1. كل المواضيع تعبّر عن رأي صاحبها فقط و ادارة المنتدى غير مسؤولة عن محتوياتها
    إستبعاد الملاحظة

ديوان جميل بثينة

الموضوع في 'منتدى الشعر والأدب' بواسطة lladmin, بتاريخ ‏31 ديسمبر 2008.

حالة الموضوع:
مغلق
  1. lladmin

    lladmin عضو

    إنضم إلينا في:
    ‏23 أوت 2007
    المشاركات:
    3.217
    الإعجابات المتلقاة:
    8.322
      31-12-2008 14:00
    [​IMG]

    جميل بثينة..عشق وفراق


    [​IMG]
    [​IMG]

    قصة مثل الكثير من قصص العشق التي تنتهي بالفراق، تأتي لنا قصة جميل وبثينة لتنضم لموكب شهداء الحب، العاشق هو جميل بن عبد الله بن معمر العذري القضاعي، أبو عمرو.
    شاعر من عشاق العرب، افتتن ببثينة من فتيات قومه، فتناقل الناس أخبارهما.
    شعره يذوب رقة، أقل ما فيه المدح، وأكثره في النسيب والغزل والفخر.

    عشق جميل بثينة منذ الصغر فلما كبر خطبها فمنعه أهلها عنه ، فأنطلق ينظم الشعر فيها فجمع لها قومها جمعاً ليأخذوه إذا أتاها فحذرته بثينة فاستخفى وقال:

    فلو أن الغادون بثينة كلهم

    غياري وكل حارب مزمع قتلي

    لحاولتها إما نهاراً مجاهراً

    وإما سرى ليلٍ ولو قطعت رجلي


    وهجا قومها فاستعدوا عليه مروان بن الحكم وهو يومئذ عامل المدينة، فنذر ليقطعن لسانه فلحق بجذام وقال:

    أَتانِيَ عَن مَروانَ بِالغَيبِ أَنَّهُ

    مُقيدٌ دَمي أَو قاطِعٌ مِن لِسانِيا

    فَفي العيشِ مَنجاةٌ وَفي الأَرضِ مَذهَبٌ

    إِذا نَحنُ رَفَّعنا لَهُنَّ المَثانِيا

    وَرَدَّ الهَوى أُثنانُ حَتّى اِستَفَزَّني

    مِنَ الحُبِّ مَعطوفُ الهَوى مِن بِلادِيا




    بقى جميل هناك حتى عزل مروان عن المدينة، فأنصرف على بلاده وكان يختلف إليها سراً، كان لبثينة أخ يقال له حوَّاش عشق أخت جميل وتواعد للمفاخرة فغلبه جميل، ولما اجتمعوا لذلك قال أهل تيماء: قل يا جميل في نفسك ماشئت، فأنت الباسل الجواد الجمل، ولا تقل في أبيك شيئاً فإنه كان لصاً بتيماء في شملة لا تواري لبسته، وقالوا لحواش قل، وأنت دونه في نفسك وفي أبيك ما شئت فقد صحب النبي "صلى الله عليه وسلم".

    قال كثير: قال لي جميل يوماً: خذ لي موعداً مع بثينة، قلت: هل بينك وبينها علامة؟ قال: عهدي بهم وهم بوادي الدوم يرحضون ثيابهم، فأتيتهم فوجدت أباها قاعداً بالفناء، فسلمت، فرد وحادثته ساعة حتى استنشدني فأنشدته:

    وَقُلتُ لَها ياعَزَّ أَرسَلَ صاحِبي

    عَلى نَأيِ دارٍ وَالرَسولُ مُوَكَّلُ

    بَأَن تَجعَلي بَيني وَبَينَكِ مَوعِداً

    وَأَن تَأمُريني بِالَّذي فيهِ أَفعَلُ

    وَآخِرُ عَهدٍ مِنكَ يَومَ لَقيتَني

    بِأَسفَلِ وادي الدَومِ وَالثَوبُ يُغسَلُ




    فضربت بثينة جانب الستر، وقالت إخسأ، ولما تساءل والدها، قالت: كلب يأتينا إذا نوم الناس من وراء هذه الرابية، قال: فأتيت جميلاً وأخبرته أنها وعدته وراء الرابية إذا نام الناس.

    كما يروي ابن عياش قائلاً: خرجت من تيماء فرأيت عجوزاً على أتان - أنثى الحمار- فقلت من أنت: قالت: من عذرة، قلت: هل تروين عن جميل ومحبوبته شيئاً فقالت: نعم، إنا لعلى ماء بئر الجناب وقد أتقينا الطريق واعتزلنا مخافة جيوش تجيء من الشام إلى الحجاز، وقد خرج رجالنا في سفر، وخلفوا عندنا غلماناً أحداثاً، وقد أنحدر الغلمان عشية إلى صرم لهم قريب منا ينظرون إليهم، ويتحدثون عن جوار منهم فبقيت أنا وبثينة، إذا انحدر علينا منحدر من هضبة حذاءنا فسلم ونحن مستوحشون فرددت السلام، ونظرت فإذا برجل واقف شبهته بجميل.

