1. كل المواضيع تعبّر عن رأي صاحبها فقط و ادارة المنتدى غير مسؤولة عن محتوياتها
    إستبعاد الملاحظة

مقاومون ينتشرون على حدود القطاع استعدادًا للاجتياح البري

الموضوع في 'أرشيف المنتدى العام' بواسطة ryuuku, بتاريخ ‏31 ديسمبر 2008.

  1. ryuuku

    ryuuku عضو فعال

    إنضم إلينا في:
    ‏28 جانفي 2008
    المشاركات:
    367
    الإعجابات المتلقاة:
    897
      31-12-2008 14:28
    مقاومون ينتشرون على حدود القطاع استعدادًا للاجتياح البري ويتوعدون بالمفاجآت



    [​IMG]

    مفكرة الإسلام: أكدت تقارير صحفية أن مئات من مقاتلي المقاومة المدرّبين جيدًا يتخندقون في مواقعهم على الحدود الشرقية والشمالية لقطاع غزة في جاهزية عالية, استعدادًا للعملية البرية التي تحدث عنها القادة الصهاينة، متوعدين بتلقين العدو درسًا لا ينساه.
    وتبدو أجواء حرب حقيقية عند ذلك الشريط الحدودي الذي أعلنته قوات الاحتلال منطقة عسكرية مغلقة بقوة الطائرات، والوصول إليها يعني الموت في ظل تهديدات كبيرة.
    وبحسب التقرير فقد توجه المقاتلون من كافة الفصائل الفلسطينية إلى هذه المناطق في أماكن سرية، مجهّزين بكافة الأسلحة والذخائر والتموين اللازم، مع وضع خطط متقدمة استعدادًا لهذه المعركة ذات المقاييس الحاسمة.
    غرفة عمليات مشتركة:
    وكشف "أبو عبير"، القيادي البارز في "ألوية الناصر صلاح الدين"، الذراع العسكري للجان المقاومة الشعبية، أنّ لديهم خطة كاملة متكاملة كفصائل مقاومة في إطار غرفة عمليات مشتركة، للتصدي للعدوان الصهيوني البري، مؤكدًا أنّ المقاومين يتمركزون في مواقعهم وبانتظار الأوامر لهم في حال بدأت العملية.
    وقال "أبو عبير": "مستعدون على قدم وساق، ونعتقد أنه لو كان الاحتلال يمتلك القوة للمواجهة البرية لأقدم عليها ولتجنّب العملية الجوية، ولكن الدليل على فشل العملية الجوية أنه لم تُمسّ المقاومة الفلسطينية حتى الآن". بحسب قدس برس.
    وأضاف القيادي أنه لم يُمسّ سوى 2% من مقدرات المقاومة الفلسطينية، بدليل أنّ صواريخ المقاومة تنطلق من بين الطائرات الصهيونية، حيث لم يُمسّ أي قائد من قادة المقاومة، ولم يُمسّ أي قائد سياسي أو في الحكومة.
    وتوقع "أبو عبير" أن يقدم جيش الاحتلال على دخول بعض المناطق غير المأهولة وكذلك المناطق الزراعية التي لا تتعدى كيلومترين اثنين داخل قطاع غزة، بحيث يكون عدد الجنود أكثر من عدد سكان تلك المناطق، ليقول للعالم: إنه قد نفّذ العملية البرية.
    الاجتياح البري هو ما تتطلع إليه المقاومة:
    وقال "أبو عبير": إنّ المقاومة الفلسطينية "مستعدة لكل المعطيات ولكل التحضيرات على الأرض، ونتوقع ما قلناه عن اجتياح بري في مناطق محدودة بقطاع غزة، ولدينا خطة مجهّزة قبل التهدئة، وبحمد الله تعالي قد رسّخنا هذه الخطة، وقد قمنا بإعادة صياغتها خلال التهدئة، وعلى العدو أن لا يحلم أنّ دخول قطاع غزة سيكون مفروشًا بالورد والرياحين"، وفق تأكيده.
