1. كل المواضيع تعبّر عن رأي صاحبها فقط و ادارة المنتدى غير مسؤولة عن محتوياتها
    إستبعاد الملاحظة

لم يتخاذل الرؤساء العرب وهذا هو السبب .. فلا تظلموا أحد

الموضوع في 'أرشيف المنتدى العام' بواسطة زوالي برشة, بتاريخ ‏31 ديسمبر 2008.

  1. زوالي برشة

    زوالي برشة كبار الشخصيات

    إنضم إلينا في:
    ‏25 مارس 2008
    المشاركات:
    2.593
    الإعجابات المتلقاة:
    15.822
      31-12-2008 11:57
    :besmellah1:

    بقدر ما حزنت وتألمت للمجازر الرهيبة التي تخلفها الاعتدءات الصهيونية على اخواننا في غزة وفي كامل تراب فلسطين فإنني إلى حد الان اجد نفسي في حيرة أتساءل وأتساءل دون أن أجد إجابة تقنعني.

    ففي الوقت الذي نرفع فيه أصابع الاتهام نحو القادة العرب ونحو المتخاذلين من الشعوب العربية لعدم نجدتهم لاخوانهم .. فان الوجه الاخر للقضية محير ومفزع وسأعطي رأيي بعد المقال التالي

    انظروا ما كتبت الشروق التونسية اليوم

    [​IMG]



    [​IMG]



    غزّة (وكالات)
    كشف مصدر إعلامي مصري عن اجتماع أمني بين قائد التيار الانقلابي في حركة «فتح» محمد دحلان وفريق «خطة دايتون» في الاستخبارات الاسرائيلية تولّى خلاله دحلان مدّ الجانب الاسرائيلي بمعلومات دقيقة عن مقرّات «حماس» الأمنية التي سيتولّى الطيران الحربي تدميرها، في وقت اتهمت الحركة رئيس السلطة الفلسطينية محمود عبّاس بأنه كان على علم بمخطّط ضرب غزّة تمهيدا لعودته الى القطاع.

    وقال الاعلامي المصري المتخصّص في الشأن الفلسطيني، إبراهيم الدراوي، أن اجتماعا أمنيا رفيع المستوى حصل قبل عدة أسابيع من العدوان العسكري الصهيوني الجاري على قطاع غزة، بين قائد التيار الانقلابي في حركة «فتح» محمد دحلان، على رأس وفد من قادة الأجهزة الأمنية السابقين، مع الفريق المخصّص بتنفيذ خطة دايتون في الاستخبارات الصهيونية، وبحثوا آفاق ضرب غزة والرهانات المتوقعة منه.


    * مؤامرة بطلها دحلان
    وأوضح الاعلامي المصري أن لديه معلومات مؤكدة عن أن الاجتماع الذي عُقد في مدينة رام اللّه بالضفة الغربية، وحضره الى جانب محمد دحلان قيادات أمنية فلسطينية معروفة، منهم توفيق الطيراوي، تمّ فيه تقديم معلومات دقيقة عن المقار الأمنية والعسكرية التي تستخدمها «حماس» في قطاع غزة، والتي تمّ استهدافها لاحقا في القصف الجوي الذي بدأ منذ يوم السبت الماضي.



    وكان محمد دحلان يقف على رأس تيار انقلابي من حركة «فتح» وقادة الأجهزة الأمنية في قطاع غزة، يتبنّى موقفا صداميا معلنا مع حركة المقاومة الاسلامية «حماس» وداعما للكيان الصهيوني منذ فوزها بالأغلبية في الانتخابات التشريعية الفلسطينية الأخيرة.
    وأكد الدراوي أن المعلومات التي قدمها دحلان تضمنت معلومات عن «أن «حماس» تعدّ لتخريج أفواج أمنية جديدة، وأنه طالب الأمريكيين والصهاينة بتوجيه «ضربة موجعة» لا يمكن بعدها لـ»حماس» أن تنهض، أما إذا كانت الضربة عابرة فإن «حماس» ستعود أقوى ممّا كانت.



    وأضاف الدراوي ـ بحسب المركز الفلسطيني للاعلام ـ «لديّ معلومات من مصادر موثوقة أن محمد دحلان أبدى استعداده في الاجتماع المذكور للعودة الى غزة وتولّي مهام الأجهزة الأمنية في حال القضاء على الأذرع الأمنية والعسكرية لحركة المقاومة الاسلامية «حماس».


    * اتهامات لعباس
    وعلى صعيد آخر، قال النائب مشير المصري أمين سرّ كتلة «حماس» البرلمانية «إن الرئيس محمود عباس كان على علم مسبق بالعملية العسكرية الاسرائيلية المفاجئة ضد قطاع غزة وبموعدها بالتحديد».


