طلب مساعدة (عاجل)

الموضوع في 'أرشيف المنتدى التعليمي' بواسطة ouahab1985, بتاريخ ‏7 ديسمبر 2008.

  1. ouahab1985

    ouahab1985 عضو جديد

    إنضم إلينا في:
    ‏30 جويلية 2007
    المشاركات:
    17
    الإعجابات المتلقاة:
    2
      07-12-2008 10:05
    السلام عليكم و رحمة الله و بركاته
    أحتاج الى بحث حول علاقة الاقتصاد بالعلوم الأخرى
    و شكرا
     
  2. عبد الرحمان

    عبد الرحمان كبار الشخصيات

    إنضم إلينا في:
    ‏23 جويلية 2006
    المشاركات:
    904
    الإعجابات المتلقاة:
    674
      07-12-2008 18:36

    IL FAUT ECLAIRIR D'AVANTAGE MON AMIE

    EN ATTENDANT VOICI QQUES DOCUMENTS
     

    الملفات المرفقة:

    1 person likes this.
  3. ouahab1985

    ouahab1985 عضو جديد

    إنضم إلينا في:
    ‏30 جويلية 2007
    المشاركات:
    17
    الإعجابات المتلقاة:
    2
      07-12-2008 21:30
    شكرا أخي ولكن ان أمكن البحث باللغة العربية
    و بالتحديد انا ابحث عن علاقة علم الاقتصاد بالعلوم الأخى كعلم الاجتماع التاريخ الخغرافيا الرياضيات النفس السياسة و كل ما أمكن
    شكرا
    عيدكم مبارك وكل عام و أنتم بخير
     
    1 person likes this.
  4. عبد الرحمان

    عبد الرحمان كبار الشخصيات

    إنضم إلينا في:
    ‏23 جويلية 2006
    المشاركات:
    904
    الإعجابات المتلقاة:
    674
      11-12-2008 18:50
  5. عبد الرحمان

