• كل المواضيع تعبّر عن رأي صاحبها فقط و ادارة المنتدى غير مسؤولة عن محتوياتها

اخر أخبار منتظر الزيدي

الحالة
مغلق و غير مفتوح للمزيد من الردود.

dada

عضو مميز
إنضم
13 جويلية 2007
المشاركات
1.027
مستوى التفاعل
1.365
شقيق منتظر الزيدى : الأمن أبلغنا ان ننساه

20081216025810_NewsPhoto2.jpg




قال شقيق الصحفي العراقي منتظر الزيدي الذي رشق الرئيس الامريكي بفردتي حذائه في بغداد الاحد الماضي,ان شقيقه تعرض لضرب مبرح من قبل القوات العراقية.

ونقلت صحيفة "العرب"القطرية في عددها الصادر الثلاثاء عن عدي الزيدي "شقيق ضارب بوش بالاحذية"ان مصير شقيقه ما زال مجهولا "فلقد ذهبت إلى المنطقة الخضراء وسجن المطار; بحثا عن أخي دون فائدة,حيث أبلغني مقدم في الجيش العراقي بعد أن عرف أني شقيق منتظر بأننا يجب أن ننسى منتظر,وقال لي بالحرف الواحد انسوه".

وعبر شقيق الزيدي عن خشيته على حياة أخيه, مشيرا إلى أن المصور الذي كان يرافق الزيدي أثناء تغطية المؤتمر والذي اعتقل لبعض الوقت ثم أفرج عنه "قال لي إن منتظر تعرض لضرب مبرح من قبل عناصر الأمن العراقي والأمريكي,وإنه في أفضل الأحوال إذا خرج فإنه سيكون مصابا بكسور في جميع أنحاء جسمه".

وأعرب شقيق الزيدي عن حزنه "لما قام به مراسل قناة كردستان الصحفي حسين,الذي قام بسحب منتظر ورميه على الأرض ومن ثم ضربه,فشتان بين ما قام به منتظر وما قام به هذا الصحفي".

وعن أسباب قيام منتظر بهذا الفعل قال شقيقه:"لقد كان منتظر على صلةبالواقع العراقي,وكان يعرف حجم الظلم الذي تعرض له العراقيون على مدى سنوات الاحتلال الماضية, وبالتالي فإنه كان متحاملا جدا وبالتالي انفجر بالطريقة التي شاهدناها خاصة بعد أن سمع كلام بوش,وهو يوجه قبلاته للعراقيين فكان أن وجه منتظر قبلاته على الطريقة العراقية".

وأكد شقيق الزيدي أنه لم يكن على علم بما فعله منتظر,حيث إنه لم يكن يتحدث بهذه الأمور أمامهم.وحول تعرضهم لمضايقات سواء من قبل القوات الأمريكية أو السلطات العراقية قال شقيق الزيدي: "نحن الآن تركنا بيوتنا وخرجنا خشية تعرضنا لعمليات دهم واعتقال من قبل تلك القوات".

وعن الظروف التي كان يعيشها منتظر قال شقيقه:"منتظر شاب هادئ,ولكنه مليء بالوطنية والحماس لبلاده وقضية بلاده.كما تعرض للاعتقال من قبل القوات الأمريكية, وكذلك تعرض للاختطاف,كما أني اعتقلت من قبل تلك القوات,وبقيت شهرا كاملا وكذا الحال مع شقيقي الآخر برهان".

وأوضح شقيق الزيدي أنهم قاموا بالاتصال بعدد من كبار المسؤولين سواء في الحكومة العراقية أو البرلمان من أجل معرفة مصير ابنهم ولكن دون جدوى.

270 محاميا تطوعوا للدفاع عن الزيدي

ومن جهة اخرى قال خليل الدليمي محامي الرئيس العراقي الراحل صدام حسين إن 270 محاميا عراقيا وعربيا وأجنبيا تطوعوا للدفاع عن الصحفي العراقي منتظر الزيدي .