    وأضاف «ليس سرّا أن الرئيس محمود عباس كان على علم بموعد العملية العسكرية وهذه معلومات و ليس تحليلا، لذلك قام بزيارة مفاجئة الى المملكة العربية السعودية وهو ما عرف عن الرئيس عباس بمغادرته الأراضي الفلسطينية في ظلّ وقوع أحداث كبيرة».



    وكشف تقرير سري أن عباس اتصل من مصر قبل سفره الى السعودية بمسؤولي السلطة برام اللّه وطلب تشكيل غرفة طوارئ تضمّ وزير الداخلية وقادة الأجهزة الأمنية لمتابعة التطورات ومواجهة احتمال انهيار سلطة «حماس» في قطاع غزة، وما يستدعيه ذلك من استعداد لملء الفراغ الذي سينشأ عند انهيار سلطة «حماس».


    وفي هذا السياق قالت صحيفة ألمانية «إن عباس يحتاج الى توضيح الأمور» في قطاع غزة قبل انتهاء فترة رئاسته في التاسع من جانفي المقبل، في إشارة واضحة الى أن عباس يأمل في القضاء على «حماس» للإفلات من مواجهة الاستحقاق الرئاسي بعد 10 أيام، حيث أكدت «حماس» مرارا أنها لن تعترف بعباس رئيسا للسلطة الفلسطينية بعد التاسع من جانفي.




    التعليق/


    إذا كنا نحن عامة الشعب قد علمنا بهذه الفضائح التي يندى لها الجبين فالأكيد أن القادة العرب قد علموا بما هو اتعس وأنذل من هذه الأفعال المخزية .... فهل ترى أن رئيس الدولة الذي يعلم بمثل هذا الخور سيجد ما يشجعه على إرسال أبنائه لأرض المعركة ليكونوا في أيد هي غير أمينة بالاساس على ابنائها ؟؟


    أنا أقول " هل يمكن للتونسي أن يذهب اليوم للتبرع بالدم او بالمال استجابة لدعوة رئيس الجمهورية وهو يعلم ان كل ذلك سيصل الى السلطة الفلسطينية للتصرف فيه ؟؟ وان ذهب فهل سيكون متيقنا من وصول الاعانات الى اصحابها وهو يرى حال القائمين عليها مكشوفة في الصحف العالمية ووكالات الانباء.




    طبعا سيقول البعض إن الضحايا هم أبرياء من تلك الافعال ... وأنا لا أختلف معكم في هذا ... ولكنني اليوم نظرت الى الامر بطريقة أخرى ..


    فلو رأى أحدكم شيخا فقيرا في حالة صحية صعبة ويحتاج الى عملية جراحية مكلفة.. فهل يمكنه ان يسلم الى ابنه العائق السارق مبلغا ماليا للمساهمة في العملية وهو مطمئن البال على المبلغ سيذهب فعلا للعملية ؟؟؟


    ***




    والله شيء يحير .... الخور من الداخل
    فلماذا نلوم الخارج


    ولكن في النهاية لا يدفع الثمن الا الزوالي


    :bang:



     
    27 شخص معجب بهذا.
  2. el_wess

    el_wess عضو

    إنضم إلينا في:
    ‏23 جانفي 2008
    المشاركات:
    97
    الإعجابات المتلقاة:
    87
      31-12-2008 12:22
    موش غريب على واحد صهيوني كيف دحلان و عباس
    اللهم من كاد لاخواننا في غزة فاجعل كيده في نحره
     
    6 شخص معجب بهذا.
  3. samm

    samm عضو مميز

    إنضم إلينا في:
    ‏11 جويلية 2006
    المشاركات:
    892
    الإعجابات المتلقاة:
    1.177
      31-12-2008 12:50

    الله يرحم والديك انا سبق و اشرت الى هذه المسألة و قد حذفت مشاركة من قبل الإدارة في موضوع بعنوان "الحمد لله تونس بخير" ..غزة محاصرة حصارا شديدا لا يمكن للذباب أن يدخلها و لا يمكن تحويل اي أموال لحماس (حماس هي الحكومة الشرعية)

    مسكين الزوالي ديما في راس المدفع
     
    4 شخص معجب بهذا.
  4. مؤمن 2008

    مؤمن 2008 كبار الشخصيات

    إنضم إلينا في:
    ‏15 أكتوبر 2006
    المشاركات:
    7.336
    الإعجابات المتلقاة:
    27.714
      31-12-2008 13:02
    لا يدفع الثمن الا الزوالي

