1. كل المواضيع تعبّر عن رأي صاحبها فقط و ادارة المنتدى غير مسؤولة عن محتوياتها
    إستبعاد الملاحظة

على أبواب المقابر ( تبدأ الحياة )

الموضوع في 'أرشيف المنتدى العام' بواسطة رمح الليل, بتاريخ ‏22 ديسمبر 2008.

  1. رمح الليل

    رمح الليل كبار الشخصيات

    إنضم إلينا في:
    ‏10 مارس 2006
    المشاركات:
    9.433
    الإعجابات المتلقاة:
    21.488
      22-12-2008 16:41
    السلام عليكم

    كلمة ( الموت ) يخافها الجميع بل الأغلبية الغالبة
    و تسمع منهم

    الله يرحمه (ـا)
    يا لطيف
    الله يلطف
    بعيد الشر
    لا حول و لا قوة إلا بالله
    مسكين ( ـه )
    مازال ( ـت ) صغير ( ة )
    يا لطيف عندو أولاد أو عندها أولاد ضغار ...

    و العديد من المفردات

    أولا و قبل كل شيء فليعلم كما يعلم الكثيرون
    أن الموت حق و هو امر الله و لا مرد لقضائه
    و تذكروا جيدا أن الله يراكم و يسمعكم عندما تقولون ( فلان مسكين أو "بعيد الشر" ....)
    فكأنك ترفض أمر الله و قضائه

    أما صلب الموضوع

    فالعجب العجاب
    عندما يدخل الرجال للمقابر و في موكب دفن الميت كلهم في حزن او ألم أو مواسات

    و الكل يتذكر نفسه و يسأل نفسه و يعاتبها و يحاسبها لحين ، و تبدأ بين أفكار المترجل للمقابر شريط سريع عن حياته أو حتى عن حياة المتوفي ، و تسجل ذاكرته هذه اللحظة و يومض في قلبه نوع من الخشية و الخوف

    لكن

    خطوات بعد الخروج من المقبرة ،، أي
    على ابواب المقابر تبدأ الحياة بالعودة لشريان القلوب و عصب الفكر و ترى هذا يبدأ في تلقيح نفسه بحقنة النسيان السريع
    و ما سمي الإنسان إنسانا إلا لنسيه
    و ما أسرع ان ينسى الإنسان و هذا النسيان رحمة
    لكنه في هذا الحال مشكلة حيث ينسى المسيؤون المكان الأخير و البيت الأخير في الدنيا
    و ترى الأقدام أسرع ما تهرول للخروج من المقبرة دخولا فيها

    في بعض البلدان في تونس يطلق عن المقابر إسم ( مدينة ) و هي فعلا مدينة خيالية

    لكنها مدينة بالحكمة و الموعظة و التفكر و إعادة التفكير ... و لملمة النفس الأمارة بالسوء

    هي مدينة الأموات و مدينة الوعظ للأحياء

    شكرا لكل من قرأ الموضوع باكمله لأنه و للأسف شبيه هذا الموضوع لا تتم قراءته كاملا

    دمتم بسلام .
     
    16 شخص معجب بهذا.
  2. s.sabry

    s.sabry كبار الشخصيات

    إنضم إلينا في:
    ‏3 أفريل 2008
    المشاركات:
    4.641
    الإعجابات المتلقاة:
    19.285
      22-12-2008 16:50
    وعليكم السلام ورحمة الله
    لا اخي حكيم الموضوع تقرا الكل والي يهرب من هالنوعية هو كيف الي قلت عليهم يهربوا من المقابر باش ينساوا الحقيقة الي تنتظر فينا الكل...
    اما جملتك هذي
    "و الكل يتذكر نفسه و يسأل نفسه و يعاتبها و يحاسبها لحين ، و تبدأ بين أفكار المترجل للمقابر شريط سريع عن حياته أو حتى عن حياة المتوفي ، و تسجل ذاكرته هذه اللحظة و يومض في قلبه نوع من الخشية و الخوف"في الحقيقة ولاو اصحابها قلال برشا.اذا كان ولينا نراو في ناس يعملوا سيجارة وهم يتبعوا في الجنازة ....والا تقول انت من كثرة الفكر في ذنوبنا ولينا نشعلوا سجيرة باش تهون علينا خوفنا ....
    دمتم تعتبرون
     
