أديلايد يقصي ويتاكري من كأس العالم للأندية

momo01

عضو مميز
إنضم
18 جويلية 2008
المشاركات
1.230
مستوى التفاعل
871
يواجه جامبا أوساكا
أديلايد يقصي ويتاكري من كأس العالم للأندية

Adled_11_12_08_L.jpg

أديلايد تأهل لمواجهة جامبا




حجز أديلاييد الأسترالي مقعده في الدور ربع النهائي لبطولة العالم للأندية المقامة حاليًا في اليابان بفوزه على وايتايكيري النيوزيلندي 2-1 اليوم الخميس على الملعب الوطني في طوكيو أمام 20 الف متفرج.
وكان وايتاكيري، ممثل أوقيانيا، البادئ بالتسجيل عبر بول سيمان في الدقيقة 33، إلا أن رد الفريق الأسترالي جاء بعد 5 دقائق فقط عبر دانيال مولن، ثم انتظر حتى الدقيقة 83 ليخطف هدف الفوز بفضل ترافيس دود.
وضرب أديلاييد موعدًا في ربع النهائي الأحد المقبل مع غامبا أوساكا الياباني في مباراةٍ ثأريةٍ لأنه كان خسر أمام الأخير في الدور النهائي لمسابقة دوري أبطال أسيا صفر-3 ذهابًا وصفر-2 إيابًا.
ويشارك أديلاييد في بطولة العالم للأندية كون قانون المسابقة ينص على أنه في حال فوز فريق ياباني بلقب دوري أبطال أسيا ستحصل القارة الصفراء على ممثل ثانٍ هو وصيف بطل المسابقة القارية، ما فتح الباب أمام أديلاييد ليكون ثاني فريق أسترالي يخوض غمار المسابقة بعد ساوث ملبورن عام 2000 في البرازيل.
وشكلت مواجهة اليوم "دربي أوقيانيا" فعليًا لأن وايتاكيري يشارك للمرة الثانية على التوالي في هذه البطولة، مستفيدًا من انتقال أستراليا إلى كنف الاتحاد الأسيوي، وهو خرج الموسم الماضي بعد مباراةٍ واحدة، وذلك بخسارته أمام أصفهان الإيراني 1-3.
وتشارك في البطولة التي تمتد حتى الحادي والعشرين من الشهر الحالي ثمانية أندية تمثل قارات العالم، هي: مانشستر يونايتد الإنجليزي (أوروبا) وليغا دي كيتو الإكوادوري (أميركا الجنوبية) وباتشوكا المكسيكي (الكونكاكاف) والأهلي المصري (أفريقيا) وغامبا أوساكا وأديلاييد ووايتاكيري.
وأعفي مانشستر وليغا دي كيتو من خوض ربع النهائي إذ إنهما يمثلان القارتين الأقوى عالميًا، علمًا بأن أندية كورينثيانز وساو باولو وإنترناسيونال البرازيلية أحرزت ألقاب النسخ الثلاث الأولى وميلان الايطالي لقب النسخة الأخيرة بقيادة البرازيلي كاكا أفضل لاعب في العالم وقتذاك.
وبهذا النظام، سيكون متاحًا لمانشستر أو ليغا دي كيتو إحراز اللقب بخوض مباراتين فقط، في حين يتعين على أديلاييد مثلاً أن يخوض أربع مباريات كي يتوج بطلاً.
يذكر أن بطولة العالم في العامين المقبلين ستتحول من اليابان إلى العاصمة الإماراتية أبو ظبي قبل أن تعود إلى "بلاد الشمس الساطعة".


:tunis:
 
أعلى