    فدنا فأثبته فقلت: أجميل؟ قال: إي والله، قلت: والله لقد عرضتنا ونفسك شراً فما جاء بك؟ قال: هذه الغول التي وراءك وأشار إلى بثينة، وإذا هو لا يتماسك فقمت إلى قعب فيه إقط مطحون وتمر، وإلى عكة فيها شيء من سمن فعصرته على الأقط " الجبن"، وأدنيته منه فقلت: أصب من هذا وقمت إلى سقاء لبن فصببت له في قدح ماء بارد وناولته، فشرب وتراجع فقلت له: لقد جهدت فما أمرك؟ فقال: أردت مصر فجئت أودعكم وأسلم عليكم، وأنا والله في هذه الهضبة التي ترين منذ ثلاث ليال أنظر أن أجد فرصة حتى رأيت منحدر فتيانكم العشية، فجئت لأحدث بكم عهداً، فحدثنا ساعة ثم ودعنا وانطلق، فلم نلبث إلا يسيراً حتى أتانا نعيه من مصر.



    وهكذا مات جميل ومات معه حبه ولكن يظل شعره ينبض بالحياة ويروي لنا قصة عاشق


    لَقَد ذَرَفَت عَيني وَطالَ سُفوحُها

    وَأَصبَحَ مِن نَفسي سَقيماً صَحيحُها

    أَلا لَيتَنا نَحيا جَميعاً وَإِن نَمُت

    يُجاوِرُ في المَوتى ضَريحي ضَريحُها

    فَما أَنا في طولِ الحَياةِ بِراغِبٍ

    إِذا قيلَ قَد سوّي عَلَيها صَفيحُها

    أَظَلُّ نَهاري مُستَهاماً وَيَلتَقي

    مَعَ اللَيلِ روحي في المَنامِ وَروحُها

    فَهَل لِيَ في كِتمانِ حُبِّيَ راحَةٌ

    وَهَل تَنفَعَنّي بَوحَةٌ لَو أَبوحُها
     
    4 شخص معجب بهذا.

  2. lladmin

    lladmin عضو

    إنضم إلينا في:
    ‏23 أوت 2007
    المشاركات:
    3.217
    الإعجابات المتلقاة:
    8.322
      31-12-2008 14:02
    [​IMG]

    تذكّرَ أنساً، من بثينة َ، ذا القلبُ




    تذكّرَ أنساً، من بثينة َ، ذا القلبُ ..... وبثنة ُ ذكراها لذي شجنٍ، نصبُ

    وحنّتْ قَلوصي، فاستمعتُ لسَجْرها ..... برملة ِ لدٍّ، وهيَ مثنيّة ٌ تحبو

    أكذبتُ طرفي، أم رأيتُ بذي الغضا ..... لبثنة َ، ناراً، فارفعوا أيها الركّبُ

    إلى ضوءِ نارٍ ما تَبُوخُ، كأنّها، ..... من البُعدِ والإقواء، جَيبٌ له نَقْب

    ألا أيها النُّوّامُ، ويحكُمُ، هُبّوا! ..... أُسائِلكُمْ: هل يقتلُ الرجلَ الحبّ؟

    ألا رُبّ ركبٍ قد وقفتُ مطيَّهُمْ ..... عليكِ، ولولا أنتِ، لم يقفِ الرّكبُ

    لها النّظرة ُ الأولى عليهم، وبَسطة ٌ، ..... وإن كرّتِ الأبصارُ، كان لها العقبُ
     
    3 شخص معجب بهذا.
  3. lladmin

    lladmin عضو

    إنضم إلينا في:
    ‏23 أوت 2007
    المشاركات:
    3.217
    الإعجابات المتلقاة:
    8.322
      02-01-2009 00:22
    [​IMG]

    أشاقكَ عالجٌ، فإلى الكثيب



    أشاقكَ عالجٌ، فإلى الكثيب، ..... إلى الداراتِ من هِضَبِ القَلِيبِ

    إذا حلّتْ بِمصرَ، وحَلُّ أهلي ..... بيَثرِبَ، بينَ آطامٍ ولُوبِ

    مجاورة ً بمسكنِها نحيباً، ..... وما هيَ حينَ تسألُ من مجيبِ

    وأهوى الأرضِ عندي حيثُ حلتْ ..... بجدبٍ في المنازلِ، أو خصيبِ
     
    3 شخص معجب بهذا.
  4. lladmin

    lladmin عضو

    إنضم إلينا في:
    ‏23 أوت 2007
    المشاركات:
    3.217
    الإعجابات المتلقاة:
    8.322
      02-01-2009 00:25
    [​IMG]

    من الحفراتِ البيض أخلصَ لونها


    من الحفراتِ البيض أخلصَ لونها ..... تلاحي عدوّاً لم يجدْ ما يعيبها

    فما مزنة ٌ بينَ السّماكينِ أومضتْ ..... من النّورِ، ثمّ استعرضتها جنوبها

    بأحسنَ منها، يومَ قالتْ، وعندنا، ..... من الناسِ، أوباشٌ يخاف شغوبها:

