urgent

الموضوع في 'أرشيف المنتدى التعليمي' بواسطة topdadou, بتاريخ ‏17 ديسمبر 2008.

  1. topdadou

    topdadou عضو جديد

    إنضم إلينا في:
    ‏22 أوت 2008
    المشاركات:
    32
    الإعجابات المتلقاة:
    10
      17-12-2008 11:09
    :crying:urgent
    أود الحصول على​
    رسائل من كتاب إلى ولدي لأحمد أمين

    وأشكركم​
     
  2. a621975

    a621975 عضو نشيط

    إنضم إلينا في:
    ‏20 نوفمبر 2007
    المشاركات:
    174
    الإعجابات المتلقاة:
    421
      17-12-2008 12:50
    :besmellah1:
    ولدي
    في رسالتي هذه سأكسر جناح الخيال، وسأنتف ريشه ليبقى في تراب الأرض يذرع قيعانها، فالشعراء والحالمون ومن تاهوا بفكرهم في محاريب هذا الكون، أسراب أطيار هاجرت بها أحلامها فتنفست الصعداء ولم ترجع إلينا لنسألها عن الخبر..!!
    حاولت أن أصعد أنفاسي وأن أحلم فأقعدتني ترابيتي مع التراب، فإذا جاءتك رسالتي في هذه المرة تشم في أنفاسها روائح الأهل والجيران والأقارب في النسب البعيد، فلن تراها في عفة العذري الناسك، فعفة رسائلي إليك قد استباحها العصاة عندي في هذه الرسالة ولم يبقَ لي مكان في واديهم الكبير خال للاستراحة.
    فإذا جاءتك غبراء الوجه، لم تنظف، فلأن روائح الطريق العام علقت بها وخطتها أنفاسي إليك في أصوات غيلان الوادي..!!
    لا تفزع ولا ترعك ملامح الصورة البذيئة، فتكرع الألم والتشاؤم! هذه حظوظنا نحن العرب وهذه أقدارنا أبقتنا أحجاراً مع الأحجار وخلفتنا عقبات في طريق المارة، لأننا أردنا ذلك، ونكست رؤوسنا هذه الاستكانة في أكياسنا الترابية. فالسماء فيها النجوم وفيها الكواكب المضيئة، هي في ظني معلقة بها أحلام الشعراء والمفكرين والمشرئبة أشواقها إليها...
    ولدي:
    ترفق بي..! فقد قست على الحياة، وأدمت قلبي في جورها علي، ففي الولدان من يبر أباه. ومن يبره ولده بعصا يتكئ عليها يمكن له أن يقف ثم يخطو في سعة الأمل..
    تأمل في كدحي إليك ملامح الألم في وجهي، فقد ضايقتني الأحجار، فلا تكن حجراً من أحجار الطريق أتعثر فيك.. فعثرة الابن في عين أبيه كسر لا تجبره السنون وإن طالت.. مطلبي فيك كبير وكبير جداً، فعريي الروحي والفكري والسلوكي لا يكسوه إلا ابن بار بوعيه وبنظافة جسده وروحه) ص239.

    :tunis:
     
    2 شخص معجب بهذا.
  3. a621975

    a621975 عضو نشيط

    إنضم إلينا في:
    ‏20 نوفمبر 2007
    المشاركات:
    174
    الإعجابات المتلقاة:
    421
      17-12-2008 13:12
    :besmellah1:

    رسالة إلى ولدي

    لأحمد أمين (بتصرف)



    أي بني :

    إن أهم ما جربتُ في حياتي أني رأيتُ قولَ الحق والتزامَه، وتحرّيَ العدل وعمله، يُكسِب الإنسانَ من المزايا ما لا يُقَدَّر، لقد احتملت في سبيل ذلك بعضَ الآلام، ولكني برغم ذلك استفدت راحةَ الضمير وثقَة الناس بما أقول وما أعمل، فإذا أردت أن تنتفع بتجربتي فالتزم الحقَّ والصدق والعدلَ في جميع أعمالك مهما تكنِ النتيجةُ.

    ومن أهم تجاربي أيضاً أني رأيت كثيراً من الناس يُخْطِئون فيظنون أن المال هو كلّ شيء في الحياة، وقد أقنعتني التجارب أن المال وسيلةٌ من وسائل السعادة حقاً بشرط أن يُطلَبَ باعتدال وينفق في اعتدال.

    وقد دلتني التجاربُ على أن أسعدَ الناس من وضعَ المال في موضِعه اللائق به، ونظر إلى المال على أنه وسيلةٌ من وسائل السعادة.

    ولقد دلتني التجارب أيضاً على أن عنصرَ الدين في الحياة من أَهمِّ أسباب السعادة وأن الحياة السعيدة حياة ترتكز على الاعتقاد بإله يُرْكَنُ إليه ويُعْتَمَدُ عليه وتُسْتَمَدُّ منه المعونة ويطلب إليه التوفيق في الحياة.

    كما دلتني التجارب على أن الدينَ لا يناقض العلم الصحيحَ، وأنْ لا بدَّ منهما جميعاً للناس.

    هذه – يا بني – بعض تجاربي في الحياة وما أكثَرها، والسلام عليك ممن يحب لك الخير، ويود أَن تكونَ خيراً منه، ويتمنى أن يحيا فيك خيراً مما يحي في نفسه. والسلام.


    :tunis:
     
    2 شخص معجب بهذا.
  4. topdadou

    topdadou عضو جديد

    إنضم إلينا في:
    ‏22 أوت 2008
    المشاركات:
    32
    الإعجابات المتلقاة:
    10
      17-12-2008 18:52
    vraiment merci beaucoup:satelite:
     

مشاركة هذه الصفحة

جاري تحميل الصفحة...