1. كل المواضيع تعبّر عن رأي صاحبها فقط و ادارة المنتدى غير مسؤولة عن محتوياتها
    إستبعاد الملاحظة

هل أحداث غزّة هي قضية عرقية أم !!!(لمن يبحث عن الحقيقة)

الموضوع في 'أرشيف المنتدى العام' بواسطة mido12, بتاريخ ‏29 ديسمبر 2008.

  1. mido12

    mido12 عضو

    إنضم إلينا في:
    ‏3 أوت 2008
    المشاركات:
    726
    الإعجابات المتلقاة:
    926
      29-12-2008 17:30
    السلام عليكم و رحمة الله
    أريد أن أطرح في هذا الموضوع حقيقة قضية فلسطين و من قبلها قضية العراق و من قبلها قضية لبنان و من قبلها قضية أفغانستان و البوسنة
    ماهي حقيقة هذه القضايا؟؟ ولماذا الإسلام بالذات؟؟؟
    . قال الله تعالى ( لتجدن أشد الناس عداوة للذين آمنوا اليهود والذين اشركوا) إذا ومن هنا نستخلص أن القضية ليست قضية فتح أو حماس و ليست قضية أسامة بن لادن أو طالبان و لا دخل للنفط و للإرهاب في الأمر بل أنا أجزم و أقسم على أن القضية قضية عقيدة .........قضية إسلام .......وهذه هي السنة الربانية ليختبر بها عباده المؤمنين
    قال تعالى:وجعلنا بعضكم لبعض فتنة أتصبرون و كان ربك بصيرا"
    إذا إن المتحكم في الخلق أراد أن يبلونا و يختبر صبرنا فهوليس غافلا عن ما يحصل في العالم و إنه يمهل و لا يهمل..
    قال تعالى:
    و لنبلونكم بشيء من الخوف و الجوع و نقص من الأموال و الأنفس و الثمرات و بشر الصابرين * الذين إذا أصابتهم مصيبة قالوا إنا لله و إنا إليه راجعون * أولئك عليهم صلوات من ربهم و رحمة و أولئك هم المهتدون"

    و هذا دليل أخر على أن الله تعالى أنذرنا بالإبتلا ءو كان و عد الله حقا
    إذا و مع كل ما نراه من تطورات سياسية و إقتصادية هي كلها موجهة نحو طريق واحد وسبيل واحد وهدف مشترك جمع الغرب و بني صهيون و أمريكا علينا هو تفكيك و محو الأمة الإسلامية تماما من على سطح الأرض
    وقد قالها الرسول صلى الله عليه و سلّم قبل 14 قرن :قال:يوشك أن تداعى عليكم الأمم كما تداعى الأكلة إلى قصعتها. قالوا : أمن قلّة نحن يومئذ يا رسول الله؟ قال: بل أنتم يومئذ كثير، ولكنكم غثاء كغثاء السيل. ولينزعن الله مهابتكم من صدور أعدائكم, وليقذفن في قلوبكم الوهن. قالوا: وما الوهن يا رسول الله؟ قال: حب الدنيا وكراهية الموت»
    والله ما أجد أن أق
    ول إلا اللهم صلي على محمد وقد شخّص النبيء الذي لاينطق عن الهوى المرض و العلّة بقوله "حب الدنيا وكراهية الموت"
    الهم أنصر إخواننا في غزة
    ألهم أنصرهم بنصرك وأيدهم بتأييدك
    اللهم إنهم عراة فكسوهم و إنهم جوعى فأطعمهم اللهم بدّل خوفهم أمنا و فرج عنهم



    • مقال خاص بتونيزيا :kiss:sat
     
    3 شخص معجب بهذا.

مشاركة هذه الصفحة

جاري تحميل الصفحة...