1. كل المواضيع تعبّر عن رأي صاحبها فقط و ادارة المنتدى غير مسؤولة عن محتوياتها
    إستبعاد الملاحظة

chebbi_oussema

الموضوع في 'أرشيف المنتدى العام' بواسطة chebbi_oussema, بتاريخ ‏10 ديسمبر 2008.

حالة الموضوع:
مغلق
  1. chebbi_oussema

    chebbi_oussema عضو مميز

    إنضم إلينا في:
    ‏17 جوان 2007
    المشاركات:
    793
    الإعجابات المتلقاة:
    928
      10-12-2008 13:35
    ...بــــسم الله الرحمـــن الرحيــــم...

    مــــا معنى ان تكون انسان..


    *هل احسست بطعم الفرح ولكن بعد الم

    *هل ضحية تضحية كبيرة من اجل النجاح

    *هل نزلت منك دمعة مريرة وقت حزنك

    *هل ذرفت دموع الفرح من عينيك

    *هل حرصت على عدم ايذاء مشاعر الاخرين

    *هل قدمت نصيحة المشفق لمن أرادها

    اذا كانت الاجابة بنعم فأنت انسان وليس انسان فحسب بل انسان رائع ذو قلب كبير ادرك ان الحياة مهما كان فيها من الآم ومنغصات فهناك الجانب المشرق وانه مهما اشتدت ظلمة اليل فهناك فجر قادم...

    * واعلم ان هناك انسان يموت ليحيا مجموعة من الناس

    * وهناك انسان يتضور جوعاً مقابل ان يشبع افواه جائعة

    ما حملهم على ذلك الا نبل انسانيتهم فقد بلغو القمة بانسانيتهم

    بقي ان تعرف ماذا نريد نحن من انسانيتك ايها الانسان

    نحن لانطلب منك ان تموت او ان تجوع نريد منك فقط اذا كنت بيننا الكلمة الطيبة وكن اكثر عطفاً على الاخرين فقط لتصبح انسان ناضجاً
     
    1 person likes this.
  2. chebbi_oussema

    chebbi_oussema عضو مميز

    إنضم إلينا في:
    ‏17 جوان 2007
    المشاركات:
    793
    الإعجابات المتلقاة:
    928
      10-12-2008 13:36
    تأمّلتُ كلمة التسامح فوجدتها عذبةً في اللِّسان، سلسلةً في المنطوقِ، رقيقةً، ذات رنينٍ جميلٍ في السَّماعِ، لكنّها ثقيلةً على النّفس، يقبلها العقلُ كلمةً مجرّدةً لكنّه يجدُ كُلفةً في تطبيقها واقعاً ..!! فماذا الذي يمنعُ كثيراً من البشرِ من تطبيقها، ورفضِ التخلُّقِ بها، وتحبيذِ الغلظةِ، والحدّةِ، والغضبِ، والكبرياءِ بديلاً عنها..؟!

    إن "المسامحَ كريمٌ" كما يقالُ في المثل، وكرمهُ هذا يصدرُ من نفسٍ زكيّةٍ، واسعةٍ لا تضيقُ مع أغلاط الناسِ، ولا تتكدّرُ مع سقطاتِ أنفسهم، ولا تهيجُ لإستفزازاتهم .. إنّه كريمٌ لأن الكرمَ هو بذلُ العطاءِ في وقت الشدّةِ، والشدّةُ هنا حينَ يُغلظُ الناسُ في قولهم المهين، ونقدهم المشين، فيقابلهُ هو بعطاءِ التسامحِ والعفو، وهنا يعلو بمكانتهِ فوقهم مكانةً، ويسمو بخلقهم مرتبةً يحسده عليها النّاس.

    إن مصيبةُ أغلبُ البشرِ في أنّهم غير متسامحين، يهيجونُ للكلمةِ الخارجةِ - دون قصدٍ - عن مسارها، ويؤِّلونها كما تصوّر أنفسهم الضيّقة، وعقولهم التي لا تحملها حقيقةَ أن عظمةِ النّفس تكمنُ في التّسامحِ فهو خُلقٌ لو تحلّى به المرءُ لعلى منزلةً ، وارتفع قامةً بين النّاس..!

    ولو نظرت لأكثرِ خصوماتِ النّاس لقلت : إنّهم لو كانوا متسامحين لما تخاصموا ..!! ولو عفوا لما كابدت قلوبهم من الضيقِ ، والبغضِ، والحقدِ، والمشاكساتِ ما كابدت ..! ولعاشوا كبارَ النفوسِ، لا تغيبُ الابتسامةَ عن شفاههم، ولا يفارقُ البِشْرُ وجوههم ..يقول سيدنا علي رضي الله عنه: من لانت كلمتهُ وجبت محبّته، وحلمك على السّفيهِ يكثرُ أنصارك عليه.