    تعاييتَ، فاستغنيتَ عنّا بغيرنا ..... إلى يوم يلقى كلَّ نفسٍ حبيبها
     
    3 شخص معجب بهذا.
  5. lladmin

    lladmin عضو

    إنضم إلينا في:
    ‏23 أوت 2007
    المشاركات:
    3.217
    الإعجابات المتلقاة:
    8.322
      02-01-2009 00:27
    [​IMG]


    بثينة ُ قالتْ: يَا جَميلُ أرَبْتَني



    بثينة ُ قالتْ: يَا جَميلُ أرَبْتَني، ..... فقلتُ: كِلانَا، يا بُثينَ، مُريبُ

    وأرْيَبُنَا مَن لا يؤدّي أمانة ً، ..... ولا يحفظُ الأسرارَ حينَ يغيبُ

    بعيدٌ عل من ليسَ يطلبُ حاجة ً ..... وأمّا على ذي حاجة ٍ فقريبُ
     
    3 شخص معجب بهذا.
  6. lladmin

    lladmin عضو

    إنضم إلينا في:
    ‏23 أوت 2007
    المشاركات:
    3.217
    الإعجابات المتلقاة:
    8.322
      02-01-2009 00:37
    [​IMG]

    ردِ الماءَ ما جاءتْ بصفوٍ ذنائبهْ



    ردِ الماءَ ما جاءتْ بصفوٍ ذنائبهْ ..... ودعهُ إذا خيضتْ بطرقٍ مشاربهْ

    أُعاتِبُ مَن يحلو لديّ عتابُهُ، ..... وأتركُ من لا أشتهي، وأُجانبُهْ

    ومن لذة ِ الدنيا، وإن كنتَ ظالماً، ..... عناقُكَ مَظلوماً، وأنتَ تُعاتِبُهْ
     
    3 شخص معجب بهذا.

  7. lladmin

    lladmin عضو

    إنضم إلينا في:
    ‏23 أوت 2007
    المشاركات:
    3.217
    الإعجابات المتلقاة:
    8.322
      02-01-2009 00:40
    [​IMG]

    ألا قد أرى ، إلاّ بثينة




    ألا قد أرى ، إلاّ بثينة َ، للقلبِ ..... بوادي بَديٍّ، لا بحِسْمى ولا شَغْبِ

    ولا ببراقٍ قد تيمّمتَ، فاعترفْ ..... لما أنتَ لاقٍ، أو تنكّبْ عن الرّكبِ

    أفي كلّ يومٍ أنتَ محدثُ صبوة ٍ ..... تموتُ لها، بدّلتُ غيركَ من قلبِ
     
    3 شخص معجب بهذا.
  8. lladmin

    lladmin عضو

    إنضم إلينا في:
    ‏23 أوت 2007
    المشاركات:
    3.217
    الإعجابات المتلقاة:
    8.322
      02-01-2009 01:33
    [​IMG]


    إنّ المنازلَ هيّجتْ أطرابي


    إنّ المنازلَ هيّجتْ أطرابي ..... واستعْجَمَتْ آياتُها بجوابي

    قفراً تلوح بذي اللُّجَينِ، كأنّها ..... أنضاءُ رسمٍ، أو سطورُ كتابِ

    لمّا وقفتُ بها القَلوصَ، تبادرتْ ..... مني الدموعُ، لفرقة ِ الأحبابِ

    وذكرتُ عصراً، يا بثينة ُ ، شاقني ..... وذكرتُ أيّامي، وشرخَ شبابي
     
    3 شخص معجب بهذا.
  9. lladmin

    lladmin عضو

    إنضم إلينا في:
    ‏23 أوت 2007
    المشاركات:
    3.217
    الإعجابات المتلقاة:
    8.322
      02-01-2009 01:35
    [​IMG]

    ارحَمِيني، فقد بلِيتُ، فحَسبي


    ارحَمِيني، فقد بلِيتُ، فحَسبي ..... بعضُ ذا الداءِ، يا بثينة ُ، حسبي!

    لامني فيكِ، يا بُثينة ُ، صَحبي، ..... لا تلوموا ، قد أقرحَ الحبُّ قلبي!

    زعمَ الناسُ أنّ دائيَ طِبّي، ..... أنتِ، والله، يا بُثينة ُ، طِبّي!
     
    3 شخص معجب بهذا.
  10. lladmin

    lladmin عضو

    إنضم إلينا في:
    ‏23 أوت 2007
    المشاركات:
    3.217
    الإعجابات المتلقاة:
    8.322
      02-01-2009 01:36
    [​IMG]


    بثغرٍ قد سُقِينَ المسكَ منهُ




    بثغرٍ قد سُقِينَ المسكَ منهُ ..... مَساوِيكُ البَشامِ، ومن غُروبِ

    ومن مجرى غواربِ أقحوانٍ، ..... شَتِيتِ النّبْتِ، في عامٍ خصيبِ
     
    3 شخص معجب بهذا.
حالة الموضوع:
مغلق

مشاركة هذه الصفحة

جاري تحميل الصفحة...