    وأضاف القيادي "أنّ المعركة البرية هي المعركة التي ينتظرها المجاهدون، وكنّا قد دعونا قبل ذلك العدو: إذا كنتم رجالاً فانزلوا من طائراتكم، وانزلوا إلى الأرض لكي يواجهكم جنودنا، وهذه هي المعركة القادمة".
    وتوعّد جيش الاحتلال بقوله: "إذا تقرّر دخول العدو بريًا في أي منطقة؛ فالمقاومة ستواجه هذا العدو، ومقتل جندي صهيوني واحد كافٍ لزعزعة معنويات الاحتلال، وسينسحب مهزومًا"، وفق تقديره.
    غرفة عمليات مشتركة وخطة مواجهة منظمة:
    وأكد أبو عبير أنّ هناك غرفة عمليات مشتركة لقوات المقاومة الفلسطينية، والكل يأخذ احتياطاته، "هناك شوارع ومناطق تم تقسيمها، وكل مقاتل وفصيل يعرف دوره بالتحديد، ولكي يشارك الجميع، وذلك وفق خطة ممنهجة، وهناك تنسيق على أرض الواقع، وهناك مناورات حيّة أجريت"، حسب توضيحه.
    وقال القيادي في "ألوية الناصر صلاح الدين"، "الآن عمل المقاومة ليس عشوائيًا، فهو يتم عن طريق رسم كروكي عن طريق خرائط باستخدام تقنيات عالية، وكل الخطط الإسرائيلية التي جرّبها جيش الاحتلال هي في حسبان المقاومة وكذلك ما تتوقعه، وقد أجرينا مناورات لاختبار هذه الخطط".
    مفاجآت في انتظار العدو:
    وأضاف "أبو عبير" هناك العديد من المفاجآت التي تنتظر العدو الصهيوني، هناك كمائن نصبتها المقاومة لكي يقع الجنود أسرى في أيدينا، نحن نريد الجنود أسرى أحياء في أيدي المقاومة، وإذا أقدم العدو على ارتكاب حماقة بدخول غزة ستكون هذه البُشرى لأبناء شعبنا بأسرى إسرائيليين".
    وأكد "أبو عبير" أنهم استفادوا كثيرًا من حرب يوليو 2006 على لبنان، مؤكدًا أنها أشبه بالواقع الفلسطيني في الجغرافيا، وقال: "لعل امتلاك المقاومة لصواريخ غراد يؤكد للاحتلال أنّ المقاومة تمتلك ما هو أدهى وأمرّ لمواجهة الدبابات، فهناك مئات آلاف العبوات الناسفة، ومثلها من قذائف "آر بي جي"، وعشرات آلاف الصواريخ، ولا يمكن حصر ما تمتلك المقاومة".
    وخلص القيادي إلى القول: "سيعلم جنود الاحتلال أنّ ما لقوه في بنت جبيل وعيتا الشعب ومارون الراس بجنوب لبنان كان نزهة لهم، مقارنة مع ما سيلقونه هنا في غزة".



    المصدر
     
    4 شخص معجب بهذا.
  2. MAFIA 007

    MAFIA 007 نجم المنتدى

    إنضم إلينا في:
    ‏30 أكتوبر 2007
    المشاركات:
    3.165
    الإعجابات المتلقاة:
    6.425
      31-12-2008 14:56
    ان شاء الله سيناريو 2006
     
  3. رمح الليل

    رمح الليل كبار الشخصيات

    إنضم إلينا في:
    ‏10 مارس 2006
    المشاركات:
    9.433
    الإعجابات المتلقاة:
    21.487
      31-12-2008 15:51
    حتى الصهاينة متخوفون من الإجتياح


    لكننا خائفون من السكوت العربي العربي
     

مشاركة هذه الصفحة

جاري تحميل الصفحة...