1. كل المواضيع تعبّر عن رأي صاحبها فقط و ادارة المنتدى غير مسؤولة عن محتوياتها
    إستبعاد الملاحظة

يا غزة* معذرة ومثلي ليس يعتذر

الموضوع في 'منتدى الشعر والأدب' بواسطة المسلمة العفيفة, بتاريخ ‏28 ديسمبر 2008.

  1. المسلمة العفيفة

    المسلمة العفيفة عضو فريق العمل بالمنتدى الإسلامي

    إنضم إلينا في:
    ‏22 مارس 2008
    المشاركات:
    2.115
    الإعجابات المتلقاة:
    12.577
      28-12-2008 17:11
    :besmellah1:
    يا غزة* معذرة ومثلي ليس يعتذر ،
    مالي يدفي ما جرى فالأمر ما أمروا ،
    وأنا ضعيف ليس لي أثر ،
    عار علي السمع والبصر ،
    وأنا بسيف الحرف أنتحر ،
    وأنا اللهيب وقادتي المطر ،
    فمتى سأستعر ؟
    لو أن أرباب الحمى حجر ،
    لحملت فأسا فوقها القدر ،
    هوجاء لا تبقي ولا تذر ؛
    لكنما أصنامنا بشر ،
    الغدر منهم خائف حذر ،
    والمكر يشكو الضعف إن مكروا ؛
    فالحرب أغنية يجن بلحنها الوتر ،
    والسلم مختصر ،
    ساق على ساق ، وأقداح يعرش فوقها الخدر ،
    وموائد من حولها بقر ،
    ويكون مؤتمر ؛
    هزي إليك بجذع مؤتمر يساقط حولك الهذر ،
    عاش اللهيب ويسقط المطر

    أحمد مطر

    * أصل الكلمة "يا قدس" ولكن ما أظن أنه لو كان بيننا أحمد
    مطر سيلومني فحتى و إن تغير المكان الجرح مفتوح لم يندمل
    وأصنام البشر بقوا أصنام بشر!




    [​IMG]



    [​IMG]
     
    11 شخص معجب بهذا.

  2. med yassin

    med yassin كبير المراقبين طاقم الإدارة

    إنضم إلينا في:
    ‏20 ديسمبر 2007
    المشاركات:
    23.035
    الإعجابات المتلقاة:
    85.159
      28-12-2008 22:03
    دمك لن يضيع هدرا يا غزة
     
    4 شخص معجب بهذا.
  3. biboss

    biboss عضو

    إنضم إلينا في:
    ‏17 ديسمبر 2008
    المشاركات:
    12
    الإعجابات المتلقاة:
    7
      28-12-2008 22:19




    غزة تحترق والعرب نيام
     
    3 شخص معجب بهذا.
  4. المسلمة العفيفة

    المسلمة العفيفة عضو فريق العمل بالمنتدى الإسلامي

    إنضم إلينا في:
    ‏22 مارس 2008
    المشاركات:
    2.115
    الإعجابات المتلقاة:
    12.577
      30-12-2008 02:47
    قصيدة : إنحناء السنبلة ..
    [​IMG]
    أنا مِـن تُرابٍ ومـاءْ
    خُـذوا حِـذْرَكُمْ أيُّها السّابلةْ
    خُطاكُـم على جُثّتي نازلـهْ
    وصَمـتي سَخــاءْ
    لأنَّ التُّرابَ صميمُ البقـاءْ
    وأنَّ الخُطى زائلـةْ.
    ولَكنْ إذا ما حَبَستُمْ بِصَـدري الهَـواءْ
    سَـلوا الأرضَ عنْ مبدأ الزّلزلةْ!

    **


    سَلـوا عنْ جنونـي ضَميرَ الشّتاءْ
    أنَا الغَيمَـةُ المُثقَلةْ
    إذا أجْهَشَتْ بالبُكاءْ
    فإنَّ الصّواعقَ في دَمعِها مُرسَلَهْ!


    **

    أجلً إنّني أنحني
    فاشهدوا ذلّتي الباسِلَةْ
    فلا تنحني الشَّمسُ
    إلاّ لتبلُغَ قلبَ السماءْ
    ولا تنحني السُنبلَةْ
    إذا لمْ تَكُن مثقَلَهْ
    ولكنّها سـاعَةَ الانحنـاءْ
    تُواري بُذورَ البَقاءْ
    فَتُخفي بِرحْـمِ الثّرى
    ثورةً.. مُقْبِلَـهْ!

