسام بصدد مباشرة عمله بمأوى الملهى الليلي عندما حاول بعض الاشخاص اقتحام الملهى وهم في حالة هيجان وسكر فتصدى لهم الحراس ولكنهم رفضوا مغادرة المكان حينها حاول وسام التدخل في إطار عمله. ولكن أحد الشبان تلفظ بعبارات نابية وهو ما أدى الى نشوب خلاف حاد تم فضه لاحقا غير أن أحد هؤلاء أضرم النار في سيارة وسام.
    رصاصة قاتلة
    وقالت تقارير إعلامية أن الضحية ألتقى بعد أيام من تلك الحادثة بشخص كان من بين الذين أطردوا أثناء محاولتهم دخول الملهى الليلي واتهمه بمسؤوليته عن إضرام النار في السيارة ولكنه رفض اتهامه فنشبت مشادة كلامية بين وسام وذلك الشاب.
    وفي مساء يوم الواقعة وبينما كان وسام عائدا الى منزله على متن سيارته الرباعية الدفع فوجئ بسيارة تطارده بنهج ألاكس قوتي بحي ميراي بتولوز. قبل أن تطلق منها عيارات نارية إحداها اخترقت النافذة البلورية للسيارة وأصابت رأس وسام ففقد سيطرته على المقود واصطدم بجدار وقد نقل الى مستشفى «بيران» حيث فارق الحياة بعد بضعة أيام.
    15 سنة سجنا
    وبانطلاق التحريات الأمنية ألقى الأعوان القبض على ثلاثة شبان قبل أن يحتفظوا بأحدهم ويدعى «داني طافارس» والذي تبين أنه هدد الضحية بإضرام النار في سيارته وقتله طلقا بالرصاص وهوما أكده أعوان السلامة بالملهى الذي يعمل به وسام. وبناء على ذلك وجهت تهمة القتل العمد للمتهم وإثر الجلسات قضي في شأنه بالسجن لمدة 15 سنة.
    يذكر أن أقارب وسام حضروا هذه الجلسات ورفعوا صورة كبيرة الحجم لابنهم.
    صابر المكشر







    -------------------------
    مـن إيطـاليـا

    باكينو: مقتل تونسي في ظروف غامضة


    الاسبوعي- القسم القضائي: شهدت منطقة باكينو خلال احدى الليالي الفارطة جريمة قتل راح ضحيتها مهاجر تونسي في الثلاثين من عمره إثر تعرضه لإصابة بليغة ناجمة عن استهدافه لاعتداء بينما كان يستقل دراجة نارية رفقة أحد أبناء بلده. وقد عثر المحققون على هاتف الضحية ومريوله ملقيين داخل منزل مهجور. وحسب ما ذكرته وسائل الاعلام الايطالية نقلا عن مصادر أمنية فإن المعتدين يرجح أنهم مهاجرون من شمال إفريقيا ومازالت الابحاث جارية الى حد كتابة هذه الأسطر.
    تراباني: اختـفاء مـراهـقـة تونسية في ظروف مسترابة
    الاسبوعي- القسم القضائي
    يعكف أعوان الأمن بمنطقة مادزارا ديل فالو بمقاطعة تراباني على البحث في حادثة اختفاء مراهقين في السادسة عشرة من عمرهما تواريا عن الأنظار منذ عدة أيام. وقالت وسائل الاعلام الايطالية أن الايطالي «بيبي» والتونسية أميرة تربطهما علاقة حب ولكنهما اختفيا في ظروف غامضة. ولئن استبعد أعوان الأمن فرضية تعرض الصديقين للاختطاف فإنّ كل ملابسات الحادثة مازالت غامضة في الوقت الذي يبحث فيه أهالي المفقودين عن ابنيهما.
    مودينا: ضبط 300 غ من الكوكايين في حقيبة تونسية
    الاسبوعي - القسم القضائي
    أفادت صحيفة إيطالية أن أعوان مكافحة المخدرات أوقفوا خلال الاسبوع الفارط مهاجرة تونسية في الثالثة والأربعين من عمرها بحالة تلبس بمدينة مودينا (جنوب) وبحوزتها حقيبة تحتوي على 303 غرامات من مادة الكوكايين المخدرة. وحسب ذات المصدر فإن المروّجة تقطن بمنطقة موناكو دي بافيارا وقد ألقي القبض عليها ليلا بعد معلومة سرية وردت على المحققين.

