§§ حصيلة الرياضة التونسية عام , 2008

الموضوع في 'أرشيف منتدى الرياضة' بواسطة foreverkais, بتاريخ ‏25 ديسمبر 2008.

  1. foreverkais

    foreverkais عضو مميز

    إنضم إلينا في:
    ‏24 أوت 2008
    المشاركات:
    1.489
    الإعجابات المتلقاة:
    2.815
      25-12-2008 23:28
    أعجبني هذا المقال فقمت بنقله لأعضاء منتدانا الغالي ,,, أتمنى أن يعجبكم

    حصيلة الرياضة التونسية عام 2008


    بين إنجاز الملولي وتألق منتخب المعوقين

    واصلت الرياضة التونسية على امتداد العام الماضي تألقها على درب تعزيز موقعها على الساحة العالمية فتعددت مظاهر نجاح النخب الوطنية والاندية التونسية في مختلف التظاهرات الاقليمية والقارية والدولية.
    ويبقي الاجماع على ان السعفة الذهبية يستحقها السباح اسامة الملولي الذي حقق انجازا تاريخيا باحرازه ذهبية سباق 1500متر سباحة حرة في دورة الالعاب الاولمبية (بيكين 2008) ليهدي تونس ثاني ميداليتها من المعدن النفيس في الاولمبياد بعد 4 عقود من تتويج العداء محمد القمودي بذهبية سباق 5000م في مكسيكو 1968 والسباحة العربية باكورة تتويجاتها الاولمبية.
    ولما كانت تونس العهد الجديد تحرص دائما على تثمين نجاحات ابنائها في مختلف المجالات وتكريس سياسة مجازاة المتفوقين بادر الرئيس زين العابدين بن علي بتكريم السباح اسامة الملولي وتقليده الصنف الاول من وسام الجمهورية تقديرا لتألقه الرياضي الدولي الباهر ومثابرته واجتهاده من اجل رفع الراية الوطنية في المحافل الدولية.
    وقد جاءت المشاركة المتميزة للملولي في دورة مسار كأس العالم (حوض صغير 25 مترا) التي حصد خلالها (توربيدو الحوض المتوسطي) 35 ميدالية (28 ذهبية و 5 فضية و 2 برونزية) لتؤكد على كعب هذا السباح وعزمه الراسخ على اثراء سجله الناصع بمزيد من الالقاب.
    [​IMG]
    ومن جهة اخرى فرض المنتخب التونسي للسباحة سيطرته على النسخة التاسعة لبطولة افريقيا التي اقيمت في بداية الشهر الجاري في جوها نسبورغ بحصوله على المركز الاول في الترتيب العام لمنافسات السباحة برصيد 30 ميدالية (13 ذهبية و 7 فضية و 10 برونزية) كان خلالها نصيب الاسد للبطل الاولمبي الملولي الذي ظفر بمفرده بـ8 ميداليات ذهبية و 1فضية و1برونزية.
    كما تبقى نجاحات المنتخب التونسي لرياضة المعوقين خلال دورة الالعاب الاولمبية الموازية (بيكين 2008) احد ابرز المحطات الرياضية المضيئة لسنة 2008 باعتبار النتائج الباهرة التي حققتها العناصر الوطنية في هذه التظاهرة باحرازها 21 ميدالية (9 ذهبية و 9 فضية و 3 برونزية) على الرغم من المشاركة باختصاص واحد وهو العاب القوى.
    واعتبارا لقيمة هذا الانجاز خص الرئيس زين العابدين بن علي وحرمه السيدة ليلى بن علي الرياضيين التونسيين بلفتة كريمة تجسدت في التحول الى مطار تونس قرطاج الدولي لاستقبال هؤلاء الابطال وتهنئتهم بهذا اللافت.
    ويأتي هذا النجاح ليبرهن على صواب المقاربة التونسية في مجال الاحاطة بالاشخاص ذوي الاحتياجات الخصوصية وتمكينهم من كافة سبل الانصهار في النسيج الاجتماعي انطلاقا من سياسة شعارها تجسيم مبدأ تكافؤ الفرص وتكريس العدالة الاجتماعية.
    وسجلت كرة القدم التونسية مجددا حضورها بقوة في مسابقات الاندية الافريقية فتدعمت خزائنها بلقبين اضافيين في اعقاب منافسة تونسية خالصة وضعت في مناسبتين وجها لوجه النجم الساحلي مع النادي الصفاقسي اسفرت عن تقاسم الفريقين التتويج بحصول الاول على الكأس الافريقية الممتازة وفوز الثاني بكأس الاتحاد الافريقي.
    وبعد سبات عميق تواصل على امتداد 25 عاما غاب خلالها عن منصات التتويج جدد المنتخب التونسي لكرة السلة العهد مع الالقاب الخارجية باحرازه البطولة العربية للامم للمرة الثالثة في تاريخه وهو ما من شأنه ان يمنح هذه الرياضة انطلاقة جديدة نحو العودة الى دائرة الاضواء ويفتح لها افاقا عريضة لتثبيت مكانها على المستوى الافريقي.
    ولم تتخلف الكرة الطائرة بدورها عن الركب حيث منحت الرياضة التونسية تتويجا جديدا نسجت خيوطه عناصر النادي الصفاقسي بظفرها بلقب كأس افريقيا للاندية البطلة في ليبيا اثر فوزها في الدور النهائي الذي كان تونسيا صرفا على الترجي الرياضي بثلاثة اشواط مقابل شوط واحد.
    كما كانت نتائج الرياضيين التونسيين في اصناف الشبان طيبة في عدة تظاهرات دولية ابرزها احراز مصارعة التايكواندو خولة بن حمزة ذهبية بطولة العالم للوسطيات في تركيا وفوز الرفاع خليل معاوية بثلاث ذهبيات في مونديال الاواسط في كولومبيا الى جانب حصول المنتخب التونسي للاواسط لكرة اليد والكرة الطائرة على التاج القاري في صنفيهما وتأهلهما الى بطولة العالم مصر وفرنسا 2009 على التوالي وهو ما يبشر بمستقبل واعد للرياضة التونسية.




    لا تنسى [​IMG]إذا أعجبك الموضوع


    :wlcm:
     
    2 شخص معجب بهذا.

مشاركة هذه الصفحة

جاري تحميل الصفحة...