    ويفهمُ أنّ من أنزلَ نفسه إلى مرتبةِ السّفيهِ حطَّ من قدرِ نفسهِ وخلطَ الناسُ عندها بينه وبين السّفيهِ ..! يخبرني أحدُ الأصدقاءِ أن رجلاً جاءه مدفوعاً بكبرياءٍ زائفةٍ ، ونفسٍ مغرورةٍ ، يأمرهُ بفعلٍ شيءٍ لا توافقهُ نفسه على فعلهِ وحين يئسِ منه هذا الرّجل رأى من رفضهِ إهانةً لشخصه ، فوجّه إليه كلمةً مُهينةً ، لكنّ الصاحبَ الذي يُخبرني ردّ عليه بالكبرياءِ الصادقِ، والأنفةِ الأصيلةِ: سامحك الله..!! ولقد كانت هذه الكلمة كالسهمِ الجارحِ على قلبِ ذلك الموهوم بعزّةِ نفسهِ ..! وحين أسمع رجلٌ سيدنا عمر بن عبدالعزيز رضي الله عنه بعض ما يكره ، ردّ عليه: لا عليك، إنّما أردتَ أن يستفزّني الشيطانُ بعزّة السلطانِ ، فأنالُ منك اليومَ ما تنالهُ مني غداً ، إنصرف إذا شئت..!!