    فيتوريا: القبض على «حارق» تونسي وبحوزته 17 قطعة مخدرة
    الاسبوعي- القسم القضائي
    ألقى أعوان مكافحة المخدرات بمدينة فيتوريا خلال الاسبوع الفارط القبض على «حارق» تونسي في الثلاثين من عمره وبحوزته 17 قطعة مخدرة تزن الواحدة 20 غراما وذلك في أعقاب حملة أطلق عليها اسم «تسونامي» وقالت صحيفة ايطالية أن الموقوف متهم بترويج المخدرات بين المراهقين وقد أودع بسجن راكوز في انتظار محاكمته.


    سيراكوزا: إيقاف معينة منزلية تونسية تشجع على «الحرقان»

    الاسبوعي- القسم القضائي
    أوقف أعوان الأمن بمدينة سيراكوزا خلال الاسبوع الفارط القبض على 15 شخصا بينهم معينة منزلية تونسية في الثامنة والاربعين من عمرها بتهم تتعلق بالارتشاء واستغلال الهجرة غير الشرعية. وجاء في التفاصيل التي أوردتها صحيفة إيطالية أن المتهم الرئيسي كان يحث بعض المهاجرين المغاربة من الجنسين على تشجيع أقاربهم على «الحرقان» من بلدانهم نحو إيطاليا للعمل في القطاع الفلاحي مقابل وعود بتوفير عقود عمل لهم تشجيعا على جلب يد عاملة دون وثائق.
    --------------------

    [​IMG] [​IMG]
    بعد 7 ساعات من المفاوضات القانونية بمحكمة كومو الإيطالية


    المؤبّد للزوجين الإيطاليين مرتكبي «المجزرة» التي أودت بحياة 4 أفراد من عائلة التونسي عزوز مرزوق


    القاتلان استعملا سكينين وسدّدا 76 طعنة أثناء الجريمة وأضرموا النار في البيت

    ماذا قال عزوز قبل وبعد التصريح بالحكم...
    المتهم وصف نفسه بـ«غول إيربا» وزوجته تبتسم له
    محامي المهاجر التونسي طالب بتعويضات قدرها 4,5 مليون دينار