وقال الدليمي إنه وعلى إثر الحادثة "انبثقت من أصل هيئة الدفاع هيئة جديدة للدفاع عن الزيدي مؤلفة من 100 محامي عراقي وعربي وأجنبي للدفاع عن الزيدي غير أننا تلقينا فيما بعد طلبات إضافية للانضمام إلى فريق الدفاع حتى وصل العدد إلى 270 محاميا بينهم محامون أمريكيون قالوا إنهم تطوعوا من أجل الدفاع عن الشعب العراقي أولا ومن أجل محاكمة بوش الذي لطخ سمعة الشعب الأمريكي,فلم يعد بإمكان المواطن الأمريكي أن يذهب إلى البلاد العربية والإسلامية;لأنه بات يشعر بخطر على حياته بسبب تصرفات بوش".

وطالب الدليمي القوات الأمريكية بالحفاظ على حياة الصحفي العراقي منتظر الزيدي كونها صاحبة القرار الفعلي في العراق,وتابع "نحن لا نتصل بالجانب العراقي لأنه وفقا للقانون الدولي فإن الغزو الأمريكي للعراق باطل,وبالتالي كل ما بني عليه يعد باطلا".

وحول مكان وجود الزيدي قال الدليمي: "هو موجود حاليا لدى القوات الأمريكية والعراقية داخل المنطقة الخضراء,وعندما ذهب أهله للسؤال عنه قالوا لهم انسوا منتظر, مما يزيد المخاوف من احتمالية تعرض الزيدي للتعذيب".

وشكك الدليمي في إمكانية توافر محاكمة عادلة للزيدي "لذلك فإننا نناشد العالم من أجل الوقوف معنا في الدفاع عن الزيدي".

وحول إمكانية محاكمة الزيدي وفقا لقانون مكافحة الإرهاب الذي سن مؤخرا في العراق,قال الدليمي:"لا شيء مستبعد,بل إن التهم في مثل هذه الحالات جاهزة".
وعن إمكانية توجيه تهم لأفراد الحماية الذين اعتدوا على الزيدي,قال الدليمي:"نعم سنرفع دعاوى قضائية ضدهم,ونحن نعرف بعضا منهم ممن يعملون في وسائل إعلام عراقية". ونفى الدليمي أن يكون قد كلف بالدفاع من قبل أية جهة مبينا أنهم جهة دفاعية مستقلة تعمل على الترافع عن كل العراقيين المظلومين".

برلمانى يدعو لاعتبار ضرب بوش عيدا وطنيا

دعا برلماني عراقي إلى اعتبار يوم 14 كانون أول/ديسمبر عيدا وطنيا للعراق بعد رشق الرئيس الأمريكي جورج بوش بالأحذية من قبل الصحفي منتظر الزيدي .

وقال النائب محمد الدايني عن الجبهة الوطنية للحوار الوطني الثلاثاء إن ما قام به الصحفي الزيدي "رد فعل طبيعي من مواطن عراقي قبل أن يكون صحفيا تجاه الرئيس الأمريكي بوش الذي دمر العراق".

واضاف "ان ما حصل الأحد الماضي هو إعدام حقيقي لبوش ولو توفر لدى منتظر أي نوع من الأسلحة لما تردد في إطلاقها تجاه بوش,إعدام بوش هو الوصف الحقيقي لما حدث له في بغداد, وهو رد فعل على ما ارتكبه تجاه العراقيين".


المصدر EG-NEWS
 

playstation

عضو مميز
إنضم
12 ماي 2008
المشاركات
744
مستوى التفاعل
534
يعطيك الصحّة على الموضوع تابع على هذا النحو و الإبداع و ربي يفرج عليه و لعنة اللّه على المراسل الباكستاني
 

jassine

عضو مميز
إنضم
28 نوفمبر 2005
المشاركات
904
مستوى التفاعل
1.152
ربي يحميه ويفرج عليه

attachment.php
 

hamdiboy

عضو نشيط
إنضم
2 سبتمبر 2008
المشاركات
185
مستوى التفاعل
134
يعطيك الصحّة على الموضوع تابع على هذا النحو و الإبداع و ربي يفرج عليه و لعنة اللّه على المراسل الباكستاني

كردستاني يا صاحبي. فشتان بين كردستان و باكستان.
 
الحالة
مغلق و غير مفتوح للمزيد من الردود.
أعلى