1. كل المواضيع تعبّر عن رأي صاحبها فقط و ادارة المنتدى غير مسؤولة عن محتوياتها
    إستبعاد الملاحظة

أيهما أجدى هيكلة القطاع العام ام تخصيصه

الموضوع في 'أرشيف المنتدى العام' بواسطة مؤمن 2008, بتاريخ ‏12 ديسمبر 2008.

?

هل تتدعم عمليات الخوصصة التي تقوم بها الدولة

  1. نعم ادعمه

    16 صوت
    66,7%
  2. لا لا ادعمه

    8 صوت
    33,3%
  1. مؤمن 2008

    مؤمن 2008 كبار الشخصيات

    إنضم إلينا في:
    ‏15 أكتوبر 2006
    المشاركات:
    7.336
    الإعجابات المتلقاة:
    27.714
      12-12-2008 13:32
    :besmellah2:

    نزولا عند رغبة الاخ achill 2005 هنا سنقوم بمناقشة اطروحتين مختلفتين :الخوصصة او اعادة هيكلة القطاع العام.

    حقيقة ولا اخفيكم اني ادعم الخوصصة لا لاني لا ادعم فكرة اعادة هيكلة القطاع العام بل لياسنا من رؤية شركات في القطاع العام تجني ارباحا ولا يساهم الفرد التونسي بشكل او باخر في عمليات الدعم المسدات في كل مرة لهذه الشركات "الخاسرة" والتي تشكل نسبة كبيرة من العجز في ميزانية الدولة وبالتالي استثمار اقل للدولة زد على ذلك امكانية رفع الضرائب الخ الخ.
    فماهي وجهة رايكم في هذا الموضوع الشائك وساقوم بالرد لتحميس الموضوع علي اقنعكم او تقنعونني

    مع الشكر سلفا واتمنى ان ارى تفاعلكم
     
    5 شخص معجب بهذا.
  2. prince2ombre

    prince2ombre صديق المنتدى

    إنضم إلينا في:
    ‏15 جويلية 2008
    المشاركات:
    2.359
    الإعجابات المتلقاة:
    9.470
      12-12-2008 14:03
    أخي مؤمن إعذرني لم أشارك في الإستفتاء لأن الإختيار صعب فهذا الموضوع أحسست أنه يرجعني لأيام الحرب الباردة حيث كان الصراع بين الرأس مالية و الأشتراكية ووجدت نفسي حائرا ككل إقتصاديات دول العالم الثالث خاصة وأن الماضي البعيد برهن عن سقوط الإشتراكية و حتى الدول التي تمسكت بها لأخر لحظة كالصين أصبحت اليوم تبحث عن الإنخراط في منظومة التجارة العالمية و تحرير الإقتصاد أي الرأس مالية هذا من ناحية,ومن ناحية أخرى الأزمة المالية الأخيرة جعلت العالم يهتز و يراجع جدوى الرأس مالية خاصة أن من خلقوها لم يجدو حلا سوى تدخل الدولة و تأميم كلي أو جزئي للشركات التي كانت مفخرة الرأس مالية و هذا هو مبدأ الإشتراكية فكيف سنجد الحل؟؟
     
    4 شخص معجب بهذا.
  3. مؤمن 2008

    مؤمن 2008 كبار الشخصيات

    إنضم إلينا في:
    ‏15 أكتوبر 2006
    المشاركات:
    7.336
    الإعجابات المتلقاة:
    27.714
      12-12-2008 17:56
    :besmellah2:

    دعنا اخي هيثم نتحدث على الموضوع في تونس ونتجنب الحديث عن الازمة المالية التي وان وصلنا الضرر فبطريقة غير مباشرة في بعض القطاعات المربوطة باقتصاديات اوروبا كقطاع السيارات.

    فللننظر له من وجهة نظر محلية مع اني اشاطرك الراي في ان النظامان العالميان ليسا كاملين والكمال لله.
     
    2 شخص معجب بهذا.
  4. youssef1981

    youssef1981 عضو مميز

    إنضم إلينا في:
    ‏18 جويلية 2008
    المشاركات:
    1.269
    الإعجابات المتلقاة:
    5.152
      12-12-2008 18:13
    السلام عليكم
    أنا أدعم الخوصصة الشاملة لكل الشركات و حتى بعض الادارات ذات صبغة تجارية و خدماتية.
    الأكيد النتيجة ستكون في صالح الدولة و تطور خدماتها و لكن لن تكون في صالح العمال و الموضفين الذين سيفقدون الكثير من حقوقهم
     
