1. كل المواضيع تعبّر عن رأي صاحبها فقط و ادارة المنتدى غير مسؤولة عن محتوياتها
    إستبعاد الملاحظة

الرئيس يقر برامج لفائدة حاملي الشهادات العليا ممن طالت بطالت

الموضوع في 'أرشيف المنتدى العام' بواسطة momosousse, بتاريخ ‏4 جانفي 2009.

  1. momosousse

    momosousse عضو مميز

    إنضم إلينا في:
    ‏12 فيفري 2007
    المشاركات:
    1.192
    الإعجابات المتلقاة:
    798
      04-01-2009 22:03
    محيط : انعقد أمس الجمعة ، مجلس وزاري بإشراف رئيس الدولة خصص للنظر في الوسائل الكفيلة باكساب الاليات المعتمدة مزيد من الاهتمام خاصة بالنسبة الى الفئات صعبة الاندماج وفي برنامج خصوصي للفئات التي طالت بطالتها الى جانب الارتقاء بجودة خدمات مكاتب التشغيل الى مستوى المعايير المعتمدة دوليا.

    يأتي ذلك تجسيما لما أعلنه الرئيس زين العابدين بن علي يوم 7 نوفمبر الماضي من اصلاح عميق للسياسة النشيطة للتشغيل .

    ووفقا لما جاء بجريدة " اخبار تونس " استعرض المجلس في بداية أعماله وضعية سوق الشغل وتطور عدد طالبي الشغل لاسيما من حاملي الشهائد العليا وتوزع طالبي الشغل واصنافهم حسب الجهات.

    كما استعرض المجلس البرامج والسياسات التنموية التي من شأنها الترفيع في فرص العمل ، حيث أقر وضع برنامج خصوصي لفائدة حاملي الشهائد العليا ممن طالت فترة بطالتهم تتكفل من خلاله الدولة بكلفة التأهيل للادماج مع اسناد منحة للمؤسسات التي تنتدب هذه الفئة ب 1000 دينار وتمكينها من تكفل الدولة بالمساهمات الاجتماعية لمدة سبع سنوات بتدرج بالاضافة الى المنحة التي سوف يوفرها هذا البرنامج للمنتفع ، وستخصص للغرض اعتمادات ب 18 مليون دينار بالنسبة الى سنة 2009.

    كما أقر الترفيع في المنح المسندة لحاملي الشهادات العليا المنتفعين ببرامج التشغيل من 107 الى 150 دينارا وهيكلة اليات السياسة النشيطة للتشغيل حول 6 برامج تاخذ بالاعتبار خصوصيات الفئات المعنية وامكانيات الاندماج مع تبسيط اجراءات الانتفاع بهذه الاليات وربط التأهيل ضمن برامج التشغيل وادماج المنتفعين بالمؤسسات على أن تتحمل الدولة كلفة التأهيل الضروري وإعطاء صلاحيات أكبر للجهات في وضع وتنفيذ برامج لدعم فرص الادماج بها في اطار عقود برامج سنوية مع المجالس الجهوية ، وستخصص لهذه البرامج اعتمادات بقيمة 125 مليون دينار بعنوان سنة 2009 .

    وأوصى الرئيس بمتابعة انجاز هذا البرنامج وتقديم تقارير دورية بشأنه بما يؤمن تحقيق أهدافه بالنجاعة اللازمة.
     
    6 شخص معجب بهذا.

مشاركة هذه الصفحة

جاري تحميل الصفحة...