    عبد الرحمان كبار الشخصيات

    إنضم إلينا في:
    ‏23 جويلية 2006
    المشاركات:
    904
    الإعجابات المتلقاة:
    674
      11-12-2008 18:56
    علاقة علم الإقتصاد بالعلوم الأخرى
    في كثير من الأحيان يضطر المتخصصون في دراسة علم الإقتصاد إلى الإستعانة بالفروع الأخرى للمعرفة الإنسانية لتفسير ظاهرة ما من ظواهر الحياة الإقتصادية المعقدة. سنحاول هنا التعرف على مدى إرتباط العلاقة الوثيقة بين علم الإقتصاد و العلوم الأخرى:
    1) علم الإقتصاد و السياسة:
    مما لاشك فيه ان إرتباط علم الإقتصاد بعلم السياسة هو أرتباط وثيق ذلك لأن أي نظام إقتصادي يعمل في ظل ظروف سياسية معينة يكون متأثرا بها و مؤثرا فيها في نفس الوقت، ولقد كان ذلك أحد الأسباب التي جعلت علم الاقتصاد يعرف طويلا "بالإقتصاد السياسي".
    كما أن صانعي القرارات السياسية لا يغفلون الأمور الإقتصادية عندما يتخذون قرارات معينة، فهناك ثورات قامت بدوافع إقتصادية. كما وأن الإدارة السياسية في أي بلد تتأثر تأثرا واضحا بالأوضاع الإقتصادية.
    2) علم الإقتصاد و التاريخ:
    علم الإقتصاد له علاقة بعلم التاريخ و ذلك بقدر إحتياج الإقتصاديين لدراسة التاريخ للتعرف على تطور النظم و الأفكار الإقتصادية المختلفة و معالم كل من هذه النظم.
    إن عالم الإقتصاد لا يستطيع إغفال تاريخ الاقتصاد ، و تجارب الأمم الماضية في المجال الإقتصادي، و تلمس مواطن القوة و الضعف في التجارب الماضية.
    ان الأبحاث التاريخية تقدم خدمات هامة للإقتصادي لأنها تلقي الضؤ على الأطر الحقوقية و الإجتماعية و النفسية و الدينية للوقائع و الفعاليات الإقتصادية.
    إن من العسير أن نفهم أسباب إرتفاع الأسعار في القرن السادس عشر في أسبانيا و أوروبا عامة إذا جهلنا واقعة إكتشاف أمريكا و إكتشاف مناجم الذهب فيها.
    إن أهمية علم التاريخ هي التي دعت المدرسة التاريخية الألمانية إلى بناء كامل نظرياتها على تاريخ الوقائع الإقتصادية. و التحليل الإقتصادي لعصر من العصور يستوجب العودة إلى ذلك العصر لدراسة مؤسساته السياسية و تاريخه الإجتماعي من حروب و معاهدات و علاقات دبلوماسية و سياسية مع الآخرين.
    3) علم الإقتصاد وعلم النفس:
    الباحث الإقتصادي يهتم كثيراً بمعرفة سلوك الفرد في الإنفاق و الإختيار و حاجاته. لذلك فهو يستعين بعلم النفس كي يستطيع فهم الإنسان و تحليل سلوكة و التنبؤ بمستقبل هذا السلوك. ان أكبر دليل على هذه العلاقة هو تأثير الشائعة على الحياة الإقتصادية في بلد من البلدان.
    لو تصورنا إنتشار شائعة مفادها ان أزمة إقتصادية و نقدية سوف تحل بالمجتمع فإننا سوف نرى أن الناس يهرعون إلى البنوك لسحب أموالهم و شراء الذهب مثلا مما يؤثر على قوة و متانة العملة الورقية الوطنية. مثل ما حصل سنة 1929م، والأزمة الكبرى في النظام الرأسمالي، فبعد الإنخفاض السريع الذي حدث في بورصة نيويورك تقاطر الناس على صناديق البنوك لسحب ودائعهم و شراء الذهب خوفا من إنهيار قيمة الدولار.لكن عملهم هذا ساهم في تخفيض سعر الدولار.
    4) علم الإقتصاد و المنطق:
    النظريات العلمية و منها النظريات الإقتصادية لا تكون صحيحة إلاّ إذا كانت منطقية و لا يتسنى فهمها إلا إذا عرف الباحث كيف تستعمل المقدمات و المسلمات، و ينى عليها الأفكار ليستخلص منها النتائج. لان الفرضيات التي لا تكون منطقية تقود إلى نتائج خاطئة. فإذا لم يكن هناك فعلا مشكلة اقتصادية أو إجتماعية لا يمكن ان يكون هناك دراسة منطقية مبنية على حقائق واقعية.
    5) علم الاقتصاد و علم الإجتماع:
    لقد بين شومبيوتر العلاقة القائمة بين الاقتصاد و علم الإجتماع ، فقال " ان التحليل الإقتصادي يهتم بمعرفة كيفية تصرف البشر وما هي الآثار المترتبة على تصرفهم هذا، بينما يهتم علم الإجتماع بمعرفة السبب الذي يدفع الأفراد إلى التصرف على الشكل الذي اختاروه."
    فعلم الإجتماع يقدم للإقتصادي المعلومات الضرورية عن المناخ و الجوالإجتماعي. مثل دراسة حالة الفقر لمناطق الريف في أي بلد. فلابد من توافر المعلومات عن المناخ و الحو الإجتماعي السائد في تلك المناطق من أجل رفع مستواهم و حل مشاكلهم.
    6) علم الاقتصاد و الإحصاء:
    الإحصاء هو العلم الذي يبحث في أساليب جمع البيانات و تبويبها و تحليلها إلى نوع من المعرفة أو إتخاذ القرارات، فهنا يظهر الربط حيث ان دراسة الظواهر و المشاكل الإقتصادية يحتاج في كثير من الأحيان إلى بيانات إحصائية و تحليل هذه البيانات لإستخلاص النتائج منها.
    7) علم الاقتصاد و الرياضيات:
    يعتمد الإقتصادي في أحيان كثيرة أساليب رياضية في البراهين و التحليل، فمثلا عند حساب تكاليف المشروع أو الدخل أو الربح فانه يستخدم بعض المعادلات الرياضية لإثبات صحة ذلك. ومع تزايد إستخدام الأساليب الرياضية في الاقتصاد ظهر الاقتصاد الرياضي(Mathematical Economics). و كذلك الاقتصاد القياسي (Econometrics) الذي يجمع كلا من الرياضة و الإحصاء.


    منقول للأمانة​
     
  6. ouahab1985

    ouahab1985 عضو جديد

    إنضم إلينا في:
    ‏30 جويلية 2007
    المشاركات:
    17
    الإعجابات المتلقاة:
    2
      11-12-2008 23:37
    شكرا أخي merci
     

مشاركة هذه الصفحة

جاري تحميل الصفحة...