الرجل قلم و الانثى ورقه

الموضوع في 'التسلية العامة' بواسطة midou19, بتاريخ ‏5 جانفي 2009.

  1. midou19

    midou19 عضو فعال عضو قيم

    إنضم إلينا في:
    ‏30 جويلية 2008
    المشاركات:
    443
    الإعجابات المتلقاة:
    1.772
      05-01-2009 22:47
    القلم : رجل

    الورقه : انثى



    من السهل أن تقرأ ما كُتب على الورقة حتى وإن كانت بلغة أخرى ، تترجمهامطوية ،، تفتحها

    .. مقلوبة ،، تعدلها

    ... ما عجبتك ،، تمزقها !

    القلم ساحر / و الورقة مسحورة

    ..لا يغرك شكل القلم الذي أمامك .. قد يكون مذهبا
    وله علبة فاخرة لكنه

    ... نــــ ــــاشـــف !.

    .. أن بعض تلك الأقلام القلمالرصاص فنان وإحساسه مرهف لدرجة انه متصل بممحاة

    ليمحوا أي خطأ يرتكبه على ورقة , نادمآ او مسارعآ قبل فوات الآوان ...

    القلم الحبر .. انسيابي ومريح وقوي ، لكن له رأس حاد جدا

    و ( اتق شر الحليم إذا غضب )القلم / يكتب صمت

    الورقة / تقرأ بصوت


    الورقة / من يستقبل هموم القلم ونزفه بحنان .

    الورقة رقيقة مدعاة للتعرض للرياح / القلم يثبتها.


    تحياتي للأقلام وللورق


     
    6 شخص معجب بهذا.
  2. nadoumidou

    nadoumidou عضو نشيط

    إنضم إلينا في:
    ‏21 نوفمبر 2007
    المشاركات:
    231
    الإعجابات المتلقاة:
    87
      06-01-2009 12:23
    كلامك رومنسي وجميل
    :satelite:
     
    1 person likes this.
  3. ahmedchaouch

    ahmedchaouch كبار الشخصيات

    إنضم إلينا في:
    ‏12 أوت 2008
    المشاركات:
    12.827
    الإعجابات المتلقاة:
    32.522
      06-01-2009 12:57
    ولادة شاعر جديد
     
  4. M_Master

    M_Master عضو نشيط

    إنضم إلينا في:
    ‏15 أفريل 2008
    المشاركات:
    107
    الإعجابات المتلقاة:
    102
      06-01-2009 13:08
    شاعر ممتاز و قلم مبدع . :satelite:
     
    1 person likes this.
  5. fetiha.mok

    fetiha.mok نجم المنتدى

    إنضم إلينا في:
    ‏12 مارس 2008
    المشاركات:
    1.698
    الإعجابات المتلقاة:
    3.263
      06-01-2009 13:37
    لا فائدة من قلم بدون ورقة ولا ورقة بدون قلم
     
    1 person likes this.
جاري تحميل الصفحة...
مواضيع مشابهة التاريخ
طرائف و فضائح كؤوس العالم ‏14 جوان 2018
كلمات تونسية نادرة و طريفة و مهددة بالانقراض ‏12 أفريل 2018
بعبوع و الذئب ‏2 جانفي 2018

مشاركة هذه الصفحة

جاري تحميل الصفحة...