واحة تمغزة و واحات اخرى بالجنوب التونسي

الموضوع في 'السياحة التونسية' بواسطة sat200, بتاريخ ‏17 ديسمبر 2008.

  1. sat200

    sat200 صديق المنتدى

    إنضم إلينا في:
    ‏30 جوان 2007
    المشاركات:
    4.452
    الإعجابات المتلقاة:
    9.940
      17-12-2008 17:33
    [​IMG]


    اغلب المناطق من ولاية توزر اقصى الجنوب التونسي

    تبدو كلمة الصحراء قاسية بحق توزر فهي منطقة تضج بالحياة والحركة والخضرة، وفيها واحد من أجمل ملاعب الغولف في تونس إن لم يكن في حوض المتوسط وفي توزر يغمرك إحساس أنك مقبل على المتنبي أو الشابي وعلى عالم من الشعر والجمال، فواحاتها وبيوتها المصنوعة من الآجرّ الأصفر الصحراوي وأجواؤها الهادئة عالم يداعب المخيلة ويستقر في الذاكرة.

    وقد أصبحت توزر اليوم قبلة المشاهير وتزدحم على فصول السنة مقاهيها ومطاعمها وأسواقها بكبار المخرجين والفنانين العرب والأجانب والصحفيين والسياسيين ونجوم الموضة وغيرهم من رموز المجتمعات الراقية أو المخملية.

    أما الرحلات السياحية إلى الواحات العديدة في المنطقة بين جبلية وصحراوية أو الرحلات التي يتم تنظيمها على متن القطار الملكي السابق الذي يعود إلى القرن التاسع عشر فمن أهم الفقرات السياحية الناجحة والمطلوبة جدا.

    وتشتهر المناطق الصحراوية بصناعة المنسوجات ذات الجودة العالية والتوشيات والرموز الخاصة، ويعتبر المرقوم والكليم من أشهر أنواع السجاد في المنطقة إلى جانب عدد من المنتجات التقليدية الأخرى في توزر أو المدن القريبة مثل قبلي أو دوز كالجلود والملابس الصحراوية والحلي والمصاغات والسعف وغيرها من المنتوجات الصحراوية المميزة.

    أهمّ فترة للمدينة يمكن الحديث عنها هو العهد الحفصي في القرن السّابع للهجرة ، الثالث عشر ميلادي حيث عرفت مدينة توزر أخصب الفترات بدءا بأهمّ حدث سياسي و المتمثل في استيلاء ابن أبي عمار عليها و على سائر ربوع الجريد و ذلك سنة 681 ه /1282م. أما على المستوى الإجتماعي ، فقد كانت التركيبة السكنية للمدينة تضمّ ثلاثة عناصر :

    بقايا روم كانوا بإفريقية قبل الفتح الإسلامي ، ثمّ اعتنقوا الإسلام للحفاظ على ممتلكاتهم.

    عرب مسلمون وفدوا من الجزيرة العربية إبان الفتح الإسلامي.

    يهود نزحوا من فلسطين و سوريا و المناطق المجاورة على اثر هلاك ملكهم جالوت على يد النبي داود عليه السلام.

    و قد ذهب العلامة ابن الشباط للقول أن العنصر الثالث المكون للمجتمع التوزري يمثله البربر نافيا وجود اليهود و النصارى. فيما اتجه رأي روبارت برانشفيك إلى تقسيم أهالي توزر إلى قسمين : أباضية من أصحاب ابن أباض من جهة و وهبية نسبة إلى عبد الله ابن وهب.

    قد عرف أهل المدينة بالتقى و الورع و قد جاء في صلة إبن الشباط ان توزر "بلاد عبادة و زهادة لوجود المياه في كل المواضع و تيسير الأقوات في كل الأوقات" و قد إستند بالإضافة الى خبرته إلى ما تضمنه أحد تصانيف جالينوس بأنهم "مفرطوا الذكاء و الفطنة و الإدراك في العلوم شأنهم في ذلك شأن سكان الإقليم الثالث و من أعلامه بطليموس بالإسكندرية و شأن أهالي الإقليم الخامس ومنهم أفلاطون وأرسطوطاليس"

    عرفت توزر في هاته الفترة أزهى مراحلها حيث شيدت الإقامات داخل البساتين الخضراء المحيطة بالمدينة . كانت أكبر مدن الجريد التونسي في العهد الحفصي فهي قاعدة البلاد الجريدية على حد تعبير التيجاني و هي أم أقاليم بلاد قسطيلية "كبيرة و شريفة" على حد تعبير أبي العباس الدلائي و ذهب اليعقوبي إلى حد القول بأن "المدينة العظمى يقال لها توزر".