    10 شخص معجب بهذا.
  3. Abuyassine

    Abuyassine كبار الشخصيات

    إنضم إلينا في:
    ‏1 جانفي 2008
    المشاركات:
    6.041
    الإعجابات المتلقاة:
    18.934
      22-12-2008 17:14
    موضوع يضرب بقوة في صميم واقعنا. ما يؤلمني هنا هو أنني حينما أدخل مقبرة لحضور موكب دفن أرى الوجوه الخاشعة لربها و الأبصار المذهولة من الحادثة الجلل و أكاد أستمع إلى أنفاس العباد و إلى زفيرهم ، حتى لكأنه يوم النّشر..فأخشع مع الخاشعين و أُذهل مع المذهولين و أنقبض مع المنقبضين. لكن ليت الأمر ينتهي عند هذا الحدّ ، فما أن تخرج جحافل الناس من المقبرة حتى يدبّ فيهم عصب الحياة من جديد بقدرة قادر..و صدّقوني لقد رأيت العديد من أولئك الذين كانوا خاشعين منذ برهة ينقلبون إلى السبّ و الشتم و الصياح و الهمز و اللمز إثر تخطّيهم باب الخروج ، و يتثعلبون و يستذئبون من جديد ، حتى أخالني قد أفقت من وقع مسرحية تراجيـ ـ كوميدية أُنجِزتْ بأعلى تقنيات التصنع و الفبركة و المغالطة.. للعلم لست أعمّم ، و لكن في الكلام الذي أوردت لا يتناطح عنزان.

    شكرا
     
    10 شخص معجب بهذا.
  4. منير009

    منير009 عضو مميز

    إنضم إلينا في:
    ‏27 فيفري 2008
    المشاركات:
    982
    الإعجابات المتلقاة:
    1.748
      22-12-2008 17:33
    لا هروب من الوت فهو حق
    و لا دوام للدنيا فهي فانية
    الغريبة الي صارتلي منذ أسبوعين و يالتحديد يوم الجمعة قبل الفارط
    حظرت دفينة جدّة صديقي، أخرتجها مع بعض الرجال في كفنها إلى التابوت ثما حملناها إلى صلاة الجنازة و أنزلتها بيديا أنا و الاخوة داخل مثواها الأخير و وضعنا التراب فوقها و دعونا لها بالرحمة ...
    و أنا عائد هاتفني أخي مبشرا بولادة ابنته الأولى، توجهت للمستشفى و حملت المولودة الجديدة و أنا أبسمل و مصدوم من غرابة هذه الحياة
    تذكرت البيتان :
    ولدت أمك يا ابن آدم باكيا
    و الناس حولك يضحكون سرورا
    فاحرص على عمل تكن إذا بكوا
    في يوم موتك ضاحكا مسرورا

     
    6 شخص معجب بهذا.
  5. samar12

    samar12 عضو نشيط

    إنضم إلينا في:
    ‏12 جويلية 2007
    المشاركات:
    263
    الإعجابات المتلقاة:
    610
      22-12-2008 17:43
    بسم الله الرحمن الرحيم
    اللهم لك الحمد والشكر كما ينبغي لجلال وجهك و عظيم سلطانك
    لماذا نؤذن في أذن الطفل اليمنى و نقيم الصلاة في الأذن اليسرى ..؟
    عند ولادة الطفل أمرنا رسولنا الكريم بأن نؤذن في أذنه اليمنى ونقيم الصلاة في الأذن اليسرى ؟
    فهل فكرنا وتاملنا قليلاً ما هي العبرة من هذا الفعل
    ايماناً واعتقاداً جازماً ان كل ما جاء به الحبيب محمد صلى الله عليه وسلم انما هو لعبرة وعظة ؟؟؟
    فمعلوم ان كل أذان يتبعه اقامة وكل اقامة يتبعها صلاة ،،، فأين هي الصلاة !!!!هنا ؟؟؟
    تفكروا قليلا !!!
    هذا هو الأذان وهذه هى أقامة الصلاة تمت في أذن الطفل فأين الصلاة ؟
    ان الصلاة تصلى عند وفاته
    الم تلحظوا أن صلاة الجنازة بدون أذان ولا إقامة
    انما كان الأذان والاقامة يوم مولده والصلاة يوم وفاته
    وهذه عبرة على ان الدنيا ماهى الا ساعة
    فأجعلها أخى طاعة لخالقك ولا تنسى ذكره وشكره ..
     
    3 شخص معجب بهذا.
  6. elninio_bj

    elninio_bj نجم المنتدى

    إنضم إلينا في:
    ‏31 أكتوبر 2008
    المشاركات:
    2.790
    الإعجابات المتلقاة:
    4.133
      23-12-2008 00:00
    :besmellah1:


    هذيكا هيا الدنيا ببساطتها و تعقيدها كيف الحلم.

    الله يصلح راينا و يهدينا.

    :kiss:
     
    2 شخص معجب بهذا.

مشاركة هذه الصفحة

جاري تحميل الصفحة...