ما معنى أن يرى الانسان أحداث و كأنها حدثت من قبل

hedibox

عضو فعال
إنضم
15 جويلية 2008
المشاركات
495
مستوى التفاعل
243
:besmellah1:
:ahlan:


ما معنى أن يرى الانسان أحداث و كأنها حدثت من قبل
 

issam19

مراقب سابق
إنضم
24 أكتوبر 2007
المشاركات
5.894
مستوى التفاعل
17.461
16hnj29.jpg



Pardonner moi si je vais répondre en français

oirwnr.jpg



C'est ce qu'on appelle le déjà vu

L'impression qu'une situation ou un acte se répète

Le pire est qu'on sache parfois ce que va se passer dans un laps de temps très court

oirwnr.jpg


Il y en a plusieurs théories

oirwnr.jpg


La plus simple et celle que j'admets comme étant la plus plausible

est que notre cerveau interprète parfois à l'avance

et crée parfois une image irréelle de ce qu'on devrait voir

Parfois ces images se produisent réellement

Un exemple, si par hasard tu entres dans une clinique, tu t'attends à voir des patients. A ce moment précis, le cerveau crée une image de ce que tu devrais voir

Parfois ça coïncide


Tu devras juste à songer que notre cerveau traite des milliers d'images
et parfois ce que tu crois négliger comme des détails, le cerveau les interprètes sans que tu t'en rende compte

ce sont ces détails qui pourraient le stimuler à concevoir et à prédire ce qui va se passer

et ce qui en résulte au phénomène du déjà vu


j'espère que je me suis fait comprendre



29olrax.jpg







Pour remercier l'auteur, il suffit de cliquer sur
33bdcuo.gif

 

seifeur

عضو
إنضم
17 جانفي 2008
المشاركات
71
مستوى التفاعل
14
merci mais tu pourra nous dire quelque autres théorie
cordialement...
 

hedibox

عضو فعال
إنضم
15 جويلية 2008
المشاركات
495
مستوى التفاعل
243
16hnj29.jpg



Pardonner moi si je vais répondre en français

oirwnr.jpg



C'est ce qu'on appelle le déjà vu

L'impression qu'une situation ou un acte se répète

Le pire est qu'on sache parfois ce que va se passer dans un laps de temps très court

oirwnr.jpg


Il y en a plusieurs théories

oirwnr.jpg


La plus simple et celle que j'admets comme étant la plus plausible

est que notre cerveau interprète parfois à l'avance

et crée parfois une image irréelle de ce qu'on devrait voir

Parfois ces images se produisent réellement

Un exemple, si par hasard tu entres dans une clinique, tu t'attends à voir des patients. A ce moment précis, le cerveau crée une image de ce que tu devrais voir

Parfois ça coïncide


Tu devras juste à songer que notre cerveau traite des milliers d'images
et parfois ce que tu crois négliger comme des détails, le cerveau les interprètes sans que tu t'en rende compte

ce sont ces détails qui pourraient le stimuler à concevoir et à prédire ce qui va se passer

et ce qui en résulte au phénomène du déjà vu


j'espère que je me suis fait comprendre



29olrax.jpg







Pour remercier l'auteur, il suffit de cliquer sur
33bdcuo.gif

merci de votre explication
...
alors cette chose n est pas une chose extra é je sui pas le seul
de toute facon je veu amilioré cette imagination. comment je peut??
 

troy01

عضو جديد
إنضم
3 فيفري 2008
المشاركات
14
مستوى التفاعل
11
:besmellah1:
قد سمعت ان عندما خلقنا, مرت علينا الاحداث التي سنعيشها

في لمح البصر *comme un flash*.لذلك عندما نرى

حدث ما, يخيل لنا ان قد رأيناه سابقا. والله أعلم.

:ahlan:
 

ابويسرى

عضو مميز
إنضم
27 نوفمبر 2008
المشاركات
1.131
مستوى التفاعل
2.055
:besmellah1:
قد سمعت ان عندما خلقنا, مرت علينا الاحداث التي سنعيشها

في لمح البصر *comme un flash*.لذلك عندما نرى

حدث ما, يخيل لنا ان قد رأيناه سابقا. والله أعلم.

