إذا ما قال لي ربي

الموضوع في 'المرئيّات و السّمعيّات' بواسطة almouchtak, بتاريخ ‏30 ديسمبر 2008.

حالة الموضوع:
مغلق
  1. almouchtak

    almouchtak عضو

    إنضم إلينا في:
    ‏18 أوت 2008
    المشاركات:
    5.421
    الإعجابات المتلقاة:
    9.491
      30-12-2008 20:39

    بسم الله الرحمن الرحيم
    السلام عليكم و رحمة الله


    جاء شخص إلى الإمام أحمد رحمه الله و قال له يا إمام ما رأيك في الشعر، قال الإمام وأي شعر هذا، قال الرجل :

    إذا ما قال لي ربي اما استحييت تعصيني

    وتخفي الذنب عن خلقي وبالعصيان تأتيني

    فأخذ الإمام يردد الأبيات ويبكي حتي اصبح له صوت كبكاء الأطفال حتى قال تلامذة الإمام كاد يهلك الإمام من كثرة البكاء ..

    (إذا ما قال لي ربـــّي )


    إذا ما قال لي ربي أما استحييت تعصيني ..؟

    وتُـخفي الذنبَ عن خلقيَ وبالعصيانِ تأتيني

    فكيف أجيبُ يا ويحي ومن ذا سوف يحميني؟

    أسُلي النفس بالآمالِ من حينٍ الى حيني ..

    وأنسى ما وراءُ الموت ماذا سوف تكفيني

    كأني قد ضّمنتُ العيش ليس الموت يكفيني

    وجائت سكرة الموتُ الشديدة من سيحميني؟؟

    نظرتُ الى الوُجوهِ أليـس منُهم سيفدينـــي؟

    سأسأل ما الذي قدمت في دنياي ينجيني

    فكيف إجابتي من بعد ما فرطت في ديني

    ويا ويحي ألــــم أسمع كلام الله يدعوني؟؟

    ألــــم أسمع بما قد جاء في قاف ويسِ

    ألـــم أسمع مُنادي الموت يدعوني يناديي

    فيا ربــــاه عبدُ تــائبُ من ذا سيؤويني ؟

    سوى رب غفور واسعُ للحقِ يهدييني

    أتيتُ إليكَ فارحمني وثقــّـل في موازيني

    وخفَفَ في جزائي أنتَ أرجـى من يجازيني

     

    الملفات المرفقة:

    4 شخص معجب بهذا.
  2. khalil_001

    khalil_001 عضو مميز بالقسم العام

    إنضم إلينا في:
    ‏22 أوت 2007
    المشاركات:
    3.980
    الإعجابات المتلقاة:
    9.483
      31-12-2008 18:28

    و عليكم السلام و رحمة الله و بركاته




    بارك الله فيك

    لم أكن أعرف إلا الثلاث أسطر الأولى من هذه القصيدة الرائعة
     
    1 person likes this.
  3. raed-ess

    raed-ess عضو مميز

    إنضم إلينا في:
    ‏21 جويلية 2008
    المشاركات:
    651
    الإعجابات المتلقاة:
    221
      31-12-2008 18:37
    C'est une belle chanson
     
    1 person likes this.
جاري تحميل الصفحة...
حالة الموضوع:
مغلق

مشاركة هذه الصفحة

جاري تحميل الصفحة...