• كل المواضيع تعبّر عن رأي صاحبها فقط و ادارة المنتدى غير مسؤولة عن محتوياتها

الانسانية المفقودة

jassine

عضو مميز
إنضم
28 نوفمبر 2005
المشاركات
904
مستوى التفاعل
1.152
نعم الجميع لا يود الرجوع للوراء لكي لا يقال له بدائي ورجعى, ولكن في مجتمعنا العربي والاسلامي الرجوع الى الوراء أفظل بكثير من التقدم, فنحن أمة كل ما نتقدم نتأخر في أخلاقنا وسلوكنا وانسانيتنا, وكل ما نتقدم نخسر ديننا وحظارتنا العربية والاسلامية العريقة. فتصورو لو كنا نعيش الف سنة أو أكثر للوراء فهل كان سيحدث ما يحدث الآن من قتل وظلم وقهرلغزة من دون أن يتحرك ساكن أي زعيم عربي؟ هل صور الدمار والقتلى من النساء والأطفال لم تحرك فيهم أحاسيسهم وانسانيتهم؟ أعروبتهم ودينهم وخوفهم من الله لم يحرك فيهم الشهامة والأخوة العربية؟

فلأجل البقاء في السلطة نرى العالم بأسره يركع ويخضع ويتجرد من انسانيته لأربعة كلاب صهاينةلا يمثلون 0,000000000000000001 من سكان العالم وأبسط مثال على ذلك أن اوباما تخلى على دينه من أجل السلطة, أما بقية زعماء الغرب والدول العربية فهم أيظا يرتعدون خوفا من الصهاينة ويساندونهم في كل شيء حتى في الظلم والقهر, لا لشيء سوا لارظائهم كي يبقو في السلطة, ونحن أمة الاسلام التى تعد أكثر من ربع سكان العالم لا نقدر على أي شيء بل ونحتقر ونهان ونقتل أيظا لا لشيء سوى أننا نوحد الله وشعوبنا تريد نصرة اخوتنا في فلسطين.

ان الله أمرنا بأن ننصر اخانا ظالما أو مظلوما, فأين نحن من هذا؟ بل أصبح البعض منا يحمل أخانا المظلوم المسؤولية ويحوله من مظلوم ومعتدي عليه الى ظالم مثل ما يحدث الآن في غزة.

وأخيرا ليس بوسعي أن أقول في انسانيتنا المفقودة سوى انا لله وانا اليه راجعون
 
أعلى