• كل المواضيع تعبّر عن رأي صاحبها فقط و ادارة المنتدى غير مسؤولة عن محتوياتها

الحالة
مغلق و غير مفتوح للمزيد من الردود.

MAFIA 007

نجم المنتدى
إنضم
30 أكتوبر 2007
المشاركات
3.164
مستوى التفاعل
6.425
:besmellah2:

خطرعبدة الشيطان المعروفين في تونس بالهرادسة

إليكم في ما يلي معلومات عامة لتوقي منهم


عبدة الشيطان

الشيطانية(بالانجليزية Satanism) اسم يدل على العديد من المظومات الايمانية بحسب سياق الكلمة. المقصد الاساسي من هذا التعبير هو الرمز الى من يعبد الشيطان المسيحي, أي انه يمكن اعتباره طائفة من الديانة المسيحية [1] وهذا ما قصده مؤسس هذه المنظومة أنطون لافي(Anton LaVey) [2] من المتعامل به بين الشيطانيين ان لا يدعوا انفسهم بالطائفة التي ينتمون اليها. كل "نوع" من الشيطانيين يرمز لنفسه فقط كشيطاني.
محتويات
نشأة هذه العبادة
هذا الفكر قديم اختلف المؤرخون في نشأته وبداية ظهوره، فذهب بعضهم إلى أنه بدأ في القرن الأول للميلاد عند "الغنوصيين " وهؤلاء كانوا ينظرون إلى الشيطان على أنه مساو لله في القوم و السلطان ... ثم تطور هؤلاء إلى "البولصييين " الذين كانوا يؤمنون بأن الشيطان هو خالق هذا الكون وأن الله لم يقدر على أخذه منه وبما أنهم يعيشون في هذا الكون فلا بد لهم من عباده خالقه إبليس.
و لكن الحقيقة ان هذه الديانة موجودة قبل الميلاد و قد ورد ذكرها في القرآن الكريم بقوله تعالى "يَا أَبَتِ لا تَعْبُدْ الشَّيْطَانَ إِنَّ الشَّيْطَانَ كَانَ لِلرَّحْمَنِ عَصِيّاً "سورة مريم آية رقم 44
كما وجدت تلك العبادة في بعض (فرسان الهيكل) الذين أنشأتهم الكنيسة ليخوضوا الحروب الصليبية سنة 1118 م ، وهزمهم صلاح الدين عام 1291 م ، وقد أُعدم رئيسهم ( جاك دي مولى ) وأتباعه وقد صوروا الشيطان على شكل قط أسود ، ووجدت عندهم بعض الرموز والأدوات الشيطانية كالنجمة الخماسية التي يتوسطها رأس الكبش كما يقول(دانى أوشم).
وقد اختفت تلك العبادة لزمن طويل ، ولكنها بدأت تعود في العصر الحديث بقوة حتى وجدت منظمات شيطانيه لعبدة الشيطان كمنظمة (ONA ) في بريطانيا ، و (OSV) في أيرلندا ، و ( معبد ست ) في أمريكا ، و( كنيسة الشيطان ) وهى أكبر وأخطر هذه المنظمات جميعاً وقد أسسها الكاهن اليهودي الساحر ( أنطون لافي ) سنه 1966 ، ويقدر عدد المنتمين إليها 50 ألف عضو ، ولها فروع في أمريكا وأوروبا وأفريقيا .
إلى ماذا يدعون

و يدعو "عبدة الشيطان"إلى تمجيد القوة ، و الاستمتاع بكل ما حرمته الأديان و الاستعانة بالسحر و السحرة . و يرون أن الشيطان يكافئ أتباعه بالسرور و السعادة و امتلاك الدنيا بكل مسراتها ، و بعد الموت يبعثون إلى الأرض ليحكموها و يتمتعوا بملذاتها و المحزن أن هذه الزمرة تشرع في بث سمومها لدى المراهقين الذين ما أن يلامسون العشرين حتى يتحولوا إلى كائنات مخدرة لا واعية ، ضحايا المؤامرة الصهيونية على بني البشر . و يخضع المساكين المنتمون الجدد لطقوس التعميد و الممارسة ، ثم تبدأ رحلتهم السوداء على جانب الدجالين الآخرين . وتجبر الطقوس المريد على شرب الدماء و تمزيق أجساد حيوانات حية ، و ممارسة الشذوذ النواسي . و كشفت التحقيقات أن الماجنين اعتادوا الشذوذ و الطقوس الخاصة و يلتقطون الصور و هم عراة ، و يعدون ذلك حقا أعطي لهم .

