مانشستر يتطلع للدوري الانكليزي بعد التتويج العالمي

الموضوع في 'أرشيف منتدى الرياضة' بواسطة subaru_20, بتاريخ ‏24 ديسمبر 2008.

  1. subaru_20

    subaru_20 صديق المنتدى

    إنضم إلينا في:
    ‏1 أوت 2008
    المشاركات:
    7.366
    الإعجابات المتلقاة:
    19.783
      24-12-2008 12:54
    [​IMG]


    مانشستر يتطلع للدوري الانكليزي بعد التتويج العالمي



    على رغم أنه تمتع بالانتصارات في السنوات الماضية، ويعتبر عام 1999 نشوة انتصاراته، إلا أن مانشستر يونايتد يستطيع

    [​IMG]

    لقطة تتويج مانشستر يوناتيد بلقب كأس العالم للاندي
    ة

    ينظر إلى عام 2008 بقدر كبير من الارتياح.ففي السنة التي اتسمت بذكرى الـ50 لكارثة ميونيخ الجوية، توج "الشياطين الحمر" أبطالاً للدوري الممتاز ودوري الأبطال للأندية الأوروبية... واخيراً بطل العالم للأندية الذي كان مرشحاَ قوياً للفوز بها التي كانت فعلاً تحتاج إلى أندية كبيرة من البرازيل أو الأرجنتين لتشكل تحدياً كبيراً. وعدا المباراتين الأخيرتين فإن بطولة أندية العالم افتقرت إلى العمق.

    وكان على متتبعي هذه البطولة بحاجة إلى مشاركة نادي أقل من المألوف، مثل ويغان، لمعرفة لماذا لا يستطيع الاتحاد الدولي لكرة القدم من الحصول على ثقة المتشككين الأوروبيين. وكانت الاكوادور ومصر ممثلة في هذه البطولة، ولكن لاعبيها مثل انطونيو فالنسيا وعمرو زكي قد تركا بلديهما لممارسة رياضتهما المفضلة في استاد "جي جي بي" في ويغان، إلا أن البطولة كانت مدعومة بحماس من قبل المشجعين المحليين، حتى عندما وصل سعر التذكرة للمباراة النهائية إلى 200 جنيه استرليني. وكانت البطولة منظمة بشكل جيد بالتأكيد، كما كان لها سحرها وجمالها عن غيرها من الأحداث الرياضية الدولية الكبرى والتي سمحت للسائح بالعودة إلى بلاده مع قصص جميلة حول الالتقاء مع مشجعين من انحاء العالم كافة وكانت العاطفة المشتركة هي كرة القدم.
    الهدف الرائع لواين روني في الدقيقة الـ18 في مباراة الشبه النهائي كانت كافية لضمان مانشستر يونايتد الوصول إلى نهائي البطولة. وكان هدفه في الدقائق الأخيرة من المباراة النهائية قد أنهى المنافسة لصالح ناديه، وجعل ليغا دي كيتو مذهولاً بعد العرض الذي قدمه على رغم أن "الشياطين الحمر" سيطروا على المباراة حتى بعد طرد لاعبه نيمانيا فيديتش.


    التحدي الكبير لمانشستر يونايتد الآن هو أن يكون مستعداً بشكل جيد للذهاب يوم 26 الجاري إلى استاد بريتانيا لمواجهة ستوك سيتي في أسبوع غريب أو

    [​IMG]

    لاعبو مانشستر ومعهم كأس العالم للاندي
    ة


    نحوه. فالبقاء في يوكاهاما، المدينة المعروفة بناطحات سحابها، لم تعط أي شخص في فريق مانشستر يونايتد من التذوق بوجوده في اليابان، وكانت تلاحق كل تحركاتهم من الفندق مهنئين محليين بأعداد هائلة. ولم يحاول "الشياطين الحمر"، عن قصد، التكيف مع التوقيت المحلي، وغيّر توقيته إلى توقيت غرينتش قبل ثلاثة أيام فقط من المنافسة للمباراة النهائية. حتى أعضاء الجهاز الفني فقد توجهوا إلى سريرهم في الساعة الرابعة صباحاً حتى الليلة الأخيرة، ولم يكن أحداً أسوأ حالاً من المدير الفني للنادي السير اليكس فيرغسون. ويقال إنه لم يستطع النوم أكثر من ساعتين عشية المباراة النهائية.


    وقد يكون للمرء فضولاً لاكتشاف كم من الأيام تستغرقه ليشعر بأنه قد استقر في هذه المناطق المحيطة باليابان، ولا يعتقد أحد بأن ثمانية ايام هي كافية لذلك، خصوصاً إذا تعقبها زلزال كان من القوة حتى أن الصحافة اليابانية تحدثت عنه وأبرزته.
    وبعد عودة "الشياطين الحمر" إلى مانشستر فأنهم سيواجهون جدولاً كبيراً من المباريات خصوصاً أنه لعب مبارياتين أقل من الأندية الباقية ويدخل مباشرة في معمة مهرجان مباريات عيد الميلاد، حيث سيلعب مباراتين في ثلاثة ايام أمام ستوك في 26 الجاري وسيستضيف ميدلزبوره في 29 الجاري قبل أن يستقبل تشلسي في مباراة القمة في 11 كانون الثاني، وبعدها بـ3 أيام سيزور "أولد ترافيلد" نادي ويغان. وسيحتاج مانشستر يونايتد إلى استغلال الفرص لالتقاط بعض النقاط

    [​IMG]

    روني متوجا بكأس افضل لاعب

    بعد كان كان وليفربول وتشلسي قد اهدروا نقاطاً عدة في مبارياتهم السابقة، خصوصاً بعد تعادل ارسنال وليفربول 1-1 يوم الأحد الماضي وايفرتون مع تشلسي سلبياً يوم الاثنين الماضي.


    ويقع مانشستر يونايتد في المركز الرابع بـ32 نقطة من 16 مباراة بينما يتصدر ليفربول بـ39 نقطة ويليه تشلسي بـ38 نقطة واستون فيلا بـ34 نقطة من 18 مباراة.

    :tunis:
     

مشاركة هذه الصفحة

جاري تحميل الصفحة...