1. كل المواضيع تعبّر عن رأي صاحبها فقط و ادارة المنتدى غير مسؤولة عن محتوياتها
    إستبعاد الملاحظة

هنية: يا أمة المليار..غزة تحت الحصار

الموضوع في 'أرشيف المنتدى العام' بواسطة tigre.sat, بتاريخ ‏29 ديسمبر 2008.

  1. tigre.sat

    tigre.sat عضو مميز

    إنضم إلينا في:
    ‏27 جويلية 2008
    المشاركات:
    886
    الإعجابات المتلقاة:
    620
      29-12-2008 14:19
    غزة - دعا إسماعيل هنية أبرز قيادات حركة حماس في قطاع غزة إلى إطلاق مسيرة مصالحة وطنية في فلسطين، مؤكدا استعداد حركته للحوار مع حركة فتح بدون شروط مسبقة. [​IMG] الآلاف من أنصار حماس احتشدوا في
    ذكرى انطلاق الحركة وانتقد هنية الصمت العربي والإسلامي عن الحصار المفروض على قطاع غزة قائلا: "يا أمة المليار غزة تحت الحصار"، مؤكدا في الوقت نفسه تمسك الحركة بخطها الرافض للاعتراف بإسرائيل وبخيار المقاومة "الإستراتيجي" الذي "يزيد من شعبيتها".
    جاء ذلك في كلمة ألقاها أمام حشود ضخمة من أنصار حركة حماس في مدينة غزة تراوحت تقديراتها بين عشرات ومئات الآلاف، في الاحتفال بالذكرى الـ20 لتأسيس الحركة التي تسيطر على القطاع منذ يونيو الماضي.

    وقال هنية: "ندعو إلى إطلاق مسيرة المصالحة الوطنية والوفاق الوطني، على قاعدة لا غالب ولا مغلوب وبلا شروط". وأضاف: "الوحدة سر قوتنا ونحن مع الحوار وندعو إليه، ورحبنا بكل الوساطات، ولكن الحوار بابه موصود هناك (في الضفة الغربية) وليس هنا (في غزة)". ويطالب رئيس السلطة الفلسطينية محمود عباس حركة حماس بالتخلي عن سيطرتها على قطاع غزة قبل إجراء أي حوار.
    ووجه هنية خطابه إلى الأمة العربية والإسلامية فانتقد "تقاعسها" عن رفع الحصار المفروض على قطاع غزة، وقال وسط هتافات أنصار الحركة: "يا أمة المليار غزة تعاني من الحصار، يا أمة المليار إن الحصار لن يحقق فينا أي هدف من الانكسار".
     
    4 شخص معجب بهذا.
  2. cobraaa

    cobraaa كبير مراقبي المنتدى التعليمي

    إنضم إلينا في:
    ‏29 ديسمبر 2007
    المشاركات:
    5.809
    الإعجابات المتلقاة:
    25.476
      29-12-2008 18:31
    رجل كألف، وألف كأف..
    أمّا الرّجال الذين هم ألوف فقد رحلوا وما عاد لهم وجود إلاّ في كتب التاريخ تحدّثنا عنهم، أمّا الألوف التي هيّ أفّ وأفّ فلن نشير إليهم بالأصابع، لأنّ توضيح الواضحات من الفاضحات...

     
    8 شخص معجب بهذا.

مشاركة هذه الصفحة

جاري تحميل الصفحة...