    هذا حال الدنيا وربي يبقي علينا الستر وماخفي كان اعظم
     
    3 شخص معجب بهذا.
  5. ابن الجنوب

    ابن الجنوب عضو مميز بالمنتدى العام

    إنضم إلينا في:
    ‏11 جوان 2007
    المشاركات:
    2.179
    الإعجابات المتلقاة:
    1.512
      31-12-2008 13:24
    الله معهم لا خوف
     
    2 شخص معجب بهذا.
  6. NOURI TAREK

    NOURI TAREK مراقب منتدى الأخبار الطبية طاقم الإدارة

    إنضم إلينا في:
    ‏27 نوفمبر 2008
    المشاركات:
    53.045
    الإعجابات المتلقاة:
    58.673
      31-12-2008 13:31
    :crazy:
    تواطئ فلسطيني ... فماذا ننتظر من الموقف الرسمي العربي ...
    :bang::bang::bang:
     
  7. migatou

    migatou عضوة مميزة في القسم العام

    إنضم إلينا في:
    ‏12 نوفمبر 2007
    المشاركات:
    1.598
    الإعجابات المتلقاة:
    5.429
      31-12-2008 13:39


    "أنا ماجئت كي أكون خطيباً


    فبلادي أضاعها الخطباءُ"






    كلّ من تخاله حاملا لهموم الأمّة، يكون أوّل خائن لها..
    علّمنا التّاريخ.. لكنّنا لليوم لم نتعلّم.
    كلّما تهاوت حضارة عربيّة، تبرز أسماء الخونة الّذين أمّنّاهم على دمائنا وأرواحنا وأهالينا
    وما أطول قائمة الأسماء..

    يبيعون الأمّة، بحفنة أوراق خضراء..
    ويشترون بدم أبنائنا، كرسيَّ حكمِ.. مسلوب
    يدفعون حياة الأغلبيّة ثمنا ليحكموا المتبقّين..
    يحرسون مصالحا.. هي مصالح كلّ الأعداء، ثمّ مصالحهم


    يعبدون آلهة إسمها المال والمصالح الشّخصيّة ويقدّموننا قرابين على أعتاب بني صهيون



     
    9 شخص معجب بهذا.
  8. phone9113

    phone9113 عضو مميز

    إنضم إلينا في:
    ‏8 جانفي 2008
    المشاركات:
    652
    الإعجابات المتلقاة:
    553
      31-12-2008 13:51
    :besmellah2:
    في العرب الكل باعوا القضية الفلسطنية والدليل على ذلك حسب ما ذكرته صحيفة الاخبار اللبنانية ان جواسيس من فتح يديرون شبكة للتجسس على حركة حماس ومن خلال ذلك تقوم حركة فتح تمريرها مباشرة الى العدو الصهيوني.كما مبارك حسب قناة الجزيرة قالها بالحرف لن يفتح معبر رفح الا بوجود سلطة فلسطنية او جماعة القبعا ت الزرق .مع العلم وان الشعب المصري قادر على التحك لصد العدوان بدون موافقة الحكومة الفاشلة والمغلوب عليها... [​IMG]
     
    3 شخص معجب بهذا.
  9. bbrateb

    bbrateb عضو

    إنضم إلينا في:
    ‏31 جويلية 2008
    المشاركات:
    2.456
    الإعجابات المتلقاة:
    4.509
      31-12-2008 13:54
    ولكن في النهاية لا يدفع الثمن الا الزوالي
     
  10. houssa

    houssa عضو فعال

    إنضم إلينا في:
    ‏23 فيفري 2006
    المشاركات:
    377
    الإعجابات المتلقاة:
    161
      31-12-2008 14:08
    بسم الله الرحمان الرحيم
    قال رسول الله صلى الله عليه و سلم " تنصرون بضعفائكم و ترزقون بفقراءكم "
    عندما قرأت هذا الحديث رجعت الاحداث فوجدت أنه ليس هنالك في هذا الكون افقر من الشعب الفلسطني و خاصة أهلنا في غزة العزة البطولة و الشهامة و الصمود .... و قرات أسباب هذا الحديث و جدت شئ يربط الماضي بالحاضر هو الفقر و الضعف في الظاهر لكن في باطن الامر وجدت ان النصر لا ياتي الا بالايمان .ليس هنالك في الامة الاسلامية من هم اشد ايمانا من اهل غزة العزة رغم الخيانات الوضحة من الحكام و العملاء الا انهم صامدون واقفون رفعون راسهم في وجه الطغات.و لهذا اقول انه النصر قريب قريب قريب قريب قريب قريب.
     
    5 شخص معجب بهذا.

مشاركة هذه الصفحة

جاري تحميل الصفحة...