كتابهم المقدس

وللجماعة كتابهم الديني وهو (كتاب الشيطان) من تأليف الأمريكي اليهودي المدعو ليفي ، يعنى اللاوي والمؤسس لكنيسة الشيطان بسان فرانسيسكو من أعمال الولايات المتحدة ، وواضح من أقوال معلمي الجماعة الذين ناقشهم علماء الأزهر أنهم يعتبرون عبادة الشيطان هي الموضة الجديدة، أو صرعة التسعينات ، مثلما كانت الوجودية صرعة الخمسينات ، والهيبيز صرعة السبعينات . وللجماعة مراتب ، فبعضهم أمير وبعضهم مجرد منتمٍ وبعضهم أمير مجموعة ، وبعضهم له اسم الشر ، وبعضهم يطلقون عليه اسم الشر الأعظم . وتمارس الجماعة إثر كل جلسة الجنس الجماعي ، فعندما يحمى الوجد يتعاطون المخدرات ، ويتعرون ، ويستبيحون الأعراض ، ويمارسون الجنس المشاعي واللواط ، وقد يجتمع الشابان على شابة واحدة ، ويختلط الحابل بالنابل .

ويؤكد معلمو الجماعة أن عبدة الشيطان ليسوا من الخاملين ، فهم موهوبون ومبدعون ، وليسوا منحرفين ، ولكنهم يمارسون الحياة من غير قيود الأخلاقيين ، فالأخلاقيون أفسدوا الحياة وآن أوان التخلص من الأخلاق ، لأنها عنصر تعويق وليست عامل دفع وترقية ،

[عدل] الوصايا الشيطانية

وللجماعة وصاياها المناقضة للوصايا العشر في التوراة ، ولوصايا القرآن وهي :

