الدكتور تميم البرغوثي

الموضوع في 'أرشيف المنتدى التعليمي' بواسطة sinaidayas, بتاريخ ‏6 ديسمبر 2008.

  1. sinaidayas

    sinaidayas عضو

    إنضم إلينا في:
    ‏6 أفريل 2008
    المشاركات:
    839
    الإعجابات المتلقاة:
    977
      06-12-2008 20:58
    السلام عليكم

    شدتني قصيدة للشاعر تميم البرغوثي بعنوان في القدس, ذرفت عيني دموعا لم تذرفها من قبل, حركة القصيدة مشاعري, انتقلت بي إلى القدس على بساط سحري, فطافت بي في كل أرجائه, صدقوني هذا الشاعر المتميز يستحق انتباهكم خاصتا في هذه القصيدة
    تعريف الشاعر:الدكتور تميم البرغوثي

    [​IMG]




    [​IMG] شاعر فلسطيني ولد في القاهرة عام 1977.
    [​IMG] الام رضوى عاشور والاب مريد البرغوثى..
    [​IMG] له أربعة دواوين باللغة العربية الفصحى وبالعاميتين الفلسطينية والمصرية، هي:
    [​IMG] ميجنا، عن بيت الشعر الفلسطيني برام الله عام 1999
    [​IMG] المنظر، عن دار الشروق بالقاهرة عام 2002
    [​IMG] قالوا لي بتحب مصر قلت مش عارف، عن دار الشروق بالقاهرة عام 2005
    [​IMG] مقام عراق، عن دار أطلس للنشر بالقاهرة عام 2005
    نشر قصائده في عدد من الصحف والمجلات العربية كأخبار الأدب، والدستور، والعربي القاهريات، والسفير اللبنانية، والرأي الأردنية والأيام والحياة الجديدة الفلسطينيتين.
    [​IMG] حصل على الدكتوراه في العلوم السياسية من جامعة بوسطن بالولايات المتحدة الأمريكية عام 2004 عمل أستاذاً مساعداً للعلوم السياسية بالجامعة الأمريكية بالقاهرة، ثم عمل ببعثة الأمم المتحدة في السودان. كتب مقالاً أسبوعياً عن التاريخ العربي والهوية في جريدة الديلي ستار اللبنانية الناطقة بالإنجليزية لمدة سنة من 2003-2004
    [​IMG] له كتابان في العلوم السياسية: الأول بعنوان: الوطنية الأليفة: الوفد وبناء الدولة الوطنية في ظل الاستعمار صدر عن دار الكتب والوثائق القومية بالقاهرة، عام 2007، والثاني بالإنجليزية عن مفهوم الأمة في العالم العربي وهو تحت الطبع في دار بلوتو للنشر بلندن.

     
    2 شخص معجب بهذا.
  2. sinaidayas

    sinaidayas عضو

    إنضم إلينا في:
    ‏6 أفريل 2008
    المشاركات:
    839
    الإعجابات المتلقاة:
    977
      06-12-2008 21:03
    قصيدة في القدس

