• كل المواضيع تعبّر عن رأي صاحبها فقط و ادارة المنتدى غير مسؤولة عن محتوياتها

()

cobraaa

كبار الشخصيات
إنضم
29 ديسمبر 2007
المشاركات
5.804
مستوى التفاعل
25.237
اليد العاملة الرّخيصة، هو شعار رفعته الرّأسماليّة قصد تحقيق مدخول أكبر بنفقات أقلّ، ونتيجة لهذا الشّعار، صارت الأخلاق آخر ما يمكن الاحتكام إليه أمام شدّة المنافسة، والرغبة السريعة في الإثراء، أو البقاء...

اليوم، صار الأطفال يقدّمون العمالة الرّخيصة، فالأجور زهيدة، والتغطية الاجتماعيّة لا تشملهم، ورغم أنّ القانون في تونس يمنع ذلك، أسوة بالقانون العالمي لحماية الطفل، فإنّ المخالفين كثر..

الأطفال اليوم في الدّكاكين، أو في المحلاّت بمختلف أنواعها، يعملون ويكدّون من أجل راتب زهيد، لا يغطّي عشر معشار الجهد المبذول، وهم في الغالب يقدّمونه إلى عائلاتهم لتحسين الدّخل الأسريّ، وأو يقدّمونه إلى المقاولين الذين يتاجرون بهم كبعض شركات الخدمات مثلا، والأمرّ، هو ما يلقونه من معاملة جدّ قاسية، وتوبيخ دائم، بدعوى أنّ هذا ضروريّ لتعليمهم..

ماذا يمكن أن ننتظر منهم؟؟ وما الجرم الذي قاموا به كي نعاقبهم بمثل هذا العقاب؟؟
أهو قانون الغاب لا بقاء فيه إلاّ للأقوى؟؟ أم هي قسوة حياة ولدوا فيها مكرهين فكان هذا قدرهم؟؟
وهل إنّ الأسرة التي لا تقدر على إعالة أفرادها، مسموح لها بأن تتغذى بهم وأن تولجهم دولاب الحياة حتى قبل الأوان؟؟؟


 

almouchtak

عضو
إنضم
18 أوت 2008
المشاركات
5.376
مستوى التفاعل
9.740
:besmellah1:


السلام عليكم و رحمة الله...

بارك الله فيك أخي غسان...

أردت فقط إدراج بعض الأرقام..

وفقاً لتقديرات منظمة العمل الدولية هناك 246 مليون طفل يعملون وهم بين الخامسة والسابعة عشرة من العمر.

وتقول التقديرات أن 179 مليوناً يعملون في أسوأ أشكال عمل الأطفال -- واحد من بين كل ثمانية أطفال في العالم ممن تتراوح أعمارهم بين الخامسة والسابعة عشرة.

111 مليون طفل دون الخامسة عشرة يؤدون أعمالاً خطيرة ويجب "أن يتم سحبهم على الفور من هذه الأعمال"

8.4 ملايين طفل يخضعون للعبودية والاتجار والاستعباد بالديون وصور أخرى من العمل القسري والتجنيد القسري في صراعات مسلحة، والبغاء والإباحية وأنشطة أخرى غير مشروعة

نحو 70 بالمائة من الأطفال يؤدون لأسرهم أعمالاً بلا مقابل



brazillogo.jpg


 

anis zrayga

عضو
إنضم
18 مارس 2006
المشاركات
2.413
مستوى التفاعل
3.171
هذه صور لتشغيل الاطفال التونسيين نعم تونسيون
و في مقتبل العمر يعني في فترة نموهم
و مذا يشتغلون ؟
ملء و كيل البنزين المهرب

هنا في قابس و على الطريق الرئيسية طريق مدنين
الطريق الرابطة بين شمال البلاد و جنوبها و على مرأى من المارة من سياح و اجانب
و بدون تدخل من اي جهة مختصة لمواجهة هذه الضاهرة المؤسفة
و من هنا اناشد هذه الجهات للتدخل لمنع هذه المهزلة و قمع كل تشويه لبلدنا تونس القرن الواحد و العشرين

35gx3.jpg


7833zv0.jpg



73753tb1.jpg



753753nw1.jpg


786373nb7.jpg


المكان
شارع صلاح الدين الايوبي

:tunis::tunis::tunis::tunis:
 

MED*AZIZ

نجم المنتدى
إنضم
27 جويلية 2008
المشاركات
1.670
مستوى التفاعل
6.194
لا أعتقد أنها موجودة بكثرة في تونس ربما هم فتية يساعدون الاب في انتزاع لقمة العيش من وحش غلاء الاسعار و غالبا ما يكون ذلك في أوقات الفراغ

أنا لا أنكر الحالة لكن تبقى في تونس من الحالات الشاذة التي تحفظ و لا يقاس عليها

كما أن تونس تعتبر انموذج في صياغة مجلة حقوق الطفل و نسبة تمدرس الاطفال فيها يقارن بأكبر دول العالم المتقدم
 

anis zrayga

عضو
إنضم
18 مارس 2006
المشاركات
2.413
مستوى التفاعل
3.171
لا أعتقد أنها موجودة بكثرة في تونس ربما هم فتية يساعدون الاب في انتزاع لقمة العيش من وحش غلاء الاسعار و غالبا ما يكون ذلك في أوقات الفراغ