:ahlan:
اقرب للواقع حسب ضني
 

issam19

مراقب سابق
إنضم
24 أكتوبر 2007
المشاركات
5.894
مستوى التفاعل
17.461

Je vais ajouter comme même que le déjà vu touche à peu près 7 personnes sur 10

Pour ceux qui s'y intéressent à ce phénomène

je les invite à lire l'article suivant


From here
 

kanvi1

عضو مميز
إنضم
20 أوت 2007
المشاركات
831
مستوى التفاعل
666
ظاهرة الديجافو ((Déjà Vu

الديجافو كلمة فرنسية تعني قد حدث من قبل وتعني حرفيا بالانجليزيAlready Seen وهي الإحساس بالألفة مع الشيء يفترض انه ليس كذلك . مثال: تسافر لمكان لأولمرة في حياتك وتدخل مطعم مع أصدقائك وتجلسون إلى الطاولة وتتناولون الطعامبينما تناقشون موضوعا ما وفجأة دون مقدمات ينتابك شعور بأنك قد مررت بهذهاللحظة ( بكل ما فيها ) من قبل.. نفس المكان، نفس العقبل.نفس الموضوع، نفسالأوجه المحيطة بك.. كل شيء كأنه حدث من قبل .. لكن أين ؟ متى ؟ لا تتذكر ! ،وليس هذا فقط .. بل انك قد تتذكر ما سيحصل في الثواني القادمة ( كأن يسقط شيءأو يمر شخص ما أو أي شي ) وفعلا يحدث.

فرضيات حاولت تفسير الظاهرة

المحللون النفسيون يرون في الديجافو تعبيرا عن رغبة كبيرة لتكرار تجربة ماضية ، أما الأطباء فيفسرونها على أنها (Mismatching) في الدماغ يتسبب في جعل الدماغ يخلط بين الإحساس بالحاضر والماضي ، أما علماء ما وراء الطبيعة فهم يعتقدون أن الديجافو يتعلق بخبرة حياتية ماضية عشناها قبل قدومنا إلى الدنيا في ذواتنا الحالية .

مازال الغموض يكتنف هذه الظاهرة أسباب حدوثها ورغم الفرضيات والتخمينات التي حاولت تعليلها إلا أيا منها لا يمكن البت فيه بشكل قاطع ، والمثير أكثر أن هناك ظاهرة معاكسة للديجافو ! أنها ما يسمى بال (Jamais Vu) وهي الإحساس بأن المألوف غريب وجديد وكأنه يصادف أول مرة !

وأيضا لا يدوم هذه الإحساس إلا لجزء من الثانية.. كأن تجلس مع احد أصدقائك أو أفراد عائلتك ولوهلة تشعر وكأنك لم تره من قبل أو تراهم من قبل ! كأنهم أشخاص غرباء .

تفسير الظاهرة العلمي

تفسر هذه الظاهرة علميا على أن المخ عبارة عن مناطق وكل منطقة مسئولة عن وظيفة مثال : الرؤية تكون في مؤخرة الرأس ، السمع على الجوانب وهكذا ، وما يحدث انك عندما ترى شيئا يترجمه الجزء الخاص بالرؤية Visual Centerوهذه هي وظيفته ترجمة الإشارات إلى صور فقط إما فهم الصورة واستيعابها أو تذكرها إذا كانت مألوفة يكون في جزء آخر يسمى Cognitive Center ، في هذه الظاهرة يحدث في بعض الأحيان تأخر بين العمليتين وتمر برهة من الوقت تدخل فيها الصورة إلى مركز الذاكرة قبل الـ Cognitive Center .. ثم تذهب الصورة إليه لاحقا فيظن المخ انه رآها من قبل.