    الأسبوعي- القسم القضائي: أدانت الدائرة الجنائية بالمحكمة الابتدائية بكومو منتصف الأسبوع الفارط الزوجين الإيطاليين أوليندو رومانو (46 سنة) وروزا باتسي (45 سنة) المتهمين بارتكاب «مجزرة» في حق عائلة المهاجر التونسي عزوز مرزوق (27 سنة) وقالت وسائل الإعلام الإيطالية أن المحكمة قضت بسجن الزوجين بقية العمر وعزلهما لمدة ثلاثة أعوام بعد ثبوت إدانتهما في التهم الموجهة إليهما والمتعلقة بالقتل العمد ومحاولة حرق جثث الضحايا ومحاولة القتل العمد إضافة لعدة تهم أخرى وكان المدعي العام طالب بتسليط أقصى العقوبات على المتهمين وعزلهما لمدة ثلاث سنوات وبرّر طلبه بفظاعة الجريمة وقال «تعتبر واحدة من أكثر الجرائم خطورة التي يسجلها التاريخ في إيطاليا».
    المجزرة
    وتعود أطوار الجريمة إلى مساء يوم 11 ديسمبر 2006 عندما تفطّن أحد الأشخاص لتصاعد الدخان من نافذة شقة المهاجر التونسي عزوز مرزوق الكائنة بمنطقة إيربا بأحواز كومو وبحلول أعوان الأمن والحماية المدنية والسيطرة على الحريق تمّ العثور على أربع جثث تحمل آثار طعن وعلى شخص خامس يحتضر بعد تعرّضه لسلسلة من الطعنات وفي غياب الشاب التونسي ساد الإعتقاد بأنه مقترف الجريمة واجتهدت وسائل الإعلام في التشهير به ووصفه بالقاتل والسفاح ولكن ظهور عزوز مرزوق المفاجئ باعتباره كان زمن وقوع الجريمة في زيارة إلى عائلته بمدينة زغوان قلب المعطيات رأسا على عقب وظلّت «المجزرة» دون فاعل وتواصلت التحريات الأمنية على قدم وساق إلى أن انحصرت الشبهة في زوجين إيطاليين تبيّن لاحقا أنهما قتلا زوجة المهاجر التونسي رافاييلا كاستانيا وابنه يوسف وحماته وجارته وأصابوا زوج الأخيرة بسلسلة من الطعنات في محاولة أيضا لقتله ولكنه نجا من الموت بأعجوبة كما عمدا إلى إضرام النار في البيت لحرق الجثث وإخفاء معالم الجريمة.
    غول إيربا
    أثناء الجلسات الأخيرة التي حضرها عزوز مرزوق وصهره كارلو كاستانيا وابناه بيار وبيبي اعترف المظنون فيه بالجريمة البشعة التي قام بها وقال «أصبحت في نظر أهالي إيربا غولا... لم تكن لدي نية الانتقام...» وأشار المتهم إلى أنه حضر ما بين 50 إلى 60 جلسة مع أطباء نفس لمساعدته على استعادة توازنه النفسي... أما زوجته فكانت ملتزمة الصمت غير أنها أحيانا كانت تنظر إلى زوجها وتبتسم إليه.
    طلب تعويضات
    أما عزوز فذكر في رسالة «هذه محاكمة القتلة الذين شرّدوا عائلتي... أنا هنا كضحية... جئت إلى إيطاليا لأعمل وأعيش... تزوجت هنا لابني عائلة ولكنني خسرت كل شيء... خسرت زوجتي وابني يوسف... أتمنى أن تتوفر لي فرصة أخرى في حياتي لأجدّدها..».
    إثر ذلك تولى محاميه المرافعة في القضية ومن أهم ما جاء في مرافعته أنه يساند المدعي العام في إصدار أقصى عقوبة على المتهمين ورأى أن الجريمة - ونظرا لبشاعتها- تستوجب عقابا أشد من السجن مدى الحياة وأن أي حكم ستصدره المحكمة سيكون غير مناسب... وقال: «لا بد من الاعتراف بفظاعة الجريمة التي راح ضحيتها أربعة أبرياء... كذلك لا بد أن نعترف بحجم حزن الأب الذي شعر به عزوز مرزوق كأب فقد ابنه أو كزوج فقد زوجته... أو كشخص حاولوا اتهامه بارتكاب المجزرة وما لحقه من ذلك من ضرر» وطالب المحامي بتعويضات قدرها 2,6 مليون أورو أي حوالي 4,5 ملايين دينار تونسي.
    كذلك الشأن لعائلة الزوجة رافاييلا كاستانيا فقد طالبت بالتعويض عن الضرر الذي لحقها إثر مقتل ابنتها.
    السجن المؤبد
    وبعد فسح المجال للمرافعات والاستنطاقات وشهادة الشهود التي كشفت عن بشاعة الجريمة بحيث تبين أن الزوجين المتهمين استعملا في «المجزرة» التي ارتكباها سكينين سدّدا بواسطتهما 76 طعنة للأربع ضحايا والناجي الوحيد... اختلت هيئة المحكمة للتفاوض طيلة سبع ساعات كاملة قبل أن تصدر في ساعة متأخرة من ليلة الخميس الفارطة حكمها القاضي بسجن المتهمين مدى الحياة مع عزلهما طيلة ثلاثة أعوام غير أن الزوج أوليندو رومانو لم يحضر جلسة التصريح بالحكم وخيّر البقاء بغرفته بسجن باسوني بكومو.
    «من أجل الحياة»
    عند سماع نصّ الحكم ترقرقت العبرات على وجنتي المهاجر التونسي عزوز مرزوق الذي كان ممسكا بوردتين بيضاءتي اللون ثم قال: «هاتين الوردتين لعزيزيّ رافاييلا ويوسف... الآن بإمكاني العيش في سلام» ثم ردّد مرات عبارة «من أجل الحياة».
    قضية عزوز
    ويواجه الشاب التونسي الذي شغل الرأي العام الإيطالي طيلة العامين الأخيرين الطرد من إيطاليا على خلفية اتهامه بترويج المخدرات والحكم بسجنه مدة 13 شهرا رغم عدم اعترافه بما نسب إليه وتمسكه ببراءته وهو ما دعاه للدخول في إضراب جوع للفت أنظار الإيطاليين نحو معاناته التي انطلقت بمقتل زوجته وابنه وحماته وجارته في أبشع مجزرة شهدتها إيطاليا في الأعوام الأخيرة ثم توجيه الشكوك نحوه في هذه الجريمة قبل إدانته في قضية مخدرات. ورغم كل هذه المآسي المتتالية فقد حافظ عزوز على هدوئه ورصانته في انتظار ما ستقره محكمة الاستئناف في شأن قضية المخدرات وطرده من عدمه من التراب الإيطالي.
    صابر المكشر
     
    5 شخص معجب بهذا.
  3. زوالي برشة

    زوالي برشة كبار الشخصيات

    إنضم إلينا في:
    ‏25 مارس 2008
    المشاركات:
    2.593
    الإعجابات المتلقاة:
    15.822
      07-12-2008 14:16
    :besmellah1:
    يوم الأحد 07 ديسمبر 2008


    منزل بوزلفة:

    جريمة قتل أثناء مشاجرة



    جدت فجر أمس جريمة قتل بأحواز مدينة منزل بوزلفة راح ضحيتها شاب في مقتبل العمر، وحسب المعلومات الاولية المتوفرة فان مشاجرة جدت بين المشتبه به والهالك تم خلالها تبادل العنف وقد تسلح المظنون فيه بآلة صلبة اعتدى بواسطتها على الهالك على مستوى رأسه مما أدى الى وفاته.


