البدانة تزيد مخاطر الإصابة بسرطان المبيض

البدانة تزيد مخاطر الإصابة بسرطان المبيض




587585.jpg









لندن : وجد بحث علمي موسع أن النساء اللاتي يعانين من البدانة أكثر عرضة للإصابة بسرطان المبيض.
وترجح الدراسة إلى وجود رابط بين التأثير الهرموني المرتبط بشحوم الجسم، وارتفاع الإصابة بالمرض، التي قد تصل إلى 80 في المائة.
ووجد الباحثون ذلك الرابط فقط بين النساء اللاتي لم يلجأن مطلقاً للعلاجات البديلة للعوارض المترافقة وانقطاع الطمث "سن اليأس".
ودرس خبراء "معهد السرطان القومي" في الولايات المتحدة بيانات المشتركات، وتراوحت أعمارهن بين سن 50 و70 عاماً، وتؤدي زيادة وزن النساء اللاتي بلغن مرحلة "سن اليأس" لارتفاع معدلات إنتاج الإستروجين، التي قد تحفز نمو خلايا بالمبيض وتلعب دوراً في تطوره إلى سرطان.
وقد زادت السمنة من مخاطر الإصابة بسرطان المبيض بين اللاتي لم يتعاطين هرمونات بعد انقطاع الطمث بقرابة 80 في المائة، مقارنة باللواتي يتمتعن بوزن مناسب وصحي، ووضعت دراسات أخرى احتمالات الإصابة بسرطان المبيض بالثُلث.
يذكر أن السمنة تساهم في تزايد مخاطر الإصابة بسرطان الرحم، بين النساء في فئات عمرية مختلفة، كما أنها تزيد مخاطر الإصابة بسرطان الأمعاء والكلى والحنجرة بين الرجال والنساء، على حد سواء.
 
أعلى