    2 شخص معجب بهذا.
  5. amorri

    amorri عضو مميز

    إنضم إلينا في:
    ‏21 مارس 2006
    المشاركات:
    1.459
    الإعجابات المتلقاة:
    3.339
      12-12-2008 19:01
    فتح المجال امام الخوصصة كليا يعني
    1-دخول رؤوس اموال اجنبية لامتصاص ثروات البلاد مقابل نسبة صغيرة من الاموال ستستفيد منها الدولة (مثال شركات البترول و معامل الاسمنت)
    2-التحكم في قيمة و ثمن الخدمة المقدمة (تصوروا الستاغ و السوناد تولي خاصة زعمة الفاتورة قداش تجي) مع امكانية رفع الدعم على العديد من المنتوجات
    3-الاستغناء عن العديد من الموظفين و العمال
    4-التنقيص في المنح و الامتيازات
    5-فتح المجال للتفرقة الاجتماعية و اندثار الطبقة المتوسطة امام نمو طبقة الاغنياء و الفقراء
    ربما تحدثت عن السلبيات فقط لاني ضد الخوصصة و ما على المؤيدين لها سوى اثبات ايجابياتها

     
    4 شخص معجب بهذا.
  6. رمح الليل

    رمح الليل كبار الشخصيات

    إنضم إلينا في:
    ‏10 مارس 2006
    المشاركات:
    9.433
    الإعجابات المتلقاة:
    21.487
      12-12-2008 19:11
    بداية لدي أسئلة
    رجاء الإجابة عليها بكل وضوح و مسؤولية


    أنت قلت أنها هيكلة أو خصخصة
    أنا أسميها بيع المؤسسات و لكل منا رأيه الخاص في المجال
    إذا
    1 - من يبيع ؟

    2 - و لمن يبيع ؟

    3 - و بمشورة من يبيع ؟

    4 *- و هل لنا أن نوقف البيع ( أم لا حول لنا و لا قوة )

    إذا كانت هذه الهيكلة أو الخصخصة مقتبسة من مجتمعات أخرى أجنبية مثلا

    فهل نجحت عندهم لتنجح عندنا ؟

    أم رائحة شواء البيع يسيل لها لعاب المدمن على البيع ؟


    و لو تجاوزنا على أننا لا نعرف عن الهيكلة أو الخصخة شيء

    فأهل مكة ادرى بشعابها و هم عمال و موظفي هذه الشركات التي تم تخصيصها
    لماذا أضربوا و لماذا رفضوا الخصخصة بالرغم أنه زوبعة في ( لا شيء ) لأن الرفض أتى
    بعد ان سبق السيف العدل

    أخي
    أكرر
    تدخلي و ردي هنا من باب الحوار البناء لا أكثر

    و أيضا

    بعد 10 سنوات من الخصخصة ماذا جنينا ؟
    و هل رأيت نسبة البطالة مثلا تقلصت
    و هل رأيت أن حال الإقتصاد في تطور
    و هل و هل و هل = لا أعتقد أن هناك سهما من أسهم المواطن إرتفع

    أعطيك معلومات دون ذكر الأسماء
    مؤسسة عريقة ( ..... ) لها رصيد ربح مستقر دون رأس المال يفوق 60 مليار دينار و هذا سنة 1999


    تمت خصخصتها ؟؟؟ لماذا ؟؟؟؟؟؟

    هل 60 ملبار دينار لا تعتبر ربح أم أنه لابد من ( البيع ) عفوا ( الخصخصة )



    و شكرا جزيلا لك
     
    7 شخص معجب بهذا.
  7. youssef1981

    youssef1981 عضو مميز

    إنضم إلينا في:
    ‏18 جويلية 2008
    المشاركات:
    1.269
    الإعجابات المتلقاة:
    5.152
      12-12-2008 19:25


    هذه النسبة القليلة ستكون أكثر مما تربحه الدولة اليوم بسبب سوء الادارة للمسؤولين الذين لا يبحثون الا عن مصالحهم الخاصة و الشهرية هي هي
    لا أتصور أن steg و soned يتم تخصيصهم كليا و بدون شروط.

    الطبقة الوسطى في طريقها للانقراض و هذا بسبب بساطة عقول الطبقة الكادحة و جهلهم و خوفهم و طمعهم