    ولطمس معالم الجريمة تولى المشتبه به نقل الهالك الى مكان بعيد حيث ألقاه على حافة الطريق مع دراجته النارية ليوهم بأن الأمر يتعلق بحادث مرور، وقد تم العثور على جثة الهالك صباح امس من قبل بعض المارة وقام بعضهم باعلام السلط الأمنية حيث تم نقل الجثة للتشريح وفتح بحث تحقيقي في الغرض. وهناك بعض الشهود الذين حضروا الواقعة وتعرفوا على هوية القاتل الذي تم ايقافه ومباشرة الابحاث معه في القضية. فاطمة الجلاصي

    -----------------------------


    أثناء تفتيش مسافر في المطار ضبط 1851 قرصا مخدّرا داخل سخّان كهربائي



    بتاريخ 16 سبتمبر 2007 تمكن اعوان المراقبة الحدودية بمطار تونس قرطاج من ضبط شاب في الثلاثين من عمره اثر قدومه من احد البلدان الاوروبية وبحوزته كمية من الاقراص المخدرة (261 صفيحة) من فئة السبعة اقراص واربعة صفائح من فئة الستة اقراص داخل سخان كهربائي منزلي مستطيل الشكل.


    وبعد التحرير عليه احيل على انظار القضاء فأدين وقضي في شأنه بالسجن مدة عشرة اعوام وتخطئته بمبلغ 20أ.د مع المراقبة الادارية مدة خمسة اعوام وباستئناف المتهم للحكم المشار اليه مثل مؤخرا امام انظار الدائرة الجنائية بمحكمة الاستئناف بالعاصمة وبطلب من الدفاع تم تأخير النظر في القضية الى جلسة لاحقة. الحكم شمل ثلاثة متهمين اخرين احيلوا بحالة فرار وقضي في شأن اثنين منهم بالسجن مدة 15 عاما وخطية بـ20أ.د لكل واحد منهما مع المراقبة الادارية مدة خمسة اعوام من اجل التوريد بنية الاتجار لمادة مخدرة مدرجة بالجدول «ب».
    وبسجن المتهم الثالث مدة 10 اعوام وتخطئته من اجل التوزيع بنية الاتجار لمواد مخدرة مدرجة بالجدول «ب» مع الاذن بالنفاذ العاجل في حصوص العقاب البدني مع المراقبة الادارية مدة خمسة اعوام. وكان المتهم صرح انه جلب السخان الكهربائي ليسلمه الى احد اجواره بعد ان طلب منه صديقه بالمهجر نقله الى بيت والديه ونفى عنه العلم باحتوائه لمواد مخدرة.
    وبعد ان طلب الدفاع التأخير قررت المحكمة تأخير القضية لتنظر فيها اواسط هذا الشهر.
    ابوخالد
    -----------------------------

    في قربة

    ثمانية حارقين» كادوا يموتون غرقا
    انطلقت لاأبحاث في قضية الحال خلال شهر سبتمبر الفارط من قبل أعوان فرقة الأبحاث والتفتيش للحرس الوطني بنابل على إثر ورود معلومات مفادها اعتزام مجموعة من الشبان تنظيم عملية إبحار خلسة إلى التراب الإيطالي إنطلاقا من سواحل مدينة قربة فتمت مراقبتهم وإلقاء القبض عليهم.


    واتضح من خلال الأبحاث أن المجموعة اتفقت على الالتقاء بمقبرة حيث يقيمون استعدادا لتنفيذ العملية وكانوا متحوزين بمحرك بخاري وزورق مطاطي ومائة لتر من البنزين وقد سهل أحد المتهمين وهو موظف انتقال المجموعة إلى مدينة قربة رفقة المعدات البحرية للانطلاق من هناك وقد امتطت المجموعة المتكونة من ثمانية شبان الزورق وانطلقوا في البحر إلا أنه بعد مسافة من إبحارهم حصل عطب بالزورق تسبب في غرقه واضطرت مجموعة الحارقين إلى الاستعانة بأوعوية البنزين والسباحة إلى غاية الشاطئ. و في الأثناء تمت نجدتهم من قبل مركب صيد الذي قام بتسليمهم فيما بعد إلى الخافرة الادارية التابعة للحرس الوطني.
    وقد أحيلوا مؤخرا على أحد قضاة التحقيق بالمحكمة الابتدائية بقرمبالية من أجل المشاركة في وفاق يهدف إلى مغادرة التراب التونسي والإبحار خلسة.
    فاطمة الجلاصي

    -------------------------

    ضبط محل دعارة في صفاقس: فتاتان «وزبون» في حالة تلبّس... وصاحب المحل يطعن نفسه بساطور!