أطلق العنان لأهوائك وانغمس في اللذة ، واتبع الشيطان فهو لن يأمرك إلا بما يؤكد ذاتك ويجعل وجودك وجوداً حيوياً .
والشيطان يمثل الحكمة والحيوية غير المشوهة ، والتي لا خداع فيها للنفس ، ولا أفكار فيها زائفة سرابية الهدف ، فأفكار الشيطان محسوسة ملموسة ومشاهدة ، ولها مذاق ، وتفعل في النفس والجسم فعل الترياق ، والعمل بها فيه الشفاء لكل أمراض النفس والوقاية منها
ولا ينبغي أن تتورط في الحب ، فالحب ضعف وتخاذل وتهافت ، فأزهق الحب في نفسك لتكون كاملاً ، وليظهر انك لست في حاجة لأحد وأن سعادتك من ذاتك لا يعطيها لك أحد ، وليس لأحد أن يمن بها عليك . وفي الحب يكون التفريط في حقوقك فلا تحب ، وانتزع حقوقك من الآخرين .
ومن يضربك على خدك فاضربه بجميع يديك على جسمه كله .
ولا تحب جارك وإنما عامله كأحد الناس العاديين .
ولا تتزوج ، ولا تنجب ، فتتخلص من أن تكون وسيلة بيولوجية للحياة وللاستمرار فيها ، وتكون لنفسك فقط
الطقوس الشيطانية
لعبدة الشيطان قداسان: القداس الأول: (القداس الأسود) ويستحضر فيه الشيطان في غرفة مظلمة، مرسومة على جدرانها رموز شيطانية وفيها مذبح مغطى بالأسود. وتوضع على المذبح كأس مليئة بالعظام البشرية، أو الخمور إذا لم تتوافر العظام وخنجر لذبح الضحية ونجمة الشيطان ذات الأجنحة الخمسة، وديك أسود الريش وصليب منكس، ثم يمسك الكاهن أو الكاهنة بعصا، وتجري تلاوة القداس لاستحضار الشيطان. بعدها يمسك الكاهن بالخنجر ويذبح الديك ويشرب من دمه ويمرر الكأس بعد أن يملأها بالدم على الجميع.
أما القداس الثاني: فهو( القداس الأحمر) الذي يذبح فيه بشري، بدلا من الديك، طفل على الأرجح، وهر في بعض الحالات التي يتعذر فيها الوصول إلى طفل ابن زنى في الغالب حتى لا يكون له في سجلات الدولة، مما يسهل عليهم ذبحه وشرب دمه ثم أكله.
وتحدث الشيخ سعد الله السباعي عن هذه الظاهرة قائلا "عملية الدخول إلى عبدة الشيطان تقسم إلى مرحلتين: (المرحلة الأولى): وهي مرحلة ما قبل الطقوس الشيطانية وفيها يستدرج الشباب إلى المخدرات والجنس الذي غالبا لا يستطيعون مقاومته فينخرطون في هذه الأجواء ويدمنون ملذاتها في شكل لا يمكنهم من العودة عنها".
أما (المرحلة الثانية): فهي الأخطر حيث تتولى مجموعة مختصة تعمل على تحضير الشياطين وسط طقوس مقززة تستلهم علوما مستوردة وفيها يجري دفع الشباب للمشاركة في هذه الطقوس، حيث يغلب السحر والشعوذة عليها من خلال شرب الدماء وتغطيس الجماجم فيها وخلطها بممارسة الجنس الجماعي في الأماكن الخالية كالمقابر، ويعتبرون أنهم بهذه الأفعال يستمدون القوة من الأموات والشياطين والجنس، وفي هذه المرحلة بالذات تكشف الأقنعة وينغمس الشباب كليا في عادات عبدة الشيطان وطقوسهم ولا يستطيعون الانفصال عنهم، لأنه ممنوع عليهم الانسحاب، ويقع الشباب تحت وطأة التهديد والإدمان وينحرفون أكثر وأكثر إلى أن تؤدي بهم الحال إلى الانتحار والموت من أثر المخدرات".
طقوس وعبادات
أما طقوس القوم فهي بين أمرين إما طقوس مفرطة ، حتى إنها تصل إلى درجه مقززة ممجوجة إلى الغاية ،وإما طقوس دموية يخرج فيها هؤلاء عن الآدمية إلى حالة لا توصف إلا بأنها فعلاً شيطانية ، لعل أدناها شرب الدم الآدمي المأخوذ من جروح الأعضاء ، وليس أعلاها تقديم القرابين البشرية ، وخاصة من الأطفال ، بعد تعذيبهم بجرح أجسامهم والكي بالنار ، ثم ذبحهم تقربا لإبليس عليه لعنة الله. وقد أشار المؤلف البريطاني المعاصر ( بنثورن هيوز ) أنه حتى القرن السابع عشر كان هناك قدر كبير من الرقص الطقوسي في الكنائس الأوروبية وكان الانغماس العميق في الرقص يؤدى إلى انحلال قيود الساحرات وتفكك قواهن استعدادا لبلوغ قمة السبت وتلك هي ذروة الطقوس التي يضاجعهن فيها الشيطان ويغرق معهن في أشد الملذات الحقيرة إثارة ، ثم ينتهي احتفال السبت بعربدة جنسيــة عارمة لا قيود لها .
ويبدو أن هذه الطقوس لم تزل مستمرة حتى أيامنا هذه فقد أشار سيبروك ( seabrook) أنه شاهد الطقوس القداس الأسود في نيويورك وباريس وليون ولندن .
ويصف المؤلف البريطاني المعاصر ( جوليان فرانكلين ) هذه الطقوس قائلاً يقام القداس الأسود في منتصف الليل بين أطلال كنيسة خربة ، برئاسة كاهن مرتد ومساعداته من البغايا ويتم تدنيس القربان ببراز الآدميين وكان الكاهن يرتدى رداءً كهنوتيا مشقوقا عند ثلاث نقاط ويبدأ بحرق شموع سوداء ولابد من استخدام الماء المقدس لغمس المعمدين من الأطفال غير الشرعيين حديثي الولادة ويتعمد تزيين الهيكل بطائر البوم والخفافيش والضفادع والمخلوقات ذات الفأل السيئ ويقوم الكاهن بالوقوف ماداً قدمه اليسرى إلى الأمام ويتلو القداس الروماني الكاثوليكي معكوساً وبعده مباشرة ينغمس الحاضرون في ممارسة كل أنواع العربدة الممكنة وكافه أشكال الانحراف الجنسي أمام الهيكل . ويجزم فرانكلين أن كثيرا من الناس في العصر الحديث يجتمعون لإقامة القداس الأسود بشكل أو بآخر وعلى سبيل الاستدلال فقد اكتشف حاكم آيرش في اسكتلنده أن هذه الطقوس كانت تقام في إحدى كنائس القرن السابع عشر المهجورة التي تهدمت أركانها ، ومن بين الدلائل التي وجدها نسخة من الإنجيل مشوهة وزجاجة خمر قربان مكسورة ورسم لصليب مقلوب بالطباشير على الهيكل وفى عام 1963 كتبت إحدى الأميرات قصة جنسية لمجلة بريطانية عن القداس الأسود الذي شاهدته بنفسها ومن الحقائق المعترف بها أن ذلك القداس قد أنتشر بشكل كبير في شمالي إنكلترا وأصبح شائعا لدرجة مساواته بالأحداث البارزة عام 1963 م . وقد انتشرت موجة من أفلام السينما الأوروبية والأمريكية في السبعينيات تتحدث عن مثل هذه الطقوس بما فيها الممارسة الجنسية مع الشيطان.

قانون كراولي: افعل كما تريد
1 ــ يحق للإنسان أن يبتدع قانونه الخاص. ــ أن يعيش بالطريقة التي يريدها. ــ أن يعمل كما يريد. ــ أن يلهو كما يريد. ــ أن يرتاح كما يريد. ــ أن يموت في الوقت والطريقة التي يريد.
2 ــ يحق للإنسان أن يأكل ما يريد (لذلك شجّع الجماعة على أكل البراز). ــ أن يشرب ما يريد (يشربون الدم والبول(. ــ أن يسكن أينما يريد (يسكنون الخرائب والمقابر). ــ أن يلبس كما يريد. ــ أن يتحرك على وجه الأرض كما يريد.
3 ــ يحق للإنسان أن يفكر كما يريد: ــ أن يتكلم كما يريد. ــ أن يكتب ويرسم وينحت ويخطط ويبني كما يريد.
4 ــ يحق للإنسان أن يحب كما يريد: ــ خذ حاجتك من الجنس كما تريد ، ومتى و أين ومع من تريد!
5 ــ يحق للإنسان ان يقتل أولئك الذين يقفون عائقاً أمام تحقيق هذه الحقوق: ــ العبيد يجب أن يخدموا. ــ الحب هو قانون ولكنه تابع للإرادة.

