بن عرفة وبنزيمة يهيمنان على أغلفة الصحف

الموضوع في 'أرشيف منتدى الرياضة' بواسطة subaru_20, بتاريخ ‏22 ديسمبر 2008.

  1. subaru_20

    subaru_20 صديق المنتدى

    إنضم إلينا في:
    ‏1 أوت 2008
    المشاركات:
    7.366
    الإعجابات المتلقاة:
    19.783
      22-12-2008 01:55
    بن عرفة وبنزيمة يهيمنان على أغلفة الصحف



    موسم التمثيل الانمائي يحتاج إلى ممثل ساذج، ومساء يوم الأحد الماضي كان ملزماً على حاتم بن عرفة إلى العودة للمرة الأولى إلى نادي ليون بعد انتقاله المثير للجدل منه إلى مرسيليا في الصيف الماضي.


    [​IMG]
    حاتم بن عرفة


    والأسئلة التي اثيرت كثيرة بسبب بعض تصرفاته، ومنها:

    هل قلل من عزيمة متصدر دوري الدرجة الأولى الفرنسي بالادعاء أن ليون "ليس نادياً كبيراً" لأنه ارتكب أخطاء في مدفوعات اللاعبين؟ نعم، لقد فعل ذلك.هل انسجم مع كريم بنزيمة عندما لعبا معاً في ليون؟ كلا، لم ينسجم معه.

    هل انطلقت صرخات الاستهجان من المتفرجين كلما كان بن عرفة يحوز على الكرة وحصل على البطاقة الصفراء لمخالفاته؟ نعم، حصل ذلك.
    وكان مجرد إضافة إلى وجود بن عرفة في الملعب، لأن المباراة بين الناديين في مركزي الصدارة شاهدت 3 ضربات على المرمى فقط، وانتهت بالتعادل السلبي للمرة الأولى بينهما في 39 مباراة في تاريخهما. وتركت ليون من دون فوز في أربع مباريات وهو الآن يتقدم بثلاث نقاط على مرسيليا وبوردو وباريس سان جيرمان.
    وهيمن وجه بن عرفة على الدعاية الواسعة، جنباً إلى جنب مع بنزيمة، بتغطيتهما غلاف مجلة "فرانس فوتبول" مع عنوان رئيسي: "تاريخ من التنافس"، والكثير منه كان، كما يقول الفرنسيون "ريشوفيه" (سخنة) إعادة إثارة الأشياء القديمة، وكلا اللاعبين تسارعا بالقول: "أنا أكن له كل الاحترام كلاعب، ولكننا لسنا أصدقاء".


    ففي مبارة للشباب عندما لعن بن عرفة عائلة زميله بنزيمة بسبب تمريرة خاطئة، تمثلت، على ما يبدو، بداية العلاقات الفاترة بينهما. وبالكاد استطاع بن عرفة أن يحسّن مستواه ويرتقى إلى مستوى زملاءه الآخرين في ناديه السابق عندما قال لـ"لي بروكريس" إن ليون لم يكن من الطراز العالمي عند دفع أجور اللاعبين، وكثيراً ما كان ينسى إضافة المكافآت في قسائم الدفع.

    ولكن المدير المالي في النادي مارينو فاسكيولي أوضح أنه من بين الموجودات التي تركها بن عرفة في خزانته في غرفة مركز التدريب عندما ترك النادي كان هناك صكاً بمبلغ 90 ألف يورو، وقال: "اتهامنا بأننا غير منظمين مالياً كان صعباً بعض الشيء". وارسل فاسكيولي الصك إلى وكيل أعمال بن عرفة.

    أما الناقد جان ميشيل لوركيه فقال عن بن عرفة إنه كان قد شاهده يلعب قبل خمس سنوات وهو اللاعب نفسه اليوم لم يتقدم. ولا يعتقد بأنه لاعب جيد، ولا حتى جيداً في اتخاذ القرارات وهو ليس ذكياً عند اختياره لتمرير الكرة إلى زملاءه. وإذا كان بن عرفة ساذجاً، فإنه من غير المحتمل أن يكون قلب دفاع مرسيليا رونالد زوبار "رمز ساندريلا" الذي تلقى صرخات الاهانات البشعة إلى درجة كبيرة من مشجعي ناديه قبل ثلاثة أسابيع حتى أن "ليكيب" تساءلت عما إذا كان من الممكن اختياره مرة أخرى، ولكن بعدما استطاع أن يشل حركة سيرجيو أجويرو في آخر مباراة ناديه في مرحلة المجموعات لدوري الأبطال للأندية الأوروبية منتصف الأسبوع الماضي، بالكاد أعطى بنزيمة يشم رائحة الهدف. ولكن ليون أثبت بأنه أفضل ناد في فرنسا عندما طارد بايرن ميونيخ المرهق الاسبوع الماضي (خسر المباراة 3-2 بعد أن كان متأخراً 3- صفر وكان يمكن للنادي الفرنسي الفوز بالمباراة).

    ليون حصل على نقطتين من 12 نقطة ممكنة في الدوري الفرنسي وقد فاز على فريق واحد من الفرق الأربعة التي تجلس خلفه في ترتيب الدوري (وحتى في تلك المباراة، ضد بوردو، فقد ظهر هزيلاً).

    وهناك 4 أندية أخرى متخلفة بثلاث نقاط فقط تطارد الحزمة، ومع أن ليون هو النادي الفرنسي الوحيد الذي وصل إلى الدور الـ16 لدوري الأبطال للأندية الأوروبية، فإن المنافسة على لقب الدوري الفرنسي ستشدد واصبحت مفتوحة مرة أخرى.

    [​IMG]
    كريم بنزيمة

    وكان بوردو قد فاز في أول مباراة له على أرضه من المباريات الخمس الأخيرة، بعد أن هزم لومان 3-1 مع افتتاح فرناندو كافيناغي التسجيل.

    وعلى رغم تسجيله 25 هدفاً في عام 2008 (بنزيمة بعده بـ17 هدفاً)، إلا أن كافيناغي لم يلعب أي مباراة مع ناديه في دوري الأبطال للأندية، وعقب على ذلك بقوله: "لقد لعبت بجد ونشاط لمساعدة بوردو للتأهل، وقد اصبت بخيبة أمل عندما لم اشارك في مباريات البطولة الأوروبية". وكان مدربه قد علل سبب عدم مشاركته له بأنه كان قراراً تكتيكياً. وهو يشترك الآن مع غيوم هوردا وبيير اندريه بتصدرهم لقائمة الهدافين، وهو يحلم بأن يكون له موقعاً في فريق مدرب منتخب الأرجنتين دييغو مارادونا. وهو يؤكد أن الدوري الفرنسي هو أصعب دوري في أوروبا بالنسبة إلى المهاجمين، وربما هو أصعب مكان لتسجيل الأهداف. على أمل أن يثير اهتمام مارادونا.

    واستفاد باريس سان جيرمان أيضاً من المأزق في أعلى القمة، بعد فوزه بجدارة على اوكسير 2-1. وعلى رغم خسارته في 6 مباريات لحد الآن، وهو العدد نفسه الذي بلغه غرينوبل (في المركز الـ14) وأقل بمباراة عن سوشو (المركز الـ19)، إلا أن أي ناد لم يفز بأكثر من المباريات العشرة التي فاز بها باريس سان جيرمان. واستفاد مدربه بول لوجين من جني الفوائد بسبب القدرة على اختيار نفس اللاعبين في 6 مباريات متتالية.

    :tunis:
     
    3 شخص معجب بهذا.

مشاركة هذه الصفحة

جاري تحميل الصفحة...