     
    1 person likes this.
  8. achill2005

    achill2005 نجم المنتدى

    إنضم إلينا في:
    ‏25 جويلية 2006
    المشاركات:
    2.676
    الإعجابات المتلقاة:
    7.598
      12-12-2008 23:52
    أخي أرجو أن لا نكون عند أحد الطرفين
    فنحن في تونس لم نكن في يوم من الأيام دولة شيوعية
    بل إننا أخذنا من الطرفين
    يعني لا رأسمالية كاملة و لا اشتراكية شاملة
    فكانت الدولة تؤمم القطاعات الحساسة , و تترك الباقي للخواص.
    أما الآن فما نراه هو التخلي عن تلك السياسة التي حمت المواطن مدة طويلة , و الإتجاه نحو الخوصصة.
    الجماعة يقولو خوصصة تجلب أموالا و لا أدري ماذا.
    فلنبدأ بمناقشة أي مثال تريدونه و سنرى إن كنا فعلا ننتفع بالخوصصة.
    بل سأقول لكم شيئا واحد و هو ان الخوصصة للقطاعات الحيوية تضع المواطن و مصيره بيد الخواص الذين لا هم لهم سوى الربح و لا يهمهم المواطن في شيء, عكس الدولة التي تخير أحيانا الخسارة على الإضرار بالمواطن.
    فأي شركة حكومية قطاعية تعاني من الخسائر , يتم خوصصتها , نبارك ذلك بداعي أنها ستصحب شركة رابحة.فماهي العوامل التي تحول شركة رابحة إلى شركة خاسرة:
    التعيينات في الشركات الحكومية تعتمد المحسوبية بدرجة كبيرة و بالتالي أغلبهم ليسوا في المكان الصحيح , بل أن الذين يجدون في عملهم يجدون الإهمال في الرتبة و ينسون آخر مرة تحصلوا فيها على علاوة .
    العقلية السائدة لدى الكثيرين و هيأنه يخدم مع الحاكم يعني موظف و بالتالي صار آمنا و لاأحد يستطيع جطرده أو تهديده
    و العقلية المقابلة بأن المرتب لن يزيد أو ينقص سواء أبذل جهدا أم لا, سواء أربحت الشركة أم لا .
    فماذا لو تم إحداث نظام يعتمد على أجور يكون فيها هامش للزيادة و النقصان كما هو الحال في القطاع الخاص في بعض الشركات و ليس كلها.
    بالطيع ستقولون أن الحل أنه يهز القفة لعرفو باش يكون التقييم جيد جدا , و هنا يكمن مربط الفرس, الرجل المناسب في المكان المناسب, لو يتم تعيين الرج المناسب في المكان المناسب و إحداث آليات محايدة للمراقبة , ما كنا لنعاني من هذا المشكل.
    و سأعطيكم مثالا, و هي ذأنني أذكر أن هنالك شركة حكومية للنقل لن أذكرها بحكم أنني غير متأكد من المعلومة, لكن كانت تسجل خسائر دائما, و عندما تم تغيير المدير بآخر مشهود له بالنزاهة قبل الكفاءة, صارت تسجل أرباحا. و كل ما قام به ذلك المدير , حسب أحد الذين عملوا معه هو مراقبة قطع الغيار, فقد لاحظ وجود استنزاف لقطع الغيار فأقر إجراءات لمزيد مراقبة عملية تغيير قطع الغيار و أكد على ضرورة إصلاحها عوض شراء قطع جديدة إن كان ذلك ممكنا. هذه كانت بعضا من قراراته على الأقل المحسوسة حسب المصدر الذي نقل لي الواقعة .بالطبع الحكاية عندها سنتين أو ثلاث على أكثر تقدير .
    فالخواص ليس لديهم عصا سحرية و لكن فقط الموظف بالقطاع الخاص يحس بنفسه مهدد في خبزته إن لم يحسن أداءه على الأقل أمام مرؤوسيه,
    و آليات الرقابة أكثر تشدد , فالكل مطالب بأن يكون أداؤه مربحا, و إن لم تربح الشركة فالعمل قد يتوقف و الخبزة تصبح في مهب الريح.
    بانتظار مداخلات أخرى لمواصلة الحوار
     
    3 شخص معجب بهذا.
  9. achill2005

    achill2005 نجم المنتدى

    إنضم إلينا في:
    ‏25 جويلية 2006
    المشاركات:
    2.676
    الإعجابات المتلقاة:
    7.598
      12-12-2008 23:59
    يا أخي المصيبة هو أن تلك الرؤوس أموال و على عكس ماهو معمول به في الخارج لا تنفعنا بشيء من الأرباح, اللهم بعض الضرائب و التي يتمتعون فيها بامتيازات عديدة.
    في الولايات المتحدة عندما أراد الخليجيون سحب الكثير من استثماراتهم بع أحداث 2001 واجههم فيتو أمريكي. أما نحن عندنا فرؤوس الأموال تلك تقوم بجني الأرباح من لحم المواطن التونسي و إرسالها إلى بنوكهم في الخارج.و اله لو كان جاو توانسة و يحطوا فلوسهم في بنوك تونسية, برى يا سيدي ميسالش, على الأقل الفلوس هذيكة تستعملها البنوك في تدوير الدولاب لعدة مشاريع أخرى, و الفلوس في نهاية الأمر تقعد ادّور في البلاد يعني تجدخل في الدورة الإقتصادية متاع البلاد. أما الجماعة اللي جيينا هذوما الشيء الذي يقدمونه لنا هو اليد العاملة و حتى هي غير مضمونة .عدا ذلك لا يوجد رقابة على الأموال التي يتم ربحها و لا تحديد لسقف ما يتم إرساه ذإلى حساباتهم الخارجية بل تلك أول شروطهم للدخول إلى البلاد و الاستثمار.
     
    3 شخص معجب بهذا.
  10. achill2005

    achill2005 نجم المنتدى

    إنضم إلينا في:
    ‏25 جويلية 2006
    المشاركات:
    2.676
    الإعجابات المتلقاة:
    7.598
      13-12-2008 00:01
    سلام أولا ما الذي تقصده بالدولة بالضبط: أي ماذا تقصد و أي قطاع تعني.
    ثانيا وضحلنا بأي مثال يعجبك الربح الذي ستحققه الدولة.
     
    2 شخص معجب بهذا.

مشاركة هذه الصفحة

جاري تحميل الصفحة...