الإنجيل الأسود
في نص الإصحاح الثامن من كتاب (الإنجيل الأسود) لـ (ليفي) ورد: "اقتل ما رغبت في ذلك، امنع البقرة من إدرار اللبن، اجعل الآخرين غير قادرين على الإنجاب، اقتل الأجنة في بطون أمهاتهم، اشربوا دم الصغار واصنعوا منه حساء، اخبزوا في الأفران لحومهم، اصنعوا من عظامهم أدوات للتعذيب! وفي الإصحاح السابع من الكتاب نفسه ورد: «ارتبط مع من تحب منتشياً بحسب رغبتك، وعاضد الشيطان ولا تتقيد في رغباتك بأحكام البشر والقوانين"

فلسفتهم في الحياة
عباد الشيطان قوم لا يؤمنون بالله ، و لا بالآخرة ، ولا بالجزاء ولا الجنة ولا النار ..
ولذلك فقاعدتهم الأساسية هي : التمتع بأقصى قدر من الملذات قبل الممات كما يقول اليهودي ( لافي ) في كتابه ( الشيطان يريدك : ( SATAN WANTS YOU الحياة هي الملذات والشهوات ، والموت هو الذي سيحرمنا منها لذا أغتنم هذه الفرصة الآن للاستمتاع بهذه الحياة ، فلا حياة بعدها ولا جنه ولا نار ، فالعذاب والنعيم هنا .
الأعياد:
عندهم عده أعياد في السنة أشهرها عيد القديسين أو الهالويين ( Halloween ) ويزعمون أنه يوم يسهل فيه الاتصال بالأرواح التي تطلق في هذه الليلة .
الرموز الشيطانية :
إنه لمن الصعوبة بمكان أن تُترجم جميع الكتابات أو الرموز السحرية التي يستخدمها عباد الشيطان ، لأن هذا يحتاج إلى ساحر متضلع من لغة السحر ، كما أنها قد كُتبت بحروف ورموز سرية لا يعرفها إلا السحرة الكبار الذين حازوا على الدرجات العليا في هذا العلم ، ولكننا سنلقي الضوء على المشهور منها :
رأس الكبش Baphomet :
من أشهر رموز عباد الشيطان ، فرأس الكبش يمثل إلههم ورئيسهم وهو الشيطان، ويعد رمزاً مقدساً ، لأنه يمثل الشيطان نفسه .
الأعضاء التناسلية: هذا الشعار يرمز إلى أن المنطقة خاصة للطقوس الـجنسية فقط ،منطقة القداس الأسود.
الصاعقة المزدوجة: شعار مشترك بين النازية وعباد الشيطان .
666: من الرموز المتداولة بكثره بين عباد الشيطان وقد أخذه (اليستر كرولي) من الإنجيل: ( من له فهم فليحسب عدد الوحش فإنه عدد إنسان وعدده ستمائة وسته وستون (
النجمة الخماسية Pentagram و تمثل رأس ابليس
الرعد الثنائي doublethunder و تمثل قوة ابليس
الصليب المقلوب: ضمن شعاراتهم الشائعة عن رفض أعضاء الجماعة للأفكار الدينية التقليدية ،
بينما يعبر الصليب المعقوف عن قدرهم للأفكار النازية العدوانية .
"القداس الأسود" لديهم يعني خدمة الظلمة و المادة علانية ضد النور و روح الله .
الرموز التسعة:
1 ــ يمثّل الشيطان متعة الإشباع عوضاً عن التعفف.
2 ــ يمثّل الشيطان الوجود المادي عوضاً عن الوعود غير الواقعية.
3 ــ يمثّل الشيطان الحكمة بلا مواربة عوضاً عن الخبث الذي يرضى به البشر.
4 ــ يمثّل الشيطان الطيبة بالنسبة إلى من يخدمونه عوضاً عن الحب المهدور على ناكري الجميل غير المستحقين.
5 ــ يمثّل الشيطان الانتقام عوضاً عن الحنان المفتعل والمصطنع الذي يمثّله البعض.
6 ــ يتحمّل الشيطان مسؤولية أعماله عوضاً عن التنصّل والهروب من المواجهة.
7 ــ الشيطان يرمز للإنسان كحيوان آخر، أحياناً أفضل وغالباً أسوأ من الحيوانات التي تمشي على أربعة قوائم، وهذا بفضل معتقداته الروحية ونموّه الفكري اللذين جعلاه الأكثر فساداً وفجوراً بين الحيوانات.
8 ــ يمثّل الشيطان كل ما يمكن تسميته «خطيئة» والذي يؤدي إلى إشباع واستمتاع فكري، جسدي وعاطفي.