وتحليل آخر يرجع هذا الأمر إلى أن تواجدك في هذا المكان أو الموقف يترجم الأحداث إلى إشارات في الأعصاب ، فترسل الأعصاب هذه الإشارات إلى مركز الذاكرة القصيرة (Short memory) ليتم حفظها هناك وتكون هذه العملية سريعة جدا في اقل من جزء من الثانية .. ولكن يحدث في بعض الأحيان أن ترسل الأعصاب نفس الإشارات إلى مركز الذاكرة الطويلة (Long memory) بالخطأ.. فنشعر بان هذا الموقف قد مر بنا من قبل !! وللعلم أن مركز الذاكرة الطويلة هو المكان الذي تحفظ فيه الأحداث القديمة والتي يمكن استرجاعها مع مرور الزمن.

تفسير جزيء المخ

جميعنا يعلم أن المخ مكون من فصين أي جزئيين ... أحد هذه الأجزاء متقدم قليلا أي بارز عن الآخر ، وعند استقبال المخ لأي إشارة أو صورة يستقبلها الفصين معا لكن في بعض الأحيان يستقبل ذلك الجزء البارز أو المتقدم قبل الآخر بأجزاء من الثانية ثم ترسل للجزء الأخر الذي به يتم الاستيعاب الكامل لكل ما نستقبله من صور وأصوات وإشارات ضوئية وغيرها .. فعندما يستوعب المرء المكان أو الصورة التي أمامه يشعر انه قد رآها من قبل ولكن الصحيح انه قد خزنها في الذاكرة القصيرة قبل أن يتم استيعابها كاملا.. وكل هذا في أجزاء من الثانية .




ظاهرة الديجافو وعالم الأحلام

أن ما نمر به من أحداث نشعر وكأنها مكررة أو صورة اخرى من موقف مضى ما هو إلا نسخة لحلم قد حلمناه ولكننا نسيناه ولم نتذكره .. وحين يحدث نفس الموقف في حياتنا العملية نتذكر أننا مررنا بنفس هذا الموقف أو المشهد من قبل.

فنحن يوميا مهما كنا نحلم بكل ما يدور في اليوم الآخر لكن بطبع الإنسان ينسى كل ما يحدث فنتذكر ما يمكن تذكره ، كما يؤكد بعض العلماء انه يحدث أحيانا أثناء النوم أن يمر الإنسان بمراحل شفافة للوعي وللروح ولاستقبال الرسائل الكونية أي انه يرى أجزاء من حياته أو مستقبله ( رؤيا) كما يحدث في الرؤية الصادقة .

فالنوم هو مفارقة الروح للجسد مفارقة جزئية ، وعندما تفارق الروح الجسد فهي تلتقي مع أرواح أخرى ربما يكون اصحابها على قيد الحياة أو ربما مضى وقت طويل على وفاتهم .. ومن هنا يأتي تفسير منطقي آخر لظاهرة استحضار الماضي واستقراء المستقبل.

وعندما تلتقي هذه الأرواح في عالم يسمى البرزخ وهنا يحدث بين الأرواح ما لا تدركه عقولنا.. ولا نستطيع تذكر أي شيء منه في حال استيقاظنا ولكن ربما يحدث بالصدفة أن نسمع قولا أو نشاهد مشهدا يخيل إلينا أننا رأيناه من قبل وتتفق الرؤى نفسها لدى أكثر من واحد من المشتركين في نفس المشهد أو الموقف ، وقد ذكر انه ( ذات يوم في خلافة عمر رضي الله عنه

كان علي بن أبي طالب رضي الله عنهيسرد حلما قد حلمه على أصحابه يقول علي رضي الله عنه وهذا في حلمه

انه كان في صلاة الفجر وكانالرسول صلى الله عليه وسلم إماما فعندما وصل علي المسجد

ورأى أن رسول صلى اللهعليه وسلم هو الإمام استغرب جدا لأنه يعلم انه قد توفاه الله

ويقول علي رضي الله عنه في الحلمطبعا ما لبثت أن تنتهي الصلاة حتى اذهب إلى رسول الله واسلم عليه

وأعانقه وحينانتهت الصلاة ذهب إليه وسلم عليه وعانقه وجلس معه حتى بزغت الشمس

ثم خرج منالمسجد وإذ بعجوز على باب المسجد

أعطته صحنا من التمر وقالت له اطعم رسول اللهفدخل علي رضي الله عنه إلى المسجد واطعم رسول الله