    «الشروق» ـ مكتب صفاقس :
    لما حوصر صاحب محل الدعارة، إلتجأ الى التسلح بساطور في محاولة منه للتهديد والهرب. ولما فشل في مسعاه، اضطر إلى طعن نفسه طعنات متعدّدة جعلته يفقد قواه ويسقط أرضا يتلوّى في دمائه...
    هذه الحادثة سجلتها إحدى الأحياء السكنية الجنوبية من مدينة صفاقس على إثر مداهمة نفذها بنجاح أعوان الفرقة العدلية الجنوبية -حي البحري- فتمكنوا من خلالها من تفكيك محل للدعارة أسسه المتهم الرئيسي وشغل فيه فتاتين تم إلقاء القبض عليهما رفقة كهل.. وللحادثة بداية..
    البداية تنطلق بمعلومة غير متأكدة بلغت أعوان الفرقة العدلية الجنوبية بصفاقس تفيد أن شابا اكترى منزلا بحي سكني معروف قصد فتح أبوابه لطالبي اللذة وتشغيل فتيات للغرض.
    المعلومة لم تمر كنسمة صباح صيفية، بل تعامل معها المحققون بكل جدية حماية لأخلاقنا الحميدة، لذلك راقبوا المنزل المشار إليه للتأكد من صحة الخبر الذي انتشر رويدا رويدا بين المتساكنين وطالبي اللذة الحرام.
    في البداية لم يجد المحققون دليلا يؤكد صحة الخبر، لكن بتردد فتاتين على المنزل بدأ الشك يتحول إلى يقين ثبتته شهادة أحد الأجوار جاء فيها بالخصوص أن سكان المنزل لا يعرفون النوم ليلا، بل يسهرون على وقع القهقهات وأصوات الموسيقى الشعبية.
    تردّد الفتاتين على المنزل، وشهادة الأجوار، دعمت موقف المحققين الذين تحصنوا بإذن من ممثل النيابة العمومية لمداهمة المحل، وكان لزاما عليهم انتظار الوقت المناسب الذي لم يدم طويلا، فخلال هذا الأسبوع قدمت الفتاتان في وقت متأخر من المساء رفقة المتهم الرئيسي وشريكه، وبعد لحظات لم تدم طويلا، خرج صاحب المحل ليعود من جديد مرفوقا بكهل تبدو عليه علامات الغبطة الممزوجة بالحيرة والخوف والتوجس من المجهول.
    * مداهمة وساطور للتصدي
    دخل الجميع المحل لتتصاعد بمرور الساعات من نوافذه وأبوابه المغلقة بإحكام أصوات الموسيقى والقهقهات، فشعرالمحققون بحدسهم الأمني أن الوقت المناسب للمداهمة قد حل، لذلك وبتعاون كبير من بقية أعوان أمن المنطقة الجنوبية تمت المداهمة في وقت قياسي قتم ضبط الفتاتين و»الزبون الكهل» وإيقافهم جميعا، لكن المتهم الرئيسي حاول الفرار.
    محاولات صاحب المحل الفرار من النوافذ المغلقة لم تنجح، لذلك تسلح بساطور ليبطش بها وليزرع الذعر والهول، لكن تصرفاته لم تحل دون محاصرته، لذلك اعتمد على نفس الساطور وطعن نفسه طعنات متعدّدة في أماكن مختلفة من جسده حتى أمكن القبض عليه والتحوّل به على جناح السرعة إلى المستشفى الجنوي بصفاقس لإسعافه.
    المعلومات التي تسربت لـ»الشروق» من داخل قسم الاستعجالي تفيد أن المتهم في حالة صحية عادية لا تنذر بأية خطورة وقد أرجأ محققو الشرطة العدلية الجنوبية بصفاقس التحقيق معه في انتظار مثوله للشفاء التام.
    بقية المتهمين أي الزبون والفتاتين بحالة إيقاف. وقد انطلقت التحقيقات مع جميع الموقوفين في انتظار استكمال الأبحاث وإحالة الجميع على العدالة لتنظر في شأنهم
    .
    ----------------------------

    قصيبة الشط: مجهولون يسطون على خرفان العيد
    سطا لصوص (مجهولون)على 13 خروفا كان اشتراها أصحابها لذبحها يوم العيد (غدا) وفق ما تمّ الاعلان عنه أمس (السبت) في قصيبة الشط (ولاية سوسة).
    وبالرجوع الى أطوار الواقعة علمنا أن أحد المتساكنين بحي قصيبة الشط بمعتمدية سيدي عبد الحميد كان قد سمح لبعض سكان الحي بحفظ الخرفان التي اشتروها داخل مستودعه وذلك لضيق منازلهم لكن لصوصا استغلوا مساء أول أمس (الجمعة) رداءة الطقس وخلو الحي من المارة وقاموا بخلع باب المستودع والسّطو على جميع الخرفان.
    وفي صباح اليوم الموالي (أمس السبت) تفطن صاحب المستودع لفقدان الخرفان فاتصل بمركز الأمن بسوسة الجنوبية وقدّم بلاغا في الغرض فتعهّد أعوان الأمن بإيقاف اللّصوص في أقرب الآجال
    .