9 ــ لطالما كان الشيطان أفضل صديق عرفته الكنائس وسيبقى كذلك دوماً لأن الكنائس تستغل الشيطان لكي تتمكّن من المحافظة والسيطرة على أتباعها.

عبدة الشيطان والموسيقى:

- لعباد الشيطان شعراء متخصصون في كتابة الكلمات التي تعظم الشيطان وتسب الرحمن ، وتثير الغرائز وتلهبها.
- ولا يقصر عباد الشيطان موسيقاهم على أنفسهم بل يقيمون الحفلات العامة وينشرون في الأسواق أغانيهم التي تدعو لتمجيد الشيطان والدعوة للجنس والقتل والانتحار .

عبدة الشيطان والجنس:

إن الغرض الأساسي عند عباد الشيطان(لعنهم الله عز وجل) هو إشباع الغريزة الـجنسية إشباعا تاماً بغض النظر عن الوسيلة فهم يبيحون ممارسة الـجنس بجميع صوره المعقولة وغير المعقولة حتى بين أفراد الجنس الواحد أي ( الشواذ المثليين)
كما أنهم لا يجدون غضاضة في إتيان البهائم أو فعل الفاحشة في جثث الموتى كذلك الانحرافات الـجنسيه المختلفة كالفتشية أو السادية أو الماسوشة أو الافتضاحية ، أو اغتصاب النساء والأطفال كل ذلك لا بأس به عندهم طالما أنه يؤدى إلى إشباع الغريزة الجنسية. ويؤمن أفراد هذه الطائفة بإباحة كل أنثى لكل ذكر وبالذات إتيان المحارم وكلما كانت الحرمة أكبر كان أفضل كالابن مع أمه والبنت وأخيها وأبيها وهكذا وهو لا شك تلبيس إبليس فقد استولى عليهم الشيطان تماما.

الشيطانية وموسيقى الميتال

بسبب كثرة استخدام الرموز الشيطانية او الوثنية كمحور حوار لاغانيهم تم اتهام العديد من فرق الميتال بالشيطانية. في أكثر الاحيان يصرح اعضاء الفريق انهم لا يتبعون اي من هذه التوجهات وانهم ملحدون أو يتبعون احدى الديانات السماوية, ولكنهم يستخدمون الرموز الشيطانية للتسلية ولصدم الجمهور.

أطفال عباد الشيطان وكيف يعيشون:


ينشأ الطفل في كنف عباد الشيطان حسب خطط وأساليب مدروسة منذ نعومة أظفاره فأول ما يغرس في ذهنه هو أنه شيطان وأن الشيطان الأكبر هو إلهه و معينة في الشدائد وتستعمل عده طرق لغرس هذه الفكرة في ذهنه .
ولنأخذ على ذلك وهو ما صرحت به إحدى الفتيات اللاتي هربن من مجتمع عباد الشيطان لطبيبها النفسي ، تقول :" لقد كان والداي من عبدة الشيطان, وكانا دائما يكرران على مسامعي بأنني شيطانة ولكن بصوره إنسان فكبرت وأنا مؤمنة بهذا القول ولكي لا يصل إلى أدنى شك في ذلك أخبراني ذات يوم بأنهما سيرشان على ماء مباركا وهو الذي سيظهر شكلي الحقيقي وكنت انتظر هذا الحدث بفارغ الصبر. وبعد عده أيام معدودة جاء والداي بالماء(المبارك) ، فخلعا ملابسي ثم رشا الماء على جسدي و وجهي وما هي إلا ثواني قليلة حتى أحسست بعدها بأنني أصبحت شعلة من النيران وأغمي على مرات عديدة من شدة الألم.
فأصبت بتشوهات في وجهي ومناطق متفرقة من جسمي ثم بعد ذلك عندما أنظر في المرآة وأرى وجهي المشوه ازداد يقينا بأن هذا وجه شيطان حقاً وبعد ما كبرت عرفت أن هذا الماء المبارك هو في الحقيقة أحد الأحماض القوية المركزة ...
وبالنظر إلى التقارير التي جمعت من العيادات النفسية وأقسام الشرطة من مختلف الولايات في أمريكا نجد تشابهاً كبيراً بين الأقوال الذين نجو من عباد الشياطين وهذه بعض طرقهم في تربية أطفالهم . و هذا الحوار تم بين أحد الشباب المهتمين بالموضوع واحد المنضمين بجماعة عبدة الشيطان
س: من هم عبدة الشياطين ؟
ج : نحن فئة من الناس نخلص للشيطان و نعبده و لنا طقوسنا الخاصة .
س: هل يوجد شروط للانضمام لكم ؟
ج : يجب إن ينفذ كل ما يطلب منه و ينفذ شروط الجماعة و من هذه الشروط غسل اليدين بالدماء و وضع الوشم وإعلان طاعته للشيطان .
س: و ما هي طقوسكم ؟
ج : نحن نبدأ طقوسنا في الغالب بعد الساعة 12 في منتصف الليل و نختار مكان يفضل أن يكون مهجور أو في الصحراء و نستخدم الموسيقى الصاخبة و الرقص طوال الليل حتى يقوم قائد الجماعة بإصدار التعليمات .
س: هل يوجد تعليمات ؟
ج : نعم يقوم قائد الجماعة بطلب تنفيذ بعض المهام كما تشاهدون في الصور مثل تعليق الجسد لتطير الجسم أو جلد أحد الأشخاص لعدم الطاعة و أحيانا يموت أشخاص عندما ينفذون ما يطلب منهم
س: و لماذا انضمت إلى جماعة عبده الشيطان ؟
ج : أشعر بالحرية و أحصل على ما ارغب من نساء و شرب و كل شيء و لا يوجد قيود في شيء
س: و كيف تعرفون بعض ؟
ج : عن طريق الأوشام و نرى كل منا الأخر في الحفلات .
س: و ماذا تفعل عند الاشتراك ؟
ج : أول شي يتم و ضع الوشم على جسدي ثم بعد ذلك أدخل غرفة التطهير
س: غرفة التطهير ؟
ج : نعم الغرض منها التطهير لبدء حياة جديد أما أساليب التطهير فهي عديدة و متنوعة مثل
1- الربط بالشاش كالمومياء و التعليق أو الدفن لعدة ساعات
2- تخريم الجسد
3- تعليق الجسد
4- الجلد
5- الضرب
س: هل يوجد أشياء أخرى تقومون بها ؟
ج : نعم الممارسة الجماعية للجنس في مكان الحفل و أيضا الشرب حيث يتوفر كميات هائلة من الخمور و المخدرات و بأسعار رمزية
س: هل تفكر في الإقلاع عن هذه الجماعة ؟
ج : ربما في المستقبل و لكن ليس الآن فانا مستمتع جدا بالانضمام إليهم
س: شكرا على اللقاء
ج : شكرا