    هذه المدينة لها أربع أبواب و سور مبني بالحجر و الطين , و كان بها في بداية أيام بني حفص حمام و جامعان تقام بهما صلاة الجمعة أحدهما يمثل أهم المعالم و تحفة معمارية مميزة و هو الجامع الكبير و صومعته ذات الاربعة قباب , على شاكلة جامع عقبة إبن نافع بالقيروان وذلك لما للمدينتين من ترابط وصلات ثقافية تعود الى أيام العلامة التوزري أبي زكرا يحي الشقراطسي و ابنه أبي محمد عبد الله الشقراطسي.

    و فيما يتعلق بالجانب الاقتصادي فقد كان للمدينة أهمية بالغة , و نقل عن ابن الشباط عن الدلائي هذا نصه :"توزر أهم أقاليم قسطيلية . بها أسواق عامرة وأرياض كثيرة . و هي حصينة منيعة و ذلك لقرب الصخر من سورها , و في بساتينها جميع الثمار حاشا قصب السكر . و تميز توزر إفريقية بالتمر يخرج منها في أغلب الأيام الف جمل (محملة) و أكثر من ذلك فيفترق في نواحي إفريقيا . وبها أترج خارج عن الحد في عظم خلقه و خطيبه و كثرة مائه , و بها الترنجبين و المحيطي و الأملج".

    المواقع التاريخية و الأثرية :

    الآثار الرومانية:

    - منطقة كستيليا : مدينة رومانية

    - سد واد الصابون بمنطقة الهوادف

    - بئر مربعة مبنية بصناديق كبيرة من الصخر و هي موجودة في فضاء الجامع الكبير ببلد الحضر

    - بعض المنازل بالهوادف و ببلاد الحضر لها زوايا و اركان بها قطع من الرخام أو الصناديق الرومانية

    - تمثال نصفي بدون رأس و هو معروض الآن بالمتحف المحلي بتوزر

    - عدة قنوات بجر عباس تحتوي بضفافها صناديق حجرية رومانية
     
    1 person likes this.

  2. sat200

    sat200 صديق المنتدى

    إنضم إلينا في:
    ‏30 جوان 2007
    المشاركات:
    4.452
    الإعجابات المتلقاة:
    9.940
      17-12-2008 17:35
    الآثار الاسلامية:

    - المدينة العتيقة

    - الجامع الكبير ببلاد الحضر المعروف تاريخيا بجامع القصر كان يؤمه العلماء والأدباء من المشرق و المغرب من أساتذته خاصة آل الشقراطسي و الشيخ رمضان , و محمد بن منصور , كما ذاع صيت ابن الشباط , و الطولقي , و أبي محمد عبد الله بن يعقوب , و عبد الرحمان التوزري , و ابن الصائغ و ابن مكدول. و في سماء الأدب نذكر خاصة أبوزكريا يحي الشقراطسي واضع المديحية النبوية "القصيدة الشقراطسية في مدح خير البرية" , و أبي علي عمر بن منصور بن إبراهيم صاحب رائية "خير البلاد لمن أتاها توزر ..... يا حبذا ذاك الجنان الأخضر" و كذلك إبن الكردبوس مؤلف "الاكتفاء في تاريخ الخلفاء" وغيرهم ...

    - الزاوية القادرية بوسط المدينة

    - جامع سيدي عبيد الأخضر بمدخل المدينة الشمالي

    - جامع الفركوس : أحد الفروع الزيتونية موجود بوسط المدينة

    - مدرسة الباي : جامع سيدي بن غلاب بالهوادف

    [​IMG]


    [​IMG]

    [​IMG]


    [​IMG]
     
  3. almouchtak

    almouchtak عضو

    إنضم إلينا في:
    ‏18 أوت 2008
    المشاركات:
    5.421
    الإعجابات المتلقاة:
    9.491
      17-12-2008 21:53
    :besmellah1:


    الله يبارك فيك يا وليد يا غالي
     
    1 person likes this.
  4. bbrateb

    bbrateb عضو

    إنضم إلينا في:
    ‏31 جويلية 2008
    المشاركات:
    2.456
    الإعجابات المتلقاة:
    4.509
      17-12-2008 22:48
    يعطيك الصحة
     
    1 person likes this.
جاري تحميل الصفحة...
مواضيع مشابهة التاريخ
الرجاء دلوني علي نزل في طبرقة و عين دراهم. ‏20 نوفمبر 2016
الجنوب التونسي ‏الإثنين في 14:27

مشاركة هذه الصفحة

جاري تحميل الصفحة...