صيانة جسم الإنسان / النوم والساعة البيولوجية

الموضوع في 'الأخبار الطبية الحديثة' بواسطة iheb_mgadmi, بتاريخ ‏5 جانفي 2009.

  1. iheb_mgadmi

    iheb_mgadmi عضو نشيط

    إنضم إلينا في:
    ‏4 مارس 2008
    المشاركات:
    152
    الإعجابات المتلقاة:
    94
      05-01-2009 20:17
    صيانة جسم الإنسان / النوم والساعة البيولوجية

    :besmellah1:
    اننا نقضي ثلث حياتنا في النوم ، لكن لا احد يعرف لماذا . نحن نعرف انه من خلال النوم العميق فان الجسم يقوم بانتاج كميات كبيرة من هرمونات النمو ، تساعد على تصليح او استبدال خلايا وانسجة متضررة . هرمون النمو يسرع كذلك من عملية الشفاء ويغير كميات كبيرة من المواد المختلفة في الجسم . عندما نستسلم للنوم ، فاننا لا "نوقف المخ" لمدة ثماني ساعات . خلال النوم يمون المخ نشيط جدا ، وهو يمر بعدة مراحل . هذه المراحل تتم حسب نظام معين ثابت . ويمكن مراقبتها بقياس كميات الكهرباء الصغيرة التي ينتجها المخ . قياس الكهرباء في الجسم يتم بواسطة الكترودات تكون لاصقة بالجمجمة . من اللحظة التي ننام فيها ، فاننا نغط في حالة من اللاوعي ، الى ان نصل الى مرحلة النوم الاعمق . هذه هي المرحلة التي يصعب الاستيقاظ منها ، واذا ايقظنا احد فاننا نكون مشوشين . هذه هي ايضا مرحلة السير والكلام اثناء النوم . ثم يصبح النوم اخف ، الى ان يصبح المخ بمستوى نشاط الاستيقاظ . يكون الجسم ضعيفا وتحررا تماما ، لكن النائم يتغير شكله ويتقلص ، وتتحرك عيناه تحت الجفون المغممضة . هذه العملية تسمى rem وهي مختصر التعريف الانجليزي ، الذي يعني حركة العينين السريعتين . وعندما نوقظ انسانا نائما في هذه المرحلة ، فانه يستيقظ من الحلم بشكل عام . بعد فترة معينة يتوقف الحلم في النوم ويعود نوم الانسان ليصبح عميقا . هذه العملية ـ النوم العميق وبعده نوم الحلم ـ تتكرر طيلة الليل ، لكن النوم العميق يصبح اقل عمقا قبل الفجر بقليل . عملية النوم هذه حيوية للانسان . واذا لم نحظ بالنوم فترة طويلة فاننا ملزمون بملء الناقص في الايام التي تليها.
    الساعة البيولوجية

    الساعة البيولوجية للجسم
    مع مرور الوقت لاءمنا جسمنا وطريقة حياتنا في دورة مدتها اربع وعشرون ساعة . يكون الجسم مزود "بساعة داخلية" تقرر النشاطات اليومية ، حتى عندما لا نعي ما هي الساعة التي نكون فيها.

    اننا نعيش حسب الساعة البيولوجية هذه ، تراقب بواسطة تحت المهاد البصري الذي يتواجد في اسفل المخ . ودوره مراقبة افراز الهرمونات من الغدد النخامية , وهذه الهرمونات تحافظ على معدل سريان الهرمونات من معظم غدد الافراد الداخلية الاخرى . يتكشف تاثير الساعة البيولوجية بشكل واضح عندما نطير الى مسافات طويلة غربا او شرقا . الساعة في المكان الذي نطير اليه مقدمة او مؤخرة عن ساعة الجسم . عندما يكون البعد بضع مئات من الكيلومترات ، يكون الفرق ساعة او ساعتين . لكن في رحلة لامريكا مثلا ، يمكن ان يكون هناك فرق خمس الى ثماني ساعات ، عندها نكون نائمين في النهار ومتيقظين في الليل . تمر عدة ايام الى ان يعتاد الجسم على الفرق في الزمن . ان اهتزاز الساعة البيولوجية قد يؤثر على تيقظنا وعلى عناصر كثيرة اخرى . الناس الذين يعملون بالورديات يعانون احيانا من التوتر او الاحباط لان جهاز الهرمونات لا يعتاد التغييرات المتعاقبة في ساعات العمل .
     
    1 person likes this.

جاري تحميل الصفحة...

مشاركة هذه الصفحة

جاري تحميل الصفحة...