و في تونس ترتبط عبادة الشيطان بموسيقي الهارد و الروك و قد أخذت إنتشارا واسعا في الجمهورية التونسية خاصة
في تونس الكبري و الساحل و بنزرت و يتواجدون في المعاهد و الجامعات ففي السنة الماضية تمكنت السلطات الأمنية فى تونس من القبض على أكثر من 15شاباً لهم علاقة بقضية "عبدة الشيطان" .
وذكرت صحيفة "الاسبوعي" التونسية أن عملية القبض على هؤلاء الشبان تمت قبل ايام، وقد وجهت لهم تهمة الانتماء لجمعية غير مرخص لها أي جماعة عبدة الشيطان .
وكانت السلطات الأمنية التونسية قد اعتقلت نحو 70 شاباً وشابة اغلبهم من طلبة الجامعات والمدارس الثانوية بتهمة ممارسة طقوس ما يعرف بـ "عبدة الشيطان" في سرية تامة .
واشارت تقارير في حينها إلى أن هؤلاء الشبان اختاروا أكثر من مكان وسط تونس العاصمة لممارسة طقوسهم المتمثلة في الرقص على انغام موسيقى الهارد روك الصاخبة، وذبح كلاب وقطط سوداء، وشرب دمائها وممارسة الشذوذ الجنسي الجماعي.




و من الرموز الأكثر إستعمالا في بلادنا


من أشهر رموزهم وترمز إلى راس الشيطان

2768.imgcache


هذا رمز لأحد زعمائهم
baphomet-symbol.jpg




15-325.jpg


هذا الرمز هو في الأصل ليس من الصين كما نعتقد وإنما هو رمز للديانة الذرادشتية التي تؤمن بوجود إلهين الخير والشر ثم أخذه عنهم اليذيديون ثم أصبح رمزاً لعبدة الشيطان.


yinyang.jpg



يرمز إلى ملك الجحيم عند المصريين وأخذه عبدة الشيطان

2773.imgcache


يرمز إلى العين والأذن أي السيطرة على الإنسان من خلال الحاستين الرئيستين


2774.imgcache


هذا رمز مشترك بين الماسونية (عبدة الشمس) وعبدة الشياطين

2771.imgcache


يستخدم في الطقوس الشريرة والمليئة بالدماء

2770.imgcache


إلخ إلخ إلخ

و هذه مجموعة من الصور لرموز هاته الجماعة


10861048we7.jpg



88106047ky8.jpg



كما أن هذه الشعارات توجد في ملابس الشباب فجلنا يشتري بوديات فيها هاته الصور و لا يدري أنها رموز لعبدة الشيطان
و أنا واحد من الناس وجدت في أحد ملابسي شعار الصاعقة المزدوجة

