1. كل المواضيع تعبّر عن رأي صاحبها فقط و ادارة المنتدى غير مسؤولة عن محتوياتها
    إستبعاد الملاحظة

لا تـــكتفي بالنظــر من بعـــيد

الموضوع في 'أرشيف المنتدى العام' بواسطة The Joker, بتاريخ ‏31 ديسمبر 2006.

حالة الموضوع:
مغلق
  1. The Joker

    The Joker _^_

    إنضم إلينا في:
    ‏9 جويلية 2006
    المشاركات:
    9.049
    الإعجابات المتلقاة:
    2.016
      31-12-2006 11:29


    بسم الله الرحمن الرحيم

    السلام عليكم ورحمة الله



    [​IMG]

    [​IMG]

    لا تـكتفي بالنظـر من بعيـد
    [​IMG]

    [​IMG]


    كم هو غريب هذا العالم الذي نعيشه

    يحمل كل يوم جديد يلبس ثوب القهر والحزن

    يحمل في ثناياه ما لا نتوقع أو حتى يخطر ببال أي منا

    نتلقى الخبر المحزن كما هو الحال في الخبر المفرح

    لم نعد نفرق بينها ....اختلطت عندنا المشاعر

    ما عدنا نفرق بين عدو ، صديق ، حبيب أو كاره لنا

    هما عندنا سواسية إلا من رحم ربي

    اختلت الموازين فقدنا حاسة التمييز

    [​IMG]

    أحبتي في الله

    كم هو مؤلم أن تعيش وسط متغيرات كثيرة

    ليس لك إلا المتابعة من بعد دون أن تؤثر فيها

    أو حتى إبداء الرأي لأنك ببساطة ما عدت تملك الوقت

    لإبداء الرأي ....نعم ما زلت تفكر بما رأيت أو شاهدت

    حتى يحدث شيء جديد يغير كل أفكارك وينتقل بعواطفك

    باتجاه آخر بعيد كل البعد عما كان يجول بخاطرك

    فتقف حائرا تاها وسط هذه المتاهة التي لا تعرف بدايتها

    حتى تتحكم في نهايتها أو حتى الوصول فيها إلى نهاية


    [​IMG]


    أحبتي بالله

    لا أعرف هل العيب فينا أم في هذا الزمان الغريب

    فيما يحدث فيه من متغيرات سريعة جدا أم في عدم

    قدرتنا على مجارات أحداثه ...

    هل العيب في ما نحمل من عواطف ومشاعر

    أم العيب في عالم لا يعترف بالمشاعر والأحاسيس

    هل هو ضعف في عقولنا وتفكيرنا حتى عدنا لا نستطيع

    مجارات المتغيرات أم أن عقولنا توقفت خوفا من سرعة التغيير


    [​IMG]



    أحبتي بالله

    لتكن لنا وقفة مع أنفسنا ومع ما يحدث حولنا

    لا يجب ان نكتفي بدور المتفرج من بعيد

    يجب أن تكون لنا كلمة

    أن يكون لنا رأي بما يدور من حولنا

    يجب أن نقتل هذا الصمت

    وأن نمسح تلك الدموع التي ما عادت تجدي

    وسط هذا الكم الهائل من الضياع....

    [​IMG]

     
حالة الموضوع:
مغلق

مشاركة هذه الصفحة

جاري تحميل الصفحة...