1. كل المواضيع تعبّر عن رأي صاحبها فقط و ادارة المنتدى غير مسؤولة عن محتوياتها
    إستبعاد الملاحظة

حـــــــــــوار مع الكاتب محمد صالح غـــــــــــــــــــويلة

الموضوع في 'منتدى الشعر والأدب' بواسطة newgogogo, بتاريخ ‏2 جانفي 2009.

  1. newgogogo

    newgogogo عضو جديد

    إنضم إلينا في:
    ‏18 ديسمبر 2007
    المشاركات:
    10
    الإعجابات المتلقاة:
    0
      02-01-2009 08:36
    التجربة الروائية و الشعرية للكاتب التونسي محمد صالح غويلة فريدة من نوعها فمن خلال رواية قطعة المجنون و التي صدرت بنسخة تجربة خلال السنة الماضية و لقت استحسان النقاد و الصحفيين و كل من قرأ هذه الرواية من ادباء و اعتبروها تجربة فريدة في عالم الرواية العربية . و سيتم إصدار هذه الرواية فى طبعتها الثانية خلال يوم 11 جانفى القادم و بعد إشراف الأستاذين على اللواتي و سنة غويلة على المراجعة و سيتم حفل التوقيع في أواخر شهر جانفى....

    و كانت لنا هذه المحادثة
    س : بعد تجربة شعرية مميزة و تجربة كذالك في التأليف و الكتابة الغنائية ها انت تنتقل إلى مرحلة الرواية
    ج : هو ليس انتقال من مرحلة إلى لان التجارب تتكامل... و الكتابة الروائية لا تبدأ من فراغ ... بل يجب ان يسبق ذالك تجربة شعرية او أدبية...

    س : سوف لن أتحدث عن تجربتك الشعرية بل سأستغل هذا الحوار للحديث عن الرواية التي لاقت استحسانا و اعتبرها النقاد مرحلة انتقالية فى الرواية العربية الحديثة .... رغم انك تصر على تسمية الطبعة الأولى بالنسخة تجربيه
    ج : ( ضاحكا ) سنبدأ بالحديث عن الرواية أولا. هي فعلا تجربة و لذالك اعتبرت الطبعة الأولى تجريبية. بل ان الكتابة العربية الحديثة هي في مرحلة تجربيه بعد جيل أدبي بلغ العالمية و كرم بجائزة نوبل للأدب... اما في ما يخص مضمون الرواية فهو تصور لتكامل الأحلام و تطورها بين زمن الطفولة و الشيخوخة من خلال رحلة بين الجنوب و الشمال


    س : لو نتحدث قليلا عن تجربتك الشعرية و التي أصدرتها في ثلاثة دواوين مواقف و لحظت تأمل هذيان الرمال

    ج : هي تجربة شعرية مبكرة. بدأت من سنوات الدراسة و كانت متنوعة بين الكتابة العربية و الفرنسية. و في كل مرحلة كانت الكتابة تتطور للأفضل. توجت بالدواوين التي سبق ان ذكرتها. و كلها كنت بالعربية في حين احتفظت بالقصائد الفرنسية بنفسي.

    س : هي موجودة عبر صفحات الانترانت و قد سبق ان اطلعت عليها في احد المواقع الأدبية الفرنسية.

    ج : فعلا هي موجودة بأحد المواقع الأدبية الفرنسية. و قد رأيت ان أقدم في هذا الموقع بعضا من القصائد باللغة الفرنسية لكن في اغلبها هي قصائد مترجمة من العربية.

    س مسؤوليتك فى هذا الموقع الأدبي الفرنسي هل أضافت لسجلك الأدبي


    ج : بقيت بين المسئولين على الموقع لفترة معية قبل ان أتنحى للضيق الوقت. لكنها كانت تجربة ممتازة تعرفت فيها على ابرز الشعراء الشبان في فرنسا و بلجيكا و كندا و خاصة شعراء البلدان الفرنكوفونية...

    س من هم الكتاب الذين تقرأ لهم كثيرا

    ج : أقرأ بتنوع و لعديد الكتاب... لكن هذا لا يستثنى اننى أحب كتابات جبران خليل جبران و و نجيب محفوظ و يوسف إدريس و ميخائيل نعيمة و قرسيا مركاز و باولوا كويلوا ..........

    س :على ذكر باولوا كويلوا حدثتني انك التقيت هذا الكاتب

    ج : فعلا التقيته في احد معارض الكتب و كان صحبة عائلته

    س : هل انت مع النشر الالكتروني

    ج : و لما لا ما دام العالم يتطور. رغم أنني أفضل القراءة مباشرة من الكتاب



    حوار : عادل إبراهيم
     

جاري تحميل الصفحة...

مشاركة هذه الصفحة

جاري تحميل الصفحة...