    **

    أجَلْ.. إنّني أنحني
    تحتَ سَيفِ العَناءْ
    ولكِنَّ صَمْتي هوَ الجَلْجَلـةْ
    وَذُلُّ انحنائـي هوَ الكِبرياءْ
    لأني أُبالِغُ في الانحنـاءْ
    لِكَي أزرَعَ القُنبُلَـةْ!

    أحمد مطر
     
    s.sabry, dadou_sud, lladmin و 1 شخص آخر معجبون بهذا.
  5. lladmin

    lladmin عضو

    إنضم إلينا في:
    ‏23 أوت 2007
    المشاركات:
    3.217
    الإعجابات المتلقاة:
    8.322
      30-12-2008 11:01
    ناديتُ غزةَ


    [​IMG]
    [​IMG]


    ناديـتُ غَـزَّةَ والظـلامُ يلفُّهَـا
    والموتُ ينهشُ لحمَهـا ويمـزِّقُ
    والغـدرُ يقذفُهـا بكـلِّ ضغينـةٍ
    سوداءَ تنخرُ في الصدورِ وتحْرِقُ
    ناديتُها والريحُ تقصـفُ زهرَهـا
    وغصونُها تحتَ العواصفِ تُسْحَقُ
    ناديتُهَـا والجـرحُ ينـزفُ عـزةً
    بـدمٍ يسيـلُ وعبـرةٍ تترقـرقُ
    ناديتُها والحزنُ يغشَـى صفحَتِـي
    وجوانحِي بلظى الأسَـى تتحَـرَّقُ
    ناديتُهـا والوجـدُ يَمْـلأُ خافقِـي
    ودمِـي بحـبِّ حُمَاتِهـا يَتَدَفَّـقُ
    فأجابنِي صوتُ القنابـلِ صارخًـا
    كادَ الأسى بربـوعِ غَـزَّةَ يَنْطِـقُ
    أولمْ ترَ الأشلاءَ كيـفَ تبعثـرتْ
    ورمالَنَـا بـدمِ البواسـلِ تَغْـرَقُ
    أولمْ ترَ الأفـراحَ كيـفَ تبدلَّـتْ
    حَزَنًـا وشمـلَ الآمنيـنَ يُفَـرَّقُ
    ناديْتَنِـي لتـرَى الحيـاةَ هنيئـةً
    والفجرَ يَبْسُمُ في رُبَايَ ويُشْـرِقُ
    لترَى عيونَ الزهرِ كيفَ تبسَّمَـتْ
    وترى غصونِيَ فِي حماسٍ تُورِقُ
    فرأيتنِي والدمعُ يغسـلُ وجنتِـي
    والوجه يعـروهُ القتـامُ ويُرْهِـقُ
    ورأيتنِـي أبكِـي لفقْـدِ أحبـتِـي
    ورأيتَ قلبـيَ بالأسـى يَتشقَّـقُ
    ورأيتَ غربانَ اليهودِ وقدْ طغـتْ
    وسمعتَها بسمـاءِ غـزَّةَ تنْعَـقُ
    ورأيتَ أذيالَ القـرودِ تراقصـت ْ
    وكبيرهـم للمعتديـنَ يُصَـفِّـقُ
    ورأيتَ أسرابَ البعوضِ تطاولـتْ
    تقتاتُ من دمِنَا العزيـزِ وتلْعَـقُ
    ورأيتَ أجنحـةَ الظـلامِ تهدلـتْ
    والكونَ يغشاهُ السكونُ المطبـقُ
    ناديتُ يعربَ أينَ عزُّ بنودِكـمْ ؟!
    أولمْ يعدْ علـمُ الحميـةِ يَخْفِـقُ
    أينَ المروءةُ والشهامةُ والإبَـا؟!
    أينَ الجبينُ الشامـخُ المتألـقُ؟!
    بلْ أينَ دينُكِ ؟! أينَ عِزُّ محمدٍ ؟!
    أينَ "البراءةُ " والكتابُ المُشْرِقُ؟!
    إنِّـي رأيـتُ الحاكميـنَ أذلــةً
    وبأرضِنَا سَادَ الوضيـعُ الأحمـقُ
    حاشَـا هَنِيَّـةَ والذيـنَ تـبَّـوَؤُا
    عَرشَ الكرامةِ كيْ يَسودَ الأَصْدقُ
    هذَا الذي في وجههِ ألـقُ التُّقَـى
    وجبينُـه بالعـزِّ دومًـا يُشْـرِقُ
    كالشمسِ ينشرُ في الربوعِ كرامةً
    فَتُبِيـدُ ليـلَ الظالميـنَ وتَمْحَـقُ
    وبأمرِهِ تمضِي الجمـوعُ عزيـزةً
    وبحبِّـهِ تَحْيَـا القلـوبُ وتَخْفِـقُ
    والأُسْدُ تزأرُ حولَـهُ فِـي عِـزَّةٍ
    فتدوسُ أعناقَ الضباعِ وَتَسْحَـقُ
    هَذِي كتائـبُ عِزِّنَـا قـدْ أقبلـتْ
    في ركبِهَا يمضِي الإباءُ ويَلْحَـقُ
    فاستبشرِي يا قـدسُ إنَّ أسودَنَـا
    بِثَرَى فلسطيـنٍ تهيـمُ وَتَعْشَـقُ
    تمضِي إلى الهيجاءِ واثقةَ الخُطى
    وإلى المكـارمِ والفِـدَا لا تُسْبَـقُ
    لاذتْ بحبـلِ اللهِ واعتصمـتْ بـهِ
    والحقُّ أَنْجَـى والعقيـدةُ أَوْثَـقُ
    لا لَنْ يعيدَ الأرضَ سِلْـمٌ زائـفٌ
    يعـدُو إليـهِ الخائـنُ المتسلِّـقُ
    يدعونَنَا للسلـمِ أيـنَ سلامُهـمْ
    ودماءُ أهلِيَ فِي الثَّـرَى تَتَدَفَّـقُ
    يـا أُمَّتِـي لا تركنِـي لحبَالِهـمْ
    فالغدرُ أَوْهَـى والخيانـةُ أَخْلَـقُ
    لا لَنْ يُعِيدَ القـدسَ إلاَّ مصحـفٌ
    وسواعدٌ ترمي الجِمَارَ وترشُـقُ
    لا لـنْ يُعِيـدَ الحـقَّ إلا فتـيـةٌ
    بأكفِّهمْ يزهُـو الحسـامُ ويبـرُقُ
    ستعودُ يا أقصَـى وتلـكَ عقيـدةٌ
    ويعـودُ نجمُـكَ ساطعًـا يَتَأَلَّـقُ