    لرفع شريط فيديولقصيدة في القدس:
    [​IMG]
    Click here


    الكلمات:
    في القدس
    مررنا على دار الحبيب فردنا
    عن الدار قانون الأعادي وسورها
    فقلت لنفسي ربما هي نعمة
    فماذا ترى في القدس حين تزورها
    ترى كل ما لا تستطيع احتماله
    إذا ما بدت من جانب الدرب دورها
    وما كل نفس حين تلقى حبيبها
    تسر ولا كل الغياب يضيرها
    فإن سرها قبل الفراق لقاؤه
    فليس بمأمون عليها سرورها
    متى تبصرِ القدس العتيقة مرة
    فسوف تراها العين حيث تديرها
    ****
    في القدس بائع خضرة من جورجيا
    برم بزوجته يفكر في قضاء إجازة أو في طلاء البيت
    في القدس توراة وكهل جاء من منهاتن العليا
    يفقه فتية البولون في أحكامها
    في القدس شرطي من الأحباش يغلق شارعا في السوق
    رشاش على مستوطن لم يبلغ العشرين
    قبعة تحيي حائط المبكى
    وسياح من الإفرنج شقر لا يرون القدس إطلاقا
    تراهم يأخذون لبعضهم صورا مع امرأة تبيع الفجل في الساحات طول ليوم
    في القدس دبّ الجند منتعلين فوق الغيم
    في القدس صلّينا على الأسفلت
    في القدس من في القدس إلا أنت
    ***
    وتلفَّت التاريخ لي متبسما
    أظننت حقا أن عينك سوف تخطئهم وتبصر غيرهم
    هاهم أمامك متن نص أنت حاشية عليه وهامش
    أحسبت أن زيارة ستزيح عن وجه المدينة يا بني حجاب واقعها السميك لكي ترى فيها هواك
    في القدس كل فتىً سواك
    وهي الغزالة في المدى
    حكم الزمان ببينها
    مازلت تركض خلفها
    مذ ودعتك بعينها
    فارفق بنفسك ساعة
    إني أراك وهنت
    في القدس من في القدس إلا أنت
    ***
    يا كاتب التاريخ مهلاً
    فالمدينة دهرها دهران
    دهر أجنبي مطمئن لا يغير خطوه
    وكأنه يمشي خلال النوم
    وهناك دهر كامن متلثم
    يمشي بلا صوت حذار القوم
    والقدس تعرف نفسها
    فاسأل هناك الخلق يدللك الجميع
    فكل شيء في المدينة ذو لسان حين تسأله يبين
    في القدس يزداد الهلال تقوسا مثل الجنين
    حدْبا على أشباهه فوق القباب
    تطورت ما بينهم عبر السنين
    علاقة الأبِ بالبنين
    في القدس أبنية حجارتها اقتباسات من الإنجيل والقرآن
    في القدس تعريف الجمال مثمن الأضلاع أزرق
    فوقه - يا دام عزك- قبة ذهبية تبدو برأيي مثل مرآة محدبة
    ترى وجه السماء ملخصا فيها
    تدللها وتدنيها
    توزعها كأكياس المعونة في الحصار لمستحقيها
    إذا ما أمّة من بعد خطبة جمعة
    مدت بأيديها
    وفي القدس السماء تفرقت في الناس تحمينا ونحميها
    ونحملها على أكتافنا حملا
    إذا جارت على أقمارها الأزمان
    ***
    في القدس أعمدة الرخام الداكناتُ كأن تعريق الرخام دخان
    ونوافذ تعلو المساجد والكنائس
    أمسكت بيد الصباح تريه كيف النقش بالألوان
    فهو يقول: "لا بل هكذا".
    فتقول: "لا بل هكذا".
    حتى إذا طال الخلاف تقاسما
    فالصبح حر خارج العتبات
    لكن إن أراد دخولها فعليه أن يرضى بحكم نوافذ الرحمن
    ***
    في القدس مدرسة لمملوك أتى مما وراء النهر
    باعوه بسوق نخاسة في أصفهان
    لتاجر من أهل بغداد
    أتى حلبا فخاف أميرها من زرقة في عينه اليسرى
    فأعطاه لقافلة أتت مصرا
    فأصبح بعد سنين غلاب المغول وصاحب السلطان
    ***
    في القدس رائحة تركز بابلا والهند في دكان عطار بخان الزيت
    والله رائحة لها لغة ستفهمها إذا أصغيت
    وتقول لي إذ يطلقون قنابل الغاز المسيل للدموع علي: "لا تحفل بهم"...
    وتفوح من بعد انحسار الغاز وهي تقول لي: "أرأيت"..
    في القدس يرتاح التناقض والعجائب ليس ينكرها العباد
    كأنها قطع القماش يقلبون قديمها وجديدها
    والمعجزات هناك تلمس باليدين
    في القدس لو صافحت شيخا
    أو لمست بناية
    لوجدت منقوشا على كفيك نص قصيدة – يا ابن الكرام – أو اثنتين
    في القدس رغم تتابع النكبات ريح طفولة في الجو.
    ريح براءة
    في القدس رغم تتابع النكبات ريح براءة في الجو.
    ريح طفولة
    فترى الحمام يطير يعلن دولة في الريح بين رصاصتين
    ***
    في القدس تنتظم القبور كأنهن سطور تاريخ المدينة والكتاب ترابها
    الكل مروا من هنا
    فالقدس تقبل من أتاها كافرا أو مؤمنا
    أمرر بها واقرأ شواهدها بكل لغات أهل الأرض
    فيها الزنج والإفرنج والقفجاق والصقلاب والبشناق والتاتار والأتراك أهل الله والهلاك والفقراء والملاك والفجار والنساك
    فيها كل من وطأ الثرى
    أرأيتها ضاقت علينا وحدنا
    يا كاتب التاريخ ماذا جدَّ فاستثنيتنا
    يا شيخ فلتعد القراءة والكتابة مرة أخرى أراك لحنت
    العين تغمض ثم تنظر
    سائق السيارة الصفراء مال بنا شمالا
    نائيا عن بابها
    والقدس صارت خلفنا
    والعين تبصرها بمرآة اليمين
    تغيرت ألوانها في الشمس من قبل الغياب
    إذ فاجأتني بسمة
    لم أدر كيف تسللت في الدمع قالت لي وقد أمعنت ما أمعنت:
    "
    يا أيها الباكي وراء السور.. أحمق أنت
    أجننت.. لا تبك عينك أيها المنسي من متن الكتاب
    لا تبك عينك أيها العربي واعلم أنه
    في القدس من في القدس لكن لا أرى في القدس إلا أنت..