    --------------------------

    العــــــــاصمة: فاعل الخير يغتصب الفتاة الضالة

    تونس ـ الشروق
    تاهت وسط أنهج العاصمة فاستعانت بأحد المارة حتى يرشدها إلى وجهتها المقصودة لكنه استدرجها إلى مكان مظلم واغتصبها ثم بارح المكان...
    هذا ما روته فتاة إلى احدى الفرق الأمنية المختصة مساء أمس الأول قبل أن يلقوا القبض على المشتبه به...
    وتفيد المعلومات المتوفرة لدينا أن فتاة قدمت من احدى ولايات الشمال الغربي مساء أول أمس لمقابلة شقيقتها وكان وصولها الى العاصمة متأخرا فظلت تبحث عن مقر إقامة شقيقتها لكنها لم تفلح فاستنجدت بأحد المارة وروت له مشكلتها فسار معها موهما إياها بأنه يعرف وجهتها... وفي الأثناء ساورتها بعض الشكوك إلا أن الشاب طمأنها بسلاسة في الكلام وبمجرد وصولهما إلى مكان مهجور طلب منها مرافقته الى مقر اقامته إلا أنها رفضت فما كان منه إلا أن جرها عنوة إلى مكان مظلم فاغتصبها مرات عديدة ثم هددها بسوء العاقبة إن اشتكت أمره...
    تحاملت الفتاة على نفسها وبارحت المكان والتقت بعابر سبيل آخر فنقلها إلى أحد المراكز الأمنية حيث رفعت شكاية في الغرض وقدمت أوصاف مغتصبها مشط الأعوان المكان وتمكنوا من ايقاف شاب يحمل أوصافا مطابقة للتي قدمتها الفتاة فنقلوه الى مقرهم الأمني حيث أنكر علاقته بالموضوع لكنه تراجع بعد اجراء المكافحة القانونية ليعترف بجميع ما نسب اليه.
    وبذلك تم ايداعه سجن الايقاف في انتظار عرضه على النيابة العمومية

    ------------------
    مثول موظفين أمام قاضي التحقيق في قضية «السطو» على بنك حلق الوادي

    مثل أمس أربعة متهمين في قضية «السطو» على فرع بنكي بحلق الوادي على أنظار أحد قضاة التحقيق بالمحكمة الابتدائية بتونس من بينهم موظفان بنفس الفرع مع الحارس وشخص رابع.
    وكانت المعطيات قد أفادت في البداية بأن مسلحين اقتحموا مبنى فرع بنكي بحلق الوادي، شمال العاصمة واستولوا على مبالغ مالية هامة، وتضاربت الأخبار حول قيمة المبلغ، بين مصدر يؤكد أنه لا يتجاوز الاربعين ألف دينار وبيّن مصدر يقول ان المبلغ في حدود السبعين ألف دينار تونسي، توجه المحققون الى مكان الجريمة، حيث عاينوا بعض الآثار ولم يقتنعوا برواية المسلحين، وتم ابلاغ ممثل النيابة العمومية الذي أذن بالقيام بكافة الأبحاث والتحقيقات اللازمة، وقد تبيّن من خلال أبحاث احدى الفرق الأمنية المختصة أن رواية اقتحام مسلحين لمبنى الفرع البنكي لم تكن حقيقية، وتبيّن بأن موظفين بالبنك، تعمّدا سرقة المبلغ المالي واختلقا الرواية، واتفقا مع الحارس على الشهادة زورا، كما اتفقا مع شخص رابع على تسهيل عملية اختلاس المبالغ المالية المستولى عليها.
    بعد أن تبيّن للباحثين حقيقة ما جرى، تم القاء القبض على المتهمين، ومثلوا صباح أمس على أنظار أحد قضاة التحقيق بالمحكمة بالابتدائية بتونس، حيث أصدر ضد بعضهم بطاقات ايداع ضدهم


    ------------------
    شرطة السبيخة تقدم «هدية العيد» الى أهل التلميذة المختفية: «مروى» بين أحضان والديها بعد 36 يوما من الاختفاء