    بقلم: الشاعر الليبي فارس عودة
     
    2 شخص معجب بهذا.
  6. lladmin

    lladmin عضو

    إنضم إلينا في:
    ‏23 أوت 2007
    المشاركات:
    3.217
    الإعجابات المتلقاة:
    8.322
      30-12-2008 11:07
    حَفْنَةُ دَمْعٍ


    [​IMG]
    [​IMG]


    (1)

    هِي حَفْنَةُ دَمْعٍ، أذْرِفُها بينَ يديكِ، لأكَفِنَ بِهَا شَجَاعَتِي!.
    فعُذْرًا..غَزّةُ!!..

    (2)
    أَخَذَ أَنِينُهُ يَتَعَثرُ
    فِي مَسامِع صَمّاء..
    فَصَرَخَوا: لمَ لا يُحْسنُ الغِنَاءَ..؟!

    (3)
    صَرَخَ فِي وَجْهِ القَاضِي :
    - قَتَلَ أُمّي وَأَبِي.. وَسَلَبَ مَالِي وَعِرْضِي!!..
    - وَأَنْتَ صفعْتَه عَلَى وَجْهِهِ بِلا رَحْمَةٍ؟!

    (4)
    أيّها المُجاهدُ:
    لا تَرْحَلْ
    فَإنَّ التَّضحِيةَ لنْ تَجِدَ مَوْطِنًا!!

    (5)
    كَانَ طِفْلا!..
    فَعَشّشَتْ فِي جَوفِه الأهْوَالُ !..
    وظلَّلَ الخَوْفُ أضْلاعَهُ !..
    وَأَخَذَتْ أنَّاتُه تَفِيضُ عَلى قَلْبِه المُقْفِرِ المُوحِشِ!
    لمْ يَمُتْ..
    فمَازَالَ طِفْلا !!
    لَكِنّهُ..
    يَتَنَفسُ.. تَحْتَ أَقْدامِ الحَياةِ!!..