    إن الواحدَ منّا إذا استطاعَ أن يستبدل الغضب بالحلم، والعجلةَ بالأناةَ فإنّه لا شكَّ سيكونُ في مأمن ، فإننا نستطيعُ أن نقرّر ردّةَ أفعالنا بشرطِ أن نتمهّل في الردِّ، وحينها سنفكّرُ بشيءٍ هام وهو أن لا نؤذي أنفسنا ، فإذا أيقنّا بذلك توقّفنا عن ردّة الفعلِ المنتقمةِ وانتصرنا لأنفسنا بالتسامحُ ، يقول الله العفّو الكريم (وَجَزَاءُ سَيِّئَةٍ سَيِّئَةٌ مِثْلُهَا فَمَنْ عَفَا وَأَصْلَحَ فَأَجْرُهُ عَلَى اللَّهِ إِنَّهُ لا يُحِبُّ الظَّالِمِينَ) الشورى/40.كثيرٌ من الناسِ يترصّدون الأخطاءَ من أقربِ الناسِ إليهم، لا تعرفُ أنفسهم التّسامح إن أخطأ فيهم أحد ، ولا تركنُ إلى العفوِ إن نالها أحدٌ بغير قصد .. هؤلاءِ يكونُ التعاملُ معهم كما يورد ديل كاينجي عن فقرةٍ وردت في نشرةٍ صادرة ذات يومٍ من الشرطةِ الأمريكية في إحدى المدن، تقول" إذا سوّلت لقومٍ أنفسهم على أن يسيئوا إليك ، فامحُ من نفسك ذكراهم ، ولا تحاول الإقتصاص منهم ، إنّك إذا تبيِّت نيّة الإنتقام تؤذي نفسك أكثر مما تؤذيهم" .. هذا هو بالفعل ما سيحصلَ للنّفس فالمنتقمِ يؤذي نفسه قبل أن يؤذي الآخرين.قصَّ عليَّ أحد المقرّبين يقول: أنّه كان يطلبُ القُربى من أناسٍ ، لكنّ بعضهم كاد له المكائدَ كي يُثنيهِ عن مقصدهِ ، ويردّه عن مبتغاه ، ونفسهُ تجاهدُ كي تظفرَ بآمالهِ ، وتحقيق أحلامهِ فيمن كان يراها الامرأة التي يستطيبُ لها قلبهُ ، ويسعدُ بها معاشه ، فلمّا أن مكّنه الله وحقّق له ما أرادَ لم يجد في نفسهِ ذرّةً من غرورِ الإنتصارِ على الرّافضينِ ، وإنّما سامحهم وعفا عنهم ، فصارت بينه وبينهم أُدمةً طيّبة ، وسيرةً حميدة.
    إنك لتكسبُ النّاس حين تعفو عن زلاّتهم ، وتغفر لأخطائهم ، وتفسّرها على أنّها غير مقصودة ، وأنّها لن تنتقص من شخصك شيئاً ، وأن تعلم أن الشيطان ينزغ بين النّاس ويدخل في دمائهم فلا تركنُ إلى وساوسهم ، وأغلبُ الناس يقرأون الآية الكريمة "إِنَّ بَعْضَ الظَّنِّ إِثْمٌ" الحجرات/12 ، فيقولون : إنّ بعض الظنِّ فقط هو إثم .. محاولين تعضيدَ ظنونهم التي لا تدخل في باب الإثم ، لكن أحرى بهم أن يتمثّلوا بالآيةِ من أوّلها فيقرأوها كاملة ، حيث يقول الله تعالى "يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا اجْتَنِبُوا كَثِيرًا مِنَ الظَّنِّ إنَّ بَعْضَ الظَّنِّ إِثْمٌ" الحجرات/12 ، إذن فإن أكثر الظّنِ مبغوضٌ. يوردُ ابن كثير في تفسيره للآيةِ مقول سيدنا عمر بالخطاب التي قول فيها : وَرُوِّينَا عَنْ أَمِير الْمُؤْمِنِينَ عُمَر بْن الْخَطَّاب رَضِيَ اللَّه عَنْهُ أَنَّهُ قَالَ : وَلَا تَظُنَّنَّ بِكَلِمَةٍ خَرَجَتْ مِنْ أَخِيك الْمُؤْمِن إِلَّا خَيْرًا وَأَنْتَ تَجِد لَهَا فِي الْخَيْر مَحْمَلًا.. أتذكّر أن رجلاً كان يتحدّثُ في برنامجٍ إذاعيِّ عن قيمةِ التسامح ، ثم حين ذُكرِ إسمه تذكّرتُ موقفاً لهذا الرّجل يُقصيهِ عمّا يتشدّق به من التسامحِ ، لقد هاجم من لم يوافقهُ في فكرهِ ومعتقدهِ وظنّ به ظنّاً غير حميد ..!! فإذا كان التسامحُ مطلوباً عند غير أتباعِ العقيدةِ الإسلاميةِ فما بالك بالمسلم .. والقاعدة التي تؤسس لذلك هي "يَا أَيُّهَا النَّاسُ إِنَّا خَلَقْنَاكُمْ مِنْ ذَكَرٍ وَأُنْثَى وَجَعَلْنَاكُمْ شُعُوبًا وَقَبَائِلَ لِتَعَارَفُوا إِنَّ أَكْرَمَكُمْ عِنْدَ اللَّهِ أَتْقَاكُمْ إِنَّ اللَّهَ عَلِيمٌ خَبِيرٌ "الحجرات/13 ، وهي تأتي - سبحان الله - بعد النّهي عن الظنِّ والتجسّس والغيبة ..!! التسامح إذن ليس شعاراً يُرفع وإنما واقعاً يُمارس مع المخالفين أولاً على نطاقٍ واسع وهذا ينطلق من التوجيه السماوي "ادْعُ إِلَى سَبِيلِ رَبِّكَ بِالْحِكْمَةِ وَالْمَوْعِظَةِ الْحَسَنَةِ وَجَادِلْهُمْ بِالَّتِي هِيَ أَحْسَنُ إِنَّ رَبَّكَ هُوَ أَعْلَمُ بِمَنْ ضَلَّ عَنْ سَبِيلِهِ وَهُوَ أَعْلَمُ بِالْمُهْتَدِينَ "النحل/125 ، ويؤسفني أن أرى أُناساً يدّعون التسامحَ وهم أغلظُ النّاس قلوباً إن تعرّضوا لما يغضبهم لأنفسهم وليس للحقِّ ، ويتّخذون من التسامحِ شعاراً برّاقاً فإذا خالفهم أحدٌ في الرأيِ خرجوا من العباءة الزائفة التي كانوا يتلفعون بها فإذا بهم على حقيقتهم دون مواربةً ضيّقوا النفوسِ ، مستعجلون في التُّهمةِ، متهوّرون في الظّن، وهكذا فلن تعرفَ حقائق الناس إلاّ عند التجارب فهي التي تُظهرهم على حقيقتهم..!!


    التسامحُ خُلقٌ عظيم لا ينالهُ إلاّ عظيم النّفس ، واسعُ القلبِ ، ذلك الذي يثق بنفسهِ عند الأهواءِ والمغرياتِ، فلا تستفزّه كلمةٌ طائشة، ولا فعلٌ متهوّر، وهو ثابتٌ كالجبلِ الشامخِ، الأصم أمام صغار النفوسِ، وأقزام القامات، أو هو عفوٌّ عند قدرتهِ على الانتقامِ، أو متسامحٌ لما خالف رأيه من الآراءِ .. هكذا ينالُ المرء عظمته، ويعلو شأنه... وهذا ما يجبُ أن يكون عليه المسلم .
     