أنا لا أنكر الحالة لكن تبقى في تونس من الحالات الشاذة التي تحفظ و لا يقاس عليها

كما أن تونس تعتبر انموذج في صياغة مجلة حقوق الطفل و نسبة تمدرس الاطفال فيها يقارن بأكبر دول العالم المتقدم

امالا يا سيدي انا ما نعرفش نتصل بيها المجلة هذي
اتصل انت بيها و هاو عندكم الصور و العنوان و الطفل هذا يشتغل مع شخص اخر و ب5 دينارات الاسبوع و العمل من الثامنة صباحا الى اذان العشاء و يفطر هناك
 

rafa93

نجم المنتدى
إنضم
11 مارس 2008
المشاركات
1.676
مستوى التفاعل
1.749
والله الحياة قاسية فحين نرى مثل هذه البراءة تسلب و تحرم من حقها كطفل من أجل شغل العذاب و مساعدة العائلة و الله ظلم و يجب ردع أي شخص يكتشف أنه يشغل طفل بشكل غير قانوني


 

سي فلان

عضو فعال
إنضم
28 نوفمبر 2008
المشاركات
407
مستوى التفاعل
1.196
هم أطفال صغار لكنهم يعملون ويجمعون المال ويعيلون الكبار.. لقد كان حرياً بهم أن يكونوا مع أقرانهم على مقاعد الدراسة، لكنهم ينصرفون إلى سوق العمل قبل الأوان، رغم أن القانون يحظر عمل الأطفال.




وأمام حالة الفقر التي تعيشها بعض العائلات، يتم حرمان العديد من الاطفال من متابعة دراستهم في وقت مبكر ويتم إرسالهم رغما عنهم إلى اماكن العمل الخطيرة بأجور زهيدة.. وقد ساهمت هذه الظاهرة في الانقطاع المبكر عن الدراسة في عدة قرى
وعادة ما يعمل السماسرة في الخفاء ويتحركون بعيدا عن أعين الرقابة، ويحرصون على تصيُد بعض الذين تبدوا على ملامحهم مظاهر الفقر، ويركضون خلفهم ويقترحون عليهم عروضا لتشغيل اطفالهم في اماكن فاخرة.. فيفكر أولياء أمورهم أين يمكن أن يتوفر لهم السكن المريح والنظافة والأكل إلى جانب الأجر الذي يُمنّح آخر كل شهر نقدا..؟! وأمام هذه الإغراءات المادية، يقبل بعض الأولياء عروض تشغيل اطفالهم.

وبكلمة واحدة، يتم إبرام عقد العمل.
والملاحظ أن تشغيل الأطفال لا يقتصر على عمل محدد، بل كثيراً ما نشاهد صغاراً يجوبون الشوارع ومحطات النقل العمومي وعربات المترو الخفيف، وهم مُحمَّلون ببضائع خفيفة الوزن بهدف الاتجار فيها. ولا شك أن الكثير منهم فاقدون للسند العائلي.. ورغم أن وزارات سعت إلى الإحاطة بهذه الفئة، فمازال الكثير من الأطفال في حاجة إلى الدعم والرعاية لتمكينهم من مواصلة دراستهم وضمان مستقبل أفضل.



 

MED*AZIZ

نجم المنتدى
إنضم
27 جويلية 2008
المشاركات
1.670
مستوى التفاعل
6.194
امالا يا سيدي انا ما نعرفش نتصل بيها المجلة هذي
اتصل انت بيها و هاو عندكم الصور و العنوان و الطفل هذا يشتغل مع شخص اخر و ب5 دينارات الاسبوع و العمل من الثامنة صباحا الى اذان العشاء و يفطر هناك


أخي أنا لا أنكر (أكررها) لكن تبقى شواذ غير موجودة بكثرة

أنا أخي أيضا من قابس و عارف حتى أنا برشا أولاد صغار يخدموا لكن كيف تقارن ببرشا بلدان اخرين تلقى تونس في خير و نعمة


و سامحني يا "سيدي" كان ردي وترلك أعصابك لكن هذا رأيي
 

cobraaa

كبار الشخصيات
إنضم
29 ديسمبر 2007
المشاركات
5.804
مستوى التفاعل
25.237
أخي أنا لا أنكر (أكررها) لكن تبقى شواذ غير موجودة بكثرة
أنا أخي أيضا من قابس و عارف حتى أنا برشا أولاد صغار يخدموا لكن كيف تقارن ببرشا بلدان اخرين تلقى تونس في خير و نعمة
و سامحني يا "سيدي" كان ردي وترلك أعصابك لكن هذا رأيي


ما كنت إذ طرحت الموضوع باحثا عن إثارة توتّرات أو تشنّجات، فلكلّ رأيه ولكلّ موقفه من القضيّة التي أردت من ورائها نقاشا وتباحثا عن الأسباب والمظاهر عسى نخلص إلى بعض الحلول..
على كلّ، صحيح أنّ هذه الظّاهرة أقلّ تواجدا منها ببعض الدّول الأخرى ولكنّها موجودة رغم كلّ شيء، ووجودها في حدّ ذاته هو مجال السّؤال والنّقاش...


 
أعلى