    * السبيخة (الشروق)
    كما في الأفلام المصرية كانت النهاية سعيدة في الحادثة التي شغلت أهالي السبيخة (ولاية القيروان) فيوم أمس عادت التلميذة مروى الى أسرتها بعد 36 يوما من الاختفاء المحيّر ليكون أعوان الأمن بهذا قد قدّموا أغلى هدية لأسرة مروى بمناسبة عيد الاضحى المبارك.
    وكانت النيابة العمومية قد أذنت بالبحث لفرقة الأبحاث العدلية بالقيروان لكن هذا لم يمنع شرطة السبيخة من مواصلة تحرياتها حتى توصّلت الى مكان الفتاة في مدينة ساحلية.
    ولم تتضح لنا بعد ظروف تحوّلها الى تلك المدينة ولكن بعض الأخبار غير المؤكدة (غير رسمية) أفادتنا بأن التلميذة لجأت الى أحد معارفها في المدينة الساحلية وأقامت في منزله هروبا من بعض المشاكل والضغوطات (لا نعلم إن كانت عائلية أو دراسية أو غيرهما).
    وعلمنا في هذا المجال أن بطاقة جلب وتفتيش صدرت ضد صاحب المنزل على أمل الوصول إليه والاستماع الى روايته.
    وقد أدخل خبر عودة التلميذة الى أهلها سالمة الفرح على جيمع أفراد عائلتها لا سيما والديها وشقيقاتها وتمّ استقبالها بدموع الفرح.
    وعلمت «الشروق» أن التلميذة ستحتفل مبدئيا مع أهلها بعيد الاضحى قبل أن يتمّ الاستماع الى أقوالها من الجهات الأمنية.


    * جهود أمنية وعمل حرفي
    منذ تلقيها إعلام الاختفاء، عكفت فرقة الأبحاث العدلية بالقيروان على التحقيق في القضية انطلاقا من بعض المعطيات المتوفرة وقد مكّنت الخبرة والكفاءة التي يتمتع بها الأعوان من الامساك بأولى الخيوط الرفيعة للقضية والتي تمكنت عبرها من فكّ رموزها المتشابكة.
    وقد انطلقت الأبحاث من عدة فرضيات فلم تستثن إمكانية الاختطاف أو تحويل الوجهة أو الاستدراج وكذلك الغياب التلقائي، وأولى الخطوات كانت عبر الاستماع الى جميع أفراد عائلة التلميذة.
    خيط آخر تتبعه البحث وهو إفادة واردة من إحدى السيدات تفيد مقابلتها لفتاة تشبه التلميذة المفقودة وذلك أثناء بحثها عن ابنتها التي تتشابه في الاسم مع التلميذة المختفية (الشروق اتصلت بها أيضا وأكدت لنا ما حصل).


    * نسيج خيال ودجل
    وتجدر الاشارة عندما اختفت التلميذة، الى نسج أهالي السبيخة قصصا من وحي الخرافة ونسيج الأوهام وتوالدت القصص عن تعرّضها للاختطاف مقيمين رابطا وثيقا بين زعم التلميذة الثانية حول ما حصل لها من محاولة تحويل وجهة فأصبحت تلك القصص الشغل الشاغل للعامل والعاطل ودبّ الخوف في نفوس الأهالي غير أن الدوريات الأمنية المتواصلة بدّدت تلك المخاوف الى أن جاء اليوم الذي قطع فيه نسيج الأوهام بسيف اليقين بعد أن أبدى أعوان الأمن كفاءة وحرفية في التعاطي مع القضية التي انتصر تغليب العقل فيها والحكمة على الشائعات والشعوذة.
    فقد كان العرافون أكثر الشخصيات التي راجت بضاعتها بخصوص الحادثة، وقدموا تفاسيرهم وباعوا دجلهم فصدّقهم من صدّق ووثق بهم كثيرون، لكن «عرافتهم» انهارت أمام الحقيقة الدامغة والحجة البيّنة.
    وتجدر الاشارة الى أن «الشروق» كانت نشرت خبر الواقعة في عددها الصادر بتاريخ 22 نوفمبر 2008 وجاء فيه أن تلميذة الباكالوريا، اختفت بصفة مفاجأة منذ 30 أكتوبر بعد استئذانها لمغادرة قاعة الدرس بمعهد السبيخة، لكنها لم تعد الى منزل شقيقتها التي تقيم معها منذ مدة ولا الى منزل والديها.
    لا يزال الشخص الذي أقامت عنده التلميذة محل تفتيش، وينتظر أن يكشف البحث عن معطيات إضافية مع إيقافه لا سيما بعد الاستماع الى المتضرّرة لمعرفة الأسباب والدوافع
    .



    ----------------------
    .
     