  3. chebbi_oussema

    chebbi_oussema عضو مميز

    إنضم إلينا في:
    ‏17 جوان 2007
    المشاركات:
    793
    الإعجابات المتلقاة:
    928
      10-12-2008 13:38
    قال الجندي لرئيسه :
    صديقي لم يعد من ساحة المعركة سيدي..

    أطلب منكالإذن للذهاب للبحث عنه ..

    الرئيس:

    ' الإذن مرفوض '
    وأضافالرئيس قائلا:
    لا أريدك أن تخاطر بحياتك من أجل رجل من المحتمل أنه قدمات

    فذهب الجندي دون أن يعطي أهمية لرفض رئ .
    وبعد ساعة عاد وهومصاب بجرح مميت حاملاً جثة صديقه ...
    كان الرئيس معتزاً بنفسه :
    لقد قلت لكأنه قد مات ..
    قل لي أكان يستحق منك كل هذه المخاطرة للعثور على جثته؟؟؟


    أجاب الجندي ' محتضراً ' بكل تأكيدسيدي .. عندما وجدته كان لا يزال حياً،،
    واستطاع أن يقول لي :


    (كنت واثقاً بأنك ستأتي )

    ) الصديق هو الذي يأتيكدائما حتى عندما يتخلى الجميع عنك )
     
  4. chebbi_oussema

    chebbi_oussema عضو مميز

    إنضم إلينا في:
    ‏17 جوان 2007
    المشاركات:
    793
    الإعجابات المتلقاة:
    928
      10-12-2008 13:39
    تحاور ثلاثة أصدقاء حول الإحساس الأكثر ألما والأشد قسوة على النفس هل هو الندم ام الظلم أم الخيانة ؟ ؟ ؟ ؟
    فقال الأول : إنه الندم
    فقسوته على النفس لا توصف تتمنى لو تعود بك الأيام للوراء حتى لا تفعل ما فعلت حتى لا تقول ما قلت وكم يأخذ منا أياما نحاول فيها معالجة أنفسنا من هذا الإحساس المؤلم
    وقال الثاني : بل الظلم
    إنه أشد إيلاما للنفس فالندم إحساس داخلي بينك وبين نفسك إذا تصالحت معها ذهب عنك لكن الظلم إحساس بينك وبين غيرك تحتار نفسك كيف تقنعه انه ظلمك كيف ترفع الظلم عنك حتى تنسى نفسك هذا الإحساس المؤلم
    وقال الثالث : إنها الخيانة
    إنها الأقسى على النفس فمعها تحس بالندم والظلم معا تندم على ثقتك السابقة فيمن خانك وتشعر بظلمه لك عندما خانك ،إنه صرخة مكتومة لا تجد طريقا للخروج من نفسك فأي عتاب لا يرضيها وأي كلام لا يكفيها
    فانت مع أي الآراء تتفق نظرتك ؟
     
  5. chebbi_oussema

    chebbi_oussema عضو مميز

    إنضم إلينا في:
    ‏17 جوان 2007
    المشاركات:
    793
    الإعجابات المتلقاة:
    928
      10-12-2008 13:41
    لكل حرف حكمه0000فنعلموا الحكمة من حروفها

