الشوق نار كاوية قد ذقت منه عذابيا

الموضوع في 'المرئيّات و السّمعيّات' بواسطة almouchtak, بتاريخ ‏19 ديسمبر 2008.

حالة الموضوع:
مغلق
  1. almouchtak

    almouchtak عضو

    إنضم إلينا في:
    ‏18 أوت 2008
    المشاركات:
    5.421
    الإعجابات المتلقاة:
    9.491
      19-12-2008 21:19
    :besmellah1:



    و عليكم السلام و رحمة الله و بركاته..
    أخي لا توجد مرفقات في مشاركتك..
    أرفقت الانشودة في مشاركتي و هاهي كلماتها و أسأل الله أن يكتب لك بها الأجر..

    الشوق نار كاوية قد ذقت منه عذابيا

    الكل يشكو حاله وأنا سأشكوا حاليا

    لاتحسبوا وجدي على ريم الفلا أو غانيا

    لاتحسبوا وجدي على هاذي الحطام الفانيا

    أنا عاشق متحير والقلب فيه شفافيا

    أنا مولع بجميلة والنفس فيها صابيا

    أنا مولع بنحيلة بالصيد نعم الداهيا

    الموت يكمن في الحشى والثغر فيه القاضيا

    كم جندلت من صارم كم فرقت من حاميا

    هي منيتي هي بغيتي هي في الحياة رجائيا

    لكنني لا أشتهي لا أن نلتقي في زاويا

    أو نلتقي في روضة غناء قرب الساقيا

    أنا بغيتي أن نلتقي في ساحة متراميا

    بالحرب فيها صولة تصلى بناري الحاميا

    حتى إذا حمي الوطيس وحان نزع ردائيا

    وخرجت وسط سرية ترجوا الجنان العالية

    ومعي خليلتي التي قد أشربت بدمائيا

    حان الوصال فرحت أجذبها إلي علانيا

    فغمزتها وتبسمت فشادت ونعم الشاديا

    قد أطربت من حولنا تراقصوا لحدائيا

    وتمايلوا في نشوة وقضوا فما من باقيا

    محبوبتي هي من جنى أنعم بها من جانيا

    هذا وهذا دأبنا في كل حرب داميا

    حتى إذا قضي الجهاد ورحت أنظر شانيا

    فإذا كمين للعدو بقرب دور باليا

    فسقطت فيه مجندلا ً قد حان يوم وفاتيا

    فرحلت للمولى القدير فأحسنن لقائيا

    وقال لي أنت أمرء بعت الرخيص بغاليا

    أفرح ولا تجزع فيا مسرتي وهنائيا

    هاذي أمانيي التي سطرتها في قافيا

    وتلك حالي منذ أن أدركت أني عاريا

    فهذه الدنيا كظل حديقة متراميا
     

    الملفات المرفقة:

    • الشوق.rar
      الشوق.rar
      حجم الملف:
      632,2 ك. ب
      المشاهدات:
      30
    3 شخص معجب بهذا.
حالة الموضوع:
مغلق

مشاركة هذه الصفحة

جاري تحميل الصفحة...