    11 شخص معجب بهذا.
  4. migatou

    migatou عضوة مميزة في القسم العام

    إنضم إلينا في:
    ‏12 نوفمبر 2007
    المشاركات:
    1.598
    الإعجابات المتلقاة:
    5.429
      07-12-2008 18:19

    السّلام عليكم



    أخي "زوّالي برشة" سأبدي رأيي في الموضوع وأرجو ألاّ يزعجك..
    هذا الموضوع يذكّرني بأغلب المنتديات العربيّة الّتي لا تعرف من النّقاش والحوار غير طرح القضايا المستقاة من الصّحف الصّفراء والنّبش في خصوصيّات النّاس، ولا شيء آخر..
    ولا أتمنّى أن يتحوّل المنتدى لهذه الصّورة..


     
    9 شخص معجب بهذا.
  5. زوالي برشة

    زوالي برشة كبار الشخصيات

    إنضم إلينا في:
    ‏25 مارس 2008
    المشاركات:
    2.593
    الإعجابات المتلقاة:
    15.822
      07-12-2008 21:38
    يا أختي العزيزة

    كنت أتوقع أن أجد رأيا يعارض فكرة فتح هذا الموضوع ... وهو رأي محترم ... ولكن كوني واثقة أن كل الناس يرغبون في معرفة أخبار عن حادث مرور قد يخلف عددا من الجرحى والموتى ... أو عن حيثيات عملية سرقة لأحد البنوك بالعاصمة..... أو تفاصيل غرق زورق تونسي .... أو ظروف عملية قتل .

    وغايتي الأولى هو تجميع تلك الأخبار في مكان واحد.

    أما حديثك عن المنتديات العربية فهي تنقل أخبارا مثيرة قد يختلط فيها الصدق بالكذب.

    على كل حال
    أطمئنك بأنني سأقرر غلق هذا الموضوع أو ابقاءه بحسب ردود الأصدقاء.

    فالرأي الذي يصل الى جمع 10 ردود قبل الاخر فذلك الذي سآخذ به.

    ملاحظة/
    الرجاء من الأصدقاء الذين يزورون الموضوع أن يختاروا احدى العبارتين

    أساند ابقاء الموضوع
    أو
    أدعو الى غلق الموضوع

    :satelite:

     
    8 شخص معجب بهذا.
  6. med yassin

    med yassin كبير المراقبين طاقم الإدارة

    إنضم إلينا في:
    ‏20 ديسمبر 2007
    المشاركات:
    23.035
    الإعجابات المتلقاة:
    85.159
      07-12-2008 21:43
    يا غالي الفكرة باهية ...لكن:

    *كان من المستحسن وضع المواضيع بصفة منفردة أو كل مجموعة لها نفس الفكرة أو الموضوع, هكاك نجمو ناقشو و نحللو المشكل...
     
    12 شخص معجب بهذا.
  7. ANIS_TECHNIQUE

    ANIS_TECHNIQUE عضو نشيط

    إنضم إلينا في:
    ‏28 نوفمبر 2008
    المشاركات:
    131
    الإعجابات المتلقاة:
    251
      07-12-2008 22:49
    :besmellah1:
    أخي الزوّالي فكرة طريفة في تجميع أحداثنا اليوميّة( مشاكل - حوادث- سرقات - جرائم....)
    حتّى نأخذ العبرة من هذه الحوادث ونحاول أن نتجنّب الأحداث المشابهة...
    أرجو تثبيت الموضوع

    أساند ابقاء الموضوع

     
    5 شخص معجب بهذا.
  8. imene_scorpio

    imene_scorpio عضو فعال

    إنضم إلينا في:
    ‏25 ديسمبر 2007
    المشاركات:
    393
    الإعجابات المتلقاة:
    192
      07-12-2008 23:27
    شخصيا أساند ابقاء الموضوع لأنه يهمني معرفة بعض الجرائم التي تهز مجتمعنا التونسي حتى آخذ العبرة منها. و شكرا على طرح الموضوع
     
    4 شخص معجب بهذا.
  9. mbh0184

    mbh0184 عضو

    إنضم إلينا في:
    ‏10 فيفري 2008
    المشاركات:
    94
    الإعجابات المتلقاة:
    73
      08-12-2008 02:55
    أساند ابقاء الموضوع
     
    2 شخص معجب بهذا.
  10. mohamed05

    mohamed05 مراقب منتدى التكنولوجيا و الهندسة

    إنضم إلينا في:
    ‏15 جانفي 2007
    المشاركات:
    6.808
    الإعجابات المتلقاة:
    9.863
      08-12-2008 03:19
    أساند ابقاء الموضوع
     
    2 شخص معجب بهذا.
حالة الموضوع:
مغلق

مشاركة هذه الصفحة

جاري تحميل الصفحة...