لا تغترو بالأسعار المنخفضة و تثبتو قفل إقتناء أي ملابس

و هناك الرموز اليدوية

satanicsalute2.jpg
witchsign.jpg
hornedhand.jpg




إن عبدة الشيطان اصبحوا مثل الحيونات اكرمكم الله بدون عقل ولا تفكير حيث عادة ما يذهبون نهاراً إلى المقابر ويقومون بالنبش والبحث عن جثث الموتى ، ويتراقص كبيرهم فوق الجثة التي يعثرون عليها ، وغالباً ما يفضلون الجثث حديثة الوفاة ، ويذبحون القطط باعتبارنفوسها من الشيطان ، ويشربون من دمائها ويلطخون أجسادهم ووجوههم بها ، وعلامتهم بينهم رفع إصبعين رمز الشيطان ، وتلك الإشارة هي السلام فيما بينهم .وقيل في تبرير نبش القبور والمبيت في الجبانات تقسية لقلوبهم ، ولمعاينة العدم والشعور به محسوساً ، والتدريب على ممارسة القتل دون أن تطرف لهم عين . وقيل عن تلطيخ اليدين والجسم بالدم إنه ليكون العضو دموياً عنيفاً لا يخشى الموت ، ولا يرهب القتل ، ويتأبى على الخضوع لأحد ،

ومن علامات الإناث عابدات الشيطان طلاء الأظافر والشفاه باللون الأسود ، وارتداء الملابس المطبوع عليها نقوش الشيطان والمقابر والموت ، والتزين بالحلي الفضية ذات الأشكال غير المألوفة التي تعبر عن أفكارهم ، مثل الجماجم ورؤوس الكباش

و يقمون حفلاتهم في سرية مع ممارسة طقوسهم المقرفة

151987.jpg
28194_1180525466.jpg

22bn8.jpg







هرع أبنائنا إلى هذه الأفعال الشاذه أهو التقليد الأعمى..أم غياب الوعي..أم الإضهاد ألأُسري.??????

ما هو دور الأولياء في التوجيه الإرشادي لمثل هذه الفئات ?????????????

و هل تري و أنو عبدة الشيطان يمثلون خطر علي مستقبل الأبناء ??????????????

وهل كل مستمع للهارد روك إلخ إلخ معرض للمس الشيطاني ??????????????????



 

Dawn Caravan

عضو مميز
إنضم
22 مارس 2008
المشاركات
621
مستوى التفاعل
1.026
salut,
Pour repondre à votre derniere question,Non.ça n'a rien à voir,je suis metalleux ou comme les tunisiens l'appelle 'hardous' et je suis en meme temps musulman pratiquant,et j'ai jamais trouvé de contradiction là,c'est vrai qu'il y a des groupes qui emploient des symboles sataniques mais ils sont une minorité en plus ils les emploient juste comme du caricature juste pour exercer de certains effets c'est comme si vous regardez un film qui parle de la magie noire ou quelque chose.

J'attire votre attention egalement sur le fait que ce sujet devient tres ancien l'article dont vous parlez date de plus d'un an en plus on a posé ce sujet à tunisia-sat plusieurs fois donc je vois pas l'utilité.

j'attire votre attention egalement au titre de votre sujet qui presente une generalisation fausse et un peu ignorante
cordialement,
 

cherifmh

نجم المنتدى
إنضم
9 جوان 2006
المشاركات
17.609
مستوى التفاعل
42.534
باهي الهردّسة والمفرد هردوس والمصدر التهرديس موش عبادة الشيطان أما هي كنية على الجماعة ألّي تحب تسمع الروك والميتال من السوفت لل Grindcore, True Black, Deathcore
والعلاقة موش شرطية كونك هردوس وتسمع الروك موش بالضرورة من عبدة الشياطين وهاذي غلطة ديما يغلطو فيها برشة ما يعرفوش ويمشيو بالأفكار المسبقة
شخصيا عندي صحابي كانو عملين groupe ويصليو وفي رمضان يصليو التراويح ال20 ركعة ويكملولو التهجّد
والرمز إذا ألّي يقوم بيه ما يعتقدش فيه يفقد قيمتو أو معناه كل واحد كيفاش يستعملو كيما الصليب المعقوف وهو موجود في برشة حضارات وكل في حضارة عندو معنى
هذا للتوضيح
أمّا عبدة الشياطين في تونس فبالفعل بدأنا نشاهد مثل هذه المظاهر الّتي تتركّز خصوصا في العاصمة ومحصورة على الطبقة الغنية وهنا إذا أردنا نتحدّث عن التجاوزات فإنّ عبادة الشياطين ليست أولاها ولا آخرها وكل هذا في إطار رفض المجتمع وإرثه الحضاري والتعلّق الأعمى بالغرب والمسؤول الأول عن هذه الظواهر هم أولياء هؤلاء الشباب والشابات
 

Lily

نجم المنتدى
إنضم
25 سبتمبر 2007
المشاركات
3.107
مستوى التفاعل
11.949
الهردسة هي تعريب لكلمة الهارد روك. لكن هناك فرق بين من يحب الهارد روك كموسيقى و من ينتمي إلى عبدة الشياطين و لو أن عبدة الشياطين يتخذوا من هذه الموسيقى أداة للترويج لمبادئهم. المجموعة الأولى عادة ما تعتبر الهاردروك و الميتال... موسيقى تبعث فيهم الحيوية و النشاط
و شخصيا لا أعتبر هذا أمرا مستغرب لأننا لو عدنا قليلا إلى الماضي و رأينا المادة الإعلامية التي تم تقديمها لجيل كامل تم استعمال موسيقى الروك و الميتال حتى في أفلام الصور المتحركة : ك"خماسي" و دجنغر"... و كل عمل بطولي في هذه الأفلام لا يكون إلا مترافقا بهذه الموسيقى.
 