    (6)
    غَزّةُ..
    -وَإِنْ تَرَكُوا فِي قَلْبّكِ أَبْشَعَ التَّصَاوِيرِ-
    -وإنْ جَعَلوا للظُّلمَةِ فِيه مَسِيلا وَمَقِيلا-
    -وَإِنْ أَمَاعُوه-
    فَسَيَظَلُّ قُبـّتَنَا..
    وَدَوْحَتَنَا..


    بقلم: حسين بن رشود العفنان
     
    المسلمة العفيفة ،s.sabry و dadou_sud معجبون بهذا.

  7. dadou_sud

    dadou_sud عضو فعال

    إنضم إلينا في:
    ‏2 أوت 2008
    المشاركات:
    397
    الإعجابات المتلقاة:
    297
      30-12-2008 11:09
    :besmellah1:

    يا امة المليار... اين ضميركم
    هل مات من زمن وشيع بالكفن
    في ارض غزة خبزهم بدمائهم
    عجنوه بالشهداء من هول المحن
    اين الكرامة والشهامة يا ترى
    اين المروءة لا ارى غير الجبن
    اهل لكم بالجوع دون مساند
    والبعض منكم في الملاهي مرتهن
    بعتم بلاد القدس قبل عراقنا
    وقبضتم الاموال من بيت اسن
    وسكرتموا فوق الجماجم عندما
    اؤلمرت اخبركم بتنفيذ الفتن
    لا لست استثني زعيما واحدا
    فالكل شارك في المذابح يا قنن
    لن يغفر المولى لكم فحسابكم
    سيكون في نار ومالكها خزن
    لو تخجلون فما بكم من صادق
    احببتم عيش المذلة والرسن
    من اجل بوش توقعون عرائضا
    في سهرة فيها النساء مع الدرن
    اخس عليكم من بقايا امة
    نامت بمقبرة وحارسها العفن

    ... منقول ...
     
    أعجب بهذه المشاركة s.sabry
  8. lladmin

    lladmin عضو

    إنضم إلينا في:
    ‏23 أوت 2007
    المشاركات:
    3.217
    الإعجابات المتلقاة:
    8.322
      30-12-2008 11:10
    أدماءُ الشعبِ مياهٌ ومجاري؟!


    [​IMG]
    [​IMG]

    يا صمتَ العالمِ يكفي أنْ كًفـَرَ الصمتُ
    أدِماءُ الشعبِ مياهٌ ومجاري؟!
    يا وصمةَ عارٍ فوقَ جَبينِِ حضارتكمْ
    تكشفُ زيفاً وخداعاً في ليلِ نهاري
    * * *
    عَجباً يا صُنـّاعَ حضاراتِ الاستنساخِ البشريِّ الزائفْ
    لحقوقِ الإنسانِ تدافعتم في ألفِ قرارٍ وقرارِ
    عبرَ التلفازِ تباهيتم
    في نصْرَةِ مظلومٍ من طُغمةِ أشرارِ
    فوقفتم وصرختم:
    عاشَ العدلُ مَصوناً من طاغوتٍ يظلمنا في كلِّ بقاعِ الدنيا
    * * *
    عجباً
    أجدُ الميزانَ المقلوبَ بداري
    يُذبحُ أهلي بدماءٍ باردةٍ
    والشجبُ خجولٌ ُمحتجبٌ خلفَ سِتارِ
    يُهدمُ بيتي والأطفالُ نِيامٌ في ظُلمةِ ليلٍ
    كي لا يفضحَ فجري عَوْراتِ مبادئكمْ مَعْ صَرَخاتِ صِغاري
    يا صمتَ العالمِ يكفي
    أدِماءُ الشعبِ مياهٌ ومجاري؟؟؟!!


    بقلم: زياد مشهور مبسلط
     
    s.sabry و المسلمة العفيفة معجبون بهذا.
جاري تحميل الصفحة...
مواضيع مشابهة التاريخ
صعبانة علىّ يا خضراء ... ‏13 جوان 2016
يا أبي...... ‏9 ماي 2016
لك المجد يا وطني ولمعشوقك الوطني ‏22 أكتوبر 2016

مشاركة هذه الصفحة

جاري تحميل الصفحة...