1. كل المواضيع تعبّر عن رأي صاحبها فقط و ادارة المنتدى غير مسؤولة عن محتوياتها
    إستبعاد الملاحظة

الفدائي

الموضوع في 'منتدى الشعر والأدب' بواسطة YSL2007, بتاريخ ‏8 جانفي 2007.

حالة الموضوع:
مغلق
  1. YSL2007

    YSL2007 عضو

    إنضم إلينا في:
    ‏6 ديسمبر 2006
    المشاركات:
    870
    الإعجابات المتلقاة:
    687
      08-01-2007 15:41
    الفِدائی
    لاتَسَـــل عَـن سَلامَته رُوحُـهُ فَــوقَ راحَتـِـــه
    بَــدَّلتـــــــهُ هُمُـــومُـــه کَفنَــــاً مِــن وِسادَتِــه
    يَرقُــبُ السَّــــاعَةَ التی بَعــدَها هَـولُ ساعَتـِه
    شاغِلٌ فِکرُ مَن يَرا..... ه بإطــراقِ هــامَتـِــــه
    بَيــنَ جَنبـــــــهِ خافِـقٌ يَتَـلَظَّـــی بِـغــايتِــــــه
    مَن رَأی فَحمَةَ الدُّجی أُضـرمَت مِن شَرارتِــه
    حَمَّـــلَتـهُ جَهَــنَّــــــــمٌ طَــرَفا مِـــن رِسالَتـــه

    هُـوَ بِالبــابِ واقِـــــفٌ وَ الــرَّدی مِنـهُ خــائِف
    فَاهدَأی يا عَواصِـــفُ خَجَـــلاً مِن جَراءَتِـــــه
    ******
    صــامِتٌ لَو تَکَلَّــــــما لَفَــظَ النَّــارَ وَ الـــدَّمــا
    قُـل لِمَن عابَ صَمتَه خُـلِقَ الحَـــزمُ أبکَـــما

    وَ أخُــو الحَزمِ لَم تَزل يـَده تَسبـِــقُ الفَــــما
    لاتَلــــوموه، قـَـد رَأی مَنــهَجَ الحَــقِّ مُظلــما
    وَ بـِـــلادَاً أحَبـَّــــــــها رُکنـُــها قَــد تَهَــدَّمَـــــا
    وَ خُصُـــوماً بِبَغيــهِم ضَجَّتِ الارضُ وَ السَّـما
    مَرَّ حينٌ، فَکــادَ يقتــ له اليـــأسُ، إنَّمــــا ...

    هُــوَ بِالبــابِ واقِــــفٌ وَ الرَّدی مِنــــهُ خـــائف
    فَاهــدَأی يا عَواصِـفُ خَجـــلاً مِـن جَـراءَتِــــه
    *******
     

  2. walicobra

    walicobra كبار الشخصيات

    إنضم إلينا في:
    ‏16 سبتمبر 2006
    المشاركات:
    3.189
    الإعجابات المتلقاة:
    728
      08-01-2007 19:57
    ******
    صــامِتٌ لَو تَکَلَّــــــما لَفَــظَ النَّــارَ وَ الـــدَّمــا
    قُـل لِمَن عابَ صَمتَه خُـلِقَ الحَـــزمُ أبکَـــما

    وَ أخُــو الحَزمِ لَم تَزل يـَده تَسبـِــقُ الفَــــما
    لاتَلــــوموه، قـَـد رَأی مَنــهَجَ الحَــقِّ مُظلــما
    وَ بـِـــلادَاً أحَبـَّــــــــها رُکنـُــها قَــد تَهَــدَّمَـــــا
    وَ خُصُـــوماً بِبَغيــهِم ضَجَّتِ الارضُ وَ السَّـما
    مَرَّ حينٌ، فَکــادَ يقتــ له اليـــأسُ، إنَّمــــا ...

    هُــوَ بِالبــابِ واقِــــفٌ وَ الرَّدی مِنــــهُ خـــائف
    فَاهــدَأی يا عَواصِـفُ خَجـــلاً مِـن جَـراءَتِــــه


    :bravo: :bravo: :kiss: :bravo: :bravo:
     
  3. YSL2007

    YSL2007 عضو

    إنضم إلينا في:
    ‏6 ديسمبر 2006
    المشاركات:
    870
    الإعجابات المتلقاة:
    687
      10-01-2007 17:56
    نسيت ان أذكر ان هذه القصيدة للشاعرابراهيم طوقان المعروف بالشاعر المعلم
     
حالة الموضوع:
مغلق

مشاركة هذه الصفحة

جاري تحميل الصفحة...