    للفلسطيني المصري
    تميم البرغوثي القاها في برنامج -أمير الشعراء

     
    2 شخص معجب بهذا.
  3. sinaidayas

    sinaidayas عضو

    إنضم إلينا في:
    ‏6 أفريل 2008
    المشاركات:
    839
    الإعجابات المتلقاة:
    977
      06-12-2008 21:26
    قفي ساعة


    لرفع شريط فيديولقصيدة قفي ساعة :
    [​IMG]
    Click here .....flv
    أو
    [​IMG]

    Click here ....avi​

    الكلمات:

    [​IMG] [​IMG] [​IMG] ...قفي ساعةً يفديكِ قَوْلي وقائِلُهْ... [​IMG] [​IMG] [​IMG]



    قفي ساعةً يفديكِ قَوْلي وقائِلُهْ [​IMG] [​IMG] ولا تَخْذِلي مَنْ باتَ والدهرُ خاذِلُهْ

    أَنَا عَالِمٌ بالحُزْنِ مُنْذُ طُفُولَتي [​IMG] [​IMG] رفيقي فما أُخْطِيهِ حينَ أُقَابِلُهْ

    وإنَّ لَهُ كَفَّاً إذا ما أَرَاحَها [​IMG] [​IMG] عَلَى جَبَلٍ ما قَامَ بالكَفِّ كَاهِلُهْ

    يُقَلِّبُني رأساً على عَقِبٍ بها [​IMG] [​IMG] كما أَمْسَكَتْ سَاقَ الوَلِيدِ قَوَابِلُهْ

    وَيَحْمِلُني كالصَّقْرِ يَحْمِلُ صَيْدَهُ [​IMG] [​IMG] وَيَعْلُو به فَوْقَ السَّحابِ يُطَاوِلُهْ

    فإنْ فَرَّ مِنْ مِخْلابِهِ طاحَ هَالِكاً [​IMG] [​IMG] وإن ظَلَّ في مِخْلابِهِ فَهْوَ آكِلُهْ



    عَزَائي مِنَ الظُّلاَّمِ إنْ مِتُّ قَبْلَهُمْ [​IMG] [​IMG] عُمُومُ المنايا مَا لها مَنْ تُجَامِلُهْ

    إذا أَقْصَدَ الموتُ القَتِيلَ فإنَّهُ [​IMG] [​IMG] كَذَلِكَ مَا يَنْجُو مِنَ الموْتِ قاتلُِهْ

    فَنَحْنُ ذُنُوبُ الموتِ وَهْيَ كَثِيرَةٌ [​IMG] [​IMG] وَهُمْ حَسَنَاتُ الموْتِ حِينَ تُسَائِلُهْ

    يَقُومُ بها يَوْمَ الحِسابِ مُدَافِعاً [​IMG] [​IMG] يَرُدُّ بها ذَمَّامَهُ وَيُجَادِلُهْ

    وَلكنَّ قَتْلَىً في بلادي كريمةً [​IMG] [​IMG] سَتُبْقِيهِ مَفْقُودَ الجَوابِ يحاوِلُهْ



    ترىالطفلَ مِنْ تحت الجدارِ منادياً [​IMG] [​IMG] أبي لا تَخَفْ والموتُ يَهْطُلُ وابِلُهْ

    وَوَالِدُهُ رُعْبَاًَ يُشِيرُ بَكَفِّهِ [​IMG] [​IMG] وَتَعْجَزُ عَنْ رَدِّ الرَّصَاصِ أَنَامِلُهْ

    أَرَى اْبْنَ جَمَالٍ لم يُفِدْهُ جَمَالُهُ [​IMG] [​IMG] وَمْنْذُ مَتَي تَحْمِي القَتِيلَ شَمَائِلُهْ