prince2ombre

نجم المنتدى
إنضم
15 جويلية 2008
المشاركات
2.352
مستوى التفاعل
9.440
هو في الأصل ليس من الصين كما نعتقد وإنما هو رمز للديانة الذرادشتية التي تؤمن بوجود إلهين الخير والشر ثم أخذه عنهم اليذيديون ثم أصبح رمزاً لعبدة الشيطان.


yinyang.jpg













يقمون حفلاتهم في سرية مع ممارسة طقوسهم المقرفة


22bn8.jpg

ملاحظة فقط
الصورة الأولى أو الرمز ليس كما عُلق عليه فهو رمز شرق أسيوي و يسمى عندهم Yen & Yong و ما معناه بالعربية ضوء و ضلام و هم يرمزون به لما يوجد في الإنسان و لا يكون متزنا إلا إذا تساوت كمية الضوء و الضلام حسب معتقداتهم في الصين و اليابان و الكوريتين

أما الصورة الثانية فهي أيضا لا علاقة لها بالموضوع فهي مأخوذة من مقطع فيديو كثير الإنتشار في الأنترنات لفتاة تم ضربها حتى الموت من طرف أقاربها في بلد شقيق و لا فائدة في التفاصيل
 

nasim58

عضو فعال
إنضم
29 أكتوبر 2006
المشاركات
302
مستوى التفاعل
430
أظن ان الشيطان ليس في حاجة إليهم جميعا:bang:
 

Brahim emo

عضو مميز
إنضم
10 سبتمبر 2009
المشاركات
1.100
مستوى التفاعل
1.546
باهي الهردّسة والمفرد هردوس والمصدر التهرديس موش عبادة الشيطان أما هي كنية على الجماعة ألّي تحب تسمع الروك والميتال من السوفت لل Grindcore, True Black, Deathcore
والعلاقة موش شرطية كونك هردوس وتسمع الروك موش بالضرورة من عبدة الشياطين وهاذي غلطة ديما يغلطو فيها برشة ما يعرفوش ويمشيو بالأفكار المسبقة
شخصيا عندي صحابي كانو عملين groupe ويصليو وفي رمضان يصليو التراويح ال20 ركعة ويكملولو التهجّد
والرمز إذا ألّي يقوم بيه ما يعتقدش فيه يفقد قيمتو أو معناه كل واحد كيفاش يستعملو كيما الصليب المعقوف وهو موجود في برشة حضارات وكل في حضارة عندو معنى
هذا للتوضيح
أمّا عبدة الشياطين في تونس فبالفعل بدأنا نشاهد مثل هذه المظاهر الّتي تتركّز خصوصا في العاصمة ومحصورة على الطبقة الغنية وهنا إذا أردنا نتحدّث عن التجاوزات فإنّ عبادة الشياطين ليست أولاها ولا آخرها وكل هذا في إطار رفض المجتمع وإرثه الحضاري والتعلّق الأعمى بالغرب والمسؤول الأول عن هذه الظواهر هم أولياء هؤلاء الشباب والشابات
شكرا أخي لك أخي على هذا التفسير
أولا الهردسة و الإيمو (emo) والجوث (goth) ليس لهم دين موحد فأنا مثلا emo goth أجمع بين الشخصيتين و أنا مسلم وأصلي 5 صلوات في اليوم لاكن المدعوين بعبدة الشيطان أو satan هم لهم دين موحد و الرجاء عدم خلط الأمور ببعضها وشكرا
 

alsoltan

عضو مميز
عضو قيم
إنضم
18 جويلية 2008
المشاركات
1.284
مستوى التفاعل
4.809
موضوع تكلمنا وتناقشنا فيه كثيرا.
 

سي فلان

عضو فعال
إنضم
28 نوفمبر 2008
المشاركات
407
مستوى التفاعل
1.196
شكرا أخي لك أخي على هذا التفسير
أولا الهردسة و الإيمو (emo) والجوث (goth) ليس لهم دين موحد فأنا مثلا emo goth أجمع بين الشخصيتين و أنا مسلم وأصلي 5 صلوات في اليوم لاكن المدعوين بعبدة الشيطان أو satan هم لهم دين موحد و الرجاء عدم خلط الأمور ببعضها وشكرا


ما دمت ارجعت الموضوع للصفحة الاولى الا انك تريد ايصال رسالة لنا اكبر من هذه وشكرا


اعوذ بالله من الشيطان الرجيم
 
الحالة
مغلق و غير مفتوح للمزيد من الردود.
أعلى