فاخذ الرسول صلى الله عليه وسلم حبه ووضعحبه في فم علي رضي الله عنه

فيقول علي لم أأكل أطيب من هذا التمر في حياتي وكأنه من طعامالجنة

فقال علي رضي الله عنه زدني يا رسول الله

فاستيقظ علي رضي الله عنه من النوم

ثم ذهب إلى المسجد وصلى بهم عمر رضيالله عنه إماما

بعد أن أنهى الصلاة خرج علي رضي الله عنه من المسجد وإذ

بعجوز على باب المسجد أعطته صحنا من التمر وقالت له اطعم أميرالمؤمنين

فتعجب على جدا

فأخذ الصحن واطعم أمير المؤمنين واخذ عمر حبه منالتمر ووضعها في فم علي

يقول علي رضي الله عنه أنها نفس مذاق حبة التمر التي كانت فيالحلم

فقال له زدني يا أمير المؤمنين

فقال له عمر رضي الله عنه لو زادك رسول الله لزدناك )

ويوجد العديد من المواقف التي من ضمنها رؤية إنسان في المنام لشخص يجلس معه ويخاطبه في حين انه ميت من عشرين عام.. وقدم إليه في المنام ليحذره من أمر هام أو يوصيه وصية ، أو يطلب منه تكفير خطيئة أو ذنب وهذه حدثت كثيرا ، وهو يؤكد مبدأ الاتصال بين العوالم فالنفس تنفصل عن الجسد في حالة النوم وتموت موتت صغرى . ( وفي القصص المروية عن اتصال الارواح في الرؤى تستطيع قراءة كتاب الروح لأبن قيم الجوزية رحمه الله )

ظاهرة الديجافو وعالم الروح

يرى بعض العلماء أن الإنسان كان قبل أن يخلق في عالم يسمى عالم الذر أو عالم الأرواح ، وفي هذا العالم جرت له العديد من الأحداث و الوقائع والمشابهة والمطابقة لما يحدث له على الأرض ، حتى تكون بعض الأحداث مماثلة إلى درجة التطابق .

ويرى البعض أن الحياة الدنيا ماهي إلا نسخة لتلك الحياة وهي كرة أخرى أعطيت للإنسان ليمارس فيها مفهوم التقرب إلى الله والعبادة مرة أخرى .

لذلك فعندما نمر بحدث أو واقعة ما ونشعر أننا قد مررنا بها قبل ذلك فهذه عملية تذكر للحياة التي عشناها في عالم الروح ، ويرى البعض أن الإنسان تعرض عليه مسيرة حياته قبل أن يخلق عند الله ثم تنفخ فيه الروح في بطن أمه ومن ثم قد يتكرر مشهد الديجافو من العقل الباطن أو من الذاكرة القديمة الأولى.

التفسير الباراسيكلوجي

يرى بعض العلماء في مجال الباراسيكلوجي أو علوم التفسير للظواهر الخارقة للطبيعة أن ظاهرة الديجافو جزء من الحاسة السادسة ، بحيث استطاع وعي الإنسان وعقله أن يصل إلى الحدث ومفرداته ووقائعه قبل حدوثه بلحظات قليلة جدا ، وعندما مر الحدث كأنما مر به الإنسان من قبل ا وان يكون رآه قبل هذا اليوم ، فالعقل الباطن هنا يكون سجل معلومات في الفترة القريبة مع العقل الواعي ، لذا يتوهم الإنسان انه قد مر بهذه التجربة .

لعل هذه أهم التفسيرات التي تناولت هذه الظاهرة التي لازالت تحير العلماء إلى يومنا الحاضر.

منقول بتصرف من مجلة الابعاد الخفية
 

houssi2007

عضو جديد
إنضم
20 فيفري 2008
المشاركات
25
مستوى التفاعل
10
c'est bien que tu explique mais ce je croi que la personne
qui voi tou ça ce qu' il vie tous ça dans une autre vie ce qui nous amene apenser que nos âmes a vu tous ça
merçi
 
أعلى