    ألف:أحسن إلى المسئ تسده0

    باء:بركة العمر في حسن العمل0

    تاء:تزاحم الأيدي على الطعام بركة0

    ثاء:ثواب الاخره خير من نعيم الدنيا0

    جيم:جودة الكلام في الإختصار0

    حاء:حرم الوفاء على من لا أصل له0

    خاء:خير المال ما أنفق في سبيل الله0

    دال:دم على كظم الغيظ تحمد عواقبك0

    راء:راع الحق عند غلبات النفس0

    زاي:زيارة الضعفاء من التواضع0

    سين:سكون اللسان سلامة الإنسان0

    شين:شمة من المعرفه خير من كثير العمل0

    صاد:صاحب الأخيار تأمن من الأشرار0

    ضاد:ضرب اللسان اشد من طعن السنان0

    طاء:طال عمر من قصر رجاه0

    ظاء:ظلم المرء يصرعه0

    عين:عيب الكلام تطويله0

    غين:غلام عاقل خير من كاهل جاهل0

    فاء:فاز من سلم من شر نفسه0

    قاف:قسوة القلب من الشبع0

    كاف:كفى بالشيب ناعيا0

    لام:ليس للحسود راحه0

    ميم:مجلس العلم روضة الجنه0

    نون:نيل المنى غنى0

    هاء:هات ما عندك تعرف به0

    واو:ويل للحسود من حسده0

    ياء:يأمن الخائف إذا وصل إلى ما يخافه00


    أتمنى أن تنال إعجابكم ولا تحرموني من ردودكم ولو بكلمه أتشرف بها
    وشكرا
     
  6. chebbi_oussema

    chebbi_oussema عضو مميز

    إنضم إلينا في:
    ‏17 جوان 2007
    المشاركات:
    793
    الإعجابات المتلقاة:
    928
      10-12-2008 13:46
    مــــــــــــــرحبـــــــــــــــــــــــــأ

    كيفكم

    كل عام وانتم بخير وسعاده

    ...........................................

    لا تندم على ما لم يعجبك من أفعالك

    لكن تعلم بدلا من الندم ،،

    فالحياة أفضل معلم وما يجري بين طياتها من أفضل الدروس



    كن قويا ً

    مع نفسك ،،،،حتى لا تهزمك الحياة أكثر من مره،،



    كن صارما ً ،،،،

    حتى لا تهزمك نبره ،،



    كن شامخا ً ،،،،

    فلا تستحقرك من أعدائك نظره ،،



    كن طيبا ً لينا ً ،،،،

    بإمتلاك شئ من القسوه ،،



    كن ممن أمسكوا (( العصا )) ،،، من الوسط

    وخير من كان الوسط أمره ،،



    كن كما أنت ،،،

    إبتعد عن المحاكاه ،،، لا تكن إمعه ،،،

    لأن الحياة أفضل معلم لك أنت ،،،
     
  7. prince2ombre

    prince2ombre صديق المنتدى

    إنضم إلينا في:
    ‏15 جويلية 2008
    المشاركات:
    2.359
    الإعجابات المتلقاة:
    9.470
      10-12-2008 13:50
    أخي عند نقل موضوع من مكان أخر يجب أن تذكر أنه منقول كما أعلمك أنه لا يحق لأي عضو وضع أكثر من موضوعين بكل قسم حتى تأخذ مواضيعه حظها من النقاش

    حاول الإطلاع أكثر على قانون المنتدى
    دمت بود
     
    7 شخص معجب بهذا.
  8. chebbi_oussema

    chebbi_oussema عضو مميز

    إنضم إلينا في:
    ‏17 جوان 2007
    المشاركات:
    793
    الإعجابات المتلقاة:
    928
      10-12-2008 13:50
    خمس أحجار كريمة
    من أجل حياة حكيمة

    الأولى
    لا تسمح لأحد أن يأخذ الأولوية
    في حياتك...
    عندما تكون أنت خياراً ثانوياً
    في حياته...
    الثانية
    لا تبكي على أي علاقة في الحياة
    لأن الذي تبكي من أجله لا يستحق دموعك
    والشخص الذي يستحق دموعك
    لن يدعك تبكي أبداً....
    الثالثة
    عامِل الجميع بلطف وتهذيب
    حتى الناس الوقحين معك،
    ليس لأنهم غير لطيفين
    بل لأنك أنت لطيف وقلبك نظيف
    الرابعة
    لا تبحث عن سعادتك في الآخرين
    وإلا ستجد نفسك وحيداً وحزين
    بل ابحث عنها داخل نفسك
    وستشعر بالسعادة حتى لو بقيت وحيداً......
    الخامسة
    السعادة دائماً تبدو ضئيلة
    عندما نحملها بأيدينا الصغيرة...
    لكن عندما نتعلم كيف نشارك بها،
    سندرك كم هي كبيرة وثمينة .!.
     
  9. cherifmh

    cherifmh كبار الشخصيات

    إنضم إلينا في:
    ‏9 جوان 2006
    المشاركات:
    17.701
    الإعجابات المتلقاة:
    42.491
      10-12-2008 14:13
    لا يجوز للعضو وضع أكثر من موضوعين بالمنتدى الواحد
    هذا بالإضافة لمحتوى المواضيع الهزيل

    هذا التنبيه قبل المرور للعقوبات الإدارية
     
    7 شخص معجب بهذا.
حالة الموضوع:
مغلق

مشاركة هذه الصفحة

جاري تحميل الصفحة...