    عَلَى نَشْرَةِ الأخْبارِ في كلِّ لَيْلَةٍ [​IMG] [​IMG] نَرَى مَوْتَنَا تَعْلُو وَتَهْوِي مَعَاوِلُهْ

    أَرَى الموْتَ لا يَرْضَى سِوانا فَرِيْسَة ً [​IMG] [​IMG] كَأَنَّا لَعَمْرِي أَهْلُهُ وَقَبَائِلُهْ

    لَنَا يَنْسجُ الأَكْفَانَ في كُلِّ لَيْلَةٍ [​IMG] [​IMG] لِخَمْسِينَ عَامَاً مَا تَكِلُّ مَغَازِلُهْ



    وَقَتْلَى عَلَى شَطِّ العِرَاقِ كَأَنَّهُمْ [​IMG] [​IMG] نُقُوشُ بِسَاطٍِ دَقَّقَ الرَّسْمَ غَازِلُهْ

    يُصَلَّى عَلَيْهِ ثُمَّ يُوطَأُ بَعْدَها [​IMG] [​IMG] وَيَحْرِفُ عُنْهُ عَيْنَهُ مُتَنَاوِلُهْ

    إِذَا ما أَضَعْنَا شَامَها وَعِراقَها [​IMG] [​IMG] فَتِلْكَ مِنَ البَيْتِ الحَرَامِ مَدَاخِلُهْ

    أَرَى الدَّهْرَ لا يَرْضَى بِنَا حُلَفَاءَه [​IMG] [​IMG] وَلَسْنَا مُطِيقِيهِ عَدُوَّاً نُصَاوِلُهْ

    فَهَلْ ثَمَّ مِنْ جِيلٍ سَيُقْبِلُ أَوْ مَضَى [​IMG] [​IMG] يُبَادِلُنَا أَعْمَارَنا وَنُبَادِلُهْ

    [​IMG] [​IMG] [​IMG] [​IMG] [​IMG] [​IMG] [​IMG] [​IMG] [​IMG] [​IMG] [​IMG] [​IMG] [​IMG] [​IMG] [​IMG] [​IMG] [​IMG] [​IMG]

     
    2 شخص معجب بهذا.
  4. sinaidayas

    sinaidayas عضو

    إنضم إلينا في:
    ‏6 أفريل 2008
    المشاركات:
    839
    الإعجابات المتلقاة:
    977
      06-12-2008 21:50
    السماء الصغيرة


    لرفع شريط فيديولقصيدةالسماء الصغيرة:
    [​IMG]
    Click here

    الكلمات:

    السماء الصغيرة


    انا لي سماء
    كالسماء
    صغيرة زرقاء
    احملها على رأسي
    واسعى في بلاد الله من حي لحي
    هذي سمائي في يدي
    فيها الذي تدرون من صفة السماء
    فيها علو
    وانكفاء
    وتوافق الضدين من نار
    وماء
    فيها نجوم شاردات كالظباء
    يحلو عليها ذلك الخلق الهجين من التعالي والحياء
    فيها الرياح كما هو المعتاد
    وعد او وعيد
    تاريخها متكرر كالصبح فيها
    والمساء
    لكنها كصباحها ومسائها في كل تكرار
    فريد
    فيها الطيور
    تطير دوما للوراء
    شوقا الى الارض التي قد غادرتها
    لا الى الارض التي تمضي اليها
    ثم حين تغادر الاخرى تكاد تموت من حزن عليها
    والمدى
    عشق يزيد
    فيها طبول الحرب تسمع من بعيد
    وكانها عند المدى رعد وليد
    لكن متى اقتربت يسد صمت
    وثقل في الهواء
    واذا اتتها الطائرات بكل موت ازرق العينين يرفل في الحديد
    تمسي السماء علي درعا واقيا
    او ملجأ او خيمة
    وتقول لي ودموعها في العين
    فألك طيب كم مرة من قبلها جاءو وراحو يابني
    هذى سمائي في يدي انا لي سماء كالسماء صغيرة زرقاء احملها على رأسي
    وفيها بعض ما في اختها
    فيها ملائكة قد انهمكوا باصلاح الموازين العتيقة
    او مراجعة الكشوف وجدول الاسماء والانساب
    والخلق فيها يرفعوت صحائف الاعمال يصطخبون بالابواب
    كنز لطلاب الحقوق
    مرافعات لا تضاهى في الفصاحة
    كل تاريخ الخليقة ثم يسرد
    ماعرفناه وما اخفاه عارفه وغيره
    فما تاريخنا الا مرافعة امام الله
    والشيطان ليس كما توقعناه في قفص الادانة واقفا لكن ممثل الادعاء
    ويحضر الناس الادلة والشهود ليثبتو منها جدارة ادم بالسجدة الاولى
    تراهم يعرضون حوادث التاريخ مثل التاجر الشامي
    يعرض مالديه من حرير لم يفصله بكل حماسة
    وكأنما كانت لنا في صنعة الدهر اليد الطولى
    وكأن هذا الدهر لم يفسد ويصلح ما يشاء
    ان السماء ككل دائرة تضج باهلها
    لجب على لجب
    وفي الارجاء صوت مؤذن يرتج حي على الفلاح
    والجن تأتيني بتعليماتها
    مثل الجرائد كل يوم في الصباح
    تمضي وتتركها امام الباب
    هي هكذا توحي الى
    هذى سمائي في يدي
    انا لي سماء كالسماء صغيرة زرقاء احملها على رأسي
    كمن حمل الجريدة اراد اتقاء الشمس
    رغم الموت فيها والبلاء
    او كالتماثيل التي بمعابد اليونان تحملها على مضض كعمال البناء
    او مثل ما رفع المؤذن بالاذان حمول تاريخ طويل
    حين اوقفه على حد البكاء او الغناء
    او مثلما حمل المواجع منادي نادى اهله حرف النداء
    حتى اذا ماكنت وحدي
    ساهرا في البيت
    علقت السماء من الزوايا
    ثم قلت لها حنانك امطري
    فتجود لي بحروفها
    حتى تغطي بالحروف على الارض
    عشوائية ليست بشئ
    ثم اقعد فوقها كيما ارتبها واجعلها كلاما واضحا
    فاعيد تركيب البرية
    وفق رغباتي وايماني
    واصبح ادم الثاني
    اسمي كل غزو علة كالبرد
    يأتي برؤها منها
    سيرحل كل غاز او سيصبح مثلنا لغة ودينا
    ثوب تطريز وحبا للقصيد
    واحول الشرطي انسانا كما يبدو
    وليس ملخصا لمسيرة السلطان منذ الفتنة الكبرى
    اعين حاكما في البال سائق اجرة
    او نادلا في مطعم مثلا
    وقد اعطيه اي مهنة اخرى
    فان الحاكمين لهم يدان فقط
    واكثر ظلمهم ظلم من المحكوم للمحكوم
    بل اني اقول بانه من عهد ادم لم يكن بين البرايا حاكم ابدا
    وغاية ما هنالك انه
    مذ قلت الاحرار في الدنيا تظالمت العبيد
    لذا فاني منذ اعوام
    اطيل البحث للحكام عن عمل مفيد
    واعيد تركيب الخرائط
    حيث اجعل سور بغداد عقال في رؤوس الاكرمين
    ونيل مصر نهر خيل تحت قوم غاضبين
    وغوطة بدمشق تنبت في زمان الحرب رمحا كي يصون الياسمين
    وربما قررت من اجل المزاح فقط
    وجود رجال امن طيبين
    يؤانسون الغول والعنقاء والخل الوفي
    هذي سمائي في يدي
    هذا اذا ماكنت تدري سلطة عظمى
    اغير ما اشاء من الزمان على هواي
    وفوق رأسي عالم هو عالمي
    وسمائي الدنيا التي ليست بدنيا
    وهي كالعنقاء خيم ظلها فوقي
    ويحني جانباها جانبي
    وهي التي في الحق تحملني وتسعى في بلاد الله من حي لحي
    لكنني من مخلب العنقاء بالسفر الطويل
    مشارفا جهة الوصول
    اقول يا عنقاء شكرا
    كل شيئا بالخيال منحتني
    وجعلتني ملكا على الدنيا باكملها
    ولكن
    لم يزل في الصدر شيئ
    فاكتبوه في الوصية
    واقرأوه مرة أخرى علي
    ياليت أرضا
    أي ارض
    أي أرض
    في يدي

    [​IMG]
     
  5. hayine

    hayine عضو نشيط

    إنضم إلينا في:
    ‏29 نوفمبر 2008
    المشاركات:
    116
    الإعجابات المتلقاة:
    124
      07-12-2008 13:59
    شكرا لك اخي على هذه القصيدة الرائعة وجزاك الله خيرا
    في الواقع لم اكن اعرف هذا الشاعر من قبل و لكني من الان فصاعدا لن انساه ابدا ....
    شكرا...شكرا...شكرا
     
    1 person likes this.

مشاركة هذه الصفحة

جاري تحميل الصفحة...